التشخيص

عامةً، قد يَطلُب طبيبكَ إجراء الاختبارات لتشخيص قصور نشاط الغُدَّة الدرقية إذا كنتَ تشعر بالتعب المُتزايِد، وجفاف الجلد، والإمساك، وزيادة الوزن، أو لديكَ تاريخ من مشاكل سابقة بالغُدَّة الدرقية أو تضخُّم في الغُدَّة (الدراق).

فحوص الدم

يعتمد تشخيص قصور الغدة الدرقية على أعراضك ونتائج اختبارات الدم التي تقيس مستوى الهرمون المنبِّه للغدة الدرقية وأحيانًا مستوى هرمون الغدة الدرقية. يشير انخفاض مستوى هرمون الغدة الدرقية وارتفاع مستوى الهرمون المنبه للغدة الدرقية إلى انخفاض نشاط الغدة الدرقية. ذلك لأن الغدة النخامية تنتج المزيد من الهرمون المنبه للغدة الدرقية في محاولة لتحفيز الغدة الدرقية لديك لإنتاج المزيد من هرمون الغدة الدرقية.

يمكن للأطباء تشخيص اضطرابات الغدة الدرقية في وقت أبكر مما كانت عليه في الماضي — غالبًا قبل أن تواجه الأعراض. نتيجة لأن اختبار الهرمون المنبِّه للغدة الدرقية هو أفضل اختبار فحص، فمن المرجح أن يقوم طبيبك بفحص الهرمون المنبه للغدة الدرقية أولًا ويتبعه باختبار هرمون الغدة الدرقية في حال دعت الحاجة لذلك.

كما تلعب اختبارات تنبيه الهرمون المنبه للدرقية دورًا مهمًّا في علاج قصور الغدة الدرقية. فهي تساعد طبيبك على تحديد الجرعة الصحيحة من الدواء، في البداية وعلى مَرِّ الزمن.

بالإضافة إلى ذلك، تُستخدم اختبارات الهرمون المنبِّه للغدة الدرقية للمساعدة في تشخيص حالة تسمى قصور الغدة الدرقية دون علامات أو أعراض خارجية. في هذه الحالة، يكون لديك مستويات دمٍ طبيعية من ثلاثي يودوثيرونين وثيروكسين، ولكن مستويات أعلى من المستويات العادية من الهرمون المنبِّه للغدة الدرقية.

هناك بعض العوامل التي يمكن أن تؤثِّر على اختبارات الدم لمشاكل الغدة الدرقية. أولها دواء لتخفيف الدم يسمى الهيبارين. وسبب آخر هو البيوتين، فيتامين يُؤخَذ كمكمِّل مستقل أو كجزء من الفيتامينات المتعددة. أخبر طبيبك عن أي أدوية أو مكملات تتناولها قبل إجراء اختبارات الدم.

العلاج

وينطوي العلاج القياسيُّ على الاستخدام اليومي لهرمون الغُدَّة الدرقية الاصطناعي ليفوثيروكسين (ليفو- تي، وسينثرويد، وغيرهما). يستعيد هذا الدواء الفمويُّ مستويات كافية من الهرمون، مُبدلًا علامات وأعراض قصور الغُدَّة الدرقية.

من المُرجَّح أن تبدأ في الشعور بالتحسُّن بُعَيْد بَدْء العلاج. يُقلِّل الدواء تدريجيًّا من مستويات الكوليسترول المُرتفعة في الدم من جرَّاء المرض، وقد يُبدِّل أي زيادة في الوزن. سيستمرُّ علاج ليفوثيروكسين على الأرجح مدى الحياة، ولكن نظرًا لاحتمالية تغيُّر الجرعة التي تحتاج إليها، فسيتحقَّق طبيبكَ على الأرجح من مستوى الهرمون المنبِّه للدرقية TSH سنويًّا.

