التشخيص

عادةً ما تُشخَّص حالة الثقبة البيضوية السالكة عند إجراء اختبارات للكشف عن حالة صحية أخرى. وإذا شك طبيب الرعاية الأولية في إصابتك بالثقبة البيضوية السالكة أو إذا كنت مصابًا بها بالفعل، فقد يُوصي الطبيب المدرَّب على علاج أمراض القلب بإجراء أحد أنواع مخططات صدى القلب ليطلع على أداء قلبك بصورة أكثر دقة.

إذا كنت مصابًا بالثقبة البيضاوية السالكة وتعرضت لسكتة دماغية، فقد يُحيلك طبيبك إلى طبيب مدرَّب على علاج أمراض الدماغ والجهاز العصبي (طبيب الأعصاب).

الفحوصات

يُستخدم مخطط صدى القلب في تشخيص الثقبة البيضوية السالكة. ويوضح مخطط صدى القلب تشريح القلب وبنيته ووظيفته.

مخطط صدى القلب عبر الصدر

في هذا الاختبار الشائع استخدامه، تُسلَّط موجات صوتية على القلب من جهاز يُشبه العصا (تِرْجام) لعرض صور فيديو للقلب أثناء الحركة. ويمكن أن يستخدم الأطباء هذا الاختبار لتشخيص الثقبة البيضوية السالكة والكشف عن مشكلات القلب الأخرى.

قد تُستخدم صور مختلفة لهذا الإجراء في الكشف عن الثقبة البيضوية السالكة، وتشمل ما يلي:

  • الدوبلر الملون لتدفق الدم. عند ارتداد الموجات الصوتية من كريات الدم المتنقلة عبر القلب، فإنها تغير درجة الصوت. وتُعرض هذه التغيرات (إشارات الدوبلر) بألوان مختلفة على مخطط صدى القلب، وتساعد الطبيب على فحص سرعة تدفق الدم واتجاهه في القلب.

    إذا كنت مصابًا بثقبة بيضوية سالكة، فمن الممكن أن يكشف مخطط صدى القلب بخاصية الدوبلر الملون، عن تدفق الدم بين الأُذينين الأيمن والأيسر للقلب.

  • دراسة التباين الملحي (دراسة الفقاعة). أثناء دراسة الفقاعة، يُرَج محلول ملحي معقم حتى تتكون فقاعات دقيقة، ثم تُحقن في الوريد. وتنتقل الفقاعات إلى الشق الأيمن من القلب، وتظهر على مخطط صدى القلب.

    إذا لم يكن هناك ثقب بين الأذينين الأيسر والأيمن، تترشح الفقاعات ببساطة في الرئتين خارج القلب. أما في حال الإصابة بالثقبة البيضوية السالكة، فستظهر بعض الفقاعات في الشق الأيسر من القلب.

تخطيط صدى القلب عبر المريء

قد يصعب التأكد من وجود ثقبة بيضاوية سالكة عن طريق إجراء تخطيط صدى القلب عبر الصدر. وربما يحتاج الطبيب لإجراء نوع خاص من تخطيط صدى القلب يُعرف بتخطيط صدى القلب عبر المريء، للحصول على صورة أقرب للقلب وتوضيح تدفق الدم من خلاله.

وعلى عكس تخطيط صدى القلب المعتاد، الذي تحرك فيه العصا (الترجام) عبر الصدر، يُستخدم في تخطيط صدى القلب عبر المريء ترجام صغير متصل بطرف المسبار. ويُدخل الطبيب هذا المسبار برفق في القناة الواصلة بين الفم والمعدة (المريء). وقبل بدء الفحص، يخدِّر الطبيب منطقة الحلق، ويعطي الشخص دواءً (مهدئًا) لضمان راحته أثناء إجراء الفحص.

وبوجه عام، يُعد تخطيط صدى القلب عبر المريء أدق الفحوصات المتوفرة لتشخيص الإصابة بالثقبة البيضاوية السالكة.

للمزيد من المعلومات

العلاج

لا يحتاج معظم المصابين بالثقبة البيضوية السالكة إلى علاج. وفي حال الكشف عن الثقبة البيضوية السالكة عند إجراء مخطط صدى القلب لأسباب أخرى، فعادةً لا تكون هناك حاجة إلى إجراء لغلق الثقب.

ومع ذلك، قد ينصح الطبيب بإجراء معين لغلق ثقب القلب إذا كانت مستويات الأكسجين في الدم منخفضة لسبب متعلق بالثقبة البيضوية السالكة أو إذا أُصبت بسكتة دماغية غير معلومة السبب.

لا يُنصح حاليًا بغلق الثقبة البيضوية السالكة من أجل الوقاية من الشقيقة (الصداع النصفي) كعلاج أولي. بل يُجرى غلق الثقبة البيضوية السالكة للوقاية من السكتة الدماغية المتكررة بعدما يقرر طبيب القلب أو طبيب الأعصاب فائدة ذلك فقط.

