التشخيص

تتضمن الاختبارات والإجراءات المُستخدمة لتشخيص الانسداد المعوي ما يلي:

  • الفحص البدني. سيسألك الطبيب عن تاريخك الطبي وما تختبره من أعراض. سيُجري أيضًا فحصًا بدنيًا لتقييم وضعك. قد يشك طبيبك أيضًا في الإصابة بالانسداد المعوي، إذا كانت بطنك متورمة أو مؤلمة، أو توجد كتلة في البطن. قد يستمع الطبيب للأصوات المعوية باستخدام سماعة الطبيب.
  • الأشعة السينية. لتأكيد التشخيص بالانسداد المعوي، قد يوصي طبيبك بإجراء الأشعة السينية للبطن. وعلى الرغم من ذلك، يوجد بعض أنواع الانسداد المعوي لا يمكن رؤيتها باستخدام الأشعة السينية.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT). يمزج فحص التصوير المقطعي الصور الناتجة عن التصوير بالأشعة السينية المأخوذة من عدة زوايا لإنتاج صور مقطعية مستعرضة. تُعد هذه الصور أكثر تفصيلاً من التصوير بالأشعة السينية التقليدية، ومن المرجح أن تُظهر الانسداد المعوي.
  • الموجات فوق الصوتية. إذا أصيب الأطفال بالانسداد المعوي، فإن الموجات فوق الصوتية غالبًا ما تكون نوع التصوير المُفضل استخدامه. عند الصغار الذين يعانون من الانغلاف المعوي، ستُظهر الموجات فوق الصوتية عادة "عين الثور"، التي تمثل الأمعاء الملفوفة داخل الأمعاء.
  • حقنة شرجية هوائية أو بالباريوم. إن الحقنة الشرجية الهوائية أو بالباريوم في الأساس إجراء مُحسّن لتصوير القولون التي يمكن إجراؤه لاكتشاف أسباب الانسداد المشكوك بها. أثناء العملية، سيُدخل الطبيب هواءً أو باريوم سائلاً إلى القولون من خلال المستقيم. بالنسبة للانغلاف لدى الأطفال، فيمكن للحقنة الشرجية الهوائية أو الباريوم أن تصلح المشكلة في معظم الأحيان، ولا تكون هناك حاجة إلى المزيد من العلاج.

العلاج

يعتمد علاج الانسداد المعوي على سبب الحالة لديك، لكنه يتطلب دخول المستشفى بشكل عام.

دخول المستشفى لتحقيق استقرار الحالة

عند الوصول إلى المستشفى، يعمل الأطباء أولاً على استقرار المريض حتى يتمكن من الخضوع للعلاج. قد تتضمن العملية ما يلي:

  • إدخال أنبوب وريدي في الوريد في الذراع حتى يمكن نقل السوائل
  • وضع أنبوب أنفي معدي عبر الأنف إلى المعدة لشفط الهواء والسائل والتخلص من الانتفاخ في البطن
  • وضع أنبوب رفيع مرن (القسطرة) في المثانة لتصريف البول وجمعه لفحصه

علاج الانغلاف

يتم استخدام حقنة شرجية هوائية أو بالباريوم كإجراء تشخيصي، وكعلاج للأطفال المصابين بالانغلاف. إذا كانت الحقنة الشرجية فعالة، فلن تحتاج إلى المزيد من العلاج عادةً.

علاج الانسداد الجزئي

إذا كنت تعاني من انسداد يمكن من خلاله لبعض الطعام والسوائل أن تمرّ عبره (انسداد جزئي)، فإنك قد لا تحتاج إلى المزيد من العلاج بعد استقرارك. ويمكن أن يوصي طبيبك بنظامٍ غذائيٍّ خاصٍّ قليل المحتوى من الألياف، بحيث يكون من الأسهل على أمعائك المسدودة جزئيًا معالجته. وإذا لم يزل الانسداد من تلقاء نفسه، فإنّك قد تحتاج إلى الجراحة للتخفيف منه.

علاج الانسداد الكلي

في حالة عدم قدرة أي شيء على المرور عبر الأمعاء، ستحتاج عادةً إلى جراحة لتخفيف الانسداد. سيعتمد الإجراء الذي تخضع له على سبب الانسداد والجزء المصاب من الأمعاء. تتضمن الجراحة عادةً استئصال الانسداد، علاوة على أي جزء من الأمعاء كان قد تعرض للموت أو التلف.

وبدلاً من ذلك، ربما يوصي الطبيب بعلاج الانسداد بواسطة دعامة معدنية ذاتية التمدد. حيث يتم إدخال الأنبوب الشبكي السلكي داخل القولون من خلال منظار داخلي يتم تمريره عبر الفم أو القولون. ويعمل الأنبوب على فتح القولون بالقوة حتى يمكن إزالة الانسداد.

عادةً ما يتم استخدام الدعامات لعلاج الأشخاص المصابين بسرطان القولون، أو توفير الراحة المؤقتة للأشخاص الذين تشكّل الجراحة الطارئة خطرًا بالغًا عليهم. قد يستمر احتياجك إلى الجراحة بعد استقرار حالتك.

علاج الانسداد الزائف

إذا حدد طبيبك أن العلامات والأعراض الناجمة عن الانسداد الزائف (عِلَّوص شللي)، فقد يراقب حالتك لمدة يوم أو يومين في المستشفى، ويعالج السبب إذا كان معروفًا. يمكن أن يتحسن العِلَّوص الشللي من تلقاء نفسه. وفي هذه الأثناء، من المرجح أن يتم إعطاؤك الطعام عبر أنبوب أنفي أو عبر الوريد للوقاية من سوء التغذية.

إذا لم يتحسن العِلَّوص الشللي من تلقاء نفسه، فقد يصف طبيبك دواءً يسبب انقباضات عضلية، وهو ما يساعد على انتقال الطعام والسوائل من خلال الأمعاء. إذا كان العِلَّوص الشللي ناجمًا عن مرض أو دواء، فسوف يعالج الطبيب المرض الكامن أو يُوقف الدواء. وفي حالات نادرة، تكون الجراحة ضرورية لاستئصال جزء من الأمعاء.

في الحالات التي يكون القولون متضخمًا فيها، يمكن أن يوفر علاج يُدعى "تخفيف الضغط" الراحة. يمكن إجراء تخفيف الضغط عن طريق تنظير القولون، وهو إجراء يتم فيه إدخال أنبوب رفيع داخل فتحة الشرج ويوجّه إلى القولون. كما يمكن إجراء تخفيف الضغط قبل الجراحة.

الاستعداد لموعدك

ويعتبر انسداد الأمعاء عادةً بمثابة حالة طبية طارئة. ونتيجة لذلك، قد لا يكون لديك الكثير من الوقت من أجل الإعداد لموعد. إذا كان لديك وقت قبل الموعد، فقم بإعداد قائمة بالعلامات والأعراض حتى تتمكن من الإجابة عن أسئلة الطبيب بشكل أفضل.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى بدأت تعاني ألم البطن أو غيره من الأعراض؟
  • هل ظهرت الأعراض بشكل مفاجئ أو هل ظهرت لديك أعراض مثل هذه من قبل؟
  • هل الألم لديك مستمر؟
  • هل عانيت من الغثيان والقيء والحمى والدم في البراز أو الإسهال أو الإمساك؟
  • هل خضعت للجراحة أو للإشعاع في بطنك؟
06/11/2018
References
  1. Feldman M, et al. Intestinal obstruction. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 10, 2015.
  2. Glancy DG. Intestinal obstruction. Surgery. 2014;34:204.
  3. Kitagawa S, et al. Intussusception in children. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 10, 2015.
  4. Intestinal pseudo-obstruction. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://www.niddk.nih.gov/health-information/health-topics/digestive-diseases/intestinal-pseudo-obstruction/Pages/facts.aspx. Accessed Sept. 17, 2015.
  5. Ileus. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/gastrointestinal-disorders/acute-abdomen-and-surgical-gastroenterology/ileus. Accessed Sept. 18, 2015.