التشخيص

يمكن أن يستغرق تتبُّع سبب الحكة لديك وقتًا طويلاً ويشمل فحصًا جسديًا وأسئلة عن تاريخك الطبي. إذا كان طبيبك يظن أن حكة الجلد ناتجة عن حالة طبية، فقد يطلب منك إجراء اختبارات، من بينها ما يلي:

  • اختبار الدم. يمكن أن يوفر تعداد الدم الكامل دليلاً على الحالة الداخلية المسببة للحكة مثل فقر الدم.
  • اختبارات الغدة الدرقية ووظائف الكبد والكلى. قد يكون سبب الحكة هو اضطرابات الكبد والكلى والحالات غير الطبيعية للغدة الدرقية مثل فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية. يمكن أن تُظهر الأشعة السينية على الصدر ما إذا كنت مصابًا بتضخم العقد اللمفية الذي يمكن أن تصاحبه حكة جلدية.

للمزيد من المعلومات

العلاج

يركز علاج حكة الجلد على التخلص من سبب الحكة. وإذا لم تخفِّف العلاجات المنزلية من حكة الجلد، فقد يوصي طبيبك باستعمال الأدوية المصروفة بوصفة طبية أو غيرها من العلاجات. وقد تكون السيطرة على أعراض حكة الجلد أمرًا صعبًا وقد تتطلب علاجًا طويل الأمد. تشمل الخيارات ما يلي:

  • كريمات ومراهم الكورتيكوستيرويد. إذا كان جلدك مثيرًا للحكة ولونه أحمر، فقد يقترح طبيبك استخدام كريم علاجي أو مرهم على المناطق المصابة. ويمكنك بعد ذلك أن تغطي البشرة بقطعة قماش قطنية مبللة. فالرطوبة تساعد البشرة على امتصاص الدواء وتساعد على تبريد الجلد.

    إذا كنت مصابًا بحكة شديدة أو حالة مزمنة، فقد يوصي طبيبك باتباع روتين ما قبل النوم هذا: جرِّب الاستحمام بماء فاتر عادي لمدة 20 دقيقة، ثم ضع مرهم تريامسينولون بنسبة 0.25% إلى 0.1% على الجلد الرطب. فهذا يحبس الرطوبة ويساعد على امتصاص الدواء. ثم ارتدِ ملابس نوم قديمة. وكرر هذا الروتين في وقت ما قبل النوم لعدة ليالٍ.

  • الكريمات والمراهم الأخرى. تشمل العلاجات الأخرى التي يمكنك وضعها جلدك مثبطات كالسينيورين، مثل تاكروليموس (Protopic) وبيميكروليموس (Elidel). أو قد تجد بعض الراحة عند استعمال التخدير الموضعي أو كابسايسين أو دوكسيبين.
  • الأدوية الفموية. قد تكون مضادات الاكتئاب التي تسمى مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية، مثل فلوكستين (Prozac) وسيرترالين (Zoloft) ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل دوكسيبين، مفيدة في تخفيف بعض أنواع الحكة المزمنة. وقد لا تشعر بالفائدة الكاملة لبعض هذه الأدوية لمدة 8 أسابيع إلى 12 أسبوعًا بعد بدء العلاج.
  • العلاج بالضوء (المعالجة الضوئية). يتضمن العلاج بالضوء تعريض بشرتك لنوع معين من الضوء. ويمكن أن يكون هذا خيارًا جيدًا للأشخاص الذين لا يستطيعون تناول الأدوية الفموية. وستحتاج على الأرجح إلى عدة جلسات للعلاج بالضوء حتى يتم القضاء على الحكة.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

دقيقة مع Mayo Clinic: طبيبة جلد تقدم نصائح حول مرطّبات البشرة

تقول د. دون ديفيس، طبيبة الجلد في Mayo Clinic: إن شرب الكثير من الماء وغسل الوجه والجسم كل يوم باستخدام صابون ضعيف التأريج (أقل إثارة للتحسس) وعدم التدخين، هي أمور تساعد في الحصول على بشرة صحية المظهر.

وبعد الاستحمام، رطِّب جسمك بمرطِّب ضعيف التأريج (ضعيف الإثارة للتحسس) وخالٍ من العطر للمساعدة في إماهة (ترطيب) البشرة.

في ظل وجود كثير من المنتجات التي يمكن الاختيار من بينها، كيف تختار المرطِّب المناسب؟ تقول د. ديفيس: إن خاصية ضعف التأريج (ضعف الإثارة للتحسس) هي العامل الأساسي.

