التشخيص

يرجح أن يقوم الطبيب بالتالي في أثناء الفحص البدني:

  • فحص ركبتك تحسبًا لوجود تورم وألم ووجع وسخونة وكدمات واضحة بها
  • إجراء فحص للتحقق من المسافة التي يمكنك تحريك الجزء السفلي من ساقك لها في اتجاهات مختلفة
  • الضغط على مفصل الركبة أو جذبه لتقييم سلامة هيكل ركبتك

اختبارات التصوير الطبي

في بعض الحالات قد يقترح طبيبك إجراء بعض الاختبارات، ومنها:

  • الأشعة السينية. قد يوصي طبيبك أولاً بإجراء فحص الأشعة السينية الذي يساعد في الكشف عن كسور العظام وداء تنكُّس المفصل.
  • فحص التصوير المقطعي المحوسب. تدمج الأجهزة المستخدمة في فحص التصوير المقطعي المحوسب صور الأشعة السينية الملتقطة من عدة زوايا مختلفة وتنشئ صورًا مقطعية للبنية الهيكلية الداخلية لجسمك. تساعد فحوصات التصوير المقطعي المحوسب في تشخيص مشاكل العظام والكسور الخفية. ويوجد نوع خاص من التصوير المقطعي المحوسب يمكنه تحديد إصابتك بداء النقرس حتى في حال عدم التهاب المفصل.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية. تستخدم هذه التقنية الموجات الصوتية لالتقاط صور حقيقية لتراكيب الأنسجة الرخوة داخل الركبة وحولها. وقد يحرك الطبيب ركبتك في مواضع مختلفة أثناء التصوير بالموجات فوق الصوتية للكشف عن مشاكل محدَّدة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي. يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي موجات الراديو ومغناطيسًا قويًا لالتقاط صور ثلاثية الأبعاد للبنية الداخلية لركبتك. ويساعد هذا الفحص خاصَّةً في الكشف عن أضرار الأنسجة الرخوة، ومنها الأربطة والأوتار والغضاريف والعضلات.

اختبارات المختبر

إذا اشتبه طبيبكَ في عدوى أو التهاب، فقد تخضع لتحليل الدم، وأحيانًا عملية تُسمَّى ببزل المفصل، التي يُزال فيها كمِّيَّة صغيرة من سائل من مِفصل ركبتكَ باستخدام إبرة، ثم ترسل إلى المختبر للتحليل.

العلاج

ستختلف العلاجات، وفقًا للسبب الكامن وراء الشعور بآلام الركبة على وجه الدقة.

الأدوية

قد يصف الطبيب أدوية تعمل على تخفيف الألم وعلاج الحالات التي تسبب آلام الركبة، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو النقرس.

العلاج

ستعمل تقوية العضلات المحيطة بركبتك على زيادة ثباتها. وقد ينصح طبيبك بالعلاج الطبيعي أو أنواع مختلفة من تمارين التقوية بناءً على الحالة الخاصة التي تسبب الألم.

إذا كنت تحافظ على نشاطك البدني أو تمارس الرياضة بشكل منتظم، فقد تحتاج إلى تمارين لتصحيح أنماط الحركة التي قد تؤثر على ركبتيك وللتوصل إلى أسلوب جيد أثناء ممارسة الرياضة أو النشاط. وتحظى كذلك التمارين التي تهدف إلى تحسين المرونة والتوازن بأهمية كبيرة.

يمكن أن تساعد دعامات قوس القدم - التي أحيانًا تكون ذات أوتاد على أحد جانبي الكعب - على تحويل الضغط بعيدًا عن جانب الركبة الأكثر تأثرًا بالالتهاب المفصلي العظمي. وفي بعض الحالات، يمكن استخدام أنواع مختلفة من السنادات للمساعدة في حماية مفصل الركبة ودعمه.

الحُقَن

في بعض الأحوال، قد يقترح الطبيب حقن أدوية أو مواد أخرى مباشرةً في المفصل. ومن أمثلة ذلك ما يلي:

  • الكورتيكوستيرويدات. قد يساعد حقن عقار الكورتيكوستيرويدات في مفصل الركبة على تقليل أعراض التهاب المفاصل، ويخفف الألم لبضعة أشهر، علمًا بأن هذه الحُقن ليست فعالة في كل الأحوال.
  • حمض الهيالورونيك. حمض الهيالورونيك هو سائل سميك، شبيه بالسائل الموجود طبيعيًا في الغضروف ويحافظ على مرونة المفاصل، ويمكن حقنه في الركبة لتحسين الحركة وتخفيف الألم. وعلى الرغم من أن نتائج الدراسات قد اختلفت بشأن فعالية هذا العلاج، فقد تستمر الراحة الناتجة عن حقنة واحدة أو سلسلة من الحقن لفترة تصل إلى ستة أشهر.
  • حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية. تحتوي حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية على تركيزات من العديد من عوامل النمو التي يمكن أن تقلل الالتهاب وتساعد على الشفاء. وقد كشفت بعض الدراسات أن حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية يمكن أن تفيد بعض الأشخاص المصابين بالالتهاب المفصلي العظمي، لكن المسألة ما زالت بحاجة إلى مزيد من الدراسة.

الجراحة

إذا كانت لديك إصابة قد تتطلب جراحة، فعادةً لا يكون من الضروري إجراء العملية فورًا. وقبل اتخاذ القرار، يرجى دراسة منافع ومضار كلا الخيارين، إعادة التأهيل غير الجراحي وإعادة البناء الجراحي، لتحديد الخيار الأنسب لك بحسب احتياجاتك. فإذا اخترت إجراء الجراحة، فقد تشمل خياراتك ما يلي:

  • الجراحة بمنظار المفصل. بناءً على إصابتك، قد يتمكن طبيبك من فحص وترميم المفصل التالف باستخدام كاميرا الألياف الضوئية وأدوات طويلة ورفيعة يدخلها عبر عدد قليل من الشقوق الصغيرة حول ركبتك. وقد يُستخدم منظار المفصل لإزالة الأجسام المتخلخلة من مفصل الركبة وإزالة أو ترميم الغضروف التالف (خاصةً إذا كان يتسبب في توقف ركبتك)، وإعادة بناء الأربطة الممزقة.
  • جراحة الاستبدال الجزئي للركبة. في هذا الإجراء، يستبدل الجرَّاح الجزء الأكثر تلفًا فقط من ركبتك بأجزاء من المعدن والبلاستيك. ويمكن إجراء الجراحة عادةً عبر شقوق صغيرة حتى تتمكن من التعافي بسرعة أكبر من جراحة استبدال ركبتك بالكامل.
  • استبدال الركبة بالكامل. في هذا الإجراء، يزيل الجرَّاح العظم والغضاريف التالفة من الفخذ وعظم الساق وعظمة رأس الركبة ويستبدلها بمفصل اصطناعي مصنوع من سبائك معدنية وبلاستيك عالي الجودة وبوليمرات.
  • عملية قطع العظم. أثناء هذا الإجراء، يزيل الجرَّاح جزءًا من عظم الفخذ أو الساق لتقويم الركبة وتخفيف آلام التهاب المفاصل. وهذا التدخل الجراحي قد يساعدك على تأخير جراحة الاستبدال الكامل للركبة أو تجنبها تمامًا.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد تساعد مسكنات الألم المتاحة بدون وصفة طبية، مثل الأيبوبروفين (Advil وMotrin IB وغيرهما) ونابروكسين الصوديوم (Aleve) في تخفيف ألم الركبة.

يشعر بعض الأشخاص بالراحة عند تدليك الركبة المصابة باستخدام كريمات تحتوي على مادة مخدرة، مثل الليدوكايين أو الكابسيسين وهي المادة التي تجعل الفلفل الحار حريفًا.

تشمل تدابير الرعاية الذاتية للركبة المصابة ما يلي:

  • الراحة. خذ استراحة من أنشطتك المعتادة لتقليل الإجهاد المتكرر على ركبتك، وإعطاء الإصابة وقتًا للشفاء والمساعدة في منع حدوث المزيد من الضرر. كل ما تحتاجه هو يوم أو يومين من الراحة إذا كانت الإصابة طفيفة. غالبًا ما تتطلب الإصابات الشديدة مدة أطول للتعافي.
  • الثلج. يعمل الثلج على تخفيف الألم والالتهابات. وقد يكون استخدام كيس من البازلاء المجمدة مفيدًا، إذ إنه يغطي ركبتك بالكامل. يمكنك أيضًا استخدام كمادات باردة ملفوفة بمنشفة رقيقة لحماية بشرتك. وعلى الرغم من أن العلاج بالثلج آمن وفعال بشكل عام، فلا تستخدم الثلج لمدة تزيد عن 20 دقيقة في الجلسة الواحدة لتجنب تلف الأعصاب والجلد.
  • الحرارة. قد يشعرك وضع لاصقة حرارية أو زجاجة ماء ساخن على موضع الألم بالتسكين المؤقت للألم في ركبتك.
  • الضغط. يساعد الضغط على منع تراكم السوائل في الأنسجة التالفة ويحافظ على محاذاة الركبة وثباتها. ابحث عن ضمادة ضاغطة خفيفة الوزن وجيدة التهوية وذاتية اللصق. وينبغي ربطها بإحكام لدعم ركبتك دون التأثير على الدورة الدموية.
  • الرفع. للمساعدة في تقليل التورم، جرب وضع الساق المصابة على وسائد أو اجلس على كرسي قابل للإمالة.

