التشخيص

ليس هناك اختبار محدد لشلل الوجه النصفي. سوف ينظر طبيبك إلى وجهك ويطلب منك تحريك عضلات الوجه عن طريق إغلاق عينيك ورفع حاجبك وإظهار أسنانك والعبوس، من بين حركات أخرى.

يمكن أن تسبب حالات أخرى — مثل السكتة الدماغية، والعداوى، وداء لايم والأورام — أيضًا ضعف عضلات الوجه، مما يحاكي شلل الوجه النصفي. إذا لم يكن سبب إصابتك بالأعراض الظاهرة عليك واضحًا، فقد يوصي طبيبك بإجراء اختبارات أخرى، بما في ذلك:

  • مخطط كهربية العضل (EMG). يمكن لهذا الاختبار تأكيد وجود تلف الأعصاب وتحديد شدته. يقيس مخطط كهربية العضل النشاط الكهربائي للعضلات استجابةً إلى التحفيز وطبيعة وسرعة توصيل النبضات الكهربائية على طول العصب.
  • فحوصات التصوير. قد تكون هناك حاجة إلى التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) في بعض الأحيان لاستبعاد مصادر أخرى محتملة للضغط على العصب الوجهي، مثل الورم أو كسر بالجمجمة.

العلاج

ويتعافى معظم الأشخاص المصابين بشلل الوجه النصفي كليًا — مع العلاج أو من دونه. لا يوجد نهج واحد يُناسب كل علاجات مرض شلل الوجه النصفي، ولكن قد يقترح طبيبك تناول الأدوية أو الخضوع للعلاج الطبيعي لتسريع التعافي. ونادرًا ما يكون التدخل الجراحي خيارًا لمعالجة شلل الوجه النصفي.

الأدوية

تشمل بعض العلاجات الشائع استخدامها لمعالجة شلل الوجه النصفي ما يلي:

  • الكورتيكوستيرويدات، مثل بريدنيزون، التي تعتبر من العوامل القوية المضادة للالتهابات. إذا تمكَّنت من تقليل تورم عصب الوجه، فسيكون الوضع داخل الممر العظمي الذي يحيط به ملائمًا ومريحًا أكثر. قد تعمل الكورتيكوستيرويدات بشكل أفضل إذا تم البدء فيها خلال بضعة أيام من ظهور الأعراض عندك.
  • أدوية مضادة الفيروسات. ويبقى دور مضادات الفيروسات في العلاج غير واضح. فمضادات الفيروسات وحدها لم تبدِ أي جدوى مقارنة بالعلاج الوهمي. ومن غير المرجح أيضًا أن تكون إضافة مضادات الفيروسات إلى السترويدات ذات فائدة.

    لكن على الرغم من ذلك، يتم إعطاء فالاسيكلوفير (فالتريكس) أحيانًا مع مضادات الالتهابات إلى الأشخاص الذين يعانون من شلل الوجه النصفي الحاد.

العلاج الطبيعي

قد تتقلص العضلات المصابة بالشلل وتصبح ضئيلة، الأمر الذي يؤدي إلى تقفعات دائمة. يُمكن أن يعلمك أخصائي العلاج الطبيعي كيفية تدليك عضلات وجهك وتمرينها للمساعدة في منع حدوث هذا.

الجراحة

في السابق، كانت جراحة تخفيف الضغط تستخدم لتخفيف الضغط عن عصب الوجه من خلال فتح الممر العظمي الذي يمر العصب من خلاله. أما اليوم، فجراحة تخفيف الضغط لم تعد محبّذة. إصابة عصب الوجه وفقدان السمع هما من المخاطر المحتملة لهذه الجراحة.

في حالات نادرة، قد تكون هناك حاجة لإجراء جراحة تجميلية لتصحيح مشاكل عصب الوجه الدائمة.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد يتضمن العلاج المنزلي:

  • وقاية العين التي لا تستطيع إغلاقها. سيساعدك استخدام قطرات العين المُزلقة خلال النهار ومرهم العين ليلاً في الحفاظ على رطوبة عينك. يمكن لارتداء النظارات أو النظارات الواقية خلال النهار وعصابة للعين ليلاً أن يقي عينك من أن تُنغَز أو تُخدش.
  • تناوُل مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية. وقد يساعد إيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما)، أو أسيتامينوفين (تيلينول، وغيره) في تخفيف ألمك.
  • استخدام الحرارة الرطبة. قد يساعدك وضع منشفة منقوعة في ماء دافئ على وجهك في تخفيف الألم.
  • القيام بتمارين علاجك الطبيعي. قد يساعد تدليك وجهك وتمرينه بحسب نصيحة معالجك الطبيعي في استرخاء عضلات وجهك.

