نظرة عامة

تحدث عدوى الدودة الشريطية عن طريق تناول الطعام أو شرب المياه الملوثة ببيض الدودة الشريطية أو يرقاتها. إذا ابتلعت بعضًا من بيض الدودة الشريطية، فقد تهاجر خارج الأمعاء وتشكل كيسات لليرقات في أنسجة الجسم والأعضاء (عدوى غزوية). ولكن إذا ابتلعت يرقات الدودة الشريطية، فستتطور إلى ديدان شريطية ناضجة داخل الأمعاء (عدوى معوية).

تتكون الدودة الشريطية البالغة من رأس ورقبة وسلسلة من الأجزاء تسمى بالأسلات. عندما تُصاب بعدوى الدودة الشريطية المعوية، تلتصق رأس الدودة الشريطية بجدار الأمعاء، وتنمو الأسلة وتنتج البيض. يمكن أن تعيش الديدان الشريطية البالغة حتى عمر 30 عامًا في جسد المضيف.

عادةً ما تكون عدوى الدودة الشريطية المعوية خفيفة، مع واحدة أو اثنتين من الديدان الشريطية البالغة. لكن العدوى الغزوية باليرقات يمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة.

الأعراض

إن الكثير من المصابين بعدوى الدودة الشريطية المعوية لا يعانون أعراضًا. فإذا كانت لديك حقًا مشاكل سببها العدوى، فستعتمد أعراضك على نوع الدودة الشريطية وموقعها في جسمك. تتباين أعراض العدوى الغزوية بالديدان الشريطية على حسب الأماكن التي انتقلت إليها اليرقة.

عدوى معوية

تشمل علامات عدوى الأمعاء وأعراضها ما يلي:

  • الغثيان
  • الضعف
  • فقدان الشهية
  • ألم في البطن
  • إسهالاً
  • الدوخة
  • اشتهاء الملح
  • فقدان الوزن وامتصاص غير كاف للمواد الغذائية الموجودة في الأطعمة

عدوى غزوية

إذا انتقلت يرقات الديدان الشريطية من الأمعاء وشكلت كيسات في الأنسجة الأخرى، يمكن أن تتسبب في نهاية الأمر في تلف الأعضاء والأنسجة، مما يؤدي إلى:

  • حالات الصداع
  • كتل كيسية أو نتوءات
  • رد فعل تحسسي تجاه اليرقات
  • علامات وأعراض عصبية، وتشمل حدوث نوبات

متى تزور الطبيب

إذا كنت تعاني أي أعراض أو علامات لعدوى الدودة الشريطية، فاطلب الحصول على العناية الطبية.

الأسباب

تبدأ العدوى بالدودة الشريطية بابتلاع بويضات الدودة الشريطية أو يرقاتها.

  • ابتلاع البويضات. في حال تناول طعام أو شراب ملوث بفضلات شخص أو حيوان حامل للدودة الشريطية، تُبتلع بُويضات الدودة الشريطية التي لا تُرى بالعين المجردة. فعلى سبيل المثال، يُخرج كلب مصاب بالدودة الشريطية بُويضات هذه الدودة في فضلاته التي تذهب إلى التربة.

    وإذا اختلطت التربة بمصدر للطعام أو الشراب، يصبح ذلك المصدر مُلوثًا. فتُصاب بالعدوى إذا شربتَ أو أكلتَ شيئًا من المَصدر المُلوث.

    بمجرد دخول البويضات إلى أمعائك، تنمو حتى تصبح يرقات. وفي هذه المرحلة، تتمكن اليرقات من التنقل. فإذا خرجت من أمعائك، تُشكل تكيسًا في الكبد أو غيره من الأنسجة.

  • ابتلاع تكيسات اليرقات مع اللحوم أو الأنسجة العضلية في حال حمل حيوان ما لعدوى الدودة الشريطية، فإنه يحمل يرقاتها في أنسجته العضلية. فإذا أكلتَ لحمًا نيئًا أو غير مطهي جيدًا من حيوان حامل للعدوى، فإنك تبتلع اليرقات التي تنمو بعد ذلك لتصبح ديدان شريطية بالغة في أمعائك.

    ويمكن أن يتجاوز طول الديدان الشريطية البالغة 80 قدمًا (25 مترًا)، ويمكنها أن تعيش لمدة تصل إلى 30 سنة في الجسم الحامل لها. وبعضها يلتصق بجدار الأمعاء، مما يؤدي إلى التهيج أو الالتهاب الطفيف، بينما قد يشق بعضها الآخر طريقه نحو البراز، ثم إلى خارج الجسم.

عوامل الخطر

العوامل التي قد تجعلك عرضة لخطر الإصابة بعدوى الدودة الشريطية تتضمن ما يلي:

  • قلة النظافة. عدم غسل الأسنان والاستحمام بكثرة يزيد من خطر انتقال المواد الملوثة العرضي إلى فمك.
  • التعامل مع الماشية. تكون هذه المعضلة تحديدًا في المناطق التي لا يتم فيها التخلص من براز البشر والحيوانات بشكل صحيح.
  • السفر إلى الدول النامية. يتكرر حدوث العدوى في المناطق التي تتسم بالممارسات غير الصحية.
  • تناول اللحوم النيئة أو غير كاملة الطهو. قد يفشل الطهي غير الصحيح في قتل بيوض الدودة الشريطية واليرقات الموجودة في اللحوم الملوثة.
  • العيش في المناطق المستوطنة للمرض. في بعض الأماكن حول العالم، تزداد احتمالية التعرّض لبيوض الدودة الشريطية. على سبيل المثال، يكون خطر اتصالك ببيوض الدودة الشريطية بلحم الخنزير (الشريطية الوحيدة) أكبر في أمريكا اللاتينية، أو الصين، أو الدول الإفريقية جنوب الصحراء الكبرى، أو جنوب شرق آسيا، حيث قد تكون المراعي الحرة للخنازير أكثر شيوعًا.