الطب البديل

تشير الأبحاث إلى أن الوخز بالإبر قد يساعد في تخفيف آلام الركبة الناتجة عن الالتهاب المفصلي العظمي. وخلال الوخز بالإبر، تُوضع إبرة رفيعة للغاية في جلدك في أماكن محدَّدة من جسمك.

الاستعداد لموعدك

يُنصح بأن تبدأ بزيارة طبيب الأسرة. وبناءً على سبب مشكلتك، قد يحيلك إلى طبيب متخصص في أمراض المفاصل (طبيب الروماتيزم) أو جراحة المفاصل (جرَّاح العظام) أو الطب الرياضي.

ما يمكنك فعله

ربما عليك أن تكتب قائمة قبل موعدك تجيب فيها على الأسئلة التالية:

  • متى بدأت تعاني من الأعراض؟
  • هل تسببت إصابة محددة في بدء شعورك بالألم في ركبتك؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إن وُجد؟
  • ما الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها بانتظام؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يَطرح عليك طبيبك بعض الأسئلة التالية:

  • هل تتمرَّن أو تمارس الرياضة؟
  • هل نَتَج الألم عن إصابة؟
  • هل لديكَ أيُّ تورُّم، أو عدم اتزان، أو تيبس بالركبة؟
  • هل لديكَ أعراض في مناطق أخرى، أم في ركبتكَ فقط؟
  • هل أُصبتَ بألم بالركبة من قبل؟ إذا كانت الإجابة بنعم، فهل تعلم السبب؟
09/12/2021
  1. Knee problems. National Institute of Arthritis and Musculoskeletal and Skin Diseases. https://www.niams.nih.gov/health-topics/knee-problems. Accessed Jan. 26, 2021.
  2. Farha N, et al. Outpatient evaluation of knee pain. The Medical Clinics of North America. 2021; doi:10.1016/j.mcna.2020.08.017.
  3. Beutler A, et al. Approach to the adult with knee pain likely of musculoskeletal origin. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 21, 2021.
  4. Frontera WR, et al., eds. Essentials of Physical Medicine and Rehabilitation: Musculoskeletal Disorders, Pain, and Rehabilitation. 4th ed. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 21, 2021.
  5. Bannuru RR, et al. OARSI guidelines for the non-surgical management of knee, hip, and polyarticular osteoarthritis. Osteoarthritis and Cartilage. 2019; doi:10.1016/j.joca.2019.06.011.
  6. Covey CJ, et al. Approach to the adult with unspecified knee pain. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 21, 2021.
  7. Ferri FF. Patellofemoral pain syndrome. In: Ferri's Clinical Advisor 2021. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 22, 2021.
  8. AskMayoExpert. Knee osteoarthritis. Mayo Clinic; 2020.
  9. Waldman SD. Arthritis pain of the knee. In: Atlas of Common Pain Syndromes. 4th ed. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 21, 2021.
  10. Goldman L, et al., eds. Bursitis, tendinitis and other periarticular disorders and sports medicine. In: Goldman-Cecil Medicine. 26th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 26, 2021.
  11. Azar FM, et al. Arthroscopy of the lower extremity. In: Campbell's Operative Orthopaedics. 14th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 26, 2021.
  12. AskMayoExpert. Anterior cruciate ligament (ACL) injury. Mayo Clinic; 2020.
  13. Acupuncture. Natural Medicines. https://naturalmedicines.therapeuticresearch.com. Accessed Jan. 27, 2021.
  14. Joint replacement surgery. National Institute of Arthritis and Musculoskeletal and Skin Diseases. https://www.niams.nih.gov/health-topics/joint-replacement-surgery/advanced. Accessed Jan. 28, 2021.
  15. Rosenthal AK. Clinical manifestations and diagnosis of calcium pyrophosphate crystal deposition (CPPD) disease. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 29, 2021.
  16. Miller M, et al. Knee arthritis. In: DeLee, Drez, and Miller's Orthopaedic Sports Medicine: Principles and Practice. 5th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 21, 2021.
  17. Southworth TM, et al. The use of platelet-rich plasma in symptomatic knee osteoarthritis. The Journal of Knee Surgery. 2019; doi:10.1055/s-0038-1675170.
  18. Choi E, et al. Topical agents: A thoughtful choice for multimodal analgesia. Korean Journal of Anesthesiology. 2020; doi:10.4097/kja.20357.