الطب البديل

على الرغم من وجود القليل من الأدلة العلمية لدعم استخدام الطب البديل للأشخاص المصابين بشلل بيل، فقد يستفيد بعض الأشخاص الذين يعانون هذه الحالة مما يلي:

  • أساليب الاسترخاء. الاسترخاء باستخدام أساليب مثل التأمل واليوغا قد يخفف من توتر العضلات والألم المزمن.
  • العلاج بالوخز بالإبر. يساعد وضع الإبر الرفيعة في نقطة محددة في جلدك على تحفيز الأعصاب والعضلات، مما قد يوفر بعض الراحة.
  • تدريب على التغذية الراجعة الحيوية. من خلال تعليمك استخدام أفكارك للتحكم في جسمك، قد تكتسب قدرة على التحكم بشكل أفضل في عضلات الوجه.
  • علاج بواسطة الفيتامينات. قد تساعد الفيتامينات B-12 و B-6 والزنك في نمو الأعصاب.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بزيارة طبيب العائلة أو ممارس عام. ومع ذلك، في بعض الحالات عند الاتصال لتحديد موعد، يمكن إحالتك إلى طبيب أعصاب في الحال.

من الجيد أن تكون مستعدًا لموعدك. فيما يلي بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد.

ما يمكنك فعله

  • دوِّن أي أعراض تعانيها. تأكد من تضمين أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية. هل تعرضت لأي ضغوطات كبيرة أو تغيرات حياتية مؤخرًا؟ يمكن لمشاركة هذا النوع من المعلومات مساعدة طبيبك على التشخيص.
  • أعد قائمة بكل الأدوية. أدرج كمية الجرعة لأي أدوية تتناولها ولا تنس تدوين الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها أيضًا.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك، إن أمكن. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكر كل المعلومات خلال الموعد. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّن أسئلتك التي تود طرحها على الطبيب.

سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك. بالنسبة الشلل النصفي، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً في حدوث الأعراض لديّ؟
  • هل هناك أي أسباب أخرى محتملة للأعراض؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟
  • هل من المحتمل أن يكون هذا المرض مؤقتًا أم طويل المدى؟
  • ما هي العلاجات المتاحة للشلل النصفي؟ ما العلاج الذي توصي به؟
  • هل توجد بدائل للنهج الأولي الذي اقترحته؟
  • أعاني حالات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا بشكل أفضل؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة إضافية تطرأ على ذهنك أثناء موعدك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

كن مستعدًا للإجابة عن أي أسئلة يطرحها عليك الطبيب، مثل:

  • متى بدأت تعاني الأعراض؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إن وُجد؟
  • هل أصيب أحد أقاربك يومًا بشلل نصفي أو مشاكل تتعلق بشلل الوجه؟
  • هل عانيت من أي أعراض لعدوى عامة؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

في حالة الشعور بألم في الوجه:

  • تناول مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية. يمكن أن يكون الأسبرين أو إيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) أو أسيتامينوفين (تيلينول، وغيره) مفيدًا عند الشعور بألم.
  • استخدم الحرارة الرطبة. قد يساعدك وضع منشفة منقوعة في ماء دافئ على وجهك في تخفيف الألم.

جرب هذه النصائح في حالة عدم إغلاق العين بشكل كامل:

  • استخدم إصبعك لإغلاق العين بشكل متكرر خلال اليوم.
  • قطرة ترطيب العين.
  • ارتدِ نظارات خلال اليوم لحماية العين.
  • ارتدِ رقعة عين في الليل.
16/05/2018
References
  1. Bope ET, et al. Conn's Current Therapy. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 14, 2014.
  2. Glass GE, et al. Bell's palsy: A summary of current evidence and referral algorithm. Family Practice. In press. Accessed Nov. 14, 2014.
  3. Ferri FF. Ferri's Clinical Advisor 2015: 5 Books in 1. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 14, 2014.
  4. Bell's palsy fact sheet. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/bells/detail_bells.htm. Accessed Nov. 14, 2014.
  5. Ronthal M. Bell's palsy: Pathogenesis, clinical features, and diagnosis in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 15, 2014.
  6. Ronthal M. Bell's palsy: Prognosis and treatment in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 15, 2014.
  7. Facial nerve palsy. The Merck Manual Professional Edition. http://www.merckmanuals.com/professional/neurologic_disorders/neuro-ophthalmologic_and_cranial_nerve_disorders/facial_nerve_palsy.html?qt=&sc=&alt=. Accessed Nov.16, 2014.
  8. AskMayoExpert. What is the initial therapy recommended for patients with Bell palsy? Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.