التشخيص

قبل إجراء التشخيص، من المرجح أن يقوم طبيبك بفحصك بدنيًا وسؤالك عن نظامك الغذائي وروتين العناية بشعرك وتاريخك الطبي والعائلي. وقد تقوم أيضًا بإجراء بعض التحاليل، مثل ما يلي:

  • تحاليل الدم. قد تساعد هذه التحاليل على الكشف عن الحالات الطبية التي يمكن أن تسبب تساقط الشعر.
  • اختبار الشد. حيث يجذب طبيبك عشرات الشعيرات برفق ليرى عدد المتساقِط منها. سيساعده ذلك على تحديد مرحلة التساقط.
  • خزعة فروة الرأس. يقوم طبيبك بكشط عينات من الجلد أو من بضع شعرات انتزعها من جذورها من فروة الرأس لفحص جذور الشعر تحت المجهر. يساعد ذلك على معرفة ما إن كان سبب تساقط الشعر هو الإصابة بأي عَدوى.
  • المجهر الضوئي. يستخدم طبيبك أداة خاصة لفحص الشعر المشذب من جذوره. يساعد المجهر على معرفة أي اضطرابات موجودة في جذع الشعرة.

العلاج

تتوافر علاجات فعَّالة لبعض أنواع تساقط الشعر. وتستطيع هذه العلاجات القضاء على تساقط الشعر أو إبطاءه على الأقل. قد ينمو الشعر مجددًا دون علاج في بعض الحالات - مثل تساقط الشعر البقعي (الثعلبة البقعية) - في خلال عام. ومن العلاجات الممكنة لتساقط الشعر الأدوية والجراحة.

الدواء

إذا كان السبب في تساقط الشعر وجود مرض كامن؛ فحينئذٍ لا بد من علاج هذا المرض. إذا كان هناك دواء معين يسبب تساقط الشعر، فقد ينصحك طبيبك بالتوقف عن استخدامه لعدة أشهر.

تتوفر أدوية لعلاج نمط الصلَع (الوراثي). تشمل الخيارات الأكثر شيوعًا:

  • مينوكسيديل (روجاين). يتوفر المينوكسيديل المتاح دون وصفة طبية في شكل سائل ورغوة وشامبو. ولكي يصبح أكثر فعالية، يُوضع المنتج على جلد فروة الرأس مرة واحدة يوميًا للنساء ومرتين يوميًا للرجال. يفضل الكثيرون استخدام الرغوة عندما يكون الشعر مبللًا.

    تساعد المنتجات التي تحتوي على المينوكسيديل على إعادة نمو الشعر لدى العديد من الأشخاص أو إبطاء معدل تساقط الشعر أو كلا الأمرين معًا. وسيستغرق العلاج مدة ستة أشهر على الأقل لمنع استمرار تساقط الشعر وبدء إعادة نمو الشعر الجديد. وقد يستغرق الأمر بضعة أشهر أخرى لمعرفة ما إذا كان العلاج مناسبًا لك. إذا كان العلاج مفيدًا، فستحتاج إلى الاستمرار في استخدام الدواء إلى أجل غير محدد للاحتفاظ بالفوائد.

    تشمل الآثار الجانبية المحتملة تهيُّج فروة الرأس ونموًّا غير مرغوب فيه للشعر على الجلد المجاور للوجه واليدين.

  • فيناسترايد (بروبيشيا). هذا دواء يُصرف بوصفة طبية للرجال. هذا الدواء متوفر على هيئة حبوب ويؤخَذ يوميًّا. يجد العديد من الرجال الذين يتناولون فيناسترايد أن معدل تساقط الشعر لديهم أصبح أبطأ، وقد ينمو الشعر من جديد لدى البعض منهم. وقد يستغرق الأمر بضعة أشهر أخرى لمعرفة ما إذا كان العلاج مناسبًا لك. ستحتاج إلى الاستمرار في استخدام الدواء للاحتفاظ بأي فوائد. قد لا يؤتي الفيناسترايد مفعوله للرجال الذين تجاوزوا سن 60 عامًا.

    تشمل الآثار الجانبية النادرة لدواء فيناسترايد انخفاض الدافع الجنسي والوظيفة الجنسية وزيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا. يجب على النساء الحوامل (أو ربما يكنّ حوامل) أن يتجنَّبن لمس الأقراص المجروشة أو المكسورة من هذا الدواء.

  • أدوية أخرى. تشمل خيارات الأدوية الفموية الأخرى سبيرونولاكتون (كاروسبير، ألداكتون) ودوتاستيريد الفموي (أفودارت).

جراحة زراعة الشعر

في أكثر أنواع تساقط الشعر الدائم شيوعًا، يَتأثر الجزء العلوي فقط من الرأس. ويُمكن أن تستفيد عملية زراعة الشعر أو الجراحة الترميمية من الشعر المتبقي.

وأثناء إجراء عملية زراعة الشعر، يقوم طبيب الجلد أو جراح التجميل بإزالة الشعر من جزء من الرأس به شعر وزرعه في منطقة صلعاء. وتحتوي كل رقعة من الشعر على شعرة واحدة إلى عدة شعرات (الطعوم الدقيقة والطعوم الصغيرة). وفي بعض الأحيان يجري إزالة رقع أكبر من الجلد تحتوي على مجموعات شعر متعددة. ولا يتطلب هذا الإجراء دخول المستشفى، ولكنه مؤلم؛ لذا ستحصل على دواء مسكن لتخفيف أي إزعاج. وتشمل المخاطر المحتملة النزيف والكدمات والتورم والعدوى. وقد تَحتاج إلى إجراء أكثر من جراحة للحصول على الأثر الذي تسعى إليه. ومع ذلك، فإن تساقط الشعر الوراثي سيتطور في نهاية الأمر على الرغم من إجراء الجراحة.

ولا يغطي التأمين عادةً الإجراءات الجراحية لعلاج الصلع.

علاج بالليزر

وافقت إدارة الغذاء والدواء على جهاز بالليزر منخفض المستوى لعلاج فقدان الشعر الوراثي للرجال والنساء. حيث أظهرت بضعة دراسات صغيرة أنه يحسن من كثافة الشعر. إلا أن الأمر يتطلب إجراء المزيد من الدراسات للتعرف على تأثيره على المدى الطويل.

نمَط الحياة والعلاجات المنزليَّة

قد ترغب في تجربة طرق مختلفة للعناية بالشعر للعثور على طريقة تمنحك شعورًا أفضل بشأن مظهرك. على سبيل المثال، استخدم منتجات تصفيف الشعر التي تعمل على زيادة الكثافة، واصبغ شعرك واختر تصفيفة شعر تجعل الجزء المتسع أقل وضوحًا. استخدم الشعر المستعار أو وصلات الشعر أو احلق رأسك. تحدث مع مصفف الشعر الخاص بك للحصول على أفكار. يمكن استخدام هذه الأساليب لعلاج تساقط الشعر الدائم أو المؤقت.

إذا كان تساقط الشعر يحدث بسبب حالة طبية، فقد يغطي التأمين تكلفة الشعر المستعار.

الاستعداد لموعدك

You're likely to first bring your concerns to the attention of your family doctor. He or she may refer you to a doctor who specializes in the treatment of skin problems (dermatologist).

ما يمكنك فعله؟

  • دوِّن معلوماتكَ الشخصية الأساسية، بما في ذلك أي ضغوطات شديدة تعرضت لها أو تغييرات حياتية حدثت لك مؤخرًا.
  • اكتب قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اكتب الأسئلة التي تود طرحها على طبيبك.

قد يكون وقتك مع طبيبك محدودًا؛ لذا فإن إعداد قائمة من الأسئلة سيساعدك على تحقيق أقصى استفادة من وقتكما معًا. رتب أسئلتك من الأكثر إلى الأقل أهمية تحسبًا لنفاد الوقت. بالنسبة إلى تساقط الشعر، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي ينبغي أن تطرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما الذي يسبب تساقط شعري؟
  • هل هناك أسباب محتملة أخرى؟
  • ما أنواع الفحوصات التي قد أحتاج إلى إجرائها؟
  • هل تساقط شعري أمر دائم أم سينمو مرة أخرى؟ كم سيستغرق هذا الأمر من وقت؟ هل سيختلف ملمسه بعد أن ينمو مرة أخرى؟
  • ما التصرف الأمثل؟
  • هل ينبغي لي إجراء أي تغييرات على نظامي الغذائي أو روتين العناية بالشعر؟
  • هل يجب علي الالتزام بأي قيود؟
  • هل ينبغي عليَّ استشارة مختصٍّ؟ ما تكلفة ذلك، وهل سيغطي تأميني استشارة اختصاصي؟
  • هل هناك دواء بديل من نفس نوعية الدواء الذي تصفه لي؟
  • هل لديك أي كَُتيبات أو مطبوعات أخرى يمكنني أخذها معي للمنزل؟
  • ما المواقع الإلكترونية التي تنصحني بها؟

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجَّح أن يطرح عليكَ طبيبكَ عددًا من الأسئلة. فإن الاستعداد للإجابة عليها ربما يوفر الوقت لمناقشة أي نقاط تود قضاء المزيد من الوقت في بحثها. قد يطرَح عليك الطبيب الأسئلة التالية:

  • متى بدأت تشكو من تساقط الشعر لأول مرة؟
  • هل تساقط الشعر مستمِرٌّ أم عرَضي؟
  • هل لاحظت ضعف نُمُو الشعر؟ أو تقصُّف الشعر؟ أو تساقط الشعر؟
  • هل تساقط الشعر في بقع معينة أم بشكل عام؟
  • هل تعرَّضتَ لمشكلةٍ مشابِهة في الماضي؟
  • هل أُصيب أيٌّ من أفراد عائلتك المقرَّبين بتساقط الشعر؟
  • ما الأدوية أو المكمِّلات الغذائية التي تتناولها بانتظام؟
  • ما الذي قد يحسِّن تساقط الشعر، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل تساقط الشعر يتفاقم، إن وُجد؟

فقدان الشعر - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

22/05/2020
  1. AskMayoExpert. Alopecia. Mayo Clinic; 2019.
  2. Malki L, et al. Variant PAD13 in central centrifugal cicatricial alopecia. New England Journal of Medicine. 2019; doi:10.1056/NEJMoa1816614.
  3. Briggs JK. Hair loss. Triage Protocols for Aging Adults. Waloters Kluwer; 2019.
  4. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Nov. 25, 2019.
  5. Office of Patient Education. Hair replacement surgery. Mayo Clinic; 2017.
  6. Hair loss. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/public/diseases/hair-loss/treatment/causes/fall-out. Accessed Jan. 31, 2020.
  7. Hair loss. American Cancer Society. https://www.cancer.org/treatment/treatments-and-side-effects/physical-side-effects/hair-loss.html. Accessed Jan. 2, 2020.
  8. Van Zuuren EJ, et al. Interventions for female pattern hair loss. JAMA Dermatology. 2017; doi:10.1001/jamadermatol.2016.5790.
  9. Shapiro J, et al. Evaluation and diagnosis of hair loss. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 2, 2020.
  10. Shapiro J, et al. Alopecia areata: Clinical manifestations and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 2, 2020.
  11. Hereditary hair loss. Mayo Clinic Health Letter. 2016;4:1.
  12. Cold caps and scalp cooling systems. https://www.breastcancer.org/tips/hair_skin_nails/cold-caps. Accessed Jan. 31, 2020.
  13. Mirmirati P. Age-related hair changes in men: Mechanisms and management of alopecia and graying. Maturitas. 2015; doi.10.1016/j.maturitas.2014.10.008.
  14. Chemotherapy and you: Support for people with cancer. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/publications/patient-education/chemotherapy-and-you.pdf. Accessed Feb. 3, 2020.
  15. Shapiro J. Lichen planopilaris. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 26, 2020.
  16. Gibson LE (expert opinion). Mayo Clinic. March 26, 2020.