التشخيص

يتم تشخيص المشيمة المنزاحة من خلال الموجات فوق الصوتية، إما خلال موعد ما قبل الولادة الروتيني أو بعد حدوث نزيف مهبلي. يتم تشخيص معظم حالات المشيمة المنزاحة خلال فحص الموجات فوق الصوتية في الثلاثة الشهور الثانية.

قد يتطلب التشخيص مجموعة من الموجات فوق الصوتية في البطن وموجات فوق الصوتية مهبلية، والتي تتم باستخدام جهاز يشبه العصا موضوعًا داخل المهبل. سيهتم موفر الرعاية الصحية الخاص بك بوضع الترجام في المهبل حتى لا يعطل المشيمة أو يسبب النزيف.

إذا كان مقدم الرعاية الصحية الخاص بك يشك في المشيمة المنزاحة، فإنه سوف يتجنب الفحوصات المهبلية الروتينية لتقليل خطر النزيف الشديد. قد تحتاج إلى المزيد من الموجات فوق الصوتية للتحقق من مكان المشيمة أثناء الحمل لمعرفة ما إذا كانت المشيمة المنزاحة عولجت.

العلاج

لا يوجد علاج طبي أو جراحي لعلاج انزياح المشيمة، ولكن هناك العديد من الخيارات للتحكم في النزيف الناجم عن انزياح المشيمة.

يعتمد التحكم في النزيف على عوامل مختلفة، تتضمن:

  • مقدار النزيف
  • ما إذا كان النزيف قد توقف
  • كم فات على بداية الحمل
  • صحة المريض
  • صحة طفلك
  • وضع المشيمة والطفل

إذا لم يتم علاج انزياح المشيمة خلال فترة الحمل، فإن الهدف من العلاج هو مساعدتك على الاقتراب من موعد ولادتك بقدر الإمكان. تتطلب جميع النساء المصابات بانزياح المشيمة الذي لم يتم علاجه تقريبًا ولادة قيصرية.

في حالة قلة النزيف أو انعدامه

قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بأخذ راحة، مما يعني تجنب الأنشطة التي يمكن أن تحفز النزيف، مثل الجنس وممارسة الرياضة.

استعدي لالتماس الرعاية الطبية الطارئة إذا بدأ النزيف. قد تحتاجين إلى الوصول للمستشفى بسرعة إذا استمر النزيف أو زاد.

إذا كانت المشيمة منخفضة ولكنها لا تغطي عنق الرحم، فقد تكونين قادرة على الولادة ولادة طبيعية. سيناقش مقدم الرعاية الصحية معكِ هذا الخيار.

النزيف الشديد

يتطلب النزيف الشديد عناية طبية فورية في أقرب مرفق صحي للطوارئ. وقد يتطلب النزيف الحاد نقل دم.

سيرتب مقدم الرعاية الصحية لإجراء ولادة قيصرية بمجرد إمكانية ولادة الطفل بأمان، ويكون ذلك من الناحية المثالية بعد 36 أسبوعًا من الحمل. ومع ذلك، قد تحتاجين إلى الولادة المبكرة، في حالة استمرار النزيف الشديد أو في حالة التعرض لنوبات نزيف متعددة.

إذا كان من المقرر الولادة قبل 37 أسبوعًا، فسيعطيك الطبيب ستيرويدات قشرية للمساعدة في نمو رئة الطفل.

بالنسبة للنزيف الذي لا يتوقف

إذا لم يكن من الممكن السيطرة على النزيف أو إذا كانت هناك خطورة على الطفل، فقد تحتاجين لإجراء ولادة قيصرية — حتى وإن كان الطفل مبتسرًا.

التأقلم والدعم

إذا تم تشخيص إصابتكِ بالمشيمة المنزاحة، فأنت محقة في القلق بشأن تأثير حالتك فيكِ، وفي مولودكِ، وفي أسرتكِ. قد تساعدكِ بعض هذه الاستراتيجيات في التأقلم:

  • التعرف على المشيمة المنزاحة. الحصول على معلومات حول حالتكِ يمكنه أن يساعد في تهدئة مخاوفكِ. تحدثي إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بكِ، وأجري بحوثكِ بنفسكِ، وتواصلي مع نساء أخريات سبقت إصابتهن بالمشيمة المنزاحة.
  • استعدِ لإجراء الولادة القيصرية. من المحتمل أن تمنعكِ المشيمة المنزاحة من الولادة الطبيعية (الولادة المهبلية). ذكّري نفسكِ بأن صحتكِ وصحة مولودكِ أكثر أهمية من طريقة الولادة.
  • حققي أقصى استفادة من الراحة. على الرغم من أنكِ لن تلزمي الفراش، فسيتوجب عليكِ الاسترخاء. املئي أيامك بالتخطيط لقدوم مولودكِ. اقرئي عن رعاية الأطفال حديثي الولادة أو اشتري مستلزمات حديثي الولادة، سواء عبر الإنترنت أو عبر الهاتف. أو اقضي الوقت في استكمال رسائل الشكر أو المهام غير المجهدة الأخرى.
  • اعتنِ بنفسك. أحيطي نفسكِ بالأشياء التي تُريحكِ، مثل الكتب الجيدة أو الموسيقى المفضلة لديكِ. قدمي لشريككِ وأصدقائكِ والأشخاص المقربين منكِ اقتراحات للطرق المناسبة لمساعدتكِ، مثل الزيارة أو تحضير أحد أطعمتكِ المفضلة.

الاستعداد لموعدك

إذا كنت حاملاً لأكثر من 12 أسبوعًا وحدث لك نزيف مهبلي، فاتصلي بمقدم الرعاية الصحية المتابع للحمل. قد يوصي مقدم الرعاية برعاية طبية فورية حسب الأعراض وتاريخك الطبي والمدة التي انقضت على حملك.

ما يمكنك فعله

قبل موعد زيارتك، قد تريدين القيام بالآتي:

  • قم بالاستفسار عن قيود ما قبل الحجز. في معظم الحالات، ستُعرضين على الطبيب على وجه السرعة في حال تشخيص حالتكِ بالمشيمة المنزاحة. ولكن إذا كان سيتم تأجيل موعدكِ، فاسألي عما إذا كان يجب عليكِ الحد من أنشطتكِ في الوقت الحالي.
  • رتبي لاصطحاب أحد أفراد العائلة أو صديق. يمكن أن يساعدكِ الشخص الذي يرافقكِ في جمع وتذكر المعلومات.
  • اكتبي أسئلتك. يمكن أن يساعدكِ إعداد قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتكِ مع مقدم الرعاية الصحية.

تتضمن الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها حول المشيمة المنزاحة على مقدم الرعاية الصحية ما يلي:

  • إذا كنت مصابة بالمشيمة المنزاحة، فهل هناك احتمال بزوالها من تلقاء نفسها؟
  • كيف سيتم معالجة النزيف لدي؟
  • أي رعاية متابعة سأحتاجها خلال سائر فترة الحمل؟
  • ما قيود النشاط التي أحتاج إليها؟ وإلى متى؟
  • أي علامات وأعراض تستدعي مكالمتكم؟
  • أي علامات وأعراض تستدعي ذهابي للمستشفى؟
  • هل سأكون قادرة على الولادة مهبليًا؟
  • هل تزيد هذه الحالة من خطر إصابتي بمضاعفات في أثناء حالات الحمل في المستقبل؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى لاحظتِ النزيف المهبلي؟
  • هل نزفتِ مرة واحدة فقط، أم هل يظهر النزيف ويختفي؟
  • ما شدة النزيف؟
  • هل كان النزيف مصحوبًا بألم أو انقباضات؟
  • هل كان هناك حمل في السابق لم أكن على دراية به؟
  • هل خضعتِ لجراحات رحمية، بما في ذلك ولادة قيصرية، أو إزالة ورم ليفي، أو التوسيع والكحت بعد فقدان الحمل أو الإجهاض؟
  • هل تدخن أو سبق لك التدخين؟ إلى أي مدى؟
  • كم يبعد محل إقامتك عن المستشفى؟
  • ما الفترة المقدرة للوصول إلى المستشفي في حالة الطوارئ، بما في ذلك الوقت للترتيبات اللازمة لرعاية الطفل ووسائل النقل؟
  • هل لديكِ شخص يمكنه تقديم الرعاية لكِ إذا كنت في حاجة إلى الاستراحة في الفراش؟
06/03/2018
References
  1. Lockwood CJ, et al. Clinical manifestations and diagnosis, and course of placenta previa. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 3, 2017.
  2. Frequently asked questions. Pregnancy FAQ038. Bleeding during pregnancy. American Congress of Obstetricians and Gynecologists. http://www.acog.org/Patients/FAQs/Bleeding-During-Pregnancy. Accessed Feb. 3, 2017.
  3. Lockwood CJ, et al. Management of placenta previa. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 3, 2017.
  4. Placenta previa. March of Dimes. http://www.marchofdimes.org/complications/placenta-previa.aspx. Accessed Feb. 3, 2017.
  5. Placenta previa. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/gynecology-and-obstetrics/abnormalities-of-pregnancy/placenta-previa. Accessed Feb. 3, 2017.
  6. Butler Tobah YS (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Accessed March 1, 2017.