اعرفي الحقائق بشأن المضاعفات المرتبطة بالشبكة المركبة عن طريق المهبل

هل يَنتابُكِ القلق بشأن المضاعفات المصاحبة للشبكة المركبة عبر المهبل لعلاج اضطرابات القاع الحوضي؟ فيما يلي ما تحتاجين إلى معرفته.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنتِ تعانين من اضطراب القاع الحوضي، فعلى الأرجح أنك قد سمعتِ عن العلاجات التي تتضمن تركيب شبكة عبر المهبل. ومع ذلك، تشير التقارير إلى أن المضاعفات قد تدفعك إلى الحيرة أو التردد في طلب العلاج. ولذا، عليكِ فهم المخاوف المتعلقة بتركيب شبكة عبر المهبل وما قد تعنيه لكِ.

ما المقصود بالشبكة الجراحية؟

الشبكة الجراحية جهازٌ طبي يُستخدم لتوفير دعم إضافي عند إصلاح أنسجة تالفة أو ضعيفة. وتُصنع معظم أجهزة الشبكات الجراحية من مواد صناعية أو أنسجة حيوانية.

كيف تُستخدم الشبكة الجراحية في علاج اضطرابات القاع الحوضي؟

يمكن استخدام الشبكة الجراحية لعلاج:

  • تدلي أعضاء الحوض (POP). عندما تَضْعُف العضلات والأربطة التي تدعم أعضاء حوض المرأة، قد تنزلق (تتدلى) أعضاء الحوض من مكانها. ولعلاج هذا التدلي، يمكن زرع شبكة جراحية لتدعيم الجدار المهبلي الضعيف. يمكن إجراء الجراحة من خلال البطن (عبر جدار البطن). كانت الجراحة عبر المهبل أحد الخيارات المتاحة فيما مضى. لكن، في سنة 2019، طلبَتْ إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من مصنّعي الشبكة الجراحية المخصصة لعلاج تدلي أعضاء الحوض بالجراحة عبر المهبل التوقفَ عن بيعها وتوزيعها في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • سلس البول الإجهادي (SUI). هو تسرب لا إرادي للبول نتيجة حركة أو نشاط بدني — مثل السعال، أو العطس، أو الجري، أو حمل الأثقال — مما يضغط على المثانة (يُجهدها). ويمكن زرع الشبكة الجراحية عبر المهبل لدعم الإحليل أو عنق المثانة. ويُعرف هذا الإجراء باسم حمالة وسط الإحليل أو الحمالة الشبكية.

ما هي المخاوف المتعلقة بمدى سلامة استخدام الشبكة الجراحية لعلاج اضطرابات القاع الحوضي؟

لكل نوع من إجراءات تركيب الشبكة مخاطره وفوائده الخاصة.

يمكن أن يؤدي علاج سلس البول الإجهادي بحمالة شبكية إلى مضاعفات أيضًا، مثل تآكل الشبكة والعدوى والألم.

كانت هنالك مخاوف متزايدة بخصوص السلامة قبل أن تطلب إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من مصنّعي الشبكة الجراحية المخصصة لعلاج تدلي أعضاء الحوض بالجراحة عبر المهبل التوقفَ عن بيعها وتوزيعها في الولايات المتحدة الأمريكية. وبسبب رصد مضاعفات أثناء أو بعد جراحة إصلاح تدلي أعضاء الحوض، غيرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2016 تصنيف الشبكة الجراحية المخصصة لعلاج تدلي أعضاء الحوض بالجراحة عبر المهبل من (جهاز متوسط الخطورة) إلى (جهاز مرتفع الخطورة). تنطبق تعليمات إدارة الغذاء والدواء الأمريكية فقط على الشبكة الجراحية المثبتة عبر المهبل لعلاج تدلي أعضاء الحوض، ولا تشمل التعليمات تثبيت الشبكة عبر المهبل لعلاج سلس البول الإجهادي.

لقد أظهرت الأبحاث أن تركيب شبكة جراحية عبر المهبل لإصلاح تدلي أعضاء الحوض يمكن أن يسبب مضاعفات، مثل تآكل الشبكة والألم والعدوى والنزف والألم أثناء الجماع وثقب الأعضاء ومشاكل بولية. وتتطلب العديد من هذه المضاعفات علاجًا إضافيًا بما فيه الجراحة.

إذا خضعتِ فيما مضى لجراحة ترميم تدلي أعضاء الحوض عن طريق تركيب شبكة عبر المهبل، استمري في تلقي الفحوصات والرعاية التفقدية. إذا كانت لديك مضاعفات أو أعراض، تحدثي إلى طبيبك.

ما هي الأسئلة التي يجب أن أطرحها قبل السعي لتلقي العلاج الشبكي لاضطراب القاع الحوضي؟

إذا كنت تفكرين في تلقي علاج اضطراب قاع الحوض الذي يتضمن شبكة جراحية، تأكدي من قيام طبيبك بشرح كل الخيارات المتاحة، بالإضافة إلى المخاطر والفوائد المحتملة.

18/04/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة