التشخيص

فيُمكن أن يساعد الفحص البدني، بما في ذلك فحوصات المفاصل والأعصاب ونتائج الاختبار، طبيبك على تحديد سبب الألم والتيبّس. وأثناء الفحص، قد يُحرك الطبيب رأسك وأطرافك برفق لتقييم نطاق الحركة لديك.

وقد يُعيد الطبيب تقييم تشخيصك مع تقدم علاجك. تتم إعادة تصنيف بعض الأشخاص الذين تُشخَّص إصابتهم في البداية بألم العضلات الروماتزمي في وقت لاحق على أنهم مصابون بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

وتشمل الاختبارات التي قد يُوصي بها طبيبك ما يلي:

  • اختبارات الدم. إلى جانب التحقق من العد الدموي الشامل، سيبحث طبيبك عن مؤشري الالتهاب - معدل ترسيب كرات الدم الحمراء (سرعة التثفّل) والبروتين التفاعلي C. ومع ذلك، لدى بعض الأشخاص المصابين بألم العضلات الروماتزمي، تكون هذه الاختبارات طبيعية أو مرتفعة قليلًا فقط.
  • اختبارات التصوير. يُستخدم الألتراساوند (محوّل الطاقة الفوق صوتي) على نحو متزايد لتمييز ألم العضلات الروماتزمي عن الحالات الأخرى التي تُسبب أعراضًا مماثلة. ويُمكن أن يُحدد التصوير بالرنين المغناطيسي أيضًا الأسباب الأخرى لألم الكتف، مثل تغير المفصل.

مراقبة التهاب الشريان ذي الخلايا العملاقة

سيراقبك طبيبك للتحقُّق من وجود العلامات والأعراض التي يمكنها أن تُشير إلى التهاب الشريان ذي الخلايا العملاقة. تحدَّثْ مع طبيبكَ على الفور إن كنتَ تعاني من أيٍّ مما يلي:

  • صداع جديد أو غير معتاد أو مستمر
  • ألم أو إيلام في الفكِّ
  • الرؤية الغائمة أو الثنائية أو الفقدان البصري
  • ألم عند لمس فروة الرأس

إذا اشتبه طبيبكَ في احتمالية إصابتكَ بالتهاب الشريان ذي الخلايا العملاقة، فمن المحتمل أن يَطلب إجراء خزعة للشريان في أحد صدغيكَ. يتطلب الإجراء الذي يُجرَى أثناء التخدير الموضعي إزالة عينة صغيرة من الشريان، تُفحَص بعد ذلك للتحقُّق من عدم وجود التهاب بها.

العلاج

عادةً ما يشمل العلاج أدويةً للمساعدة على تخفيف علاماتك وأعراضك. يشيع حدوث الانتكاسات.

الأدوية

  • الكورتيكوستيرويدات. عادة ما يُعالج ألم العضلات الروماتزمي بتناول جرعة منخفضة من الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم، مثل بريدنيزون (رايوس). من المحتمل أن تبدأ في الشعور بالتخلص من الألم والتيبس في غضون اليومين أو الثلاثة أيام الأولى.

    وبعد مرور الأسبوعين أو الأسابيع الأربعة الأولى من العلاج، قد يبدأ طبيبك في خفض الجرعة تدريجيًّا بناءً على الأعراض ونتائج تحاليل الدم. وبسبب الآثار الجانبية المحتملة، يتمثل الهدف في تناول أقل جرعة ممكنة دون إحداث انتكاسة في الأعراض.

    ويحتاج معظم المصابين بألم العضلات الروماتزمي إلى مواصلة العلاج بالكورتيكوستيرويدات لمدة عام أو أكثر. وسوف تكون بحاجة إلى القيام بزيارات متابعة متكررة لطبيبك لرصد مفعول العلاج وما إذا كانت لديك آثار جانبية أم لا.

    يمكن أن يؤدي استخدام الكورتيكوستيرويدات على المدى الطويل إلى آثار جانبية خطيرة، بما في ذلك زيادة الوزن وفقدان كثافة العظام وارتفاع ضغط الدم والسكري وإعتام عدسة العين. وسيقوم طبيبك بفحصك جيدًا بحثًا عن أي مشاكل. وقد يقوم الطبيب بتعديل جرعتك ووصف علاجات للتحكم في ردود الأفعال للعلاج بالكورتيكوستيرويدات.

  • الكالسيوم وفيتامين D. سيصف لك طبيبك على الأغلب جرعات يومية من مكملات غذائية تحتوي على الكالسيوم وفيتامين D للمساعدة على منع فقدان العظام الناتج عن العلاج بالكورتيكوستيرويدات. وتوصي الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم بـ 1000 إلى 1200 ملليغرام من مكملات الكالسيوم و600 إلى 800 وحدة دولية من مكملات فيتامين D لأي شخص يتناول الكورتيكوستيرويدات لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر.
  • ميثوتركسيت. تشير المبادئ التوجيهية المشتركة من الجامعة الأمريكية لطب الروماتيزم والرابطة الأوروبية ضد الروماتيزم، إلى استخدام مادة ميثوتركسيت (تريكسال) مع الكورتيكوستيرويدات عند بعض المرضى. وهو أحد أدوية كبت المناعة، ويؤخذ عن طريق الفم. وقد يكون مفيدًا في وقت مبكر من فترة العلاج أو في وقت لاحق، إذا حدثت لك انتكاسة، أو إذا كنت لا تستجيب للكورتيكوستيرويدات.

العلاج الطبيعي

معظم الأشخاص الذين يتناولون الكورتيكوستيرويدات لعلاج آلام العضلات الروماتيزمية يعودون لممارسة نفس مستوى أنشطتهم السابقة. لكن على العموم، إذا كنت قد مررت بفترة من تحديد الأنشطة، فيمكن للعلاج الطبيعي أن يكون مفيدًا. تحدث إلى طبيبك عما إذا كان العلاج الطبيعي خيارًا جيدًا في حالتك.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

لا يُوصى عادةً باستخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية المتاحة دون وصفة طبية، مثل الأيبوبروفين (أدفيل، أو مورتين آي بي، أو غيرهما) أو نابروكسين الصوديوم (أليف) لتخفيف علامات ألم العضلات الروماتيزمي وأعراضه.

يمكن أن تساعدك خيارات نمط الحياة الصحي في إدارة الآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها العلاج بالكورتيكوستيرويد:

  • اتباع نظام غذائي صحي. اتبع حمية من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبروتينات قليلة الدسم ومشتقات الحليب. قلل من الملح (الصوديوم) في نظامك الغذائي لمنع تراكم السوائل وارتفاع ضغط الدم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. استشر طبيبك بشأن التمرين المناسب لك للحفاظ على وزن صحي ولتقوية العظام والعضلات.
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة. الراحة ضرورية لمنح جسمك وقتًا للتعافي من ممارسة التمارين وأنشطة الحياة اليومية.
  • استخدام الأجهزة المساعدة. فكِّر في استخدام عربات الأمتعة والبقالة، والأدوات المعينة على الوصول إلى الأغراض المنزلية، ومقابض دش الاستحمام، وغيرها من الأجهزة المساعدة لجعل المهام اليومية أسهل.

التأقلم والدعم

رغم أنك ستبدأ في التحسُّن بعد فترة قصيرة من بدء العلاج، فقد يكون من المحبط الاضطرار إلى تناول الدواء يوميًّا، وخاصة الدواء الذي يمكن أن يسبب مثل هذه الآثار الجانبية الخطيرة. اسأل فريق الرعاية الصحية الخاص بك عن الخطوات التي يمكنك اتخاذها للحفاظ على صحتك في أثناء تناولك الكورتيكوستيرويدات.

قد تكون لدى طبيبك فكرة عن مجموعات الدعم المحلية الموجودة في منطقتك. وربما يكون التحدث إلى الآخرين المصابين بالمرض نفسه والتحديات نفسها أمرًا مفيدًا.

الاستعداد لموعدك

ستميل إلى البدء بمراجعة طبيب الرعاية الأساسية المختص بك، والذي قد يحيلك إلى طبيب متخصص في الاختلالات الالتهابية للعضلات، والهيكل العظمي (طبيب متخصص في علاج الروماتويد).

