نظرة عامة

إجراء ويبل، والذي يُعرف كذلك باسم استئصال البنكرياس والإثناعشري، هو عملية معقدة تُجرى لإزالة رأس البنكرياس والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة (الإثنا عشر) والمرارة والقناة الصفراوية.

ويُستخدم إجراء ويبل لعلاج الأورام والاضطرابات الأخرى التي تصيب البنكرياس والأمعاء والقناة الصفراوية. وهي الجراحة الأكثر استخدامًا لعلاج سرطان البنكرياس الذي يقتصر على رأس البنكرياس. بعد الانتهاء من إجراء ويبل، يعيد الجراح توصيل الأعضاء المتبقية حتى تتمكن من هضم الطعام بصورة طبيعية بعد الجراحة.

من الممكن أن ينطوي إجراء ويبل على مخاطر جسيمة، فهي عملية جراحية معقدة وصعبة. ولكنها رغم ذلك تنقذ حياة الكثيرين، وخاصةً مرضى السرطان.

الإجراءات ذات الصلة

بناءً على حالتك، قد يتحدث معك طبيبك حول عمليات البنكرياس الأخرى. اسعَ إِلى الحصول على رأي طبي آخر من جراح متخصص إذا لزم الأمر. وتشمل الخيارات ما يلي:

  • جراحة أورام جسم البنكرياس وذيله أو اضطراباتهما. تُعرَف هذه الجراحة باسم جراحة الاستئصال القاصي للبنكرياس، وفيها يُزال الجانب الأيسر من البنكرياس (الجسم والذيل). وخلال هذا الإجراء، قد يحتاج الجراح إلى استئصال الطحال أيضًا.
  • جراحة استئصال البنكرياس بأكمله. ويُعرف هذا الإجراء باستئصال البنكرياس الكلي. سيمكنك العيش على نحو طبيعي نسبيًّا من دون البنكرياس، ولكنك ستحتاج إلى تعويض الأنسولين والإنزيم مدى الحياة.
  • جراحة الأورام التي تؤثر على الأوعية الدموية القريبة. لا يكون العديد من الأشخاص مؤهلين لإجراء وِيبل أو جراحات البنكرياس الأخرى إذا كانت الأورام لديهم تشتمل على أوعية دموية قريبة. ولكن في عدد قليل للغاية من المراكز الطبية في الولايات المتحدة، يتمكن الجراحون المتخصصون ذوو الخبرة الواسعة من إجراء هذه العمليات بأمان لعدد محدود من المرضى. وتتضمن الإجراءات كذلك إزالة أجزاء من الأوعية الدموية وإعادة بنائها.

لماذا تُجرى

قد يكون إجراء ويبل خيارًا علاجيًا مناسبًا للأشخاص المصابين بالسرطان أو اضطراب آخر في البنكرياس أو الاثني عشر أو قناة المرارة. البنكرياس هو عضو حيوي يقع في الجزء العلوي من البطن خلف معدتك. وهو يعمل بشكل وثيق مع الكبد والقنوات التي تحمل العصارة الصفراوية. يفرز البنكرياس الإنزيمات التي تساعدك على هضم الطعام، وخاصة الدهون والبروتين. يفرز البنكرياس أيضًا هرمونات تساعد في إدارة نسبة السكر في الدم.

قد يوصي طبيبك بإجراء ويبل لعلاج:

  • سرطان البنكرياس
  • التكيُّسات البنكرياسية
  • أورام البنكرياس
  • التهاب البنكرياس
  • السرطان الأمبولي
  • سرطان القناة الصفراوية (المرارة)
  • الأورام العصبيية الصماوية
  • سرطان الأمعاء الدقيقة
  • إصابة في البنكرياس أو الأمعاء الدقيقة
  • أورام أو اضطرابات أخرى تصيب البنكرياس أو الاثني عشر أو القنوات الصفراوية

الهدف من إجراء ويبل للسرطان هو إزالة الورم ومنعه من النمو والانتشار إلى الأعضاء الأخرى. وهو العلاج الوحيد الذي يمكنه أن يؤدي إلى إطالة البقاء على قيد الحياة وعلاج أغلب هذه الأورام.

