نظرة عامة

عسر الهضم — يُدعى أيضًا باسم سوء الهضم أو اضطراب المعدة — هو مصطلح عام يصف الشعور بعدم الراحة في الجزء العلوي من البطن. لا يعتبر عسر الهضم مرضًا، ولكنك تواجه الشعور ببعض الأعراض، بما في ذلك الألم في البطن والشعور بالامتلاء بعد فترة قصيرة من بدء تناول الطعام. بالرغم من أن عسر الهضم شائع الحدوث، فقد يُعاني منه كل شخص بطريقة مختلفة قليلًا. وقد يحدث الشعور بعسر الهضم من حين إلى آخر أو كثيرًا كل يوم.

يمكن أن يكون عسر الهضم عرضًا لمرض آخر في الجهاز الهضمي. وقد يمكن التخفيف من عسر الهضم غير المسبب بواسطة مرض كامن عن طريق تغييرات نمط الحياة والأدوية.

الأعراض

قد يشعر الأشخاص الذين لديهم عسر الهضم بواحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • الشِّبَع المُبكِّر أثناء تناوُل الوجبة. لم تأكل الكثير من وجبتكَ، لكنَّكَ تشعر بالفعل بالشِّبَع، وقد لا تتمكَّن من الانتهاء من الأكل.
  • الشعور بامتلاء مُزعِج بعد تناوُل الوجبة. يستمرُّ إحساس الامتلاء أكثر مما ينبغي.
  • الإحساس بانزعاج في أعلى البطن. تَشعُر بألم يتدرَّج من درجة بسيطة لدرجة شديدة في المِنطقة الواقعة بين أسفل عظمة الصدر والسُّرَّة.
  • الإحساس بحُرْقة في أعلى البطن. تَشعُر بانزعاج أو حُرْقة في المِنطقة الواقعة بين أسفل عظمة الصدر والسُّرَّة.
  • انتفاخ في الجزء العلوي للبطن . تَشعُر بإحساس مزعج بالضيق بسبب تراكُم الغازات.
  • الغثيان. تشعر بالغثيان.

الأعراض الأقل شيوعًا تشمل القيء والتجشُّؤ.

قد يكون لدى المصابين بعسر الهضم حرقة الفؤاد أحيانًا، ولكن يختلف العرَضان عن بعضهما. حرقة الفؤاد هي ألم أو شعور بالحرقة في وسط صدركَ قد يمتدُّ في رقبتكَ أو ظهركَ أثناء الأكل أو بعده.

متى تزور الطبيب

لا يُعَدُّ عُسْر الهضم البسيط أمرًا يستحقُّ القلق من أجله. استشِرْ طبيبكَ إذا استمرَّ الانزعاج لأكثر من أسبوعين. اتصِلْ بطبيبكَ على الفور إذا كان الألم شديدًا أو مصحوبًا بما يلي:

  • فقدان غير مقصود في الوزن أو فقدان الشهية
  • القيء المتكرِّر أو قيء يحتوي على دم
  • بُراز أسود قاتم
  • مشاكل في البلع تزداد سوءًا
  • التعب أو الضعف، الذي قد يُشير لوجود فقر الدم

اطلب العناية الطبية العاجلة إذا شعرتَ بـ:

  • ضيق في التنفُّس أو التعرُّق أو ألم في الصدر ممتدٌّ إلى الفك أو الرقبة أو الذراع
  • ألم في الصدر مع المجهود أو التوتُّر

الأسباب

يَحدث عسر الهضم نتيجة للعديد من الأسباب المحتملة. يَرتبط عسر الهضم في أغلب الأحيان بنمط الحياة وربما يَنتج عن الطعام، أو الشراب أو الدواء. تتضمن الأسباب الشائعة لعسر الهضم ما يلي:

  • الإفراط في تناوُل الطعام أو تناوُل الطعام بصورة سريعة
  • الأطعمة الغنية بالدهون، أو الشحوم أو الأغذية كثيرة التوابل
  • تَناوُل قدر كبير من الكافيين، أو الكحوليات، أو الشوكولاتة أو المشروبات الغازية
  • التدخين
  • القلق
  • بعض المضادات الحيوية، ومسكنات الألم ومكملات الحديد

في بعض الأحيان يكون عسر الهضم ناتجًا عن أمراض أخرى بالجهاز الهضمي، وهي:

  • التهاب في المعدة (التهاب المعدة)
  • القرح الهضمية
  • الداء البطني
  • حصوات مرارية
  • الإمساك
  • التهاب في البنكرياس (التهاب البنكرياس)
  • سرطان المعدة
  • انسداد الأمعاء
  • دفق الدم المنخفض بالأمعاء (الإقفار المعوي)

يُعرف عسر الهضم دون سبب واضح باسم عسر الهضم الوظيفي أو غير التقرحي.

المضاعفات

رغم أن عسر الهضم ليست له مضاعفات خطيرة عادةً إلا أنه قد يؤثر على نوعية الحياة عن طريق جعلك تشعر بعدم الراحة ولتسببه في قلة تناولك للطعام. قد تغيب عن العمل أو المدرسة بسبب الأعراض. عندما ينتج عسر الهضم عن حالة أساسية كامنة، فقد يكون لهذه الحالة مضاعفاتها الخاصة كذلك.