طرق علاج حب الشباب: إجراءات طبية قد تساعد على تنظيف البشرة

قد تساعد الإجراءات الطبية، مثل العلاج بالضوء أو التقشير الكيميائي، في التخلص من حب الشباب المستعصي. تعرف على المزيد بخصوص طرق علاج حب الشباب.

By Mayo Clinic Staff

علاج حب الشباب لا يقتصر على نوع واحد يناسب الجميع. إذا كانت الكريمات والمضادات الحيوية الموصوفة من الطبيب غير مناسبة لك، — أو إذا لم تكن تتحمل الآثار الجانبية التي يمكن أن تسببها الأدوية، — فقد تفكر في علاج حب الشباب التي يمكن تقديمه في عيادة الطبيب.

فالعديد من الإجراءات الطبية التي تتم في العيادة، — مثل العلاج بالضوء والتقشير الكيميائي، — قد تكون مفيدة.

بغض النظر عن طريقة علاج حب الشباب التي تستخدمها، فلا تبالغ في توقعاتك. حيث لا يمكن الشفاء من حب الشباب، لكن تتم السيطرة عليه فقط. فلن تلاحظ بوادر التحسّن من معظم العلاجات إلا بعد أربعة إلى ثمانية أسابيع. وقد يبدو أن حب الشباب قد ازداد سوءًا قبل أن يبدأ في التحسن.

العلاج بالضوء

يظهر الاحمرار والتورم الذي يصاحب حب الشباب بسبب الإصابة بنوع من البكتيريا التي يمكن قتلها من خلال تعريض الجلد لأنواع مختلفة من الضوء. قبل الإجراء، قد يقوم الطبيب بوضع دواء على بشرتك لجعلها أكثر حساسية للضوء (المحسسات الضوئية). قد تحتاج إلى زيارة الطبيب لتلقي أنواع متعددة من العلاج.

قد تستخدم العلاجات التي تتلقاها الضوء الأزرق أو الضوء الأحمر أو كليهما. ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة لتحديد أفضل الطرق لعلاج حب الشباب باستخدام الضوء.

تشمل الآثار الجانبية محتملة الحدوث في مناطق المعالجة ما يلي:

  • احمرارًا
  • حدوث تقشير
  • تغيرات في لون البشرة
  • الألم

كما يمكن قتل البكتيريا المسببة لحب الشباب باستخدام النبضات الضوئية والطاقة الحرارية. قد تقلل هذه العلاجات أيضًا من الغدد الدهنية (الأكياس الدهنية)، والتي تقلل من إفراز الدهون. قد تشمل الآثار الجانبية الشعور بالألم، وظهور احمرار مؤقت والحساسية تجاه ضوء الشمس.

حُقن الستيرويد

غالبًا ما تستخدم حُقن الستيرويد لأنواع حب الشباب مما يسبب تكون كتل مؤلمة تحت سطح الجلد (العقيدات والكيسات). يمكن أن تستغرق هذه الحالات أسابيع للحل من تلقاء نفسها. بعد حُقن الستيرويد، تتسطح الكتل، ويمكن أن يصفى الجلد خلال يومين إلى أربعة أيام.

هذا الدواء فعال، ولكن يمكن أن تسبب أثارًا جانبية، تتضمن ما يلي:

  • ترقق عنق الرحم
  • ظهور أوعية دموية صغيرة على المنطقة المعالجة
  • لون البشرة يتحول إلى لون أفتح من الطبيعي

عادةً ما تستخدم حُقن الستيرويد كحل مؤقت أو عرضي للكيسات والعقيدات الصلبة. لا تستخدم لعلاج حب الشباب المنتشر بسبب الآثار الجانبية المحتملة والحاجة إلى زيارات الطبيب المتكررة.

التقشير الكيميائي

قد يتحكم التقشير الكيميائي السطحي في بعض أنواع حب الشباب ويحسن مظهر البشرة. وقد استخدم هذا الإجراء تقليديًا لتقليل ظهور الخطوط الدقيقة، وأضرار أشعة الشمس وندبات الوجه البسيطة.

في أثناء التقشير الكيميائي، يقوم الطبيب بوضع محلول كيميائي خفيف على بشرتك. يساعد هذا المحلول على إزالة المسام وإزالة خلايا الجلد الميتة والرؤوس البيضاء والسوداء. يمكن أن ينتج التقشير الكيميائي أيضًا نموًا جديدًا للجلد. قد تحتاج إلى تكرار العملية للحصول على أفضل النتائج.

وتشمل الآثار الجانبية المحتملة احمرارًا، وتقشرًا، وتيبسًا، وندوبًا، وعدوى، ولون بشرة غير طبيعي.

لا ينصح بالتقشير الكيميائي إذا:

  • كان جلدك يميل إلى تكوين نسيج ندبي مبالغ فيه — مثل الجُدرات
  • كنت قد استخدمت علاج إيزوتريتينوين في غضون ستة أشهر

التصريف والاستخراج

قد يستخدم طبيبك أدوات خاصة لإزالة الخراجات والرؤوس البيضاء والسوداء. هذا يحسن مؤقتًا مظهر بشرتك.

27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة