5 طُرق لتعزيز ثقتك في فقدانك للوزن.

وكلما زادت قوة اعتقادك أن في إمكانك تحقيق هدف أو تغيير سلوك، تحسنت فرصك في النجاح. يمكنك اتخاذ خطوات لزيادة ثقتك في قدرتك على فقدان الوزن.

By كارين إم بيان

لا شك في ذلك: تغيير العادات أمر صعب. في حالة الإخفاق في فقدان الوزن في الماضي، مفهوم أن الثقة في إحداث تغيرات مستمرة تكون منخفضة. ومع ذلك، كلما زادت قوة الاعتقاد أنه في الإمكان تحقيق هدف أو تغيير سلوك، تحسنت فرص النجاح. ويسمي خبراء السلوكيات هذا الأمر بالكفاءة الذاتية. ويمكن أن تدعم أو تهدم جهود فقدان الوزن.

ينبغي التفكير في كيفية رؤية الشخص لنفسه. هل يجد الشخص صعوبة في الإيمان بقدرته على فقدان الوزن؟ من الطبيعي الشعور بالترقب في البداية. ولكن مع الممارسة يمكن تحسين الشعور بالكفاءة الذاتية وتقوية الثقة. يمكن تجربة الإستراتيجيات التالية:

  1. تحديد التوقعات الواقعية. هل يمكن توقع النتائج الفورية؟ من الشائع أن يحدد الأفراد أهدافًا ليست واقعية. على سبيل المثال، قد يهيئ الشخص نفسه للإخفاق في حالة الانتقال من عدم ممارسة الرياضة كليةً إلى محاولة التمرين لنصف ساعة يوميًا. بدلاً من ذلك، يمكن التركيز على التغيرات البسيطة القابلة للتحقيق، مثل المشي لمدة 10 دقائق على الأقل يوميًا، وبذلك يمكن الشعور بمشاعر النجاح كل أسبوع. عند تحقيق الأهداف البسيطة، تتحسن الثقة بالنفس ويمكن إضافة التحديات الأكبر.
  2. إدراك النجاح. يمكن استغراق الوقت للاحتفاء بالإنجازات مهما كانت بسيطة. هل صعدت الدرج بدلاً من المصعد يومًا ما؟ هل تناولت الإفطار الصحي لثلاثة أيام متتابعة؟ ينبغي تشجيع المرء لنفسه. قد لا يعترف المرء عادةً بالأشياء البسيطة، ولكن التشجيع يساعد في استمرار التحلي بالإيجابية والثقة.
  3. ينبغي المحافظة على منظومة فكرية ترغب في التعلم. ينبغي قبول فكرة حدوث حالات التراجع. إن كيفية التعامل مع العراقيل يؤثر على الثقة والاستمرار. يمكن التعامل مع التحديات بعقل منفتح. ينبغي الامتناع عن الحكم على النفس وتأمل التجربة بالاستفادة من الفرصة للتقدم. يمكن أن تطرح السؤال على نفسك "ما الذي يمكن تعلمه من هذه التجربة؟"
  4. مارس حديث النفس الإيجابي. حديث النفس هو الحوار الداخلي — وهو ما يقوله الإنسان لنفسه في أيّ وقت محدد. ومن خلال الممارسة، يمكن بدء تغير الأفكار السلبية إلى أفكار إيجابية. على سبيل المثال، بدلاً من قول "لن أصل إلى الهدف المطلوب من فقدان الوزن"، حاول قول "الوصول إلى الوزن المستهدف يستغرق وقتًا، ولكن يمكن الوصول إليه إذا التزمت بالسعي للهدف."
  5. ينبغي طلب الحصول على الدعم الصحي. يمكن أن يشعر المقربون للشخص بالخوف من رغبته في إجراء التغييرات الصحية. ولكن يمكن إخبارهم بأهمية دعمهم وما يمكن أن يقدموه لتشجيعك. ينبغي التأكد من الاتصال بالآخرين ممن لديهم أهداف مماثلة. إذا رأى الشخص الآخرين يحققون الأهداف المماثلة، فمن الأرجح أن يؤمن بقدرته على إنجاز أهدافه أيضًا.

تجارب

  1. تواصل مع صديق أو مع فرد من الأسرة يعمل كذلك على القيام بتغيرات صحية. ناقشا سبل دعم كل منكما للآخر. مثلًا، تبادلا آخر الأنباء بانتظام عن طريق الهاتف أو خططا لمواعيد للتمشية كل أسبوع.
  2. ارصد الأفكار السلبية التي تخطر لك على مدار اليوم وحوِّلها إلى تعزيزات إيجابية. فبدلًا من أن تقول "لا يمكنني الالتزام ببرنامج لممارسة الرياضة"، جرب أن تقول "يمكنني الوفاء بهدف واحد واقعي اليوم".
  3. ضع قائمة بالإنجازات اليومية، مهما كانت صغيرة. أضف جديدًا إلى القائمة كل يوم. فهذا يتيح لك التركيز على ما يجري على ما يرام في حياتك، بدلًا من التركيز على مما يجري على ما لا يرام.
28/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة