التشخيص

لا تُوجد فحوصات بدنية أو مختبرية متميزة لتشخيص متلازمة ما قبل الحيض بشكل إيجابي. قد يُرجع طبيبك أعراضًا معينة إلى متلازمة ما قبل الحيض PMS إذا كانت جزءًا متوقعًا لنمط ما قبل الحيض الخاص بك.

للمساعدة في معرفة نمط ما قبل الحيض، قد يُدون طبيبك علاماتك وأعراضك على تقويم أو في مفكرة، لمدة دورتي حيض على الأقل. لاحظي اليوم الأول لأعراض متلازمة ما قبل الحيض PMS وكذلك اليوم الذي تَختفي فيه الأعراض. تأكدي أيضًا من وضع علامة على الأيام التي تَبدأ فيها فترة الحيض وتنتهي.

قد تَتشابه بعض الحالات مع متلازمة ما قبل الحيض PMS، وتتضمن متلازمة الإرهاق المزمن، واضطرابات الغدة الدرقية واضطرابات المزاج، مثل الاكتئاب والقلق. قد يَطلب مقدم الرعاية الصحية فحوصات، مثل اختبار وظيفة الغدة الدرقية أو اختبارات الفحص المزاجي للمساعدة في توفير تشخيص واضح.

العلاج

في العديد من النساء، قد تساعد تغييرات نمَط الحياة في تخفيف أعراض المُتلازمة السابقة للحَيض (PMS). ولكن اعتمادًا على شدَّة الأعراض، قد يصِف لكِ الطبيب دواءً واحدًا أو أكثر للمُتلازمة السابقة للحَيض.

نجاح الأدوية في تخفيف الأعراض تختلِف بين النساء. تتضمَّن الأدوية الشائعة الموصوفة للمُتلازِمة السابقة للحَيض:

  • مُضادَّات الاكتئاب. مُثَبِّطات استرجاع السيروتونين الانتقائية (SSRIs) — والتي تتضمَّن فلوكسيتين (بروزاك، سارافيم)، باروكسيتين (باكسيل، بيكسيفا)، سيرترالين (زولوفت) وغيرهم — كانت ناجِحة في تقليل أعراض المِزاج. مُثبِّطات استرجاع السيروتونين الانتقائية (SSRIs) هي خيارات العلاج الأولى للمُتلازمة السابقة للحَيض (PMS) أو الاضطِراب المُزعِج السابق للحَيض (PMDD). هذه الأدوية تُأخَذ بصورة عامَّة يوميًّا. ولكن في بعض النساء اللاتي لدَيهن المُتلازِمة السابقة للحَيض (PMS)، يقتصِر استخدام مُضادَّات الاكتئاب على الأسبوعين السابقين لبَدء الحَيض.
  • مضادَّات الالتِهاب غير الستيرويدية (NSAID). أخذ مضادَّات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID) مثل الأيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي، وأدوية أخرى) أو نابروكسين الصوديوم (أليف) قبل أو عند بَدْء الطَّمْثِ يُقلِّل التقلُّصات وعدَم راحة الثدي.
  • مدرَّات البول. عندما لا يكون التمرين وتقليل تناوُل الأملاح كافيًا لتقليل زيادة الوَزن، التورُّم والانتِفاخ الناتِج عن المُتلازمة السابقة للحَيض (PMS)، أخذ حبوب الماء (مُدرَّات البول) قد يُساعد جسمك في التخلُّص من السوائل الزائدة من خلال الكُلى. سبيرونولاكتون (ألداكتون) هو مُدرٌّ للبول يساعد في تخفيف بعض أعراض المُتلازِمة السابقة للحَيض (PMS).
  • موانع الحَمْلِ الهُرْمونِيَّة. هذه الأدوية المُقرَّرة بوصفةٍ طبيةٍ تمنَع التبويض، ممَّا يوفِّر الارتياح من أعراض المُتلازِمة السابقة للحَيض (PMS).

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يمكنكِ في بعض الأحيان التحكم في أعراض متلازمة ما قبل الحيض أو الحد منها عن طريق إجراء تغييرات في طريقة تناول الطعام وممارسة الرياضة والانخراط في الحياة اليومية. جَرِّبي النصائح التالية:

عدِّل نظامك الغذائي

  • تناول وجبات أصغر وأكثر تقارُبًا للحد من الانتفاخ والإحساس بالامتلاء.
  • قلِّل تناوُل الملح والأطعمة المالحة للحَدِّ من الانتفاخ والاحتفاظ بالسوائل.
  • اختر الأطعمة ذات المحتوى المرتفع من الكربوهيدرات المعقدة، مثل الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة.
  • اختر الأطعمة الغنية بالكالسيوم. إذا كنت لا تستطيع تقبُّل منتجات الألبان أو لا تحصل على كالسيوم كافٍ في طعامك، فقد يساعد تناول مكمِّل كالسيوم غذائي يوميًّا.
  • تجنَّب الكافيين والكحول.

ادمُجِ التمارين الرياضية في نظامك المعتاد.

انخرط في المشي السريع، أو ركوب الدراجة، أو السباحة أو أي نشاط هوائي آخر لمدة 30 دقيقة على الأقل أغلب أيام الأسبوع. يمكن للتمرين اليومي المُنتظَم المساعدة على تحسين صحتك العامة وإزالة بعض الأعراض، مثل الإرهاق والمزاج المحبط.

تخلَّصْ من التوتر

  • احصُلْ على قدر وفير من النوم.
  • مارِس تمرينات ارتخاء العضلات التدريجي أو تمارين التنفس العميق للمساعدة في تقليل الصداع أو القلق أو اضطراب النوم (الأرق).
  • مارِس اليوجا أو التدليك للاسترخاء وتخفيف التوتر.

سجلي أعراضكِ لعدة شهور

احتفظي بسجل لتحديد المحفزات للأعراض ووقتها. سيساعدكِ ذلكِ في التعرض لاستراتيجيات قد تساعدكِ في تخفيف هذه الأعراض.

الطب البديل

إليكِ ما هو معروف حول فعالية العلاجات التكميلية المستخدمة لتهدئة أعراض متلازمةِ ما قبل الحيض:

  • الفيتامينات المكملة. ذُكر أنَّ الكالسيوم، والمغنيسيوم، وفيتامين E وفيتامين B-6 كلها فعَّالة في تهدئة الأعراض، ولكن الأدلة محدودة أو غير موجودة.
  • العلاجات العشبية. وذَكرت بعض النساء أن استخدام الأعشاب، مثل الجنكة، والزنجبيل، وأعشاب نبتة كف مريم، وزيت زهرة الربيع المسائية ونبتة العرن المثقوب يقلل من أعراض متلازمةِ ما قبل الحيض. غير أن بعض الدراسات العلمية وَجدَت أن استخدام أي أعشاب يكون فعَّالًا في تخفيف أعراض متلازمةِ ما قبل الحيض.

    كذلكَ لا تخضع العلاجات بالأعشاب للتنظيم من قِبَل مؤسسة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، لذلكَ لا يوجد سجل لسلامة المنتج أو فعاليته. تَحدَّثْ مع طبيبكَ قبل تناوُل أي منتجات عشبية؛ حيث إنه قد يكون لها آثار جانبية أو تتفاعل مع الأدوية الأخرى التي تتناولها. على سبيل المثال، فإن أعشاب نبتة العرن المثقوب تقلل من فعالية حبوب منع الحمل.

  • الوخز بالإبر. يُدخِل ممارس الوخز بالإبر إبرًا مُعقَّمةً من الصلب المقاوم للصدأ في الجلد في نقاط معينة من الجسم. شعرَت بعض النساء بتحسُّن الأعراض بعد العلاج بالوخز بالإبر.

الاستعداد لموعدك

يمكن أن تبدأ في استشارة طبيب عائلتك أو مقدم رعاية أولية. ومع ذلك، ففي بعض الحالات عند الاتصال لتحديد موعد طبي، قد يتم تحويلك إلى طبيب متخصص في الحالات التي تؤثر على الجهاز التناسلي للأنثى (طبيب أمراض النساء).

إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك الطبي، ومعرفة ما يمكن توقعه من طبيبك.

