هل من الآمن تناول المشيمة؟

يمكن أن يشكل تناول المشيمة (أكل المشيمة) بعد الولادة خطرًا عليك أنت ورضيعك.

المشيمة عبارة عن عضو معقد يمد الجنين بالغذاء عن طريق تبادل الغذاء والأكسجين وتنقية الفضلات عبر الحبل السري. تكون طريقة التحضير الأكثر شيوعًا — نشاء كبسولة — عن طريق تبخير المشيمة وتجفيفها أو معالجة المشيمة الخام. كما اشتُهر عن بعض الأشخاص يتناولهم المشيمة نيئة أو مطبوخة أو مضافة إلى العصائر أو المستخلصات السائلة.

وعمليات التحضير هذه لا تتخلص من البكتيريا والفيروسات المعدية بشكل كامل والتي قد تحتوي عليها المشيمة. أصدرت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها تحذيراً من تناول كبسولات المشيمة بسبب حالة حيث انتقل للمولود بكتيريا عقدية من المجموعة ب (بكتيريا عقدية من المجموعة ب) بعد تناول الأم لحبوب مشيمة تحتوي على بكتيريا عقدية من المجموعة ب وأرضعت مولودها رضاعة طبيعية. كان هناك احتمال أن يكون لبن الأم مصابًا ببكتيريا عقدية من المجموعة ب والتي اكتسبتها الأم بعد تناولها مشيمتها المصابة. قد تسبب البكتيريا العقدية من المجموعة ب مرضًا مميتًا بالنسبة لحديثي الولادة.

بينما يزعم البعض أن المشيمة يمكن أن تعمل على منع اكتئاب ما بعد الولادة، وتقليل نزيف ما بعد الولادة، وتحسين الحالة المزاجية، والإمداد بالطاقة واللبن وتوفير المغذيات الدقيقة الهامة، مثل الحديد، إلا أنه لا يوجد دليل على أن تناول المشيمة له فوائد صحية.

يمكن أن يكون تناول المشيمة ضارًا لكِ ولمولودك. إذا كنتِ تبحثين عن طرق لتحسين صحتك بعد الولادة، فتحدثي إلى مقدم خدمات الرعاية الصحية الخاص بك بخصوص البدائل المُثبَتة.

11/06/2019 See more Expert Answers