التشخيص

سيتحدث الطبيب معك حول تاريخك الطبي، ويجري فحصًا جسديًا. لا يمكن لأي اختبار أن يؤكد تشخيص الإصابة بتقيح الجلد الغنغريني. ولكن قد يطلب الطبيب مجموعة متنوعة من الاختبارات لاستبعاد الحالات الأخرى التي قد يكون لها أعراض وعلامات مشابهة.

  • اختبارات الدم. يمكن اختبار عينة من الدم لإيجاد دليل على العدوى، ووجود مشاكل بالكبد أو الكلى، والتهاب المفاصل الروماتويدي، فضلاً عن الحالات الأخرى.
  • خزعة الجلد. تنطوي خزعة الجلد على إزالة عينة صغيرة من الجلد المصاب بحيث يمكن عرضها تحت المجهر.
  • تنظير القولون. يمكن فحص القولون للبحث عن مرض الأمعاء الالتهابي.
  • دراسات التصوير. قد يُستخدم فحص التصوير المقطعي أو تصوير الصدر بالأشعة السينية بحثًا عن التهاب أو عدوى عميقة.

العلاج

يهدف علاج الجلد الغنغريني إلى تقليل الالتهابات والسيطرة على الألم وتعزيز عملية الشفاء من الجروح. وعلى أساس حجم وعمق قروح الجلد، يمكن أن يستغرق الأمر أسابيع أو شهور للشفاء من هذه القروح وكثيرًا ما تكون مصحوبة بالتندب. قد يشمل العلاج المكوث في المستشفى أو الحصول على رعاية الجروح المتخصصة في مركز علاج الجروح.

وحتى بعد نجاح العلاج، من الشائع أن تظهر جروح جديدة.

الأدوية

  • الكورتيكوستيرويدات تعد الجرعات العالية من الكورتيكوستيرويدات هي الدعامة الأساسية من علاج تقيح الجلد الغنغريني. يمكن وضع هذه الأدوية على الجلد أو حقنها في الجرح أو يتم تناولها عن طريق الفم (بريدنيزون). قد يسبب استخدام الكورتيكوستيرويدات لمدة طويلة أو بجرعات عالية آثارًا جانبية حادة، بما في ذلك فقدان العظام وزيادة خطر العدوى. للمساعدة في الحد من الآثار الجانبية، سيقلل طبيبك المعالج من جرعتك تدريجيًا عندما تبدأ جروحك بالتعافي.
  • الأدوية التي تكبت جهاز المناعة. وطريقة أخرى لتقليل جرعة بريدنيزون هي استعمال أدوية تكبح جهاز المناعة، مثل مثبطات الكالسينورين (تاكروليموس) والسيكلوسبورين وميكوفينوليت وإنفليكسيماب. بناءً على نوع الدواء المستخدم، يمكن وضعه على الجروح وحقنه أو تناوله عبر الفم.
  • تناول مُسكنات الألم. بناءً على مدى الجروح الخاصة بك، قد تستفيد من مسكن الألم، وخصوصًا عندما يتم تغيير الضمادات.

العناية بالجروح

الإضافة إلى وضع الدواء مباشرة على جروحك، سيغطيها طبيبك أو أخصائي رعاية الجروح بضمادة رطبة (ليست مبللة أو جافة) وربما لفافة مطاطة. قد يُطلب منك إبقاء المنطقة المصابة في وضع مرتفع.

اتبع تعليمات طبيبك بعناية فيما يخص العناية بالجرح. لهذا أهمية خاصة لأن الكثير من الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم لعلاج تقيح الجلد الغنغريني تكبت جهاز المناعة لديك مما يرفع خطر تعرضك للعدوى.

الجراحة

نظرًا لأن تقيح الجلد الغنغريني يمكن أن يتفاقم بسبب حدوث جروح بالجلد، فإنه لا يعتد بجراحة استئصال النسيج الميت كأحد الخيارات العلاجية الجيدة. قد يؤدي الرضح في الجلد إلى تفاقم التقرحات الموجودة أو الإصابة بأخرى جديدة.

إذا كانت التقرحات على الجلد كبيرة وتحتاج إلى المساعدة في شفائها، فربما يقترح طبيبك إجراء طُعم جلدي. في هذا الإجراء، يقوم الجراح بوصل قطعة من الجلد أو الجلد الاصطناعي فوق القروح المفتوحة. ولا تُجرى هذه المحاولة إلا بعد زوال التهاب الجرح وبدء تعافي التقرح.