تقول د. ديفيس: "إن وصف المنتجات بأنها (غير معطَّرة) لا يعني بالضرورة أنها خالية من الروائح. وعادة، تحتوي المنتجات التي توصف بأنها غير معطرة على مواد كيميائية إضافية".

ما المكونات التي يجب البحث عنها؟

هُلام النفط (الفازلين) هو أكثر منتج طبيعي خامل وضعيف التأريج يمكن إيجاده في المستحضرات المرطبة.

وترغب د. ديفيس بتقديم نصيحة إضافية مهمة للعناية بصحة البشرة، وهي معلومة قد تنقذ حياتك: "رجاءً تذكر استخدام المواد الحاجبة للأشعة الشمسية".

لتخفيف الحكة مؤقتًا، جرّب إجراءات العناية الشخصية التالية:

  • تجنب المواد أو المواقف التي تسبب لك الحكة. حاول تحديد الأسباب المؤدية إلى ظهور الأعراض وتجنبها، فقد تتمثل في الملابس الصوفية أو ارتفاع حرارة الغرفة أو كثرة الاستحمام بالماء الساخن أو التعرض لمنتجات تنظيف معينة.
  • ضع المرطبات يوميًّا. ضع مرطبًا ضعيف التأريج (ضعيف الإثارة للتحسس) وخاليًا من العطور (سيتافيل أو غير ذلك) على الجلد المصاب مرة يوميًّا على الأقل. وتعمل الكريمات والمراهم الأكثر لزوجةً بكفاءةً أكبر من الدَهون (الغسول) على البشرة الجافة.
  • عالِج فروة الرأس. في حال الإصابة بالحكة في فروة الرأس، جرّب أنواعًا من الشامبو تُصرف من دون وصفة طبية وتحتوي على بيرثيون الزنك (هيد آند شولدرز، أو غير ذلك) أو كيتوكونازول (نيزورال، أو غير ذلك) أو كبريتيد السيلينيوم سيلينيوم سولفيد (سيلسون بلو، أو غير ذلك) أو قطران الفحم (نيوتروجينا T/جيل، أو غير ذلك). وربما تحتاج إلى تجربة منتجات مختلفة قبل أن تجد المنتج الأنسب لشعرك وحالتك. أو ربما تجد أنه من الأفضل لك التبديل بين الأنواع. ولا تستخدم شامبو طبيًا فور إجراء عملية فرد كيميائي، ولكن استخدم بدلاً منه شامبو محايدًا.
  • قلّل التوتر أو القلق. يمكن أن يتسبب التوتر أو القلق في تفاقم الحكة. فقد اكتشف العديد من الأشخاص أن أساليب مثل الاستشارات وعلاجات تعديل السلوك والوخز بالإبر والتأمل واليوغا تساعد على تخفيف التوتر أو القلق.
  • جرِّب أدوية الحساسية الفموية التي تُصرف من دون وصفة طبية. يمكن أن تجعلك بعض الأدوية التي تُصرف من دون وصفة طبية (مضادات الهيستامين) مثل ديفينهيدرامين تشعر بالنعاس. ومن ثم فإن هذه الأنواع من الحبوب قد تكون مفيدة قبل النوم في حال اضطراب نومك بسبب حكة الجلد. ولكنها لا تفيد في حالات الحكة الناتجة عن عدوى الهربس النطاقي.
  • استخدم جهازًا مرطبًا للجو. قد يوفر جهاز ترطيب الجو بعض الراحة إذا تسبب نظام تدفئة المنزل في جفاف الهواء بداخله.
  • استخدم أنواع الكريمات أو الدَهون (الغسول) أو الجل المهدئة والملطفة للبشرة. قد يعمل استخدام كريم كورتيكوستيرويد من دون وصفة طبية لفترة قصيرة على تخفيف الحكة المصحوبة باحمرار البشرة والتهابها مؤقتًا. أو جرِّب دَهون الكالامين، أو الكريمات الغنية بالمنثول (سارنا، أو غير ذلك) أو الكافور أو الكابسايسين، أو مخدر موضعي مثل البراموكسين (للبالغين فقط). وقد يُعزز حفظ هذه المنتجات في الثلاجة من تأثيرها الملطف. ولكن لا تفيد كريمات الكورتيكوسترويد في حالات الحكة الناتجة عن عدوى الهربس النطاقي.
  • تجنب حك الجلد. غطِّ المنطقة المثيرة للحك إذا لم تستطع منع نفسك من حكها. وقلِّم أظافرك وارتدِ قفازات عند النوم إن كان ذلك سيساعدك.
  • عليك بالاستحمام. استخدم ماءً فاترًا وانثر عليه حوالي نصف كوب (100 غرام) من كبريتات المغنيسيوم (ملح انجليزي) أو صودا الخبز أو أحد منتجات الاستحمام التي تحتوي على دقيق الشوفان (أفينو، أو غير ذلك). واستخدم مطهر خفيف (دوف، أولاي، سيتافي)، مع وضعه تحت الإبطين وفي منطقة الأُربية فقط. ولا تفرك جلدك بقوة، وحدد زمن الاستحمام. ثم اشطُف جسمك جيدًا، وجففه بعناية، ورطّبه.
  • استرح جيدًا. يقلل النوم بقدرٍ كافٍ من خطر حكة الجلد.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بزيارة طبيب العائلة أو طبيب الرعاية الأولية. في بعض الحالات، قد تتم إحالتك إلى أخصائي في أمراض الجلد (طبيب أمراض جلدية).

إليك بعض المعلومات التي تساعدك في الاستعداد لموعدك، والتعرف على ما يمكنك توقعه من الطبيب.

ما يمكنك فعله

دوّن العلامات والأعراض البادية عليك، عند حدوثها، وكم بقيت من الوقت. أيضًا أعد قائمة بكل الأدوية، بما في ذلك الفيتامينات، والأعشاب، والأدوية المباعة بدون وصفة طبية التي تتناولها. أو خذ العبوات الأصلية وقائمة مكتوبة بالجرعات والتوجيهات.

دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب. بالنسبة للحكة في الجلد، فقد تتضمن الأسئلة التي ترغب في طرحها ما يلي:

  • ما السبب الأرجح لهذه الأعراض؟
  • هل يلزم إجراء اختبارات لتأكيد التشخيص؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى لأعراضي؟
  • هل حالتي محتمل أن تكون مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما أفضل مسار عمل؟
  • أنا أعاني مشكلات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا؟
  • ما بدائل النهج الأولي التي تقترحها؟
  • هل أحتاج إلى دواء مقرر بوصفة طبية، أو هل يمكنني استخدام أدوية بدون وصفة طبية لعلاج الحالة؟
  • ما النتائج التي يجب أن أتوقعها؟
  • هل يمكن أن أنتظر لرؤية ما إذا كانت الحالة ستختفي بدون علاج؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى لديك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

يبدأ الطبيب بمعرفة التاريخ المرضي، فيطرح بعض الأسئلة مثل:

  • متى بدأ شعورك بالأعراض؟
  • كيف يبدو جلدك عندما تظهر عليك الأعراض؟
  • هل تتغير أعراضك؟
  • هل يعيقك الشعور بالحكة عن أداء أنشطتك اليومية؟
  • ما الذي يسبب لك تفاقم الأعراض، إن وجد؟
  • ما الذي يُحسِّن الأعراض، إن وجد؟
  • ما العلاجات المنزلية التي جربتها؟
  • ما الأدوية التي تأخذها، سواء الموصوفة طبيًّا أم التي تُصرف دون وصفة طبية؟
  • هل سافرت مؤخرًا؟
  • هل سبحت في بحيرة أو خضت بركة مؤخرًا؟
  • ما نظامك الغذائي المعتاد؟
  • هل تتعرض لأي مهيجات محتملة -مثل الحيوانات الأليفة أو معادن معيّنة- في المنزل أو العمل؟
06/01/2021
  1. Fazio SB, et al. Pruritis: Overview of management. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 30, 2020.
  2. AskMayoExpert. Pruritus without rash. Mayo Clinic; 2020.
  3. James WD, et al. Pruritus and neurocutaneous dermatoses. In: Andrews' Diseases of the Skin: Clinical Dermatology. 13th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 17, 2020.
  4. Yosipovitch G, et al. Chronic pruritis. The New England Journal of Medicine. 2013;368:1625.
  5. Gibson LE (expert opinion). Mayo Clinic. Nov. 25, 2020.
  6. Fazio SB, et al. Pruritis: Etiology and patient evaluation. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 30, 2020.
  7. James WD, et al. Eczema, atopic dermatitis, and noninfectious immunodeficiency disorders. In: Andrews' Diseases of the Skin: Clinical Dermatology. 13th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 17, 2020.
  8. Taylor, SC. Cosmetic applications. In: Treatments for Skin of Color. Elsevier; 2011.
  9. Kermott CA, et al., eds. Poison ivy rash. In: Mayo Clinic Book of Home Remedies. 2nd ed. Time; 2017.
  10. Kermott CA, et al., eds. Poison ivy rash. In: Mayo Clinic Book of Home Remedies. 2nd ed. Time; 2017.