رعاية تدلي أعضاء الحوض في Mayo Clinic (مايو كلينك)

  • فريق الرعاية الخاص بك في Mayo Clinic (مايو كلينك). يقيم ويعالج الفريق متعدد التخصصات من الخبراء في Mayo Clinic (مايو كلينيك) المتدربين في طب قاع الحوض في الأنثى والجراحات الترميمية أنواعًا مختلفةً من هبوط أعضاء الحوض. يتضمن هذا الفريق أخصائيي الأمراض النسائية وأخصائيي المسالك البولية. كل عام، يعتني الأطباء في Mayo Clinic (مايو كلينيك) بما يقرب من 2,900 امرأةً مصابة بهبوط أعضاء الحوض.
  • العلاج المتقدم. يحظى الأطباء لدينا بخبرة واسعة في إجراءات الإصلاح، بما في ذلك الأساليب طفيفة التوغل التي تتطلب الشقوق الصغيرة فقط والتي يمكن أن ينتج عنها إقامة قصيرة في المستشفى وشفاء أسرع. يمكن أن تتضمن خيارات العلاج المتاحة لديك التدخلات غير الجراحية والجراحية.

حازت Mayo Clinic (مايو كلينك) في روتشستر بولاية مينيسوتا، على المرتبة الأولى لعلاج أمراض النساء في الولايات المتحدة بحسب تصنيفات أفضل المستشفيات التي أجرتها شبكة U.S. News & World Report.

التشخيص في Mayo Clinic (مايو كلينك)

يبدأ تشخيص هبوط أعضاء الحوض بتاريخك الطبي واختبار بدني لأعضاء الحوض. يمكن أن يساعد مقدم الرعاية الصحية في تحديد نوع الهبوط كالمثانة أو المستقيم أو الرحم.

كما يمكن الحاجة إلى بعض الاختبارات. اطلب من مقدم الرعاية الصحية تفسير سبب إجراء كل اختبار. يمكن أن تتضمن اختبارات هبوط أعضاء الحوض:

  • اختبارات وظائف المثانة. بعض الاختبارات تكون بسيطة كتحديد ما إذا كان هناك تسريب في المثانة عند إرجاعها إلى مكانها وقت إجراء الاختبار البدني. يمكن لاختبارات أخرى قياس مدى كفاءة تفريغ المثانة. يمكن لرؤية هذه النتائج مساعدتك وطبيبك في تحديد النوع الأكثر ملاءمة لإدارة الهبوط.
  • اختبارات قوة قاع الحوض. يختبر الطبيب قوة قاع الحوض والعضلات العاصرة خلال الفحص البدني. وتختبر تلك الاختبارات مدى قوة كل من العضلات والأربطة التي تدعم جدران المهبل والرحم والمستقيم ومجرى البول والمثانة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). يستخدم جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي مجالاً مغناطيسيًا وموجات الراديو لخلق صور مفصلة للحوض. وهو مفيد فقط في الحالات المعقدة.
  • الموجات فوق الصوتية. وتستخدم طريقة التصوير هذه موجات صوتية عالية التردد لعرض صور للكلى والمثانة والعضلات المحيطة بفتحة الشرج. وتعد الموجات فوق الصوتية مفيدة فقط في الحالات المعقدة.

العلاج في Mayo Clinic

سيعتمد العلاج على شدة الأعراض التي تعانيها. إذا كان هبوط أعضاء الحوض لا يزعجك، فقد يوصي مقدم خدمات الرعاية الصحية بعلاج هذا الهبوط دون جراحة. وإذا تفاقمت الأعراض وكانت تؤثر على نوعية حياتك بشكل ملحوظ، فقد يلزم إجراء عملية جراحية.

غالبًا ما يؤثر ضعف قاع الحوض على أكثر من منطقة واحدة. على سبيل المثال، عند هبوط أحد أعضاء الحوض، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بنوع آخر من هبوط أعضاء الحوض. يحاول اختصاصيو قاع الحوض في Mayo Clinic (مايو كلينك) تصحيح جميع المشكلات المتعلقة بالهبوط في وقت واحد.

