نظرة عامة

عدوى الشيغيلة (داء الشيغيلات) هو مرض معوي يتسبب بواسطة عائلة من البكتيريا تُدعى باسم الشيغيلة. العلامة الرئيسية لعدوى الشيغيلة هي الإسهال المصحوب بدم في كثير من الأحيان.

يمكن أن ينتقل مرض الشيغيلة من خلال التلامس المباشرة للبكتيريا في البراز. على سبيل المثال، يمكن أن يحدث ذلك في أماكن رعاية الأطفال عندما لا يغسل أعضاء الطاقم أيديهم جيدًا بدرجة كافية بعد تغيير الحفّاظات أو مساعدة الأطفال الدارجين في التدريب على دخول الحمام. يمكن أيضًا أن تنتقل بكتيريا الشيغيلة عن طريق الطعام الملوث أو شراب أو السباحة في ماء ملوث.

من المرجح أن يصاب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 إلى 4 أعوام بعدوى الشيغيلة. تُشفى الحالة الخفيفة عادةً من تلقاء نفسها خلال أسبوع. عندما توجد الحاجة إلى علاج، يصف الأطباء تناول المضادات الحيوية بشكل عام.

الأعراض

تبدأ علامات وأعراض الإصابة بعدوى الشيغيلا عادةً بعد يوم أو اثنين من الاتصال مع الشيغيلا ولكن قد يأخذ الأمر أسبوعًا حتى يتطور. تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:

  • الإسهال (غالبًا يحتوى على الدم أو المخاط)
  • ألم البطن وتقلصاتها
  • الحمى

على الرغم من أن بعض الأشخاص قد لا يعانون من أي أعراض بعد الإصابة بعدوى الشيغيلا، فقد تظل فضلاتهم معدية حتى عدة أسابيع.

متى تزور الطبيب

اتصل بالطبيب أو اطلب الرعاية العاجلة إذا كان طفلك يعانى إسهالاً دمويًا أو إسهالاً شديدًا بدرجة كافية ليتسبب في فقدان الوزن أو الجفاف. اتصل أيضًا بالطبيب إذا كان يعاني طفلك الإسهال وفي حالة وصول درجة حرارتك أو درجة حرارة طفلك إلى 101 فهرنهايت (38 درجة مئوية) أو أعلي.

الأسباب

تحدث الإصابة عند ابتلاع بكتيريا الشيغيلا عن طريق الخطأ. يمكن أن يحدث ذلك عند:

  • ملامسة الفم. إذا لم تغسل يديك جيدًا بعد تغيير الحفاض لطفل مصاب بعدوى الشيغيلا، فقد تُصاب بالعدوى. الاتصال الشخصي المباشر هو أكثر الطرق الشائعة لانتشار المرض.
  • تناول الأطعمة الملوثة. ملامسة الأشخاص المصابين بالعدوى للطعام حيث يمكنهم نقل البكتيريا إلى الأشخاص الذين يتناولون هذا الطعام. كما يصير الطعام ملوثًا إذا زُرع في حقل به مياه صرف صحي.
  • شرب الماء الملوث. قد يصير الماء ملوثًا إما من مياه الصرف الصحي، وإما عندما يسبح شخص مصاب بعدوى الشيغيلا فيه.

عوامل الخطر

  • الطفل حديث المشي. تعتبر عدوى الشيغيلا أكثر شيوعًا بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 2 و4 أعوام.
  • العيش في مسكن جماعي أو المشاركة في أنشطة جماعية. الاحتكاك المباشر مع الأفراد الآخرين يؤدي إلى نشر البكتريا من شخص لآخر. تنتشر الشيغيلا على نحو أكثر شيوعًا في مراكز رعاية الأطفال، وحمامات السباحة الجماعية، ودور الرعاية، والسجون والثكنات العسكرية.
  • العيش أو التجول في مناطق تفتقر إلى التطهير. الأفراد الذين يعيشون أو يتجولون في الدول النامية تتزايد احتمالات إصابتهم بعدوى الشيغيلا.
  • الإفراط في الممارسات الجنسية الشاذة بالنسبة للذكور. الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال تتزايد مخاطر تعرضهم للإصابة نظرًا للاتصال الفموي والشرجي المباشر أو غير المباشر.

المضاعفات

عادة ما تنتهي العدوى بالشيغيلا دون مضاعفات، لكن قد تنقضي أسابيع أو شهور قبل أن تعود أمعائك إلى عادتها الطبيعية.

قد تشمل المضاعفات:

  • الجفاف. الاسهال الدائم يمكن أن يسبب الجفاف. تتضمن الأعراض الدوار وقلة الدموع في الأطفال والعينان المنخمصتان وجفاف الحفاضات. الجفاف الحاد قد يؤدي للصدمة والوفاة.
  • النوبات. قد يعاني بعض الأطفال الذين ترتفع درجة حرارتهم بصورة كبيرة مع الإصابة بعدوى الشيغيلا من نوبات تشنجية. من غير المعلوم ما إذا كان التشنج ناتجًا عن الحمى أو عن عدوى الشيغيلا نفسها. إذا أصيب طفلك بنوبة تشنجات اتصل بطبيبك فورًا.
  • تدلي المستقيم. في هذه الحالة، قد يؤدي الدفع أثناء عملية التبرز إلى خروج الغشاء المخاطي أو بطانة المستقيم من فتحة الشرج.
  • متلازمة انحلال الدم اليوريمية. هذه المضاعفة النادرة للشيغيلا تنتج عن بكتيريا تسمى إي كولاي E. coli ويمكنها ان تؤدي إلى انخفاض في عدد كرات الدم الحمراء (فقر الدم الانحلالي)، انخفاض في عدد صفائح الدم (قلة الصفيحات) وفشل كلوي حاد.
  • تضَخُّمُ القَوْلُونِ السُّمِّيّ. هذه المضاعفة النادرة تحدث عندما يشل القولون مانعًا حركة الأمعاء الطبيعة لديك أو اخراج الريح. تتضمن العلامات والأعراض ألم في منطقة البطن العليا، التورم ، الحمى والضعف. إذا لم تتلق علاجًا لتضَخُّمُ القَوْلُونِ السُّمِّيّ فربما ينفتح القولون لديك (يتمزق)، مسببًا التهاب الصفاق وهي عدوى مهددة للحياة وتتطلب جراحة طارئة.
  • التهاب المفاصل التفاعلي. التهاب المفاصل التفاعلي يتطور كرد فعل للعدوى. تتضمن العلامات والأعراض ألم والتهاب المفاصل، وعادة ما يحدث ذلك في الكاحل، الركب، الأقدام والفخذ؛ الاحمرار، الحكة والارتشاح في عين واحدة أو في كلا العينين (التهاب الملتحمة)؛ والألم عند التبول (التهاب الإحليل).

الوقاية

على الرغم من أن منظمة الصحة العالمية تعمل على توفير لقاح لبكتيريا الشيجيلا، إلا أنه لا يوجد شيء متاح حتى الآن. وللوقاية من انتشار بكتيريا الشيجيلا، يتعين مراعاة التالي:

  • غسل اليدين جيدًا ومرات كثيرة
  • راقب الأطفال الصغار عند غسل أيديهم
  • تخلص من الحفاضات المتسخة بشكل سليم
  • قم بتطهير مناطق تغيير الحفاضات بعد الاستخدام
  • لا تعد الطعام للآخرين إذا كنت تعاني من الإسهال
  • ابق الأطفال الذين يعانون من الإسهال بالمنزل بعيدًا عن مراكز رعاية الأطفال أو مجموعات الألعاب أو المدارس
  • تجنب شرب المياه من الأحواض أو البحيرات أو البرك غير المعالجة
  • تجنب ممارسة النشاط الجنسي مع أي شخص يعاني من الإسهال أو تعافى مؤخرًا من الإسهال

16/05/2018
References
  1. Ferri FF. Shigellosis. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed June 17, 2015.
  2. DuPont HL. Bacillary dysentery. In: Mandell, Douglas, and Bennett's Principles and Practice of Infectious Diseases, 8th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 17, 2015.
  3. Marx JA, et al. Infectious diarrheal disease and dehydration. In: Rosen's Emergency Medicine: Concepts and Clinical Practice. 8th ed. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed June 17, 2015.
  4. Bowen A, et al. The Yellow Book 2014: CDC health information for international travel. Centers for Disease Control and Prevention. http://wwwnc.cdc.gov/travel/yellowbook/2014/chapter-3-infectious-diseases-related-to-travel/shigellosis. Accessed June 17, 2015.
  5. Shigella – shigellosis. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/shigella/index.html. Accessed June 17, 2015.
  6. Shigella infections among gay & bisexual men. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/shigella/msm.html. Accessed June 17, 2015.