التشخيص

لتشخيص جفاف الجلد، قد يفحص الطبيب المريض ويسأله عن تاريخه المَرَضي. وقد يتحدث المريض عن توقيت بداية جفاف البشرة لديه وما يجعلها تتحسن أو تزداد سوءًا وعادات الاستحمام لديه وكيفية الاعتناء ببشرته.

وقد يقترح الطبيب خضوع المريض لبعض الفحوصات لاكتشاف ما إذا كان جفاف الجلد لديه ناتجًا عن حالة مَرَضية، مثل قصور نشاط الغدة الدرقية (قصور الدرقية). يكون جفاف الجلد في الغالب عرضًا لمرض جلدي آخر، مثل التهاب الجلد التأتُّبي أو الصدفية.

العلاج

تستجيب البشرة الجافة جيدًا لإجراءات نمط الحياة غالبًا، مثل استخدام مرطبات البشرة وتجنب الحمام الساخن طويل المدة. إذا كانت بشرتك شديدة الجفاف، قد يوصي الطبيب باستخدام منتجات مرطبة تناسب احتياجات بشرتك.

إذا كنت مصابًا بمرض جلدي خطير، قد ينصح الطبيب بعلاجه باستخدام أحد الكريمات أو المراهم التي تصرف بوصفة طبية. أما إذا أصبح الجلد الجاف مثيرًا للحكة، فيمكنك استخدام لوشن يحتوي على هيدروكورتيزون. وإذا اتسعت تشققات الجلد، قد يصف الطبيب ضمادات رطبة للمساعدة في منع الإصابة بعدوى.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يُمكن أن تساعد التدابير التالية في الحفاظ على رطوبة الجلد وصحته:

  • غسل الوجه برفق مرتين على الأقل يوميًا. استخدم منظفًا لطيفًا غير رغوي وخالٍ من الكحول لغسل وجهك مرتين يوميًا وبعد التعرق. ويمكن للمنتجات التي تحتوي على حمض الستياريك (الموجود في زبدة الشيا) أو حمض اللينوليك (الموجود في زيت الأرجان وغيره من الزيوت) أن تساعد في إصلاح عيوب بشرتك. إذا كانت بشرتك حساسة، فاغسلها بغسول في المساء، واشطفها فقط بالماء في الأوقات الأخرى.

    ضع أي دواء موضعي تستخدمه على بشرتك بينما لا تزال رطبة وانتظر بضع دقائق (راجع عبوة الدواء لمعرفة التفاصيل) وبعدها ضع المرطب الذي تستخدمه. وفي حالة استخدام مستحضرات التجميل، فيبغي الحرص على اختيار المنتجات ذات الأساس الكريمي أو الدهني. استخدم مرطبًا يحتوي على مستحضر واقٍ من أشعة الشمس واسع النطاق ذي عامل وقاية شمسي (SPF) لا يقل عن 30، حتى في الأيام ذات الأجواء الغائمة. ضع كمية وفيرة من مستحضر واق من أشعة الشمس، ثم ضعه ثانية كل ساعتين، أو بوتيرة أكثر من ذلك عند السباحة أو التعرُّق.

  • ترطيب الجلد. ضع مرطبًا عدة مرات يوميًا، وخاصة عندما تشعر بجفاف بشرتك وبعد غسل اليدين أو الاستحمام وبشرتك ما تزال رطبة. اسأل طبيبك عن إيجابيات مختلف العلاجات البديلة لبشرتك وحالتها وسلبياتها. قد تحتاج إلى تجربة عدة منتجات حتى تعثر على ما يعجبك، وما يفيدك، وما ستستخدمه بانتظام.

    ابحث عن المكونات التي تساعد على التعافي مثل اليوريا والسيراميدات والأحماض الدهنية والجليسرول (والمعروف أيضًا باسم الجلسرين) وزبدة الشيا وزبدة الكاكاو. ابحث عن المنتجات الخالية من العطور التي لا تسبب إصابتك بالبثور (لا تسد المسام) ولا تحتوي على مواد تسبب الحساسية (ضعيفة الإثارة للتحسس). تجنب المنتجات التي تحتوي على كبريتات لوريل الصوديوم التي تسبب الجفاف.

    وبالنسبة لبشرة الوجه والرقبة، قد يكون عليك استخدام كريم لهما. فاختر منها منتجًا سهل الاستخدام ولا يترك بقايا مرئية. إذا كنت عرضة لحب الشباب، فتجنَّب استخدام المنتجات التي تحتوي على هُلام النفط (الفازلين) أو زبدة الكاكاو أو زيت جوز الهند، على وجهك. وإذا كانت بشرتك شديدة الدهنية، فجرب استخدام مستحضر واقٍ من أشعة الشمس بدلاً من المرطب. وإذا بدأت علامات التقدم في السن تظهر على بشرتك، فيمكنك وقايتها من التقشر والتشقق باستخدام المنتجات التي تحتوي على مضادات التأكسد أو حمض الألفا هيدروكسي. غالبًا ما تشكِّل مرطبات البشرة أساس كريمات مقاومة التجاعيد، مع إضافة الرتينويدات ومضادات التأكسد والببتيدات ومكونات أخرى.

