التشخيص

لا يوجد هناك اختبار محدَّد لشلل بيل. سينظر الطبيب إلى وجهك، وسيطلب منك من بين حركات أخرى تحريك عضلات وجهك بإغلاق عينيك ورفع حاجبك وإظهار أسنانك والعبوس.

يمكن في بعض الحالات الأخرى، مثل السكتة الدماغية والعدوى وداء لايْم والأورام أن تتسبب في ضعف عضلات الوجه ومحاكاة شلل بيل. إذا كانت أسباب الأعراض غير واضحة، يمكن أن يوصي الطبيب باختبارات أخرى ويشمل ما يلي:

  • تخطيط كهربائية العضلات (EMG). ويمكن أن يتحقق الاختبار من وجود تلف عصبي ويحدِّد درجته. يقيس EMG النشاط الكهربي للعضلة في استجابتها للمثير وطبيعة سير النبضات الكهربية في طول العصب وسرعته.
  • تصوير الأشعة. ويمكن الحاجة إلى التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) في بعض الحالات لاستبعاد المصادر الممكنة الأخرى للضغط على العصب الوَجهي، مثل الورم وكسر الجمجمة.

العلاج

غالبية الأشخاص المصابين بمرض شلل بيل يُشفون تمامًا - من خلال الحصول على علاج، أو بدون علاج على الإطلاق. لا يوجد علاج واحد يناسب جميع الحالات بخصوص علاج شلل بيل، ولكن يمكن أن يقترح عليك طبيبك تناول أدوية، أو الحصول على جلسات علاج طبيعي للمساعدة على الشفاء بسرعة. نادرًا ما يتم اللجوء إلى الجراحة كخيار لعلاج شلل بيل.

الأدوية

تشمل بعض العلاجات الشائع استخدامها لمعالجة شلل الوجه النصفي ما يلي:

  • الكورتيكوستيرويدات، مثل بريدنيزون، التي تُعَدُّ من العوامل القوية المضادة للالتهابات. إذا تمكَّنْتَ من تقليل تورُّم العصب الوَجهي، فسيكون الوضع داخل الممر العظمي الذي يحيط به ملائمًا ومريحًا أكثر. قد تعمل الكورتيكوستيرويدات بشكل أفضل إذا تمَّ البدء فيها خلال بضعة أيام من ظهور الأعراض عندكَ.
  • العقاقير المضادة للفيروسات. ويبقى دور مضادات الفيروسات في العلاج غير واضح. فمضادات الفيروسات وحدها لم تُبْدِ أي جدوى مقارَنة بالعلاج الوهمي. ومن المرجَّح أن تكون إضافة مضادات الفيروسات إلى الستيرويدات ذات فائدة لبعض الأشخاص الذين يعانون من شلل الوجه النصفي، إلا أن هذا الأمر لا يزال غير مثبت.

    لكن على الرغم من ذلك، يتمُّ إعطاء فالاسيكلوفير (Valtrex) أحيانًا مع مضادات الالتهابات إلى الأشخاص الذين يعانون من شلل الوجه النصفي الحادِّ.

العلاج الطبيعي

يمكن أن تنكمش العضلات المشلولة وتتقلَّص، مسبِّبة انقباضات مستمرة. يمكن لاختصاصي العلاج الطبيعي أن يعلِّمكَ كيفية عمل تدليك وتمارين لعضلات وجهك للمساعدة على منع حدوث ذلك.

الجراحة

كانت جراحة تخفيف الضغط، في الماضي، تستخدم لتخفيف الضغط عن العصب الوَجهي عن طريق فتح الممر العظمي الذي يمر من خلاله العصب. أما الآن، فإنه لا يُوصى بجراحة تخفيف الضغط. إصابة العصب الوَجهي وفقدان السمع الدائم هما خطران محتمَلان يترافقان مع هذه الجراحة.

نادرًا، ما نحتاج لجراحة بلاستيكية لتصحيح مشاكل العصب الوَجهي الباقية.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد يتضمن العلاج المنزلي:

  • حماية العين التي لا تستطيع إغلاقها. استخدام قطرة تزليق العين في فترة النهار ومرهم عين في الليل يحافظ علي رطوبة عينيك. ارتداء النظارات خلال فترة النهار ورُقْعَة العين في الليل لحماية عينيك من النكز أو الخدش.
  • تَناوَلْ مسكِّنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية. يمكن أن يساعد الأسبيرين، أو الأيبوبروفين «أدفيل، موترين آي بي، أخرى» أو الأسِيتامينُوفين (تيلينول، وأدوية أخرى) في تقليل الألم.
  • القيام بتمارين العلاج الطبيعي الخاصة بك. تدليك وجهك وتمرينه حسب نصيحة اختصاصي العلاج الطبيعي الخاص بك يمكنها المساعدة في ارتخاء عضلات وجهك.

الطب البديل

على الرغم من أنَّ هناك القليل من الأدلة العلمية لدعم استخدام الطب البديل للأشخاص الذين لديهم شلل بيل، فقد يستفيد بعض الأشخاص الذين لديهم هذه الحالة مما يلي:

  • الوخز بالإبر. يُساعد وضع إبَر رقيقة في نقطة محددة في الجلد على تحفيز الأعصاب والعضلات، مما قد يوفر بعض الراحة.
  • تدريب الارْتِجاع البَيولوجِي. عن طريق تعليمكَ استخدام أفكاركَ للسيطرة على جسمكَ، قد يساعدكَ ذلك على اكتساب سيطرة أفضل على عضلات وجهكَ.

الاستعداد لموعدك

ستبدأ على الأرجح بمراجعة طبيبكَ العائلي. ومع ذلك، وفي بعض الحالات عند الاتصال لتحديد موعد طبي، قد تُحوَّل على الفور إلى اختصاصي المخ والأعصاب.

من الجيِّد الاستعداد لموعدكَ الطبي. إليكَ بعض المعلومات لمساعدتكَ في الاستعداد.

ما يمكنك فعله؟

  • اكتب الأعراض التي تعاني منها. تأكد من تدوين أي شيء قد يبدو غير مرتبط بالسبب الذي حددت من أجله موعدًا طبيًا.
  • اكتب المعلومات الشخصية الرئيسية. هل واجهتك أي ضغوطات كبيرة أو تغييرات في نمط الحياة مؤخرًا؟ إن مشاركة هذه المعلومات قد تساعد في أن يقوم طبيبك بالتشخيص.
  • قم بإعداد قائمة بكل الأدوية التي تتناولها. اكتب الجرعة المحددة لأي أدوية تتناولها ولا تنسَ تدوين أي فيتامينات أو مكملات غذائية تتناولها أيضًا.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك، إن أمكن. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكر كل المعلومات المذكورة خلال موعد زيارتك. قد يَتذكر الشخص الذي يُرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • اكتب الأسئلة التي تود طرحها على طبيبك.

سيُساعدك تحضير قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك. فيما يلي يرد بعض الأسئلة الأساسية الواجب طرحها على طبيبك فيما يتعلق بشلل الوجه النصفي:

  • ما أكثر الأسباب احتمالًا لإصابتي بهذه الأعراض؟
  • هل هناك أسباب محتملة أخرى لأعراضي؟
  • ما هي الفحوصات التي قد أحتاج إلى إجرائها؟
  • هل من المحتمل أن تكون حالتي مؤقتة أو طويلة المدى؟
  • ما العلاجات المتاحة لمرض شلل الوجه النصفي؟ أيها توصيني باستخدامه؟
  • هل يوجد بدائل للنهج الأولي الذي اقترحته؟
  • أنا لديَّ حالاتٌ صحيَّةٌ أخرى. كيف يُمكِنُني التعامل بأفضل طريقة مُمكِنة مع هذه الحالات معًا؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذُها معي للمنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحُني بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة إضافية تخطر في بالك خلال موعدك مع الطبيب.

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

استعِدَّ للإجابة على أسئلةٍ من طبيبك مثل:

  • متى بدأتَ تشعر بالأعراض؟
  • هل أعراضُك مُستمرَّة أم عرَضِية؟
  • إلى أي مدًى تفاقمت الأعراض؟
  • ما الذي يُحسِّن من أعراضكَ، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعَل أعراضَك تزداد سُوءًا، إن وُجِد؟
  • هل أُصيبَ أيٌّ من أقربائك من قبل بشللِ بيل أو مشاكل الشَّلَل الوَجهي؟
  • هل أُصِبتَ بأيِّ أعراضٍ لعدوى أكثرَ عموميَّة؟

ما الذي يُمكنُك القِيام به في هذه الأثناء؟

إذا كنتَ تشعر بألم في الوجه:

  • تَناوَلْ مسكِّنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية. يُمكِن أن يساعد الأسبيرين، أو الأيبوبروفين (أدفل، وموترن آي بي، وغير ذلك)، أو الأسِيتامينُوفين (تايلينول، وغير ذلك) في علاج الألم.
  • استخدِم الكمادات الدافئة. قد يساعد وضع قطعة قماش مغمورة في ماء دافئ على وجهكَ عدة مرات في اليوم على التخفيف من الألم.

إذا كانت عينكَ لا تُغْلَق تمامًا، فجرِّب هذه النصائح:

  • استخدِمْ إصبعكَ لإغلاق عينكَ بشكل متكرِّر طوال اليوم.
  • استخدِمْ قطرة مرطِّبة للعين.
  • ارتدِ نظارة أثناء النهار لحماية عينيكَ.
  • ارتدِ غطاء للعين في الليل.
20/06/2019
References
  1. Bope ET, et al. Acute facial paralysis. In: Conn's Current Therapy 2017. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 13, 2018.
  2. AskMayoExpert. Bell palsy. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  3. Ferri FF. Bell palsy. In: Ferri's Clinical Advisor 2018. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 13, 2018.
  4. Bell's palsy fact sheet. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/bells/detail_bells.htm. Accessed Feb. 13, 2018.
  5. Ronthal M. Bell's palsy: Pathogenesis, clinical features, and diagnosis in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 13, 2018.
  6. Ronthal M. Bell's palsy: Prognosis and treatment in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 13, 2018.
  7. Facial nerve palsy. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/neurologic_disorders/neuro-ophthalmologic_and_cranial_nerve_disorders/facial_nerve_palsy.html?qt=&sc=&alt=. Accessed Feb. 13, 2018.