الأدوية

قد يكون الإستروجين خيارًا علاجيًا لبعض النساء اللاتي يعانين الهبوط. تكون أيضًا معظم النساء اللاتي يعانين الهبوط في فترة انقطاع الطمث، مما يؤدي إلي انخفاض مستويات هرمون الإستروجين. قد يضعف الإستروجين القليل جدًا عضلات قاع الحوض ويؤدي إلى جفاف المهبل.

قد يتم علاج بعض النساء باستخدام الإستروجينات قبل إجراء عملية جراحية. ومع ذلك، ينبغي على بعض الأشخاص عدم استخدام الإستروجين الجهازي. تناقشي مع مقدمة الرعاية الصحية بشأن المخاطر والفوائد. لا يمثل استخدام الإستروجين المهبلي بصفة عامة أي مشكلة.

العلاج الطبيعي

قد ينصح بالعلاج الطبيعي، مع ممارسة تمارين قاع الحوض باستخدام الارتجاع البيولوجي لتقوية عضلات محددة في قاع الحوض. ينطوي الارتجاع البيولوجي على استخدام أجهزة مراقبة مزودة بأجهزة استشعار يتم وضعها في المهبل أو المستقيم أو على الجلد.

في أثناء أداء أحد التمارين، تظهِر شاشة كمبيوتر ما إذا كنت تستخدم العضلات المناسبة وقوة كل ضغطة (انقباضة) بحيث تتعلم كيفية أداء التمارين بشكل صحيح. تعد تقوية هذه العضلات على المدى الطويل أهم عامل في الحد من الأعراض التي تعانيها. يعلمك الارتجاع البيولوجي كيفية استخدام عضلاتك للحفاظ على قوتها.

الفرزجة

قد تفضل بعض النساء خيارًا غير جراحي للأعضاء الهابطة. تعد الفرزجة عبارة عن أجهزة سيليكون لها أشكال وأحجام متنوعة. يتم وضعها من خلال المهبل للحفاظ على أعضاء الحوض في مكانها.

الجراحة

قد يستخدم أطباء في Mayo Clinic (مايو كلينك) طرقًا مهبلية أو جراحة أخرى بالحد الأدنى من التدخل (جراحة بالمنظار)، بما في ذلك، الجراحة الروبوتية، لعلاج بعض أنواع هبوط أعضاء الحوض. تسمح الجراحة بالحد الأدنى من التدخل للجراح بإجراء شقوق أصغر ويمكنها أن تقصر مدة إقامتك في المستشفى.

تحدث مع جراحك عن السبب في أن أحد الإجراءات قد يكون أفضل لك من الآخر، وما هو النهج الجراحي وما هي المواد التي سيتم استخدامها. واسأل جراحك أيضًا عن النجاح على المدى الطويل للإجراء المخطط له الخاص بك.

وبناءً على مكان الهبوط الموجود لديك، توجد إستراتيجيات جراحية مختلفة:

  • الهبوط الخلفي. غالبًا ما يشمل الهبوط الخلفي المستقيم ويسمى قيلة المستقيم. يقوم جراحك بتأمين النسيج الضام بين المهبل والمستقيم لتقليل حجم البروز. يقوم الجراح أيضًا بإزالة الأنسجة الزائدة.
  • الهبوط الأمامي. غالبًا ما يشمل الهبوط الأمامي المثانة ويسمى قيلة المثانة. يقوم الجراح بدفع المثانة إلى أعلى ويؤمن النسيج الضام بين المثانة والمهبل لإبقاء المثانة في موضعها الصحيح.

    يقوم الجراح أيضًا بإزالة الأنسجة الزائدة. إذا كنت تعاني سلس البول، فقد يوصي الطبيب بتعليق عنق المثانة أو المعلاق لدعم الإحليل.