    وإذا تعرضت بشرتك في غير منطقة الوجه للجفاف الشديد، فقد يفيدك استخدام مستحضر مرطب أكثر سمكًا (مثل Eucerin أو Cetaphil أو غيرهما) أو زيتًا مثل زيت الأطفال. ويتميز الزيت بقدرة على البقاء أكثر من الدَّهون (اللوشن)، ويمنع تبخر الماء من سطح البشرة. من المنتجات الممكن استخدامها أيضًا المنتجات القائمة على أساس من هلام النفط (مثل الفازلين والأكوافور وغيرهما). وفي حال كان قوامها دهنيًا أكثر من اللازم، فيمكنك استخدامها فقط وقت النوم أو على الشقوق الدقيقة فقط في البشرة. وفي حال جفاف اليدين الشديد، فيمكنك استخدام هُلام النفط (الفازلين) بكمية وفيرة في وقت النوم، وارتداء جورب أو قفاز من القطن الخالص.

  • استخدام الماء الدافئ وتقصير زمن الاستحمام. تؤدي إطالة زمن الاستحمام أو الاغتسال والماء الساخن إلى إزالة زيوت البشرة الطبيعية. لا يوصى بالاستحمام أكثر من مرة واحدة يوميًا، ولمدة لا تزيد على 5 أو 10 دقائق. واستخدم الماء الدافئ لا الساخن.
  • استخدام صابون مرطب خالٍ من المواد المسببة للحساسية. استخدم صابونًا مرطبًا خالٍ من العطور (ضعيف الإثارة للتحسس) لغسل اليدين. ثم ضع كريمًا مرطبًا بينما ويداك ما تزالان رطبتين.

    وعند الاغتسال أو الاستحمام، جرب كريم التنظيف أو جل الاستحمام الخالي من الصابون، ولا تستخدم الصابون إلا على الأماكن الضرورية مثل الإبطين وباطن الفخذ. تجنب استخدام اللوف وأحجار الخفاف. اشطُف بشرتك بعناية وجففها برفق.

  • استخدام جهاز لترطيب الهواء. يُمكن أن يسبب الهواء الداخلي الجاف والساخن جفاف البشرة الحساسة ويزيد من الحكة وتقشر البشرة. ويضيف جهاز ترطيب الهواء المنزلي المتحرك أو الملحق بالمدفأة رطوبة إلى الهواء داخل منزلك.
  • اختيار الأقمشة اللطيفة على بشرتك. تسمح الألياف الطبيعية، مثل القطن بتهوية بشرتك. أما الصوف، فعلى الرغم من أنه مادة طبيعية، ولكنه يسبب تهيّج البشرة حتى الأنواع السليمة منها.

    عند غسل الملابس؛ يوصى بغسلها باستخدام منظفات خالية من الأصباغ أو العطور التي يمكن أن تسبب تهيج البشرة. وغالبًا ما تحتوي أسماء هذه المنتجات على كلمة "خالية من...".

  • العلاج المخفف للحكة. إذا سبب جفاف البشرة لك شعورًا بالحكة، فضع قطعة قماش نظيفة باردة مبللة على المنطقة المصابة. ويمكنك أيضًا أن تضع كريمًا أو مرهمًا مضادًا للحكة يحتوي الهيدروكورتيزون بنسبة لا تقل عن 1%.

وفي حال لم تنجح هذه الإجراءات في تخفيف الأعراض التي لديك، أو إذا أخذت تلك الأعراض في التفاقم، فينبغي زيارة الطبيب أو استشارة طبيب أمراض جلدية بشأن وضع خطة مخصصة للعناية ببشرتك بناءً على نوع بشرتك والحالة التي قد تكون مصابة بها.

دقيقة مع Mayo Clinic: الفوائد العديدة لهلام النفط

جيف أولسن: منتج غير مكلف من السهل العثور عليه، كما أنه فعال في علاج الكثير من الأمراض الشتوية.

دون ديفيس، دكتورة في الطب: هلام النفط مادة رائعة ومن أهم الأساليب الذكية التي ينصح بها أطباء الجلدية.

السيد أولسن: تقول طبيبة الجلدية دون ديفيس إن سبب ذلك يعود إلى الاستخدامات المتنوعة التي يتميز بها هذا الهلام عديم الرائحة وشبه الشفاف.

الدكتورة ديفيس: إنه يستقر على سطح الجلد ويشكل عازلاً يشبه سقف الصوبات الزراعية، وبذلك يَحول دون فقدانه الحرارة والرطوبة.

السيد أولسن: وصفت إحدى الدراسات الحديثة هلام النفط بأنه أفضل طريقة لتقليل خطر الإصابة بالأكزيما لدى الأطفال حديثي الولادة. وتقول الدكتورة دون ديفيس إن هلام النفط خيار جيد لعلاج كثير من الحالات الجلدية، مثل تشقق الشفاه وجفاف اليدين أو القدمين أو غُمد الأظافر لأنه مشابه كيميائيًا للبروتينات في بشرتنا.

