التشخيص

قد يكون تشخيص الالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب صعبًا حيث إن ألم المفاصل ممكن أن يحدث بسبب العديد من المشكلات المختلفة. لا يوجد فحص واحد قادر على تأكيد التشخيص، ولكن قد تساعد الفحوصات على استبعاد الحالات الأخرى التي تتسبب في العلامات والأعراض المشابهة.

اختبارات الدم

تشمل بعض اختبارات الدم الأكثر شيوعًا في فحص الحالات التي يشتبه في إصابتها الآتي:

  • معدل سرعة الترسيب في الدم (ESR). يُعد معدل الترسيب هو السرعة التي تستقر عندها خلايا الدم الحمراء لديك في الجزء السفلي من أنبوب الدم. ويمكن أن يُشير ارتفاع معدل الترسيب إلى وجود التهاب. يستخدم قياس معدل سرعة الترسيب في الدم (ESR) في الأساس لتحديد درجة الالتهاب.
  • البروتين المتفاعل-C (CRP). ويقيس كذلك اختبار الدم هذا مستويات الالتهاب العام في الجسم، ولكن على نطاق مختلف عن قياس معدل سرعة الترسيب في الدم (ESR).
  • الجسم المضاد للنواة. تعتبر الأجسام المضادة للنواة هي البروتينات التي عادة ما تنتجها أجهزة مناعة الأشخاص الذين يعانون أمراض مناعة ذاتية محددة، بما في ذلك التهاب المفاصل. فهي تعتبر علامات تُشير إلى زيادة فرصة الإصابة بالتهاب العين.
  • عامل الروماتويد. توجد هذه الأجسام المضادة في بعض الأحيان في دم الأطفال المصابين بالالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب.
  • ببتيد السيترولين الحلقي (CCP). فمثل عامل الروماتويد، يعتبر ببتيد السيترولين الحلقي (CCP) أحد الأجسام المضادة الأخرى التي يمكن العثور عليها في دم الأطفال المصابين بالالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب.

في العديد من الأطفال المصابين بالالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب، لن يُعثر على أي خلل كبير في اختبارات الدم هذه.

الفحوصات بالتصوير

يمكن إجراء الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لاستبعاد حالات طبية أخرى، مثل الكسور، أو الأورام، أو العدوى أو العيوب الخلقية.

يمكن أيضًا استخدام التصوير من وقت لآخر بعد التشخيص لمراقبة نمو العظام والكشف عن وجود أي تلف بالمفاصل.

العلاج

يركز علاج الالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب على مساعدة الطفل في الحفاظ على المستوى الطبيعي للنشاط البدني والاجتماعي. لتحقيق ذلك، قد يستخدم الأطباء مجموعة من الاستراتيجيات لتخفيف الألم والتورم والحفاظ على القوة والحركة الكاملة والوقاية من حدوث مضاعفات.

الأدوية

يتم اختيار الأدوية التي تساعد الأطفال المصابين بالالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب للحد من الألم، وتحسين الوظيفة وتقليل تلف المفاصل المحتمل.

تتضمن الأدوية التقليدية ما يلي:

  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs). تحد هذه الأدوية مثل الإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي وأدوية أخرى)، والصوديوم نابروكسين (أليف) من الألم والتورم. تتضمن الآثار الجانبية حدوث اضطراب في المعدة ومشكلات بالكبد.
  • العقاقير المضادة للروماتيزم المُعدلة لسير المرض (DMARD). يستخدم الأطباء هذه الأدوية عندما تفشل العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات وحدها في تخفيف أعراض ألم المفاصل والتورم أو إذا كان هناك معدل مرتفع لخطر حدوث تلف في المستقبل.

    قد يتم تناول العقاقير المضادة للروماتيزم المُعدلة لسير المرض مع العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات وتُستخدم للحد من تطور الالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب. إن العقار ميثوتريكسات (تريكسال Trexall) هو الأكثر شيوعًا من ضمن العقاقير المضادة للروماتيزم المُعدلة لسير المرض في الاستخدام للأطفال. قد تتضمن الآثار الجانبية لعقار ميثوتريكسات الغثيان ومشكلات الكبد.

  • العوامل البيولوجية. تُعرف أيضًا بمعدِّلات الاستجابة البيولوجية، تتضمن هذه الفئة من العقاقير حاصرات عامل نخر الورم (TNF)، مثل إتانرسيبت (إنبريل Enbrel) وأداليموماب أداليموماب (هوميرا Humira). قد تساعد هذه الأدوية في تقليل الالتهاب الجهازي والوقاية من تلف المفاصل.

    تعمل العوامل البيولوجية الأخرى على كبت الجهاز المناعي، بما في ذلك أباتاسيبت (أورينسيا Orencia)، وريتوكسيماب (ريتوكسان Rituxan)، وأناكينرا (كينريت Kineret)، وتوسيليزوماب (أكتيمرا Actemra).

  • الهرمونات المنشطة (الكورتيكوستيرويدات). قد تُستخدم الأدوية مثل بريدنيزون للسيطرة على الأعراض حتى يصبح دواء آخر ساري المفعول. كما أنها تُستخدم لعلاج الالتهاب عندما لا تكون في المفاصل، مثل التهاب الكيس الموجود حول القلب (التهاب التامور).

    قد تتداخل هذه العقاقير مع النمو الطبيعي وتزداد قابلية الإصابة بالعدوى، لذا يجب استخدامها لأقصر مدة ممكنة بشكل عام.

العلاجات

قد يوصي طبيبك أن يعمل طفلك مع أخصائي العلاج الطبيعي للمساعدة في الحفاظ على المفاصل مرنة والحفاظ على وجود مجموعة من الحركات وتوتر العضلات.