التأقلم والدعم

تزيد فرصتك في الشفاء من تقيح الجلد الغنغريني بالعلاج. قد تشعر بالإحباط إذا زادت مدة عملية العلاج المصاحبة للألم. أو قد تشغر بالتوتر بشأن احتمال تردد المرض أو بشأن مظهر جلدك. قد تجد أنه من المفيد التحدث إلى الاستشاري أو الأخصائي الاجتماعي أو الأشخص الآخرين الذين أصيبوا بتقيح الجلد الغنغريني بالعلاج.

إذا كنت ترغب في المشورة أو الدعم، فاطلب من طبيبك إحالتك إلى أخصائي الصحة العقلية أو اطلب منه معلومات الاتصال الخاصة بمجموعة الدعم في. منطقتك.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بمقابلة طبيب الرعاية الأساسية الخاص بك. قد يتم إحالتك فورًا إلى طبيب متخصص في الحالات الجلدية (أخصائي الأمراض الجلدية).

ما يمكنك فعله

وقد يفيدك، قبل الذهاب لموعدك مع الطبيب، تدوين بعض الإجابات عن الأسئلة التي يُرجح أن يطرحها عليك الطبيب، مثل:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل كانت لديك أعراض مشابهة في الماضي؟ إذا كان الأمر كذلك، فما هو العلاج الذي نجح وقتها؟
  • هل حاولت وضع أي علاج على جرحك؟ هل كانت مفيدة؟
  • ما الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها بانتظام؟
  • هل كنت مصابًا بأي إصابة جلدية، كخرق أو قطع، في المنطقة التي ظهر فيها الالتهاب؟
  • ما الحالات الطبية الأخرى التي تعاني منها؟

تقيح الجلد الغنغريني - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/05/2018
References
  1. Dabade TS, et al. Diagnosis and treatment of the neutrophilic dermatoses (pyoderma gangrenosum, Sweet's syndrome). Dermatologic Therapy. 2011;24:273.
  2. Miller J, et al. Pyoderma gangrenosum: A review and update on new therapies. Journal of the American Academy of Dermatology. 2010;62:646.
  3. AskMayoExpert. Pyoderma gangrenosum. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  4. Shahi V, et al. Pyoderma gangrenosum associated with solid organ malignancies. International Journal of Dermatology. 2015;54:e351.
  5. Bolognia J, et al., eds. Neutrophilic dermatoses. In: Dermatology. 3rd ed. Philadelphia: Elsevier Saunders; 2012.
  6. Ferri FF. Pyoderma gangrenosum. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com Accessed Sept. 24, 2015.
  7. Wolff K, et al. Neutrophil-mediated diseases. In: Fitzpatrick's Color Atlas and Synopsis of Clinical Dermatology. 7th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2013. http://www.accessmedicine.com. Accessed Sept. 29, 2015.
  8. Goldsmith LA, et al., eds. Pyoderma gangrenosum. In: Fitzpatrick's Dermatology in General Medicine. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com. Accessed Sept. 29, 2015.
  9. Stanislav N, et al. Postoperative pyoderma gangrenosum (PG): The Mayo Clinic experience of 20 years from 1994 through 2014. Journal of the American Academy of Dermatology. 2015;73:615.
  10. Braswel SF, et al. Pathophysiology of pyoderma gangrenosum (PG): An updated review. Journal of the American Academy of Dermatology. 2015;73:691.
  11. Cabalag MS, et al. Inpatient management of pyoderma gangrenosum: Treatments, outcomes and clinical implications. Annals of Plastic Surgery. 2015;74:354.
  12. AskMayoExpert. Skin grafts. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  13. Stair-Buchmann ME, et al. Pyoderma gangrenosum: A difficult diagnosis best managed in a burn treatment center. Journal of Burn Care Research. 2015;36:3190.
  14. Armstrong DG, et al. Basic principles of wound management. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 30, 2015.
  15. Okhovat JP, et al. JAMA Dermatology Patient Page: Pyoderma gangrenosum. JAMA Dermatology. 2014;150:1032.
  16. DeFilipps EM, et al. The genetics of pyoderma gangrenosum and implications for treatment: A systematic review. British Journal of Dermatology. 2015;172:1487.
  17. AskMayoExpert. Skin ulcers. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.