الدكتورة ديفيس: يتساءل كثير من الأشخاص أيضًا عن استخدام هلام النفط في المنخارين أو فتحتي الأنف.

السيد أولسن: تقول الدكتورة ديفيس إنه يجب عدم استخدامه على الإطلاق في فتحات أنف الرضع والأطفال الصغار. وبالنسبة إلى الأطفال الأكبر سنًا، يمكن استخدام طبقة رقيقة من هلام النفط للحد من الأعراض الأنفية الشتوية. لمزيد من المعلومات، تحدث إلى طبيبك أو تفضل بزيارة MayoClinic.org

الاستعداد لموعدك

من المحتمل أن تبدأ في زيارة طبيب الرعاية الرئيسي. في بعض الأحيان، قد تتم إحالتك مباشرة إلى طبيب متخصص في الأمراض الجلدية (أخصائي الأمراض الجلدية). إليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

تحضير قائمة بالأسئلة سيساعدك في تحقيق الاستفادة القصوى من وقتك مع الطبيب. تتضمن بعض الأسئلة الرئيسة التي يجب طرحها بخصوص البشرة الجافة ما يلي:

  • ما أكثر الأسباب احتمالًا لإصابتي بجفاف الجلد؟
  • هل أحتاج للخضوع لفحوصات؟
  • هل تُشفى الحالة بمفردها؟
  • ما طرق العناية بالبشرة التي تنصحني بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة، مثل:

  • منذ متى وأنت مصاب بجفاف الجلد؟
  • هل لديك أعراض أخرى؟
  • هل الأعراض التي تشعر بها مستمرة أم عرضية؟
  • ما الذي يجعل جلدك أفضل حالًا، إن وجد؟
  • ما الذي يَجعل جلدك أسوأ حالًا، إن وُجد؟
  • ما الأدوية التي تتناوَلها؟
  • كم عدد مرات الاستحمام أو الاغتسال؟ حل تستخدم الماء الساخن؟ ما أنواع الصابون والشامبو التي تستخدمها؟
  • هل تستخدم الكريمات المرطبة؟ إذا كنت تستخدمها، فأي الأنواع تستخدم، وكم مرة تستخدمها؟
23/03/2022
  1. AskMayoExpert. Xerosis (dry skin). Mayo Clinic; 2021.
  2. Dry skin. American Osteopathic College of Dermatology. http://www.aocd.org/page/DrySkin. Accessed June 11, 2021.
  3. Dry skin. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/public/diseases/a-z/dry-skin-overview. Accessed June 11, 2021.
  4. High WA, et al., eds. Special considerations in skin of color. In: Dermatology Secrets. 6th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 8, 2021.
  5. Kelly AP, et al., eds. Pediatrics. In: Taylor and Kelly's Dermatology for Skin of Color. 2nd ed. McGraw Hill; 2016. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed May 27, 2021.
  6. Kang S, et al., eds. Cosmeceuticals and skin care in dermatology. In: Fitzpatrick's Dermatology. 9th ed. McGraw-Hill; 2019. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed June 11, 2021.
  7. Face washing 101. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/public/everyday-care/skin-care-basics/care/face-washing-101. Accessed June 9, 2021.
  8. Moncrieff G, et al. Use of emollients in dry-skin conditions: Consensus statement. Clinical and Experimental Dermatology. 2013; doi.10.111/ced.12104.
  9. Office of Patient Education. Care of Dry Skin. Mayo Clinic; 2017.
  10. Dinulos JGH. Topical therapy and topical corticosteroids. In: Habif's Clinical Dermatology. 7th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 17, 2021.
  11. Kirkland-Kyhn, et al. Caring for aging skin. In: American Journal of Nursing. 2018;118:60.
  12. Dinulos JGH. Atopic dermatitis. In: Habif's Clinical Dermatology. 7th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 16, 2021.
  13. AskMayoExpert. Sunburn. Mayo Clinic; 2021.
  14. Sunscreen: How to protect your skin from the sun. U.S. Food and Drug Administration. https://www.fda.gov/Drugs/ResourcesForYou/Consumers/BuyingUsingMedicineSafely/UnderstandingOver-the-CounterMedicines/ucm239463.htm. Accessed March 5, 2018.
  15. Sunscreen FAQs. The American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/media/stats/prevention-and-care/sunscreen-faqs. Accessed March 5, 2018.
  16. Saving face 101: How to customize your skin care routine with your skin type. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/media/news-releases/saving-face-101-how-to-customize-your-skin-care-routine-with-your-skin-type. Accessed Aug. 22, 2019.
  17. Kermott CA, et al., eds. Wrinkles. In: Mayo Clinic Book of Home Remedies. 2nd ed. Mayo Clinic; 2017.
  18. McCook JP. Topical products for the aging face. Clinics in Plastic Surgery. 2016; 10.1016/j.cps.2016.03.005.
  19. Azizzadeh B, et al., eds. Topical skin care and the cosmetic patient. In: Master Techniques in Facial Rejuvenation. 2nd ed. Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 22, 2019.