المخاطر

إجراء ويبل هو عملية صعبة من الناحية التقنية، وغالبًا ما يتطلب عملية جراحية مفتوحة. وتنطوي على مخاطر خلال الجراحة وبعدها. والتي قد تتضمّن ما يلي:

  • نزيف في مواضع الجراحة
  • التهاب منطقة الشق أو داخل البطن
  • تأخر إفراغ المعدة، مما قد يجعل من الصعب تناول الطعام أو الاحتفاظ به في معدتك لفترة مؤقتة
  • تسرب من البنكرياس أو وصلة القناة الصفراء
  • الإصابة بداء السكري المؤقت أو الدائم

أثبتت الأبحاث المستفيضة أنه ينتج عن العمليات الجراحية حدوث مضاعفات أقل عند إجرائها على أيدي جراحين ذوي خبرة عالية في مراكز تُجري هذه العمليات بكثرة. لا تتردد في الاستعلام عن الخبرة التي يمتلكها الجراح والمستشفى في إجراءات (ويبل) والعمليات الأخرى التي تُجرى على البنكرياس. وإذا ساورتك أي شكوك، فاستشر طبيبًا آخر.

كيف تستعد

سيراجع الجراح عدة عوامل لتقييم النهج الأنسب للجراحة في حالتك. سيقيم أيضًا حالتك ويضمن أنك بصحة جيدة بما يكفي لإجراء عملية معقدة كهذه. قد تحتاج إلى بعض الفحوصات الطبية الإضافية وتحسين بعض حالاتك الصحية قبل الشروع في الجراحة.

يمكن إجراء عملية ويبل بطرق مختلفة:

  • الجراحة المفتوحة. يقوم الجراح بعمل شق في بطنك من أجل الوصول إلى البنكرياس أثناء العملية المفتوحة. هذا هو النهج الأكثر شيوعًا والأكثر دراسة.
  • الجراحة بالمنظار. أثناء الجراحة بالمنظار، يقوم الجراح بعمل عدة شقوق صغيرة في بطنك وإدخال أدوات خاصة، بما في ذلك الكاميرا التي تنقل الفيديو إلى شاشة في غرفة العمليات. يراقب الجراح الشاشة لتوجيه الأدوات الجراحية في إجراء عملية ويبل. الجراحة بالمنظار هي نوع من الجراحة طفيفة التوغل.
  • الجراحة الروبوتية. الجراحة الروبوتية هي نوع من الجراحة طفيفة التوغل يتم فيها ربط الأدوات الجراحية بجهاز ميكانيكي (روبوت). يجلس الجراح عند وحدة تحكم قريبة ويستخدم أدوات التحكم اليدوية لتوجيه الروبوت. يمكن للروبوت الجراحي استخدام الأدوات في المساحات الضيقة وحول الزوايا، حيث قد تكون الأيدي البشرية أكبر من أن تكون فعالة.

توفر الجراحة طفيفة التوغل بعض الفوائد، مثل تقليل فقدان الدم والتعافي بشكل أسرع لمن لا يعانون من مضاعفات. ولكنها تستغرق أيضًا وقتًا أطول، مما قد يكون صعبًا على الجسم. أحيانًا قد يبدأ الإجراء بجراحة طفيفة التوغل، لكن المضاعفات أو الصعوبات الفنية تفرض على الجراح إحداث شق مفتوح لإتمام العملية.

أحد جراحي Mayo Clinic (مايو كلينك) يتحدث مع مريض حول إجراء ويبل.

قبل الخضوع لإجراء ويبل، سيشرح لك الجراح ما هو متوقع حدوثه قبل الجراحة وأثناءها وبعدها، والمخاطر المحتملة للجراحة. سيتحدث إليك وإلى أسرتك الفريق المعني بعلاجك حول كيفية تأثير الجراحة التي ستجريها على جودة حياتك. في بعض الأحيان يكون إجراء (ويبل) أو العمليات التي يتم إجراؤها في البنكرياس لعلاج السرطان مسبوقة أو متبوعة بالعلاج الكيميائي أو الإشعاعي أو كليهما. تَحدث مع طبيبك عن المخاوف التي قد تكون لديك حول الجراحة وخيارات العلاج الأخرى إما قبل العملية أو بعدها.

قبل دخول المستشفى، تَحدث إلى ذويك أو أصدقائك بشأن إقامتك في المستشفى وطبيعة المساعدة التي قد تحتاجها منهم عند عودتك إلى المنزل. ستحتاج للحصول على مساعدة أحد الأشخاص في الأسابيع الأولى التالية لخروجك من المستشفى. وقد يعطيك طبيبك والفريق المعالج تعليمات لاتباعها خلال فترة التعافي عند العودة إلى المنزل.

الطعام والأدوية

تحدث مع الطبيب عن الآتي:

  • متى يمكنك تناول أدويتك المعتادة، وما إذا كان يمكنك تناولها في الليلة السابقة ليوم الجراحة أو صباح هذا اليوم أم لا
  • متى يتعين عليك التوقف عن تناوُل الطعام أو الشراب في الليلة السابقة للجراحة
  • أنواع الحساسية أو التفاعلات التحسُّسية التي أُصِبت بها من قبل
  • أي تاريخ من مواجهة صعوبات معينة أو الغثيان الشديد تحت تأثير التخدير

ما يمكنك توقعه

قبل الإجراء

في صباح يوم الجراحة، ستذهب إلى مكتب الاستقبال وتسجِّل دخولك. سيتحقق الممرضون والموظفون من اسمك وتاريخ ميلادك والإجراء الذي ستخضع له والجرّاح. وستحتاج بعد ذلك إلى تغيير ملابسك وارتداء ثوب طبي استعدادًا لها.

قبل الجراحة، سيتم وضع أنبوب في وريدك، عادةً في الذراع. وهذا الأنبوب يُستخدم لحقن السوائل والأدوية في أوردتك حسب الحاجة. قد يتم كذلك إعطاؤك بعض الأدوية لمساعدتك على الاسترخاء إذا كنت تشعر بالتوتر.

قد تخضع كذلك لوضع قِسطار فوق الجافية أو حقن نخاعي بالإضافة إلى إحصار العصب الموضعي على جدار البطن. وتتيح لك هذه الإجراءات التعافي مع الشعور بأقل قدر من الألم والانزعاج بعد الجراحة، وتساعد في تقليل مقدار أدوية تخدير الألم التي ستحتاج إليها.

أثناء الإجراء

يعمل الفريق الجراحي معًا لتتمكن من إجراء عملية جراحية آمنة وفعالة‎. ويتكون الفريق من جراحي البنكرياس، وممرضات الجراحة المتخصصات، وأطباء وممرضات التخدير - المدرَّبين على إعطاء الأدوية التي تجعلك تنام أثناء الجراحة - وغيرهم.

بعد أن تنام، يمكن تثبيت خطوط وريدية إضافية مع أجهزة المراقبة الأخرى، اعتمادًا على مدى تعقيد العملية وحالتك الصحية العامة‎. وسيتم إدخال أنبوب آخر، يسمى القِسطار البولي، في المثانة‎. ويعمل هذ القِسطار على تصريف البول أثناء الجراحة وبعدها‎. وعادةً ما يُزال بعد يوم أو يومين من الجراحة‎.

قد تستغرق الجراحة من 4 إلى 12 ساعة، اعتمادًا على الطريقة المستخدمة ومدى تعقيد العملية‎. وتُجرى جراحة "ويبل" باستخدام التخدير العام، لذا ستكون نائمًا وغير واعٍ أثناء العملية‎.

سيعمل الجراح على إحداث شق في بطنك للوصول إلى أعضائك الداخلية‎. ويختلف مكان الشق وحجمه وفقًا لنهج الجراح ووضعك الخاص‎. وفي إجراء "ويبل"، يُزال رأس البنكرياس وبداية الأمعاء الدقيقة (الاثني عشر) والمرارة والقناة الصفراوية‎.

وفي حالات معينة، قد يتضمن إجراء "ويبل" أيضًا إزالة جزء من المعدة أو العقد الليمفية القريبة‎. كما يمكن إجراء أنواع أخرى من عمليات البنكرياس وفقًا لحالتك‎.

وبعد ذلك، يعيد الجراح توصيل الأجزاء المتبقية من البنكرياس والمعدة والأمعاء للسماح لك بهضم الطعام بصورة طبيعية‎.

بعد الإجراء

بعد إجراء ويبل، يمكنك توقع ما يلي:

  • البقاء في وحدة الجراحة العامة. يتوجه معظم الأشخاص بعد الخضوع للعملية الجراحية مباشرةً إلى طابق الرعاية بعد الجراحة العامة بهدف التعافي. هناك، سيراقب طاقم التمريض وفريق الجراحة بأكمله مستوى تقدم حالتك عدة مرات في اليوم، وسيراقبون أي مؤشرات تدل على حدوث عدوى أو مضاعفات. وستعود إلى نظامك الغذائي المعتاد تدريجيًا وببطء حسب قدرتك على التحمل. كما يتمكن معظم الأشخاص من السير فورًا بعد العملية. توقع أن تقضي أسبوعًا على الأقل في المستشفى، وتعتمد فترة بقائك على مدى تعافيك بوجه عام.
  • البقاء في وحدة العناية المركزة (ICU) لبضعة أيام. إذا كنت تشكو من حالات طبية معينة أو لديك حالة معقدة، فقد تحتاج إلى دخول وحدة العناية المركزة بعد الجراحة. سيراقب الأطباء والممرضات في وحدة العناية المركزة حالتك باستمرار لرصد مؤشرات حدوث أي مضاعفات. ستتلقى هناك السوائل والتغذية والأدوية من خلال أنابيب الوريد. وسيكون هناك أنابيب أخرى لتفريغ البول من المثانة ونزح السوائل والدم من مكان الجراحة.

وبعد الخروج من المستشفى، يتمكن معظم الأشخاص من الرجوع للمنزل مباشرةً لاستكمال مرحلة التعافي. ويُطلب من بعض الأشخاص البقاء في مكان قريب لعدة أيام للقيام بزيارات المراقبة والمتابعة. قد يحتاج كبار السن ومن لديهم مخاوف صحية خطيرة إلى الإقامة بصورة مؤقتة في مرفق تأهيل متخصص. تحدث مع طبيب الجراحة ومع الفريق الطبي إذا كانت لديك مخاوف بشأن التعافي في المنزل.

ويتمكن معظم الأشخاص من العودة إلى ممارسة أنشطتهم المعتادة في غضون أربعة إلى ستة أسابيع بعد العملية الجراحية. وتعتمد الفترة التي تستغرقها للتعافي على حالتك الجسدية قبل الجراحة وعلى مدى تعقيد العملية.

النتائج

تعتمد فرصك في البقاء على قيد الحياة على المدى الطويل بعد إجراء ويبل على حالتك الخاصة. بالنسبة إلى معظم أورام وسرطانات البنكرياس، فإن إجراء ويبل هو العلاج الوحيد المعروف.

تحدَّث مع فريق العلاج والعائلة والأصدقاء إذا كنتَ تشعُر بالتوتُّر أو القلق أو الاكتئاب. فقد تجد أن مناقشة مشاعرك مع الآخرين مفيدة لتخفيف توترك. قد تفكر في الانضمام إلى مجموعة دعم من الأشخاص الذين قاموا بإجراء علاج ويبل أو التحدُّث مع مُستشار مُحترِف.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول الاختبارات والإجراءات المخصصة للوقاية من الحالات الصحية واكتشافها وعلاجها وإدارتها.

إجراء ويبل - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

03/06/2020
  1. Delaney CP. Pancreaticoduodenectomy. In: Netter's Surgical Anatomy and Approaches. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2014. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 22, 2017.
  2. Townsend CM Jr, et al. Exocrine pancreas. In: Sabiston Textbook of Surgery: The Biological Basis of Modern Surgical Practice. 20th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 22, 2017.
  3. Reber HA. Surgical resection of lesions of the head of the pancreas. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 22, 2017.
  4. Croome KP, et al. Total laparoscopic pancreaticoduodenectomy for pancreatic ductal adenocarcinoma: Oncologic advantages over open approaches? Annals of Surgery. 2014;260:633.
  5. Asbun HJ, et al. Laparoscopic vs open pancreaticoduodenectomy: Overall outcomes and severity of complications using the Accordion Severity Grading System. Journal of the American College of Surgeons. 2012;215:810.
  6. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 9, 2017.
  7. Truty MJ (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 22, 2017.
  8. Niederhuber JE, et al., eds. Carcinoma of the pancreas. In: Abeloff's Clinical Oncology. 5th ed. Philadelphia, Pa.: Churchill Livingstone Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed June 3, 2016.
  9. AskMayoExpert. Pancreatic cancer. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  10. Pancreatic SPOREs. National Cancer Institute. http://trp.cancer.gov/spores/pancreatic.htm. Accessed. June 10, 2016.
  11. Thiels CA, et al. Outcomes of pancreaticoduodenectomy for pancreatic neuroendocrine tumors: Are combined procedures justified? Journal of Gastrointestinal Surgery. 2016;20:891.
  12. Ivanics T, et al. Small cell carcinoma of the pancreas: A surgical disease. Pancreas. 2016;45:1461.
  13. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Surgery of the extrahepatic bile duct, duodenum, papilla, or pancreas. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2012.
  14. Bergquist JR, et al. Implications of CA19-9 elevation for survival, staging and treatment sequencing in intrahepatic cholangiocarcinoma: A national cohort analysis. Journal of Surgical Oncology. 2016;114:475.
  15. Katz MH, et al. Preoperative modified FOLFIRINOX treatment followed by Capecitabine-based chemoradiation for borderline resectable pancreatic cancer: Alliance for Clinical Trials in Oncology Trial A021101. JAMA Surgery. 2016;151:e161137. Accessed March 29, 2017.
  16. Shubert CR, et al. Overall survival is increased among stage III pancreatic adenocarcinoma patients receiving neoadjuvant chemotherapy compared to surgery first and adjuvant chemotherapy: An intention to treat analysis of the National Cancer Database. Surgery. 2016;160:1080.
  17. Bergquist JR, et al. Risk by indication for pancreaticoduodenectomy in patients 80 years and older: A study from the American College of Surgeons National Surgical Quality Improvement Program. HPB. 2016;18:900.