  • تدلي الرحم. إذا كنت تخططين لعدم إنجاب أطفال في المستقبل، فقد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية لإزالة الرحم (استئصال الرحم) لتصحيح هبوط الرحم.
  • هبوط قبو المهبل. في حالات النساء اللاتي خضعن لعملية استئصال الرحم، يكون الهبوط في القمة أو هبوطًا قميًا. يُعرف أيضًا باسم هبوط قبو المهبل، وقد يشمل هذا النوع من الهبوط المثانة والمستقيم وعادةً الأمعاء الدقيقة، حيث يسمى هذا البروز بالقيلة المعوية. قد يقوم جراحك بإجراء جراحة تصحيحية عبر المهبل أو البطن.

    في الطريقة المهبلية، سيستخدم جراحك الأربطة التي تدعم الرحم لتصحيح المشكلة. ويسمى هذا النوع من الجراحة بالتثبيت العجزي الشوكي.

    في طريقة البطن — التي يمكن إجراؤها بالمنظار أو باستخدام الروبوت أو كعملية مفتوحة — يربط الجراح المهبل بالعصعص، ويمكن استخدام أجزاء صغيرة من الشبكة الاصطناعية للمساعدة في دعم الأنسجة المهبلية. ويسمى هذا النوع من الجراحة بالتثبيت المهبلي العجزي. إذا كنت قلقة بشأن استخدام المواد الشبكية، فتحدثي إلى جراحك حول الفوائد والمخاطر المحتملة.

تذكر أن جراحة الهبوط تصلح فقط بروز الأنسجة. وإذا كان البروز لا يزعجك، فليست هناك حاجة إلى عملية جراحية. يعد الهبوط المتكرر أمرًا شائعًا، وهذا لأن الجراحة لا تصلح الأنسجة الضعيفة الدفينة.

يكون الهبوط نتيجة ضعف أنسجة قاع الحوض التي تسبب البروز مثل الفتق. أي شيء تفعله لإيقاف إضعاف هذه الأنسجة يمكن أن يساعد في عدم تفاقم حالتك أو ارتدادها بعد الإصلاح الجراحي، بما في ذلك:

  • الإقلاع عن التدخين
  • علاج الحالات التي قد تضغط على قاع الحوض مثل السعال المزمن أو الإمساك
  • فقدان الوزن
  • تقوية العضلات الأساسية وقاع الحوض
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة
  • تجنب الإجهاد في أثناء حركة الأمعاء

المواقع والسفر والسكن

تقع مُجمعات Mayo Clinic الرئيسة في فينيكس وسكوتديل في ولاية أريزونا، وفي جاكسونفيل في ولاية فلوريدا، وفي روشيستر في ولاية مينيسوتا. وتتوزع مقرات منظومة Mayo Clinic الصحية على عشرات المواقع في عدة ولايات.

للمزيد من المعلومات عن Mayo Clinic حدد الموقع الذي ترغب بزيارته من الخيارات أدناه:

التكاليف والتأمين

تتعاون Mayo Clinic مع المئات من شركات التأمين الصحي إِلى جانب قيامها بتقديم الخدمات ضمن شبكة الرعاية الطبية التي تُتاح إِلى ملايين الناس.

ولا تستوجب Mayo Clinic في أغلب الأحيان الحصول على إحالة من الطبيب، غير أن بعض شركات التأمين تستلزم الإحالات الطبية، أو قد يكون لديها متطلبات إضافية تُفرَّض على تلقي أنواع مُحددة من الرعاية الطبية. وتُحَدد أولوية جميع المواعيد حسب الحاجة الطبية.

اقرأ المزيد عن تحديد المواعيد الطبية في Mayo Clinic..

يُرجى الاتصال بشركة التأمين الصحي للتحقق من تغطيتها للتكاليف الطبية وللحصول على أي تخويل ضروري قبل حلول موعد الزيارة. وغالبًا ما يكون رقم هاتف خدمة عملاء شركة التأمين الصحي مكتوباً على الجانب الخلفي من بطاقة التأمين الخاصة بك.

16/05/2018