ما يمكنك فعله؟

  • التزم بأية تعليمات يحددها لك الطبيب قبل الموعد الطبي. عند تحديد الموعد الطبي، اسأل عما إذا كان هناك أي شيءٍ ينبغي عليك فعله مقدمًا.
  • اكتبْ أيَّ أعراض تشعر بها، ما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حدَّدْت الموعد الطبي من أجله.
  • اكتب معلوماتك الطبية الأساسية، وتشمل أي حالة أخرى تعالج منها، وأسماء أي أدوية، أو فيتامينات أو مكمِّلات غذائية تتناولها.
  • فكر في أسئلة لطرحها على طبيبك واكتبها. اجلب معك قلمًا وأوراقًا لتدوين المعلومات حين يجيب الطبيب على أسئلتك.

هناك بعض الأسئلة الأساسية التي ينبغي طرحُها على الطبيب فيما يتعلق بالمتلازِمة السابقة للحيض وتتضمن ما يلي:

  • هل يوجد ما يمكنني القيام به للمساعدة على تخفيف أعراض متلازمة ما قبل الحيض؟
  • هل ستختفي أعراض متلازمة ما قبل الحيض من تلقاء نفسها؟
  • هل تشير الأعراض التي أعانيها إلى حالة طبية أكثر خطورةً؟
  • هل توصي بعلاج لأعراض متلازمة ما قبل الحيض؟ ما العلاجات المتوفِّرة؟
  • هل يوجد دواء بديل من نفس نوعية الدواء الذي تصفه؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحُني بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة إضافية أثناء الموعد الطبي، بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها لطرحها على طبيبك.

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجَّح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • إلى أي مدًى تفاقمت الأعراض؟
  • في أي يوم من أيام الدورة الشهرية تَكون الأعراض قد وصلت ذروتها؟
  • هل تَمر عليكِ أيام دون ظهور الأعراض خلال الدورة الشهرية؟
  • هل يُمكنكِ توقع ظهور الأعراض المرة القادمة؟
  • هل يُوجد أي شيء يُساعد في أن تَكون الأعراض أفضل أو أسوأ؟
  • هل تَتعارض الأعراض مع أنشطتك اليومية؟
  • هل شعرتِ مؤخرًا بالإحباط أو الاكتئاب أو اليأس؟
  • هل شُخصت أنتِ أو أي شخص في عائلتك بوجود اضطراب نفسي؟
  • ما العلاجات التي جرَّبتها حتى هذه اللحظة؟ كيف تَعمل هذه العلاجات؟
20/06/2019
  1. Frequently asked questions. Gynecologic problems FAQ057. Premenstrual syndrome. American College of Obstetricians and Gynecologists. https://www.acog.org/Patients/FAQs/Premenstrual-Syndrome-PMS . Accessed Oct. 9, 2017.
  2. Yonkers KA, et al. Epidemiology and pathogenesis of premenstrual syndrome and premenstrual dysphoric disorder. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 22, 2017.
  3. Kellerman RD, et al., eds. Premenstrual syndrome. In: Conn's Current Therapy: 2018. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 22, 2017.
  4. Ferri FF. Premenstrual syndrome. In: Ferri's Clinical Advisor 2018. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 26, 2017.
  5. Management of premenstrual syndrome: Green-top guideline No. 48. BJOG: An International Journal of Obstetrics and Gynaecology. 2017;124:e73.
  6. Casper RF, et al. Treatment of premenstrual syndrome and premenstrual dysmorphic disorder. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 22, 2017.
  7. Natural medicines in the clinical management of premenstrual syndrome. Natural Medicines. http://naturalmedicines.therapeuticresearch.com. Accessed Dec. 22, 2017.
  8. Chiaramonte D, et al. Integrative women’s health. Medical Clinics of North America. 2017;101:955.
  9. Verkaik S, et al. The treatment of premenstrual syndrome with preparations of Vitex agnus castus: A systematic review and meta-analysis. American Journal of Obstetrics and Gynecology. 2017;217:150.
  10. Parazzini F, et al. Magnesium in the gynecological practice: A literature review. Magnesium Research. 2017;30:1.
  11. Butler Tobah YS (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan. 29, 2018.

المتلازمة السابقة للحيض (PMS)