التشخيص

لا يوجد اختبار لتشخيص متلازمة المبيض متعدد التكيسات بشكل نهائي. من الممكن أن يبدأ طبيبك الحديث بمناقشة لتاريخك الطبي، بما في ذلك فترات الدورة الشهرية وأي تغيرات تطرأ على وزنك. يشمل الفحص البدني التحقق من علامات نمو الشعر الزائد ومقاومة الأنسولين وحب الشباب.

قد يوصي طبيبك بعد ذلك بما يلي:

  • فحص الحوض. يفحص الطبيب أعضاءك التناسلية بصريًّا ويدويًّا بحثًا عن أي تكتلات أو زوائد أو أي أشياء غير طبيعية أخرى.
  • اختبارات الدم. من الممكن أن يتم تحليل دمك لقياس مستويات الهرمونات لديكِ. يمكن لهذا الاختبار أن يستبعد الأسباب المحتملة للتغيرات غير الطبيعية في الدورة الشهرية أو فرط الأندروجين، وهي الأعراض التي تشبه الإصابة بالمبيض متعدد التكيسات. قد تخضعين أيضًا لاختبارات دم إضافية لقياس نسبة تحمل الغلوكوز ومستويات الكوليسترول الصائم ومستويات الدهون الثلاثية.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية. من خلال هذا التصوير، يكشف طبيبكِ على شكل المبايض لديك وسُمك بطانة رحمك. يتم هنا إدخال جهاز يُشبه العصا (تِرْجام) في مهبلك (عمل موجات فوق صوتية عن طريق المهبل). يقوم هذا الجهاز بإصدار موجات صوتية تتحول إلى صور على شاشة كمبيوتر.

إذا شُخِّصَتْ حالتك بمتلازمة المبيض متعدد التكيسات، فقد يوصي طبيبكِ بإجراء فحوصات إضافية للكشف عن أي مضاعفات. قد تشمل هذه الاختبارات:

  • فحص دوري لضغط الدم وتحمل الغلوكوز ومستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.
  • فحص للكشف عن الاكتئاب والقلق
  • فحص للكشف عن انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم

العلاج

يركِّز علاج مُتلازِمة المِبيَض مُتعدِّد الكيسات على إدارة اهتماماتكِ الفردية، مثل العُقم أو كثرة الشَّعر أو حَبِّ الشباب أو السُمنة. قد ينطوي علاجٌ خاصٌّ على تغييرات في نمَط الحياة أو الدواء.

تغييرات في نمط الحياة

قد يوصي طبيبك بفقدان الوزن من خلال اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية مع ممارسة أنشطة التمارين الرياضية المعتدلة. حتي الانخفاض المعتدل في الوزن — على سبيل المثال، فقدان 5 في المائة من وزن الجسم — من شأنه أن يحسِّن من حالتك. قد يزيد فقدان الوزن أيضًا من فعالية الأدوية التي يوصي بها الطبيب لعلاج متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، ويمكن أن تساعد في حالات العقم.

الأدوية

لتنظيم دورة الطمث الخاصة بكِ، قد يوصي الطبيب بما يلي:

  • حبوب منع الحمل المزجية. حبوب منع الحمل التي تحتوي على الإستروجين والبروجستين تؤدي لانخفاض إنتاج الأندروجين وتنظيم الإستروجين. يمكن لتنظيم الهرمونات أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم وتصحيح النزيف غير الطبيعي ونمو الشعر الزائد وحب الشباب. يمكنك استخدام لصقة جلدية أو حلقة مهبلية تحتوي على مزيج من هرموني الإستروجين والبروجستين، بدلاً من الحبوب.
  • العلاج بالبروجستين. يمكن أن يؤدي تناول البروجستين لمدة 10 إلى 14 يومًا كل شهر أو شهرين إلى تنظيم دوراتك الشهرية وحمايتك من سرطان بطانة الرحم. العلاج بالبروجستين لا يحسن مستويات الأندروجين ولن يمنع الحمل. تعد الأقراص الصغيرة التي تحتوي على البروجستين فقط أو الأجهزة التي تحتوي على البروجستين والتي توضع داخل الرحم خيارات مثلى إذا كنت ترغبين أيضًا في تجنب الحمل.

للمساعدة في إنتاج البويضات، قد يوصي طبيبك بما يلي:

  • كلوميفين (كلوميد). يؤخذ هذا الدواء المضاد للإستروجين عن طريق الفم خلال الجزء الأول من دورة الحيض.
  • ليتروزول (فيمارا). يمكن لعلاج سرطان الثدي هذا أن يعمل على تحفيز المبايض.
  • ميتفورمين (جلوكوفاج، وفورتاميت، وغيرهما). يمكن لهذا الدواء الذي يتم تناوله عن طريق الفم لعلاج داء السكري من النوع 2 أن يحسن من مقاومة الأنسولين ويقلل من مستوياته. إذا كنت تستخدمين كلوميفين كوسيلة لمنع الحمل، فقد يوصي الطبيب بإضافة ميتفورمين. إذا كان لديك مقدمات السكري، يمكن أيضًا أن يبطئ ميتفورمين تطور المرض إلى داء السكري من النوع 2 ويساعد في فقدان الوزن.
  • الموجهات التناسلية. وتعطى هذه الأدوية الهرمونية عن طريق الحقن.

لتقليل نمو الشعر المفرط، قد يوصي طبيبك بما يلي:

  • حبوب منع الحمل. هذه الحبوب تخفض إنتاج الأندروجين الذي يمكن أن يسبب نمو الشعر الزائد.
  • سبيرونولاكتون (ألداكتون). هذا الدواء يمنع تأثير الأندروجين على الجلد. سبيرونولاكتون يمكن أن يسبب عيبًا خلقيًا، لذا تعد وسائل منع الحمل الفعالة ضرورية أثناء تناول هذا الدواء. ولكن لا يوصى بها إذا كنت حاملاً أو تخططين للحمل.
  • إفلورنيثين (فانيكا). يمكن لهذا الكريم أن يبطئ نمو شعر الوجه في النساء.
  • التحليل الكهربائي. يتم إدخال إبرة صغيرة في كل جريب من جريبات الشعر. تبث الإبرة نبضة من التيار الكهربائي لإتلاف الجريبات وتدميرها في نهاية الأمر. قد تحتاجين إلى علاجات متعددة.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

للمساعدة في تقليل تأثير متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، حاولي إجراء ما يلي:

  • حافظ على وزن صحي. فقدان الوزن قد يقلل الأنسولين ومستويات الأندروجين ويستعيد عملية التبويض. اسألي طبيبك عن برنامج التحكم بالوزن، والتقي بانتظام مع أخصائي تغذية للمساعدة في الوصول إلى الوزن المنشود.
  • الحد من الكربوهيدرات. قد تؤدي الأنظمة الغذائية ذات معدلات الدهون المنخفضة ومعدلات الكربوهيدرات المرتفعة إلى زيادة مستويات الأنسولين. اسألي طبيبك عن نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات إذا كنت مصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات. اختاري الكربوهيدرات المركبة، التي ترفع مستوى السكر بالدم ببطء.
  • كوني نشطة. يساعد التمرين في خفض مستويات السكر في الدم. إذا كنت مصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، فإن زيادة نشاطك اليومي والمشاركة في برنامج تمرين منتظم قد يعالج مقاومة الأنسولين أو يمنعها ويساعدك في الحفاظ على وزنك تحت السيطرة ويجنبك الإصابة بمرض السكري.

التحضير من أجل موعدك الطبي

قد تتم إحالتك إلى أخصائي في الطب التناسلي الأنثوي (طبيب أمراض نساء)، أو أخصائي في اضطرابات الهرمونات (أخصائي الغدد الصماء)، أو أخصائي علاج العقم (أخصائي الغدد الصماء التناسلية).

وإليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

  • اكتب قائمة بالأعراض التي تعانيها ومدتها
  • اكتب قائمة بالأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها، بما في ذلك جرعاتها
  • اكتب قائمة بالمعلومات الطبية والشخصية الأساسية، بما في ذلك الحالات المرضية الأخرى والتغيّرات التي تطرأ على حياتك والضغوطات التي تتعرض لها
  • قم بإعداد أسئلة لطرحها على طبيبك
  • احتفظي بسجل لدورات الحيض

بالنسبة لمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، تتضمن بعض الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما الفحوص التي توصِي بإجرائها؟
  • كيف توثر متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) على قدرتي على الحمل؟
  • ما الأدوية التي توصِي بها للمساعدة في تحسين الأعراض التي أعانيها أو قدرتي على الحمل؟
  • ما تعديلات أسلوب الحياة التي توصِي بها للمساعدة في تحسين الأعراض التي أعانيها وقدرتي على الحمل؟
  • ما هي الآثار الصحية طويلة المدى المترتبة على الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)؟
  • أواجه حالات طبية أخرى. كيف يمكن تدبيرهم كلهم معًا بشكل أفضل؟

أثناء موعد زيارتك، لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى بمجرد أن تطرأ على بالك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • ما هي العلامات والأعراض لديك؟ كم عدد المرات التي حدثت فيها؟
  • ما مدى شدة الأعراض؟
  • متى بدأ كل عرض من الأعراض في الظهور؟
  • متى كانت آخر دورة شهرية؟
  • هل زاد وزنِك منذ بدء حدوث أولى الدورات الشهرية؟ كم زدتِ من الوزن؟ ومتى حدث ذلك؟
  • هل يوجد أي شيء يحسن الأعراض التي لديك أو يزيدها سوءًا؟
  • هل جربتِ طرقًا لتصبحي حاملاً أو هل ترغبين في أن تصبحي حاملاً؟
  • هل تم تشخيص إصابة أمك أو أختك بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) من قبل؟

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

29/08/2017
References
  1. Lobo RA, et al. متلازمة المبيض متعدد الكيسات. في: Comprehensive Gynecology (مجلة طب النساء والتوليد الشاملة). 7th ed. Philadelphia, Pa. (الإصدار السابع، فيلادلفيا، بنسلفانيا): Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 28 من أبريل 2017.
  2. تطبيق AskMayoExpert. متلازمة المبيض متعدد الكيسات. روتشستر، مينيسوتا: مؤسسة Mayo (مايو) للتعليم والأبحاث الطبية؛ 2017.
  3. Barbieri RL, et al. Clinical manifestations of polycystic ovary syndrome in adults (المظاهر السريرية لمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات لدى البالغين). https://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 27 من أبريل 2017.
  4. Jameson JL, et al., eds. Hyperandrogenism, hirsutism, and polycystic ovary syndrome (فرط الأندروجينية، وكثرة الشعر، ومتلازمة المبيض متعدد الكيسات). في: Endocrinology (طب الغدد الصماء): Adult and Pediatric (البالغون والأطفال). 7th ed. Philadelphia, Pa. (الإصدار السابع، فيلادلفيا، بنسلفانيا): Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 27 من أبريل 2017.
  5. Barbieri RL, et al. Treatment of polycystic ovary syndrome in adults (علاج متلازمة المبيض متعدد الكيسات لدى البالغين). https://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 27 من أبريل 2017.
  6. Barbieri RL, et al. Diagnosis of polycystic ovary syndrome in adults (تشخيص متلازمة المبيض متعدد الكيسات لدى البالغين). https://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 27 من أبريل 2017.
  7. Azziz R. Epidemiology and pathogenesis of the polycystic ovary syndrome in adults (علم الأوبئة والأمراض لمتلازمة المبيض متعدد الكيسات في البالغين). https://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 28 من أبريل 2017.
  8. Jones MR, et al. Genetic determinants of polycystic ovary syndrome (المحددات الوراثية لمتلازمة المبيض متعدد الكيسات): Progress and future directions (التطور والتوجهات المستقبلية). Fertility and Sterility (الخصوبة والعقم). 2016;106:25.
  9. Lobo RA, et al. Anatomic defects of the abdominal wall and pelvic floor (العيوب التشريحية لجدار البطن وقاع الحوض): Abdominal hernias, inguinal hernias, and pelvic organ prolapse (فتق البطن، والفتق الإربي، وهبوط أعضاء الحوض): التشخيص والإدارة. في: Comprehensive Gynecology (مجلة طب النساء والتوليد الشاملة). 7th ed. Philadelphia, Pa. (الإصدار السابع، فيلادلفيا، بنسلفانيا): Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 28 من أبريل 2017.
  10. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic، روتشستر، مينيسوتا. 11 من أبريل 2017.
  11. George JT, et al. Neurokinin B receptor antagonism in women with polycystic ovary syndrome (مضاد مستقبل نيوروكينين B في النساء المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات): A randomized, placebo-controlled trial (تجربة عشوائية التوزيع مراقبة بالعقاقير الوهمية). Journal of Clinical Endocrinology and Metabolism (مجلة الغدد الصماء والأيض السريرية). 2016;101:4313.
  12. Chang AY, et al. Influence of race/ethnicity on cardiovascular risk factors in polycystic ovary syndrome, the Dallas Heart Study (تأثير السلالة/الأصل العرقي على عوامل زيادة خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية في متلازمة المبيض متعدد الكيسات، دراسة لمعهد دالاس للقلب). Clinical Endocrinology (مجلة الغدد الصماء السريرية). 2016;85:92.
  13. Javed A, et al. Fasting glucose changes in adolescents with polycystic ovary syndrome compared to obese controls (التغيرات في مستوى الجلوكوز في الدم في المراهقات المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات مقارنة بمن يعانين من السمنة): A retrospective cohort study (دراسة أترابية استرجاعية). Journal of Pediatric and Adolescent Gynecology (مجلة أمراض النساء في الأطفال والمراهقين). 2016;28:451.