التشخيص

تُشخَّص الثآليل التناسلية عادةً من مظهرها. وفي بعض الأحيان، قد يكون من الضروري أخذ خزعة.

اختبار عنق الرحم

بالنسبة للنساء، من المهم إجراء فحوصات منتظمة على الحوض واختبار سرطان عنق الرحم، والتي يمكن أن تساعد في اكتشاف التغيرات في المهبل وعنق الرحم التي تسببها بثرة الأعضاء التناسلية أو العلامات المبكرة لسرطان عنق الرحم.

أثناء اختبار سرطان عنق الرحم، يستخدم طبيبك جهازًا يسمى المنظار لفتح المهبل ورؤية الممر بين المهبل والرحم (عنق الرحم). سوف يستخدم أداة طويلة المدى لجمع عينة صغيرة من الخلايا من عنق الرحم. يتم فحص الخلايا بالمجهر بحثًا عن تشوهات.

اختبار فيروس الورم الحليمي البشري

تمَّ رَبْط أنواع قليلة فقط من فيروس الورم الحليمي البشري التناسُلي بسرطان عنق الرحم. تُؤخَذ عيِّنة من خلايا عنق الرحم خلال لطاخة عنق الرحم، يُمكن اختبارها للبحث عن سلالات فيروس الورم الحليمي البشري المُسبِّبة للسرطان.

يتمُّ إجراء هذا الاختبار بصفة عامة للسيدات في عمر الثلاثين أو أكبر. الاختبار ليس مفيدًا للنساء الأصغر سنًا؛ لأنه بالنسبة لهم، عادةً ما تنتهي العدوى بـ فيروس الورم الحليمي البشري دون علاج.

العلاج

وإذا لم تُسبِّب الثآليل إزعاجًا لك، فقد لا تحتاج إلى العلاج. ولكن إذا كُنتَ مصابًا بالحُكَّة، أو الشعور بالحُرقة والألم، أو إذا كُنتَ تخاف من انتشار العدوى، فيُمكن لطبيبكَ أن يُساعدكَ في معالجة انتشار العدوى، سواء بالأدوية أو الجراحة.

ومع ذلك، غالبًا ما تعود الثآليل بعد المعالجة. ولا يوجد علاج للفيروس ذاته.

الأدوية

تشمل علاجات الوَرَم الثُّؤلولي التناسلي التي يمكن وضعها على جلدك مباشرةً ما يلي:

  • كْريم إيميكويمود (ألدارا أو زيكلارا). يبدو أن هذا الكْريم يُكثِّف قدرة جهازك المناعي على مقاومة الثُّؤلول عمومًا. تجنَّب الاتصال الجنسي أثناء وضع الكْريم على جلدك. فقد يُضعِف العازل الذَّكَري أو العازل الأُنثوي ويسبب ضيقًا للطرف الآخر.

    أحد الآثار الجانبية المُحتملة لهذا العلاج هو احمرار الجلد. وقد تشمل الآثار الجانبيّة الأخرى البثور وآلام الجسم والسعال والطفح الجلدي والإرهاق.

  • بودوفيلين وبودوفيلوكس (كونديلوكس). بوودوفيلين هو راتين مبني على أساس نباتي يعمل على إتلاف نسيج الثُّؤلول العام. يدهن لك طبيبك هذا المحلول. ويحتوي بودوفيلوكس على نفس المُركَّب الفعال ولكن يمكنك أن تدهنه أنت في بيتك.

    لا تدهن بودوفيلوكس أبدًا داخل الجسم. وأيضًا لا يُوصى باستخدام هذا الدواء أثناء الحمل. وقد تشمل آثاره الجانبيّة تهيّجًا خفيفًا للجلد أو قُرَحً أو ألم.

  • حِمض ثُلاثي الكلوروأسيتيك. هذا العلاج الكيميائي يحرق الثُّؤلول التناسلي وقد يُستخدَم لعلاج الثُّؤلول بالأعضاء الداخلية. وقد تشمل آثاره الجانبيّة تهيّجًا خفيفًا للجلد أو قُرَحً أو ألم.
  • السينيكاتيكينات (فيريجين). يُستخدم هذا الكْريم لعلاج الثُّؤلول التناسلي الخارجي والثؤلول في القناة الشرجية أو حولها. وعادةً ما تكون الآثار الجانبية مثل احمرار الجلد أو الحكة أو الحُرقة أو الألم خفيفة.

لا تُحاول علاج الثُّؤلول التناسلي باستخدام مُزيلات الثُّؤلول المُتاحة بدون وصفة طبية. فهذه الأدوية ليست مُخصصةً للاستخدام في المنطقة التناسلية.

