التشخيص

تتبع سبب الحكة لديك يمكن أن يستغرق وقت ويشمل فحص بدني وأسئلة عن تاريخك الطبي. إذا كان طبيبك يظن أن حكة الجلد ناتجة عن حالة طبية فقد تجري فحوص تشمل:

  • اختبار الدم. يمكن لعد الدم الكامل تقديم دليل على حالة داخلية تسبب حكتك مثل نقص الحديد.
  • فحوص مثل الغدة الدرقية ووظائف الكبد والكلى. اضطرابات الكبد والكلى وشذوذات الغدة الدرقية مثل فرط نشاط الغدة الدرقية قد تسبب الحكة.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية. يمكن أن تُظهر الأشعة السينية على الصدر إصابتك بتضخم الغدد الليمفاوية (العُقَد اللمفية)، والتي يمكن أن يصاحبها حكة في الجلد.

العلاج

علاج حكة الجلد تركز على البحث عن سبب الحكة وإزالته. إذا لم تخفف العلاجات المنزلية من حكة الجلد، فقد يوصي طبيبك بالأدوية الموصوفة أو غيرها من العلاجات. تشمل الخيارات:

  • الكريمات ومراهم الكورتيكوستيرويد. إذا كانت بشرتك تعاني من الحكة ولونها أحمر، فقد يقترح طبيبك استخدام كريم علاجي أو مرهم على المناطق المصابة. ثم يمكنك بعدها أن تغطي البشرة المعالجة بقطعة قماش مبللة. الرطوبة تساعد البشرة على امتصاص الدواء ولها تأثير مبرد.
  • الكريمات أخرى ومراهم. تتضمن العلاجات الأخرى التي تستخدمها على بشرتك مثبطات الكالسينيورين، مثل التاكروليموس (البروتيك) وبيميكروليموس (إلديل). أو قد تجد بعض الراحة مع التخدير الموضعي، والكابساسين، والدوكسيبين.
  • الأدوية الفموية. قد تكون مضادات الاكتئاب التي تسمى مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية، مثل فلوكستين (بروزاك) وسيرترالين (زولوفت)، مفيدة في تخفيف بعض أنواع الحكة المزمنة.
  • العلاج الضوئي (المعالجة الضوئية). يتضمن العلاج بالضوء تعريض بشرتك لنوع معين من الضوء. يتم عمل جدول بجلسات متعددة حتى تتم السيطرة على الحكة.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

دقيقة مع Mayo Clinic: طبيبة جلد تقدم نصائح حول مرطّبات البشرة

تقول د. دون ديفيس، طبيبة الجلد في Mayo Clinic، أن شرب الكثير من الماء وغسل الوجه والجسم كل يوم باستخدام صابون ضعيف التأريج (أقل إثارة للتحسس) وعدم التدخين أمور تساعد في الحصول على بشرة صحية المظهر.

وبعد الاستحمام، رطّب جسمك بمرطّب ضعيف التأريج (ضعيف الإثارة للتحسس) وخالٍ من العطر للمساعدة في إماهة (ترطيب) البشرة.

في ظل وجود كثير من المنتجات التي يمكن الاختيار من بينها، كيف تختار المرطّب المناسب؟ تقول د. ديفيس أن خاصية ضعف التأريج (ضعف الإثارة للتحسس) هي العامل الأساسي.

"إن وصف المنتجات بأنها (غير معطّرة) لا يعني بالضرورة أنها خالية من الروائح. وعادة، تحتوي المنتجات التي توصف بأنها غير معطرة على مواد كيميائية إضافية،" تقول د. ديفيس.

إذا ما هي المكونات التي يجب البحث عنها؟

هُلام النفط (الفازلين) هو أكثر منتج طبيعي خامل وضعيف التأريج يمكن إيجاده في المستحضرات المرطبة.

وترغب د. ديفيس بتقديم نصيحة إضافية مهمة للعناية بصحة البشرة، وهي معلومة قد تنقذ حياتك: "من المهم جداً أن تتذكر وضع مستحضر واقٍ من الشمس."

وللارتياح المؤقت من الحكة، جرب إجراءات العناية الشخصية التالية:

  • تجنب المواد أو المواقف التي تسبب لك حكة. حاول تحديد الأسباب التي أدت إلى ظهور أعراضك وتجنبها. قد تكون ملابسك خشنة وثقيلة أو غرفتك حارة للغاية وأخذك للكثير من الحمامات الساخنة أو تعرضك لأحد منتجات التنظيف.
  • ضع أحد المرطبات يوميًّا. ضع مرطب هيبوالرجينيك وخالي من العطور (سيتافيل ويوسيرين وسيرافي وغيرها) على الجلد المصاب مرة يوميًّا على الأقل.
  • استخدم الكريمات والمستحضرات أو منتجات الجل التي تهدئ البشَرة وتبردها. إن الاستخدام قصير الأجل لكريم الكورتيكوستيرويد غير موصوف طبيًّا قد يخفف مؤقتًا الحكة المصحوبة ببشرة حمراء ملتهبة. أو جرب غَسُول الكالامين أو كريمات المنثول أو كريم كابسيسين، أو مخدر موضعي مثل البراموكسين.
  • تجنب الخدش قدر الإمكان. غطِّ منطقة الحك إذا لم تستطع منع نفسك من الحك. قلِّم أظافرك وارتدِ قفازات في الليل.
  • استحم أو خُذ حمامًا. استخدم ماء استحمام فاتر ورش فيه أملاح إبسوم، وبيكربونات الصوديوم، ودقيق الشوفان غير المطبوخ أو دقيق الشوفان الغروي — دقيق الشوفان المطحون الناعم المخصوص للاستحمام (أفينو وغيره). يقول بعض الأشخاص الذين يعانون من الحكة المزمنة أن الاستحمام الساخن يخفف من أعراضهم لساعات. ويقول غيرهم إن الاستحمام البارد يساعد. وأيًّا كانت الطريقة التي تفضلها، فاستخدم منظفًا خفيفًا ولا تفرك بشدة. ثم اشطف الصابون جيدًا، وجفِّف بشرتك برفق واستخدم مرطبًا.
  • قلِّل من التوتر. إن التوتر يمكن أن يجعل الحكة تتفاقم. إن الاستشارة وعلاج تعديل السلوك والوخز بالإبر والتأمل واليوغا هي بعض الطرق لتخفيف حدة التوتر.
  • جرِّب أدوية الحساسية التي تباع بدون وصفة طبية. إن بعضًا من هذه الأدوية، مثل ديفينهيدرامين (بينادريل)، يمكن أن تجعلك تشعر بالنعاس. قد تكون مفيدة في الليل خاصة إذا كان الحك في الجلد يبقيك مستيقظًا.
  • استخدِم الجهاز المرطِّب للجَو. قد يوفر أحد المرطبات بعض الراحة إذا تسبب نظام تدفئة المنزل في جفاف الهواء في منزلك.
  • ارتدِ ملابس خفيفة الوزن. وقد يساعد هذا في الحفاظ على الجلد باردًا ويقلل الإحساس بالحكة.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بزيارة طبيب العائلة أو طبيب الرعاية الأولية. في بعض الحالات، قد تتم إحالتك إلى أخصائي في أمراض الجلد (طبيب أمراض جلدية).

إليك بعض المعلومات التي تساعدك في الاستعداد لموعدك، والتعرف على ما يمكنك توقعه من الطبيب.

ما يمكنك فعله

دوّن العلامات والأعراض البادية عليك، عند حدوثها، وكم بقيت من الوقت. أيضًا أعد قائمة بكل الأدوية، بما في ذلك الفيتامينات، والأعشاب، والأدوية المباعة بدون وصفة طبية التي تتناولها. أو خذ العبوات الأصلية وقائمة مكتوبة بالجرعات والتوجيهات.

دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب. بالنسبة للحكة في الجلد، فقد تتضمن الأسئلة التي ترغب في طرحها ما يلي:

  • ما السبب الأرجح لهذه الأعراض؟
  • هل يلزم إجراء اختبارات لتأكيد التشخيص؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى لأعراضي؟
  • هل حالتي محتمل أن تكون مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما أفضل مسار عمل؟
  • أنا أعاني مشكلات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا؟
  • ما بدائل النهج الأولي التي تقترحها؟
  • هل أحتاج إلى دواء مقرر بوصفة طبية، أو هل يمكنني استخدام أدوية بدون وصفة طبية لعلاج الحالة؟
  • ما النتائج التي يجب أن أتوقعها؟
  • هل يمكن أن أنتظر لرؤية ما إذا كانت الحالة ستختفي بدون علاج؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى لديك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

يبدأ طبيبكَ بتاريخكَ المرضي ليسألكَ بعض الأسئلة مثل:

  • متى بَدَأْتَ في الشعور بالأعراض؟
  • كيف يكون جلدكَ عندما تَظهَر عليكَ الأعراض؟
  • هل تتغيَّر أعراضك؟
  • ما الذي يجعَل أعراضَك تزداد سُوءًا، إن وُجِد؟
  • ما الذي يبدو أنه يُحسِّن من أعراضكَ، إن وُجد؟
  • ما هي العلاجات المنزلية التي جرَّبْتَها؟
  • ما هي الأدوية التي تتناولها، سواء الموصوفة طبيًّا أو الأدوية التي تُصرَف من دون وصفة طبية؟
  • هل سافَرْتَ قريبًا؟
  • هل ذهبْتَ للسباحة في بحيرة أو بركة حديثًا؟
  • ما نظامكَ الغذائي المثالي؟
  • هل لديكَ أي اتصال مع مهيِّجات محتَمَلة، مثل الحيوانات الأليفة، أو معادن محددة في البيت أو العمل.
20/06/2019
  1. Fazio SB, et al. Pruritis: Overview of management. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov.1, 2018.
  2. AskMayoExpert. Pruritus without rash. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  3. Goldsmith LA, et al., eds. Pathophysiology and clinical aspects of pruritus. In: Fitzpatrick's Dermatology in General Medicine. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. https://www.accessmedicine.mhmedical.com.
  4. Accessed Nov. 1, 2018.
  5. Yosipovitch G, et al. Chronic pruritis. The New England Journal of Medicine. 2013;368:1625.
  6. Gibson LE (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 15, 2018.
  7. Fazio SB, et al. Pruritis: Etiology and patient evaluation. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 23, 2016.
  8. Cunningham FG, et al., eds. Dermatological disorders. In: Williams Obstetrics. 25th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2018. https://www.accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Nov. 1, 2018.
  9. Parasites: Cercarial dermatitis (also known as swimmer's itch). Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/parasites/swimmersitch/faqs.html. Accessed Nov. 1, 2018.