التشخيص

قد تتضمَّن الاختبارات والإجراءات المُستخدَمة لتشخيص سرطان قاع الفم ما يأتي:

  • فحص الفم والرقبة. خلال الفحص البدني، سيفحص اختصاصي الرعاية الصحية فمك ورقبتك. يقوم اختصاصي الرعاية الصحية بفحص أي كتل في الفم وعلى الرقبة. كما تُفحص رقبتك بحثًا عن العُقد اللمفية المتورمة. عندما ينتشر سرطان قاع الفم، فإنه ينتقل غالبًا إلى العُقَد اللمفية أولاً.
  • أخذ عينة من الأنسجة لفحصها. يُعرَف هذا الاختبار بالاختزاع ويتضمن أخذ عينة من خلايا الفم. وتوجد أنواع مختلفة من إجراءات الاختزاع. فقد تؤخذ العينة من خلال استئصال جزء من الأنسجة المشتبه فيها أو المنطقة بأكملها. يَستخدِم نوع آخر من الاختزاع إبرة رفيعة تُدخل مباشرةً في المنطقة المشتبه فيها لأخذ عينة من الخلايا. وتُرسَل العينات إلى المختبر لفحصها. وفي المختبر، يمكن للاختبارات إظهار ما إذا كانت الخلايا مسرطنة أم لا.
  • الاختبارات التصويرية. تلتقط الاختبارات التصويرية صورًا للجسم من الداخل. ويمكن لهذه الصور أن تُظهر حجم الورم ومكانه. ومن الاختبارات التصويرية المُستخدَمة للكشف عن سرطان قاع الفم التصوير بالأشعة السينية والفحوص مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT) والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET).

العلاج

يبدأ علاج سرطان قاع الفم بالجراحة غالبًا. وقد يتبع الجراحة العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو كلاهما.

ويراعي فريق الرعاية الصحية عوامل كثيرة عند وضع خطة العلاج. وقد تتضمن هذه العوامل مكان السرطان وسرعة نموه. قد يبحث الفريق كذلك عمَّا إذا كان السرطان قد انتشر إلى أجزاء أخرى من جسمك، بالإضافة إلى نتائج الاختبارات على الخلايا السرطانية. كما يُراعي فريق الرعاية الصحية عمرك وصحتك العامة.

الجراحة

الجراحة هي العلاج الأكثر شيوعًا لسرطان قاع الفم. قد تتضمن العمليات المستخدمة لعلاج سرطان قاع الفم ما يأتي:

  • جراحة لإزالة السرطان. يزيل الجرَّاح السرطان وبعض الأنسجة السليمة المحيطة به. يضمن ذلك إزالة جميع الخلايا السرطانية. إذا نما السرطان ليشمل الفك أو اللسان، فقد يزيل الجرَّاح أجزاءً منها. وفي بعض الأحيان، قد تسبب الجراحة مشكلات في النطق والبلع. يمكن أن يساعدك العلاج الطبيعي وخدمات التأهيل الأخرى على التعامل مع هذه التغييرات.
  • جراحة استئصال العُقد اللمفية في الرقبة. عندما ينتشر سرطان قاع الفم، فإنه ينتقل غالبًا إلى العُقد اللمفية في الرقبة أولاً. في حال وجود مؤشرات على انتشار السرطان إلى العُقَد اللمفية، فقد تحتاج إلى إجراء جراحة لاستئصال بعض هذه العُقَد، وتُسمى هذه العملية باسم تسليخ الرقبة. حتى لو لم توجد مؤشرات على وجود سرطان في العُقَد اللمفية، فقد يجب استئصال بعضها كإجراء احترازي. فاستئصال العُقد اللمفية يؤدي بدوره إلى استئصال السرطان، ويساعد فريق الرعاية الصحية على تحديد ما إذا كنت بحاجة إلى علاجات أخرى أم لا.

    للوصول إلى العُقَد اللمفية، يفتح الجرَّاح شقًا في الرقبة ويستأصل العُقَد اللمفية من خلال هذا الشق. تُفحص العُقَد اللمفية لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على خلايا سرطانية أم لا. وإذا وُجد السرطان في العُقد اللمفية، فقد يلزم اللجوء إلى علاجات أخرى للقضاء على أي خلايا سرطانية متبقية. قد تشمل الخيارات العلاج الإشعاعي أو العلاج الإشعاعي مع العلاج الكيميائي.

    في بعض الأحيان، يمكن استئصال قدر بسيط فقط من العُقَد اللمفية لفحصها. ويُعرف هذا الإجراء باسم خزعة العقدة الخافرة. وفيه تُستأصل العُقَد اللمفية التي يُرجَّح انتشار السرطان فيها. تُفحص العُقَد اللمفية لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على خلايا سرطانية أم لا. وإذا لم يُكتشَف فيها سرطان، فلن يكون السرطان قد انتشر على الأرجح. لكن خزعة العقدة الخافرة ليست خيارًا متاحًا لجميع مرضى سرطان قاع الفم. ولا يُلجأ إليها إلا في حالات محددة.

  • الجراحة الترميمية. يمكن استخدام الجراحة الترميمية للأشخاص الذين استأصلوا أجزاء من وجههم أو فكهم أو رقبتهم أثناء الجراحة. يمكن أخذ عظم أو نسيج سليم من أجزاء أخرى من الجسم واستخدامه لملء الفجوات. ويمكن أن يحل هذا النسيج محل جزء من الشفة أو اللسان أو الحنك أو الفك أو الوجه أو الحنجرة أو الجلد. غالبًا ما تُجرى الجراحة الترميمية في نفس وقت إجراء جراحة استئصال السرطان.

علاجات أخرى لسرطان قاع الفم

قد تتضمن أشكال العلاج الأخرى ما يأتي:

  • العلاج الإشعاعي. يستخدم العلاج الإشعاعي حزم طاقة قوية لقتل الخلايا السرطانية. ويمكن أن تتولد هذه الطاقة من الأشعة السينية أو البروتونات أو غير ذلك من المصادر. وأثناء العلاج الإشعاعي، يوجه أحد الأجهزة حزم طاقة إلى نقاط محددة في الجسم للقضاء على الخلايا السرطانية الموجودة فيها.

    قد يُستخدم الإشعاع بعد إجراء الجراحة للقضاء على أي خلايا سرطانية متبقية. وكثيرًا ما يُستخدم الإشعاع مع العلاج الكيميائي في الوقت نفسه. إذا كنت لا تستطيع الخضوع للجراحة أو لا ترغب في الخضوع لها، فقد يُستخدم الإشعاع بدلاً من ذلك.

  • العلاج الكيميائي. يستخدم العلاج الكيميائي أدوية قوية للقضاء على الخلايا السرطانية. وقد يُستخدم العلاج الكيميائي بعد الجراحة للقضاء على أي خلايا سرطانية متبقية. ويُستخدم العلاج الكيميائي أحيانًا مع العلاج الإشعاعي في الوقت نفسه لأنه يحسن أداء الإشعاع.
  • العلاج الموجّه. يستخدم العلاج الموجّه أدوية تهاجم مواد كيميائية محددة في الخلايا السرطانية. ويمكن أن تقضي هذه العلاجات الموجهة على الخلايا السرطانية عن طريق حجب هذه المواد الكيميائية. يُستخدم العلاج الموجه لعلاج سرطان قاع الفم الذي ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم أو يعود بعد العلاج.
  • العلاج المناعي. العلاج المناعي هو نوع من العلاج يُستخدم فيه دواء يساعد جهاز المناعة في الجسم على القضاء على الخلايا السرطانية. ويعمل جهاز المناعة على مكافحة الأمراض عن طريق مهاجمة الجراثيم والخلايا الأخرى التي ينبغي ألا تكون موجودة في الجسم. وتظل الخلايا السرطانية حية عن طريق الاختباء من الجهاز المناعي. ويساعد العلاج المناعي خلايا الجهاز المناعي على العثور على الخلايا السرطانية والقضاء عليها. وقد يُستخدم العلاج المناعي عند انتشار السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم ولم تفلح معه العلاجات الأخرى.
  • العلاج الضوئي الديناميكي. يستخدم العلاج الضوئي الديناميكي دواءً يجعل الخلايا السرطانية حساسة للضوء. بعد إعطاء الدواء، يسلط اختصاصي الرعاية الصحية ضوءًا عالي الكثافة على الخلايا السرطانية. ينشّط الضوء الدواء ويقضي على الخلايا السرطانية. قد يكون العلاج الضوئي الديناميكي خيارًا لعلاج سرطان قاع الفم صغير الحجم.

قد يؤثر علاج سرطان قاع الفم المتقدم في قدرتك على الكلام وتناول الطعام. ويمكنك التعامل مع التغيرات التي تنتج عن علاج السرطان من خلال التعاون مع فريق تأهيل ماهر.

التأقلم والدعم

غالبًا ما يقول الأشخاص المصابون بمرض خطر إنهم يشعرون بالقلق تجاه المستقبل. لكن مع الوقت ستجد طرقًا للتعامل مع هذه المشاعر ومشاعرك الأخرى. وحتى ذلك الحين، قد تجد هذه الإستراتيجيات مريحة:

  • اطرح أسئلة حول سرطان قاع الفم. دوّن أيّ أسئلة لديك عن مرض السرطان الذي أصابك. اطرح هذه الأسئلة على الطبيب عند موعدك الطبي التالي. اسأل فريق الرعاية الصحية أيضًا عن مصادر موثوق بها يمكنك الحصول منها على مزيد من المعلومات.

    فإن معرفة المزيد عن السرطان وخيارات علاجه يمكن أن تُشعرك بمزيد من الراحة عندما تتخذ قرارات بشأن رعايتك.

  • ابق على تواصل مع الأصدقاء والعائلة. قد يصيب تشخيصك بالسرطان أصدقاءك وأفراد عائلتك كذلك بالتوتر. فاحرص دومًا على أن يشاركوك حياتك.

    من المرجح أن يسأل أصدقاؤك وأفراد عائلتك عما إذا كان هناك ما يمكنهم فعله لمساعدتك. فكِّر في المهام التي قد تحتاج إلى مساعدة على تنفيذها. ومن أمثلة ذلك الاعتناء بمنزلك إذا تعيَّن عليك البقاء في المستشفى أو فقط الاستماع إليك حين تريد التحدث إليهم.

    وقد تجد في دعم مجموعة رعاية مكونة من الأصدقاء والعائلة أمرًا يبعث على الراحة.

  • ابحث عن شخص ما للتحدث إليه. ابحث عن شخص يمكنك التحدث إليه لديه خبرة في مساعدة الأشخاص المصابين بأمراض تهدد حياتهم. اطلب من فريق الرعاية الصحية اقتراح استشاري أو اختصاصي اجتماعي طبي يمكنك التحدث إليه. للعثور على مجموعات الدعم، اتصل بالجمعية الأمريكية للسرطان أو اسأل فريق الرعاية الصحية عن المجموعات المحلية أو عبر الإنترنت.

الاستعداد لموعدك

حدِّد موعدًا طبيًا لزيارة طبيب أو اختصاصي رعاية صحية آخر إذا ظهرت لديك أي أعراض تُثير قلقك.

إذا كنت مصابًا بسرطان الفم، فقد تُحال إلى طبيب متخصص في أمراض الوجه والفم والأسنان والفكين والغدد اللعابية والرقبة. ويُسمى هذا الطبيب جراح الفم والوجه والفكين. كما قد تُحال إلى طبيب متخصص في الأمراض التي تؤثر في الأذن والأنف والحنجرة. ويُعرف باختصاصي الأذن والأنف والحنجرة.

نظرًا إلى قِصَر مدة المواعيد الطبية، يُستحسن أن تستعد. وإليكِ بعض المعلومات التي ستساعدك على الاستعداد له.

ما يمكنك فعله

  • اطلع على أي قيود ينبغي الالتزام بها قبل الموعد الطبي. عند تحديد الموعد الطبي، تأكد من الاستفسار عن أي استعدادات سابقة يتعين عليك إجراؤها قبل الاختبار، مثل اتباع نظام غذائي معين.
  • اكتب الأعراض التي تشعر بها، بما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حددت الموعد الطبي من أجله.
  • اكتب المعلومات الشخصية الأساسية، بما في ذلك الضغوط الرئيسية أو التغييرات الحياتية التي حدثت مؤخرًا.
  • جهّز قائمة بجميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها، مع ذكر الجرعات.
  • اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو صديقًا. ففي بعض الأحيان، قد يكون من الصعب تذكر كل المعلومات المقدمة إليك خلال الموعد الطبي. وقد يتذكر من يرافقك معلومة قد فاتتك أو نسيتها.
  • اكتب الأسئلة التي ترغب في طرحها على فريق الرعاية الصحية.

الوقت الذي تقضيه مع فريق الرعاية الصحية محدود؛ لذلك سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتكما معًا. رتب أسئلتك من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية تحسبًا لنفاد الوقت. بالنسبة إلى سرطان قاع الفم، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكنك طرحها ما يأتي:

  • إلى أي مرحلة وصل السرطان لديَّ؟
  • ما الفحوصات الأخرى التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما الخيارات العلاجية المناسبة لي؟
  • هل يوجد علاج واحد هو الأفضل لنوع السرطان المصاب به ومرحلته؟
  • ما الآثار الجانبية المحتملة لكل علاج؟
  • هل ينبغي لي استشارة طبيب آخر؟ هل يمكنك إعطائي أسماء اختصاصيين توصي بهم؟
  • هل أنا مؤهل للتجارب السريرية؟
  • هل هناك منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
  • ما العوامل التي ستحدد ما إذا كان ينبغي لي ترتيب زيارة تفقدية؟

ما يُمكن أن يقوم به الطبيب

استعد للإجابة عن أسئلة بشأن الأعراض التي تشعر بها وحالتك الصحية، مثل:

  • متى بدأتَ تشعر بالأعراض؟
  • هل أعراضك مستمرة أم متقطعة؟
  • ما مدى حدة أعراضك؟
  • ما الذي يبدو أنه يحسن أعراضك، إن وجد؟
  • ما الذي يزيد حِدّة أعراضك، إن وُجد؟

سرطان قاع الفم - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

09/01/2024

Living with سرطان قاع الفم?

Connect with others like you for support and answers to your questions in the Head & Neck Cancer support group on Mayo Clinic Connect, a patient community.

Head & Neck Cancer Discussions

caw
Diagnosed with Ameloblastoma

174 Replies Sat, May 18, 2024

johnbonani
Just Diagnosed with Tonsil Cancer - How to Treat?

42 Replies Tue, May 14, 2024

lbushek6881
Any experience with treatment for Esthesioneuroblastoma?

2 Replies Sun, May 05, 2024

See more discussions
  1. Oral and oropharyngeal cancer. Cancer.Net. https://www.cancer.net/cancer-types/oral-and-oropharyngeal-cancer/view-all. Accessed May 12, 2023.
  2. Flint PW, et al. Malignant neoplasms of the oral cavity. In: Cummings Otolaryngology: Head & Neck Surgery. 7th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 12, 2023.
  3. Head and neck cancers. National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/guidelines/guidelines-detail?category=1&id=1437. Accessed May 12, 2023.
  4. Ami TR. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. May 15, 2023.
  5. Fonseca RJ, ed. Squamous cell carcinoma of the oral and maxillofacial region. In: Oral and Maxillofacial Surgery. 3rd ed. Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 12, 2023.
  6. Lip and oral cavity cancer treatment (PDQ) — Patient version. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/head-and-neck/patient/oral-prevention-pdq. Accessed May 12, 2023.
  7. 2020-2025 Dietary Guidelines for Americans. U.S. Department of Health and Human Services and U.S. Department of Agriculture. https://www.dietaryguidelines.gov. Accessed May 15, 2023.