التشخيص

قد يصعُب تشخيص الانصمام الرئوي، خاصةً لدى المرضى الذين لديهم أمراض بالقلب أو بالرئة. ولهذا السبب، على الأرجح، سيُناقش معكَ الطبيب تاريخكَ الطبي، وسيُجري فحصًا بدنيًّا، وسيطلب إجراء واحد أو أكثر من الاختبارات الآتية.

فحوص الدم

قد يطلب منك الطبيب إجراء اختبار الدم لفحص مادة دي دايمر المُذِيبة للجلطات. قد يقترح ارتفاع المستويات زيادة احتمالية الإصابة بالجلطات الدموية، على الرغم من أن العديد من العوامل الأخرى يمكن أن يسبِّب أيضًا ارتفاع مستويات دي دايمر.

تستطيع اختبارات الدم قياس كمية الأكسجين وثاني أكسيد الكربون الموجودة في الدم. وقد تقلِّل الإصابة بجلطة في أحد الأوعية الدموية الموجودة في الرئتين من مستوى الأكسجين في الدم.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن إجراء اختبارات الدم لتحديد ما إذا كنت مُصابًا بأحد اضطرابات التجلط الموروثة.

تصوير الصدر بالأشعة السينية

يعرض هذا الاختبار البسيط صورًا لقلبك ورئتيك على فيلم. على الرغم من أن الأشعة السينية لا يمكنها تشخيص الانصمام الرئوي بل وقد تظهر طبيعية رغم وجود انصمام رئوي الا انها يمكنها استبعاد المظاهر التي تميز المرض.

الموجات فوق الصوتية

يستخدم الاختبار بوسيلة غير باضعة (لا جراحية) الذي يُعرف بتخطيط الصدى المزدوج (يُطلق عليه في بعض الأحيان اسم المسح المزدوج أو تخطيط الصدى مع تطبيق الضغط) الموجات الصوتية لمسح الأوردة الموجودة في الفخِذ، والركبة، وربلة الساق (البطة)، والذراعين في بعض الأحيان، وذلك من أجل فحص الجلطات الدموية في الأوردة العميقة.

يتم تحريك جهاز يُشبه العصا يُطلق عليه اسم الترجام فوق الجلد، مع توجيه الموجات الصوتية نحو الأوردة التي يُجرى اختبارها. ثم تنعكس هذه الموجات مرة أخرى إلى الترجام لإنشاء صورة متحركة على جهاز الكمبيوتر. يقلِّل وجود الجلطات من احتمالية الإصابة بخثار الأوردة العميقة. وإذا كانت الجلطات موجودة، فمن المرجح أن يبدأ العلاج على الفور.

التصوير المقطعي المحوسب للأوعية الرئوية

يُولِّد التصوير المقطعي المحوسب أشعة سينية للحصول على صور مقطعية لجسمك. يُكوِّن التصوير المقطعي المحوسب للأوعية الرئوية ― ويُطلَق عليه أيضًا دراسة الانصمام الرئوي بواسطة التصوير المقطعي المحوسب ― صورًا ثلاثية الأبعاد يُمكنها الكشف عن التشوهات مثل الانصمام الرئوي داخل شرايين رئتيك. في بعض الحالات، تُحقَن مادة التبايُن من خلال الوريد أثناء إجراء التصوير المقطعي المحوسب لتوضيح الشرايين الرئوية.

فحص التهوية — الإرواء (V/Q scan)

عندما تكون هناك حاجة لتجنُّب التعرض للإشعاع أو صبغة التبايُن خلال التصوير المقطعي المحوسب بسبب حالة طبية، يمكن إجراء فحص التهوية/ التروية. في هذا الاختبار، يتم حقن مادة التتبُّع في وريد ذراعك. ترسم مادة التتبُّع خريطة عن تدفُّق الدم (الإرواء) ويقارنه بتدفُّق الهواء إلى رئتيك (التهوية) ويمكن استخدامه لتحديد ما إذا كانت جلطات الدم تتسبب في أعراض ارتفاع ضغط الدم الرئوي.

مخطط الأوعية الدموية‏ الرئوي

يُوفِّر هذا الاختبار صورة واضحة عن تدفُّق الدم في شرايين الرئتين. وهو الطريقة الأدقُّ في تشخيص الانصمام الرئوي، ولكن عادةً ما يتمُّ إجراؤه عندما لا تتمكَّن الاختبارات الأخرى من تقديم تشخيص نهائي؛ نظرًا لأنه يتطلب مهارة عالية في طريقة إجرائه وينطوي على مخاطر عالية.

أثناء إجراء صورة وعائية للرئة، يتمُّ إدخال أنبوب مرن (قسطار) في الوريد الغليظ — في المنطقة الإربية عادةً — ويُدفع عبر القلب إلى داخل الشرايين الرئوية. ثم تُحقن صبغة خاصة بعد ذلك إلى القسطار، وتؤخذ الأشعة السينية أثناء مرور الصبغة في الشرايين الرئوية.

قد يُسبِّب هذا الإجراء تغيُّرًا مؤقتًا في نَظْم القلب لدى بعض الأشخاص. كما قد تتسبَّب الصبغة في ارتفاع خطر تَلَف الكُلى لدى الأشخاص المصابين بقصور في وظائف الكُلى.

التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)

إن التصوير بالرنين المغناطيسي هو إحدى تقنيات التصوير الطبي التي تستخدم مجالًا مغناطيسيًّا والموجات الراديوية المولَّدة بواسطة جهاز الكمبيوتر من أجل إنشاء صور مفصَّلة للأعضاء والأنسجة في الجسم. عادةً ما يُخصَّص التصوير بالرنين المغناطيسي للنساء الحوامل (لتجنُّب تعرُّض الجنين إلى الإشعاع) والأشخاص الذين قد تتضرَّر كليتهم من الأصباغ المُستخدمة في الاختبارات الأخرى.

العلاج

يهدف علاج الانصمام الرئوي إلى منع زيادة حجم الجلطة الدموية الموجودة ومنع تكوُّن جلطات جديدة. يكون العلاج الفوري ضروريًّا لمنع حدوث المضاعفات الخطيرة أو الوفاة.

الأدوية

تشمل الأدوية أنواعًا مختلفة من مميعات الدم ومذيبات الجلطات.

  • مميعات الدم (مضادات التخثر). تمنع هذه الأدوية الجلطات الموجودة من التزايد في الحجم وتمنع تكون جلطات جديدة بينما يعمل جسمك على تكسير الجلطات. يشيع استخدام الهيبارين كمضاد للتخثُّر والذي يمكن تلقيه عبر الوريد أو بحقنه تحت الجلد. فهو يعمل بسرعة، وغالبًا ما يُعطى مع مضاد تخثر فموي مثل الوارفارين لعدة أيام حتى يصبح فعالًا، وقد يستغرق هذا أيامًا.

    تتميز مضادات التخثر الفموية الحديثة بسرعة عملها وقلة تفاعلها مع الأدوية الأخرى. يتمتع بعضها بميزة إعطائها عن طريق الفم، دون الحاجة إلى التداخل مع الهيبارين. ومع ذلك، تُسبب جميع مضادات التخثُّر آثارًا جانبية، والنزيف هو أكثرها شيوعًا.

  • مذيبات الجلطات (حالاَّت الخثرة). بينما تذوب بعض الجلطات من تلقاء نفسها؛ ففي بعض الأحيان يمكن لحالات الخثرة التي تُعطى عبر الوريد أن تُذيب الجلطات بسرعة. ونظرًا إلى أن هذه الأدوية المذيبة للجلطات قد تسبِّب نزيفًا شديدًا مفاجئًا، فإنه عادةً ما يُستعان بها في الحالات المهددة للحياة.

الإجراءات الجراحية وغيرها من الإجراءات

  • إزالة الجلطة. إذا كان لديك جلطة كبيرة للغاية ومهددة للحياة في الرئة، فقد يقترح طبيبك إزالتها من خلال أنبوب رفيع مرن (قِسطار) يمر خلال الأوعية الدموية.
  • مُرشح الوريد. يمكن أيضًا استخدام قِسطار لوضع مُرشح في الوريد الرئيسي للجسم (الوريد الأجوف السفلي) الذي يؤدي من الساق إلى الجانب الأيمن للقلب. يمكن لهذا المرشح المساعدة في الوقاية من انتقال الجلطة للرئة. هذا الإجراء يقتصر عادة على الأشخاص الذين لا يستطيعون تناول أدوية مضادة للتجلط أو عند تكرار إصاباتهم بجلطات على الرغم من استخدامهم لمضادات التخثر. يمكن إزالة بعض المرشحات عندما لا يعد هناك احتياج لها.

عناية طبية مستمرة

نظرًا لأنك قد تكون معرضًا لخطر الإصابة بخثار وريدي عميق أو بانصمام رئوي مرة أخرى، فمن المهم مواصلة العلاج، مثل الاستمرار في تناول مميعات الدم، وأن تظل تحت الملاحظة بالقدر الذي يقترحه طبيبك. كذلك، حافظ على زيارات منتظمة للطبيب لمنع المضاعفات أو علاجها.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

الاستعداد لموعدك

غالبًا ما يتمُّ تقييم الانصمام الرئوي في البداية في المستشفيات، أو غرف الطوارئ، أو مراكز الرعاية الطارئة. إذا كنتَ تعتقد أنكَ قد تكون مصابًا بالانصمام الرئوي، فاطلب الرعاية الطبية على الفور.

ما يمكنك فعله

قد ترغب في إعداد قائمة تتضمن ما يلي:

  • وصف مفصل بالأعراض التي تشعر بها
  • معلومات عن المشكلات الطبية التي تعرضت لها في الماضي وخاصة أي جراحات خضعت لها أو أمراض أُصبت بها مؤخرًا أدت إلى أن تصبح طريح الفراش لعدة أيام
  • تفاصيل أي رحلات قمت بها مؤخرًا تضمنت ركوب السيارة أو الطائرة لفترة طويلة
  • جميع الأدوية التي تستخدمها، بما في ذلك الفيتامينات والمنتجات العشبية وأي مكملات أخرى وجرعاتها
  • معلومات عن المشكلات الطبية لدى والديك أو أشقائك
  • الأسئلة التي يجب طرحها على الطبيب

ما الذي تتوقعه من طبيبك

خلال الفحص البدني، من المرجَّح أن يفحص الطبيب ساقيك بحثًا عن دليل على حدوث جلطة وريدية عميقة ‎—‎ وهي منطقة متورمة ومؤلمة عند اللمس وحمراء ودافئة. سوف يستمع أيضًا إلى قلبك ورئتيك ويقيس ضغط دمك، ومن المحتمل أن يطلب اختبارًا أو أكثر.

13/06/2020
  1. Venous thromboembolism. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/venous-thromboembolism. Accessed Nov. 16, 2019.
  2. Pulmonary embolism (PE). Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pulmonary-disorders/pulmonary-embolism-pe/pulmonary-embolism-pe?query=Pulmonary%20Embolism%20(PE). Accessed Nov. 16, 2019.
  3. Nonthrombotic pulmonary embolism. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pulmonary-disorders/pulmonary-embolism-pe/nonthrombotic-pulmonary-embolism?query=Pulmonary%20Embolism%20(PE). Accessed Nov. 16, 2019.
  4. Venous thromboembolism (blood clots). Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/ncbddd/dvt/facts.html. Accessed Nov. 16, 2019.
  5. Di Nisio M, et al. Deep vein thrombosis and pulmonary embolism. The Lancet. 2016; doi:10.1016/ S0140-6736(16)30514-1.
  6. American College of Physicians. Evaluation of patients with suspected acute pulmonary embolism: Best practice advice from the Clinical Guidelines Committee of the American College of Physicians. Annals of Internal Medicine. 2015; doi:10.7326/M14-1772.
  7. AskMayoExpert. Pulmonary embolism (adult). Mayo Clinic; 2018.
  8. AskMayoExpert. Deep vein thrombosis or low-risk pulmonary embolism: Outpatient management. Mayo Clinic; 2018.
  9. Kearon C, et al. Antithrombotic therapy for VTE disease. Chest. 2016; doi:10.1016/j.chest.2015.11.026.
  10. Pulmonary hypertension. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/pulmonary-hypertension. Accessed Nov. 16, 2019.
  11. Ferri FF. Pulmonary embolism. In: Ferri's Clinical Advisor 2020. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 16, 2019.
  12. Your guide to preventing and treating blood clots. Agency for Healthcare Research and Quality. https://www.ahrq.gov/patients-consumers/prevention/disease/bloodclots.html. Accessed Nov. 16, 2019.
  13. Litin SC (expert opinion). Mayo Clinic. Dec. 5, 2019.
  14. Grillet F, et al. Acute pulmonary embolism associated with COVID-19 pneumonia detected by pulmonary CT angiography. RSNA. 2020; doi: 10.1148/radiol.2020201544.