المضاعفات

عادة لا تسبب الإصابة بعدوى الدودة الشريطية المعوية مضاعفات. في حالة الإصابة بالمضاعفات، فقد تشمل:

  • انسدادًا هضميًّا. إذا كانت الديدان الشريطية كبيرة بما يكفي، يمكنها سد الزائدة لديك، مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب (التهاب الزائدة الدودية)؛ أو القنوات الصفراوية لديك، والتي تحمل الصفراء من الكبد والمرارة إلى أمعائك؛ أو قناة البنكرياس لديك، والتي تحمل سوائل الجهاز الهضمي من البنكرياس إلى الأمعاء.
  • اختلال الدماغ والجهاز العصبي المركزي. ويسمى مرض الكيسات المذنبة العصبي، ويمكن لهذه المضاعفات الخطيرة الناجمة بشكل خاص عن الإصابة بعدوى غزوية من الدودة الشريطية بالخنزير (الشريطية الوحيدة) أن تؤدي إلى الإصابة بالصداع وضعف البصر وكذلك النوبات أو التهاب السحايا أو الاستسقاء الدماغي أو الخرف. يمكن حدوث حالات وفاة في الحالات الشديدة من العدوى.
  • اختلال وظائف الأعضاء. عندما تنتقل اليرقات إلى الكبد أو الرئتين أو الأعضاء الأخرى، فإنها تصبح تكيُّسات. ومع مرور الوقت، تنمو هذه التكيُّسات، وفي بعض الأحيان تنمو بحجم كبير بما يكفي لدفع الأجزاء الوظيفية من العضو أو خفض إمدادات الدم. تتمزق تكيُّسات الديدان الشريطية في بعض الأحيان، لتُطلق المزيد من اليرقات، والتي يمكنها أن تنتقل إلى الأعضاء الأخرى وتكوين المزيد من التكيُّسات.

    يمكن أن يسبب التكيُّس الممزّق أو المسرِّب تفاعلاً شبيهًا بالحساسية يصاحبه حكة وطفح جلدي وتورم وصعوبة في التنفس. قد يلزم إجراء جراحة أو زراعة عضو في الحالات الشديدة.

الوقاية

للوقاية من عدوى الدودة الشريطية:

  • اغسل يديك بالصابون والماء قبل الأكل أو التعامل مع الأطعمة وبعد استخدام المرحاض.
  • عند السفر إلى مناطق تشيع فيها الإصابة بعدوى الدودة الشريطية، احرص على غسل وطهي جميع الفواكه والخضروات بماء آمن قبل أكلها. إذا لم يكن الماء آمنًا، فتأكد من غليه لمدة دقيقة على الأقل وتركه يبرد قبل استخدامه.
  • تجنب تعرض الماشية لبيض الدودة الشريطية بالتخلص من البراز الحيواني والبشري بشكل آمن.
  • اطهِ اللحم عند درجات حرارة لا تقل عن 145 درجة فهرنهايت (63 درجة مئوية) طهيًا جيدًا لقتل بيض الدودة الشريطية أو يرقاتها.
  • جمِّد اللحم لمدة سبعة إلى عشرة أيام والسمك لمدة لا تقل عن 24 ساعة في مجمِّد عند درجة حرارة -31 درجة فهرنهايت (-35 درجة مئوية) لقتل بيض الدودة الشريطية ويرقاتها.
  • تجنب تناول لحم الخنزير، أو اللحم البقري، أو السمك النيئ أو غير المطهي جيدًا.
  • سارع على الفور بمعالجة الكلاب المصابة بالدودة الشريطية.

16/03/2021
  1. Bennett JE, et al., eds. Tapeworms (Cestodes). In: Mandell, Douglas, and Bennett's Principles and Practice of Infectious Diseases. 8th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 2, 2017.
  2. Ferri FF. Tapeworm infestation. In: Ferri's Clinical Advisor 2018. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 2, 2017.
  3. Leder K, et al. Intestinal tapeworms. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 2, 2017.
  4. Goldman L, et al., eds. Cestodes. In: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 2, 2017.
  5. Parasites and foodborne illness. U.S. Department of Agriculture. https://www.fsis.usda.gov/wps/portal/fsis/topics/food-safety-education/get-answers/food-safety-fact-sheets/foodborne-illness-and-disease/parasites-and-foodborne-illness/CT_Index. Accessed Sept. 27, 2017.
  6. Overview of tapeworm infections. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/infectious-diseases/cestodes-tapeworms/overview-of-tapeworm-infections#v1015102. Accessed Sept. 27, 2017.
  7. Diphyllobothrium latum (and other species) FAQs. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/parasites/diphyllobothrium/faqs.html. Accessed Sept. 27, 2017.

عدوى الديدان الشريطية