الجراحة

قد تحتاج إلى عملية جراحية لإزالة الثآليل الكبيرة، أو الثآليل التي لا تستجيب للأدوية، أو إذا كنتِ حاملًا، فقد يتعرض لها طفلكِ أثناء الولادة. تتضمَّن الحلول الجراحية:

  • التبريد باستخدام النيتروجين السائل (المعالجة بالبرد). يعمل التبريد عن طريق التسبب في ظهور بثور حول الثآليل. وعندما يُشفى جلدك، تتلاشى الآفات، وتسمح للجلد الجديد بالظهور. قد تحتاج إلى تكرار العلاج. الآثار الجانبية الرئيسة تشمل الألم والتورم.
  • الكَيُّ الكهربي. يُستخدَم هذا الإجراء التيار الكهربائي لحرق الثآليل. قد تشعر ببعض الألم والتورُّم بعد العملية.
  • الاستئصال الجراحي. قد يستخدم طبيبك أدوات خاصة لقطع الثآليل. ستحتاج إلى تخدير موضعي أو عام لهذا العلاج، وقد تشعر بألم بعد ذلك.
  • علاجات الليزر. قد يكون هذا النهج، الذي يستخدم حُزْمَة ضوئية مكثَّفة مكلِّفًا، وعادة ما يكون مخصصًا للثآليل الكثيرة وصعبة العلاج. يمكن أن تشمل الآثار الجانبية تندُّب وألمًا.

الاستعداد لموعدك

من المرجَّح أن تبدأ بمراجعة طبيب عائلتكَ. يمكن للسيدات تحديد موعد طبي مع طبيب النساء الخاص بهنَّ.

ما يمكنك فعله

ضع قائمة ب:

  • أعراضك وموعد ظهورها. صِفْ أعراضك ولاحظ إن كان شريكك الجنسي لديه الأعراض نفسها.
  • تاريخك الجنسي, مشتملًا على آخر مرات التعرض لمصادر العدوى المحتملة، خاصةً إن كنت قد مارست الجنس غير المحميِّ أو مارست الجنس مع شريك جديد.
  • معلوماتك الطبية الأساسية، بما في ذلك الحالات الأخرى التي تُعالَج منها.
  • جميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكمِّلات الغذائية الأخرى التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات.

بالنسبة للثآليل التناسلية، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يتعين عليك طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما الفحوصات التي قد أحتاج إلى إجرائها؟
  • هل يتعين اختباري للكشف عن أنواع العدوى المنقولة جنسيًّا الأخرى؟
  • ما نهج العلاج الذي توصي به، إن وُجد؟
  • ما الفترة التي سأستغرقها للتحسن بعد بدء العلاج؟
  • هل حالتي مُعدية؟ كيف يمكنني تقليل خطر انتقال العدوى لدي للآخرين؟
  • هل يجب اختبار شريكي بحثًا عن تلك العدوى؟
  • متى يمكنني ممارسة الجنس بأمان مرة أخرى؟
  • هل ستعود ثآليلي التناسلية مرة أخرى؟
  • هل أنا مُعرَّض لخطر الإصابة بمضاعفات مرتبطة بالثآليل التناسلية؟
  • كم مرة يجب أن أُفحَص بحثًا عن المشاكل الصحية الأخرى المتعلقة بالثآليل التناسلية؟
  • هل تَتوفر مواد مطبوعة يُمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تُوصِي بالاطلاع عليها؟

لا تتردَّدْ في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجَّح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، تتضمَّن ما يلي:

  • ما مدى حِدَّة الأعراض لديك؟
  • هل مارستَ الجنس الآمن؟ هل أنت معتاد على هذا؟
  • هل مارست الجنس مؤخرًا مع شريك جديد؟
  • هل خضع شريكك لإجراء اختبارات الكشف عن العَدوى المنقولة جنسيًّا؟
  • هل تلقيت تطعيم فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)؟ متى؟
  • هل أنتِ حامل أو تخطيين للحمل؟
03/03/2020
  1. Cohen J, et al., eds. Papillomaviruses. In: Infectious Diseases. 4th ed. Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 17, 2019.
  2. AskMayoExpert. Anogenital warts. Mayo Clinic; 2019.
  3. Scheinfeld N. Condylomata acuminata (anogenital warts) in adults: Epidemiology, pathogenesis, clinical features and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 17, 2019.
  4. Genital warts: A fact sheet from the Office on Women's Health. U.S. Department of Health & Human Services. https://www.womenshealth.gov/a-z-topics/genital-warts. Accessed Oct. 17, 2019.
  5. Grennan D. Genital warts. JAMA patient page. JAMA. 2019; doi:10.1001/jama.2018.20181.
  6. HPV vaccine scheduling and dosing. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/hpv/hcp/schedules-recommendations.html. Accessed Oct. 21, 2019.
  7. FDA approves expanded use of Gardasil 9 to include individuals 27 through 45 years old. U.S. Food and Drug Administration. https://www.fda.gov/news-events/press-announcements/fda-approves-expanded-use-gardasil-9-include-individuals-27-through-45-years-old. Accessed Oct. 21, 2019.
  8. Genital warts. U.S. Department of Health & Human Services. https://www.womenshealth.gov/a-z-topics/genital-warts. Accessed Oct. 21, 2019.
  9. Human Papillomavirus (HPV) infection. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/infectious-diseases/sexually-transmitted-diseases-stds/human-papillomavirus-hpv-infection. Accessed Oct. 17, 2019.
  10. Pap and HPV tests. U.S. Department of Health & Human Services. https://www.womenshealth.gov/a-z-topics/pap-hpv-tests. Accessed Oct. 21, 2019.
  11. Human Papillomavirus (HPV). Vaccinating boys and girls. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/hpv/parents/vaccine.html. Accessed Nov. 8, 2019.