قد يستغرق تحديد الجرعة الملائمة وقتًا

لتحديد الجرعة المناسبة من الليفوثيروكسين في البداية، يقوم طبيبك عمومًا بفحص مستوى الهرمون المنبه للدرقية (TSH) بعد ستة إلى ثمانية أسابيع. بعد ذلك، تُفحَص مستويات الدم عمومًا بعد ستة أشهر. يمكن أن تسبب الكميات المفرطة من الهرمون آثارًا جانبية، مثل:

  • تناوُل الطعام بشراهة
  • الأرق
  • خفقان القلب
  • الارتعاش

إذا كنتَ مُصابًا بمرض الشريان التاجي أو قصور الدرقية الحاد، قد يبدأ طبيبك العلاج بوصف كمية أقل من الدواء ويزيد من الجرعة تدريجيًّا. يسمح الاستبدال التدريجي للهرمونات لقلبك بالتكيُّف مع الزيادة في الأيض.

لا يسبب الليفوثيروكسين أي آثار جانبية عند استخدامه بالجرعة المناسبة، وهو غير مكلِّف نسبيًّا. إذا أردتَ تغيير العلامة التجارية، فأخبِرْ طبيبك للتأكد من أنك لا تزال تتلقى الجرعة الصحيحة.

واحرصْ أيضًا على عدم تفويت الجرعات أو عدم تناولها، حتى إنْ شعرتَ بتحسن. وإذا فعلتَ ذلك، فإن أعراض قصور الدرقية ستعود تدريجيًّا.

الامتصاص المناسب لليفوثيروكسين

قد تؤثِّر بعض الأدوية والمكملات الغذائية وحتى بعض الأطعمة على قدرتك على امتصاص الليفوثيروكسين. تحدَّثْ إلى طبيبك إذا كنت تتناول كميات كبيرة من منتجات الصويا أو تتبع نظامًا غذائيًّا غنيًّا بالألياف أو كنت تتناول أدوية أخرى، مثل:

  • مكمِّلات الحديد أو الفيتامينات المتعددة التي تحتوي على الحديد
  • هيدروكسيد الألومينيوم، الذي قد يتواجد في بعض مضادات الحموضة
  • مكملات الكالسيوم

من الأفضل تناول ليفوثيروكسين على معدة فارغة في نفس الوقت كل يوم. في حالة مثالية، ستأخذ الهرمون في الصباح وتنتظر ساعة قبل الأكل أو تناول أدوية أخرى. إذا كنت تتناولها عند النوم، فانتظر أربع ساعات بعد آخر وجبة رئيسة أو خفيفة تناولتَها.

إذا فاتتك جرعة من ليفوثيروكسين، تناول قرصين في اليوم التالي.

القصور البسيط في الغدة الدرقية.

إذا كنت مصابًا بقصور بسيط في الغدة الدرقية، فاسأل طبيبك عن العلاج المناسب. في حالة زيادة نسبة الهرمون المطلِق لمنشط الدرقية زيادة بسيطة، فلن يكون العلاج الهرموني مفيدًا في هذه الحالة، بل بالعكس قد يكون مضرًّا. وعلى صعيد آخر، فإن زيادة نسبة الهرمون المطلِق لمنشط الدرقية سيحسن من نسبة الكوليستيرول في دمك، ومن قدرة قلبك على ضخ الدم ويرفع معدل طاقتك.

الطب البديل

على الرغم من أن معظم الأطباء يوصون بالثيروكسين التخليقي، هناك مستخلصات طبيعية تحتوي على هرمون الغدة الدرقية المشتق من الغدد الدرقية لدى الخنازير. تحتوي تلك المنتجات على كل من الثيروكسين وثلاثي اليودوثيرونين. تحتوي أدوية الثيروكسين التخليقي على ثيروكسين فقط، وما يحتاجه جسمك من ثلاثي اليودوثيرونين مشتق من الثيروكسين.

المستخلصات متاحة من خلال وصفة طبية فقط ولا ينبغي خلطها مع المركزات الغُدية المُباعة في متاجر الأغذية الطبيعية، حيث إن تلك المنتجات لا تخضع لتنظيم إدارة الأغذية والأدوية، كما أن فاعليتها ونقاؤها غير مضمونين.

الاستعداد لموعدك

من المُرجَّح أن تبدأ بزيارة طبيب العائلة أو مُمارِس عام. في بعض الحالات، ربَّما يتمُّ إحالتك إلى طبيب مُتخصِّصٍ في الغُدَدِ المُفرَزَة للهرمونات بالجسم (اختصاصي الغُدَد الصمَّاء). لا بُدَّ من إحالة الرُّضَّع المُصابين بقُصور الغُدَّة الدَّرقية على الفَور إلى اختِصاصِيِّ الغُدَد الصَّمَّاء للأطفال لِعلاجِهم. لا بُدَّ من عرْض الأطفال أو المُراهِقين على اختِصاصِيِّ الغُدَد الصَّمَاء للأطفال إذا كان هناك شكٌّ بشأن الجُّرعة الأوَّلية لدَواء ليفوثيروكسين أو الجرعة المُناسبة من الهرمون.

إليك بعض المعلومات التي ستساعدك على التأهب لموعدك الطبي، وتكوين تصوُّر عما سيقوم به الطبيب.

ما يمكنك فعله

  • التزم بأية تعليمات يحددها لك الطبيب قبل الموعد الطبي. عند تحديد الموعد الطبي، تأكَّدْ من السؤال عمَّا إذا كان هناك أي شيء تحتاج لفعله مقدَّمًا.
  • اكتبْ أيَّ أعراض تشعر بها، ما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حدَّدْت الموعد الطبي من أجله.
  • اكتبْ معلوماتكَ الشخصية الأساسية، بما في ذلك أي ضغوطات شديدة تعرضت لها أو تغييرات حياتية حدثت لك مؤخرًا.
  • أعِدَّ قائمة بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكمِّلات الغذائية التي تتناولها.
  • اصطحِب أحدَ أفراد العائلة أو الأصدقاء إلى مَوعدك، إنْ أمكَن. قد يَتذكر الشخص الذي يُرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّنْ أسئلتك لطرحها على طبيبك.

سيُساعدك تحضير قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك. تتضمن بعض الأسئلة الرئيسية التي يجب طرحها بخصوص قصور الغدة الدرقية ما يلي:

  • ما أكثر الأسباب احتمالًا لإصابتي بهذه الأعراض؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • هل حالتي عارضة أم مزمنة على الأغلب؟
  • ما السُّبُل العلاجية المتاحة، وما العلاج الذي تُوصِيني به؟
  • لديَّ تلك المشاكل الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا على النحو الأفضل؟
  • هل هناك قيود ينبغي عليَّ اتباعها؟
  • هل ينبغي عليَّ استشارة مختصٍّ؟
  • هل يوجد دواء بديل من نفس نوعية الدواء الذي تصفه؟
  • هل هناك أي منشورات أو مطبوعات أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحُني بها؟

لا تتردَّدْ في أن تسأل أي أسئلة أخرى ذات صلة.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى بدأت تعاني من الأعراض؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إن وُجد؟
  • هل لديك تاريخ عائلي لمرض الغدة الدرقية؟
20/06/2019
  1. AskMayoExpert. Hypothyroidism. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  2. Chaker L, et al. Hypothyroidism. The Lancet. 2017;390:1550.
  3. Hypothyroidism. American Thyroid Association. https://www.thyroid.org/hypothyroidism/. Accessed Oct. 8, 2018.
  4. Hypothyroidism. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/endocrine-diseases/hypothyroidism. Accessed Oct. 10, 2018.
  5. Jameson JL, et al., eds. Hypothyroidism. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 20th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2018. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Oct. 15, 2018.
  6. Ferri FF. Hypothyroidism. In: Ferri's Clinical Advisor 2019. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 13, 2018.
  7. Hyperthyroidism. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pediatrics/endocrine-disorders-in-children/hypothyroidism-in-infants-and-children. Accessed Oct. 10, 2018.

قصور الدرقية (نقص نشاط الغدة الدرقية)