يرد فيما يلي بعض المعلومات للمساعدة في الاستعداد للموعد الطبي المحدد لك.

ما يمكنك فعله؟

عند حجز الموعد الطبي، اسأل عما إذا كان هناك أي شيء يتعين عليك فعله مسبقًا، مثل تقييد نظامك الغذائي.

جهِّزْ قائمة بما يأتي:

  • الأعراض التي تشعر بها، ويشمل ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حدَّدت الموعد الطبي من أجله.
  • المعلومات الشخصية الأساسية، بما في ذلك الضغوطات الشديدة أو التغييرات الحياتية الحديثة، والتاريخ المرضي العائلي
  • أي أدوية، وفيتامينات ومكمِّلات غذائية أخرى تتناولها، مع ذكر جرعاتها
  • الأسئلة التي تريد طرحها على طبيبك

اطلُب من أحد أفراد عائلتك أو أصدقائك الذهاب معك إلى الموعد الطبي إذا أمكن لمُساعدتك في تذكر المعلومات التي تتلقاها.

من الأسئلة التي يمكنك طرحها على طبيبك بشأن ألم العضلات الروماتيزمي:

  • ما السبب الأرجح لما أشعر به من أعراض؟
  • ما الأسباب الأخرى المحتملة لأعراضي؟
  • ما الفحوص التي أحتاج إلى إجرائها؟ هل تتطلب استعدادات خاصة؟
  • هل هذه الحالة مؤقتة أم طويلة الأمد؟
  • ما العلاجات المتاحة، وأيها تُوصيني به؟
  • ما الآثار الجانبية الناتجة التي يمكن أن أتوقعها نتيجة للعلاج؟
  • ما بدائل طريقة العلاج الأوَّليَّة التي تقترحها؟
  • لدي مشكلات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا؟
  • هل لديك أي كتيبات أو مطبوعات أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحني بها؟

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجَّح أن يسألك الطبيب المعالج لك بعض الأسئلة مثل:

  • أين يوجد الألم أو التيبُّس؟
  • ما الدرجة التي يمكنكَ أن تعختارها لمستوى الألم على مقياس من 1 إلى 10؟
  • هل الأعراض تسوء في أوقات معينة من النهار أو الليل؟
  • ما المدة التي يستمر فيها التيبُّس بعد استيقاظكَ في الصباح، أو بعد فترة من الخمول؟
  • هل يَحدُّ الألم أو التيبُّس من أنشطتكَ؟
  • هل أُصبت بصداع جديد أو حاد أو بألم في الفك؟
  • هل لاحظت تغيرات في الرؤية؟
18/06/2020
  1. Docken WP. Clinical manifestations and diagnosis of polymyalgia rheumatica. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 1, 2020.
  2. Polymyalgia rheumatica. American College of Rheumatology. https://www.rheumatology.org/I-Am-A/Patient-Caregiver/Diseases-Conditions/Polymyalgia-Rheumatica. Accessed April 1, 2020.
  3. Camellino D, et al. Update on treatment of polymyalgia rheumatica. Reumatismo. 2018; doi:10.4081/reumatismo.2018.1062.
  4. Docken WP. Treatment of polymyalgia rheumatica. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 1, 2020.
  5. Dejaco C, et al. Giant cell arteritis and polymyalgia rheumatica: Current challenges and opportunities. Nature Reviews: Rheumatology. 2017; doi:10.1038/nrrheum.2017.142.
  6. Polymyalgia rheumatica. Arthritis Foundation. https://www.arthritis.org/about-arthritis/types/polymyalgia-rheumatica/. https://www.arthritis.org/diseases/polymyalgia-rheumatica. Accessed April 1, 2020.
  7. Polymyalgia rheumatica. Vasculitis Foundation. https://www.vasculitisfoundation.org/education/forms/polymyalgia-rheumatica/. Accessed April 1, 2020.
  8. Buckley L, et al. 2017 American College of Rheumatology guideline for the prevention and treatment of glucocorticoid-induced osteoporosis. Arthritis & Rheumatology. 2017; doi:10.1002/art.40137.