قد يوصي أخصائي العلاج الطبيعي أو أخصائي العلاج المهني بمقترحات إضافية تخص أفضل التمارين أو المعدات الوقائية لطفلك.

قد يوصي أخصائي العلاج الطبيعي أو أخصائي العلاج المهني أيضًا بأن يستخدم طفلك دعامات المفاصل أو الجبائر للمساعدة في حماية المفاصل والحفاظ عليها في وضع وظيفي جيد.

الجراحة

في الحالات الخطيرة جدًا، قد يلزم الخضوع لجراحة لتحسين وضع المفصل.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يستطيع مقدمو الرعاية مساعدة الأطفال في تعلم أساليب العناية الذاتية التي تساعد في الحد من آثار الالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب. وتتضمن الأساليب:

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. للتمارين الرياضية أهميتها؛ فهي تحسن كلاً من قوة العضلات ومرونة المفاصل. وتعد السباحة اختيارًا ممتازًا؛ ذلك أنها لا تسلّط على المفاصل سوى أقل ضغط.
  • الكمادات الباردة أو الساخنة. يؤثر التيبس على الكثير من الأطفال مرضى الالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب، خاصة في الصباح. ومع أن بعض الأطفال يستجيبون جيدًا للكمادات الباردة، فإن أغلب الأطفال يفضلون الكمادات الساخنة أو الحمام أو الدش الساخن.
  • التغذية الجيدة. يعاني بعض الأطفال مرضى التهاب المفاصل ضعف الشهية. وقد يكتسب بعضهم الآخر وزنًا زائدًا بسبب الأدوية أو قلة النشاط البدني. يمكن أن يساعد النظام الغذائي الصحي في الحفاظ على وزن مناسب للجسم.

    من المهم وجود قدر كاف من الكالسيوم في النظام الغذائي؛ فالأطفال مرضى الالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب معرضون لخطورة ضعف عظامهم (هشاشة العظام) بسبب المرض، واستخدام الكورتيكوستيرويدات، وقلة النشاط البدني وحمل الأوزان.

التأقلم والدعم

يمكن أن يلعب أفراد العائلة أدوارًا مهمة في مساعدة الطفل على التكيف مع حالته. كشريك في علاج طفلك، قد ترغب في محاولة ما يلي:

  • عامل طفلك مثل الأطفال الآخرين في العائلة بقدر الإمكان.
  • اسمح لطفلك بأن يعبر عن غضبه بشأن إصابته بالالتهاب المفصلي الروماتويدي. وضح أن إصابته بالمرض ليست بسبب أمر ما قام به.
  • شجع طفلك على المشاركة في أنشطة بدنية مع مراعاة التوصيات التي قدمها طبيب طفلك وأخصائي العلاج الطبيعي.
  • ناقش حالة طفلك والمخاوف المحيطة بها مع المعلمين والمشرفين في مدرسته.

الاستعداد لموعدك

إذا كان طبيب الأطفال أو الطبيب المعالج للعائلة يشك بإصابة الطفل بالالتهاب المفصلي الروماتيدي اليفعي، فربما تتم إحالته إلى طبيب متخصص في التهاب المفاصل (أخصائي الروماتيزم) لتأكيد التشخيص واستكشاف العلاج.

ما يمكنك فعله

قبل الموعد، ربما عليك أن تكتب قائمة تتضمن ما يلي:

  • وصفًا مفصلاً لأعراض طفلك
  • معلومات بشأن المشكلات الطبية التي واجهت طفلك في الماضي
  • معلومات بشأن المشكلات الطبية التي تميل للانتشار في عائلتك
  • كافة الأدوية والمكملات الغذائية التي يتناولها طفلك
  • الأسئلة التي تريد طرحها على الطبيب

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح عليك طبيبك بعضًا من الأسئلة التالية:

  • ما هي المفاصل التي يظهر عليها الإصابة؟
  • متى بدأت الأعراض في الظهور؟ هل يبدو أن الأعراض تظهر من حين لآخر؟
  • هل يوجد أي أمر يخفف الأعراض أو يجعلها أكثر سوءًا؟
  • هل يسوء تيبس المفاصل بعد مرور فترة من الراحة؟
20/12/2017
  1. Ferri FF. Juvenile idiopathic arthritis. In: Ferri's Clinical Advisor 2018. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 8, 2017.
  2. Questions and answers about juvenile arthritis. National Institute of Arthritis and Musculoskeletal and Skin Diseases. https://www.niams.nih.gov/health_info/juv_arthritis/. Accessed Aug. 8, 2017.
  3. Juvenile arthritis. American College of Rheumatology. https://www.rheumatology.org/I-Am-A/Patient-Caregiver/Diseases-Conditions/Juvenile-Arthritis. Accessed Aug. 8, 2017.
  4. Juvenile arthritis. American Academy of Orthopaedic Surgeons. http://orthoinfo.aaos.org/topic.cfm?topic=a00075. Accessed Aug. 8, 2017.
  5. 6 ways arthritis can affect your eyes. Arthritis Foundation. http://www.arthritis.org/living-with-arthritis/comorbidities/eye-conditions/eye-arthritis.php. Accessed Aug. 9, 2017.
  6. Arthritis, juvenile rheumatoid. National Organization for Rare Disorders. https://rarediseases.org/rare-diseases/arthritis-juvenile-rheumatoid/. Accessed Aug. 8, 2017.
  7. Cimaz R, et al. How I treat juvenile idiopathic arthritis: A state of the art review. Autoimmunity Reviews. In press. Accessed Aug. 8, 2017.
  8. Mason TG (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 28, 2017.

الالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب