الورم القحفي البلعومي

الورم القحفي البلعومي هو نوع نادر من ورم الدماغ غير السرطاني (الحميد).

يبدأ الورم القحفي البلعومي بالقرب من الغدة النخامية بالدماغ، حيث يخفي الهرمونات التي تتحكم في العديد من وظائف الجسم. نظرًا لأن الورم القحفي البلعومي ينمو ببطء، يمكنه أن يؤثر على وظيفة الغدة النخامية والبنى الأخرى المجاورة بالدماغ.

يمكن أن تحدث الإصابة بالورم القحفي البلعومي في أي سن، لكنه غالبًا ما يحدث في الأطفال والمراهقين الأكبر سنًا. تتضمن الأعراض، التغييرات التدريجية في الرؤية، والشعور بالإرهاق، وفرط التبول، والصداع. ربما ينمو الأطفال المصابون بالورم القحفي البلعومي ببطء وربما يكونون أصغر حجمًا مما هو متوقع.

التشخيص

قد تتضمن الاختبارات والإجراءات المُستخدمة لتشخيص حالة الورم القحفي البلعومي ما يلي:

  • الفحص البدني. تشخيص الورم القحفي البلعومي يبدأ عادة بإجراء الطبيب لمراجعة للتاريخ الطبي وفحص عصبي. خلال هذا الإجراء، يتم اختبار النظر، والسمع، والتوازن، والتنسيق، وردود الفعل، والنمو والتطور.
  • اختبارات الدم. وقد تكشف اختبارات الدم عن تغيرات في مستويات الهرمونات والتي تشير إلى أن الورم يؤثر على الغدة النخامية.
  • اختبارات التصوير. قد تشمل فحوص إنشاء صور للدماغ، الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب.

العلاج

تتضمن خيارات علاج الورم القحفي البلعومي ما يلي:

  • الجراحة. يُوصى في أغلب الأحيان بالخضوع لجراحة لإزالة الورم بأكمله أو معظمه لدى الأشخاص المصابين بالورم القحفي البلعومي. يعتمد نوع العملية التي تخضع لها على موقع الورم وحجمه.

    تنطوي الجراحة المفتوحة للورم القحفي البلعومي (حجُّ القحف) على إجراء فتحة في الجمجمة للوصول إلى الورم. أثناء جراحة إزالة الورم القحفي البلعومي طفيفة التوغل (إجراء بطريق الوتدي)، يتم إدخال أدوات جراحية معينة من خلال الأنف. تمر الأدوات في الممر الطبيعي وصولاً للورم، دون التأثير على الدماغ.

    يزيل الجراحون الورم بالكامل، إن أمكن. ولكن بسبب وجود العديد من البِنَى المهمة والرقيقة والتي كثيرًا ما تكون قريبة من الورم، فلا يزيل الأطباء الورم بأكمله لضمان الحفاظ على نوعية حياة جيدة بعد العملية. وفي هذه الحالات، قد تُستخدم علاجات أخرى بعد الجراحة.

  • العلاج الإشعاعي. قد يُستخدم العلاج الإشعاعي الخارجي بعد الجراحة لعلاج الورم القحفي البلعومي. يستخدم هذا العلاج حِزمًا من أشعة الطاقة القوية، مثل الأشعة السينية أو البروتونات، لقتل خلايا السرطان. في أثناء العلاج الإشعاعي الخارجي باستخدام حِزم إشعاعية، تستلقي على طاولة بينما يوجه الجهاز الطاقة لخلايا السرطان.

    تسمح تقنية العلاج الإشعاعي الخارجي المتخصص باستخدام حِزم إشعاعية، مثل العلاج الإشعاعي بالبروتونات والعلاج الإشعاعي منظم شدة الإشعاع (IMRT)، للأطباء بتشكيل حزمة إشعاعية وتوجيهها بدقة بحيث توصِّل العلاج لخلايا الورم وتتجنب الأنسجة السليمة المجاورة.

    قد يوصى بنوع من العلاج الإشعاعي يُسمى بالجراحة الإشعاعية التجسيمية في الحالات غير الشائعة التي لا يلمس الورم فيها حزمة الألياف العصبية التي تنقل المعلومات البصرية من العين إلى الدماغ (العصب البصري). تركز الجراحة الإشعاعية التجسيمية، وهي نوع من الإشعاع من الناحية الفنية وليست عملية جراحة، العديد من الحزم الإشعاعية على نقاط محددة لقتل خلايا السرطان.

    ينطوي نوع آخر من العلاج الإشعاعي يُسمى المعالجة الكثبية على وضع مادة مُشعة مباشرة في الورم حيث يمكنها الإشعاع من داخل الورم.

  • العلاج الكيميائي. العلاج الكيميائي هو علاج بالأدوية يستخدم المواد الكيمياوية لقتل خلايا السرطان. يمكن أن يحقن العلاج الكيميائي مباشرة في الورم بحيث يصل العلاج إلى الخلايا المستهدفة بدون احتمالية الإضرار بالأنسجة السليمة المجاورة للورم.
  • علاج الورم القحفي البلعومي الحليمي. قد يستجيب نوع غير شائع من الورم القحفي البلعومي يسمى الورم القحفي البلعومي الحليمي للعلاج الموجه. العلاج الموجه هو علاج دوائي يركز على تشوهات محددة داخل خلايا الورم تتيح لها البقاء على قيد الحياة.

    تحتوي جميع خلايا الورم القحفي البلعومي الحليمي تقريبًا على طفرة في جين يسمى جين BRAF. قد يصبح العلاج الموجه إلى هذه الطفرة خيارًا للعلاج. يمكن أن تكشف اختبارات المختبر المتخصصة عما إذا كان الورم القحفي البلعومي يحتوي على خلايا حليمية وإذا ما أُصيبت هذه الخلايا بطفرة جين BRAF أم لا.

  • التجارب السريرية. التجارب السريرية هي دراسات للعلاجات الجديدة أو الطرق الجديدة لاستخدامات علاجات موجودة بالفعل. تقدم لك التجارب السريرة فرصة لتجريب أحدث العلاجات، ولكن قد تكون آثارها الجانبية غير معروفة. اسأل طبيبك عما إذا كنت مؤهلاً للمشاركة في التجارب السريرية.

17/11/2017
References
  1. Ferri FF. الورم القحفي البلعومي. في: Ferri's Clinical Advisor 2017 (كتاب المرشد السريري لفيري 2017): Philadelphia, Pa. (فيلادلفيا، بنسلفانيا): Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 13 من أبريل 2017.
  2. Harsh GR, et al. Craniopharyngioma (الورم القحفي البلعومي). https://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 13 من أبريل 2017.
  3. Childhood craniopharyngioma treatment (PDQ) (علاج الورم القحفي البلعومي في مرحلة الطفولة (PDQ)). National Cancer Institute (المعهد الوطني للسرطان). http://www.cancer.gov/cancertopics/pdq/treatment/child-cranio/patient. تم الوصول في 13 من أبريل 2017.
  4. Winn HR, ed. Pediatric craniopharyngiomas (الورم القحفي البلعومي لدى الأطفال). في: Youmans and Winn Neurological Surgery (كتاب جراحة الأعصاب ليومانز ووين). 7th ed. Philadelphia, Pa. (الإصدار السابع، فيلادلفيا، بنسلفانيا): Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 13 من أبريل 2017.
  5. Robinson LC, et al. Potential evolution of neurosurgical treatment paradigms for craniopharyngioma based on genomic transcriptomic characteristics (احتمال تطور نماذج العلاج بالجراحة العصبية للورم القحفي البلعومي على أساس خصائص الترنسكريبتوم الجينومية). Neurosurgical Focus (مجلة مركز جراحة الأعصاب). 2016;41:E3.
17/11/2017
References
  1. Ferri FF. الورم القحفي البلعومي. في: Ferri's Clinical Advisor 2017 (كتاب المرشد السريري لفيري 2017): Philadelphia, Pa. (فيلادلفيا، بنسلفانيا): Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 13 من أبريل 2017.
  2. Harsh GR, et al. Craniopharyngioma (الورم القحفي البلعومي). https://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 13 من أبريل 2017.
  3. Childhood craniopharyngioma treatment (PDQ) (علاج الورم القحفي البلعومي في مرحلة الطفولة (PDQ)). National Cancer Institute (المعهد الوطني للسرطان). http://www.cancer.gov/cancertopics/pdq/treatment/child-cranio/patient. تم الوصول في 13 من أبريل 2017.
  4. Winn HR, ed. Pediatric craniopharyngiomas (الورم القحفي البلعومي لدى الأطفال). في: Youmans and Winn Neurological Surgery (كتاب جراحة الأعصاب ليومانز ووين). 7th ed. Philadelphia, Pa. (الإصدار السابع، فيلادلفيا، بنسلفانيا): Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 13 من أبريل 2017.
  5. Robinson LC, et al. Potential evolution of neurosurgical treatment paradigms for craniopharyngioma based on genomic transcriptomic characteristics (احتمال تطور نماذج العلاج بالجراحة العصبية للورم القحفي البلعومي على أساس خصائص الترنسكريبتوم الجينومية). Neurosurgical Focus (مجلة مركز جراحة الأعصاب). 2016;41:E3.