الأدوية

قد ينصح طبيبك بتناول الأدوية في محاولةٍ لتقليل مخاطر عبور جلطات الدم الثقبة البيضاوية السالكة. وربما تكون مضادات التخثر مفيدة في بعض حالات الثقبة البيضاوية السالكة للذين تعرضوا لسكتة دماغية.

العمليات الجراحية أو الإجراءات الأخرى

تشتمل إجراءات غلق الثقبة البيضوية السالكة على ما يلي:

  • الغلق بالجهاز. يمكن للأطباء إدخال جهاز يسد الثقبة البيضوية السالكة خلال إجراء يُسمى القسطرة القلبية. وفيه يُثبت جهاز الغلق في طرف أنبوب طويل ومرن (قسطرة).

    يُدخل الطبيب القسطرة المثبت بطرفها الجهاز في أحد الأوعية الدموية للأُربية، ثم يوجهها إلى الموضع المحدد مستعينًا بصور مُخطَّط صدى القلب.

    نادرًا ما تحدث مضاعفات بسبب هذا الإجراء، لكنه قد يسبب تهتك في أنسجة القلب أو الأوعية الدموية، أو تحرك الجهاز من موضعه، أو عدم انتظام ضربات القلب (اضطرابات النظم القلبي).

  • الغلق الجراحي. يمكن للجرّاح غلق الثقبة البيضوية السالكة عن طريق فتح القلب وتخييط الفتحة التي تشبه السديلة لغلقها. ويمكن إجراء هذه الجراحة عن طريق عمل شق صغير جدًا، وكذلك باستخدام الأساليب الروبوتية.

    إذا كانت تُجرى لك أو لطفلك جراحة لتصحيح مشكلة أخرى بالقلب، فقد ينصح الطبيب بتصحيح الثقبة البيضوية السالكة جراحيًا في الوقت ذاته.

للمزيد من المعلومات

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا كنت على علم بإصابتك بثقبة بيضاوية سالكة، ولم تظهر عليك أي أعراض، فعلى الأرجح ستتمكن من ممارسة أنشطتك المعتادة دون أي تقييدات.

ولكن في حال السفر لمسافات طويلة، يتعين عليك الالتزام بتوصيات الطبيب لتجنب حدوث جلطات بالدم. فعند السفر بالسيارة، احرص على التوقف من حين لآخر والسير على قدميك لمسافة قصيرة. أما إذا كنت على متن طائرة، فاحرص على تناول كمية وفيرة من السوائل والتجول على الطائرة متى كان ذلك آمنًا.

الاستعداد لموعدك

بعد تشخيص الثقبة البيضوية السالكة، قد تتبادر إلى ذهنك العديد من الأسئلة لطرحها على طبيبك. ومن الأسئلة التي قد ترغب في طرحها ما يلي:

  • ما سبب هذه الحالة؟
  • ما مدى خطورة الحالة؟
  • ما الوسائل العلاجية المتاحة، وأي منها تنصحني به؟
  • ما مخاطر إجراء غلق الثقبة البيضوية السالكة؟
  • لديَّ مشكلات صحية أخرى. فكيف يمكنني معالجة تلك الحالات معًا بأفضل طريقة ممكنة؟
  • هل هناك أنشطة معيّنة يجب تقييدها؟
  • هل يُحتمل انتقال هذه الحالة المرضية مني إلى طفلي؟
  • هل هناك أي منشورات أو مطبوعات أخرى يمكنني اقتناؤها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟
09/10/2021
  1. Patent foramen ovale (PFO). American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/congenital-heart-defects/about-congenital-heart-defects/patent-foramen-ovale-pfo. Accessed May 7, 2021.
  2. Ferri FF. Patent foramen ovale. In: Ferri's Clinical Advisor 2021. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 7, 2021.
  3. Hara H, et al. Patent foramen ovale. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 7, 2021.
  4. Congenital heart disease. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/chd/heartworks. Accessed May 7, 2021.
  5. Messe SR, et al. Atrial septal abnormalities (PFO, ASD, and ASA) and risk of cerebral emboli in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 7, 2021.
  6. Messe SR, et al. Treatment of patent foramen ovale (PFO) for secondary stroke prevention. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 7, 2021.
  7. AskMayoExpert. Patent foramen ovale (PFO). Mayo Clinic; 2020.
  8. Cutrer FM, et al. Pathophysiology, clinical manifestations and diagnosis of migraine in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 7, 2021.
  9. Smith JH, et al. Preventive treatment of episodic migraine in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 7, 2021.
  10. Bonow RO, et al., eds. Catheter-based treatment of congenital heart disease in adults. In: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 11th ed. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 7, 2021.
  11. Connolly HM (expert opinion). Mayo Clinic. June 6, 2017.
  12. Teshome MK, et al. Patent foramen ovale: A comprehensive review. Current Problems in Cardiology. 2020; doi:10.1016/j.cpcardiol.2018.08.004.
  13. Phillips SD (expert opinion). Mayo Clinic. May 24, 2021.

ذات صلة

News from Mayo Clinic

Products & Services