التشخيص

تتضمن الفحوص التي تُجرى لتشخيص حالات الإصابة بالغرغرينا ما يلي:

  • اختبارات الدم. غالبًا ما يشير ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء بشكل غير طبيعي إلى وجود عدوى. كما قد يُجري طبيبك فحوص الدم للبحث عن وجود بكتيريا معينة أو جراثيم أخرى.
  • اختبارات التصوير. يمكن استخدام الأشعة السينية أو الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغنطيسي (MRI) لعرض بنى الجسم الداخلية، مثل الأعضاء الداخلية أو الأوعية الدموية أو العظام، وتقييم مدى انتشار الغرغرينا. قد تساعد مثل هذه الفحوص طبيبك على رؤية أي غازات موجودة أسفل الجلد.

    يُعد المخطط الشرياني أحد الفحوص التصويرية المُستخدمة لرؤية الشرايين. في هذا الفحص، يتم حقن صبغة في مجرى الدم وتُجرى فحوص الأشعة السينية لتحديد مدى تدفق الدم في شرايينك. يمكن أن يساعد مخطط الشرايين طبيبك في معرفة إذا ما كنت تعاني انسدادًا بالشرايين.

  • الجراحة. قد يتم إجراء جراحة لتحديد مدى انتشار الغرغرينا داخل الجسم.
  • مزرعة السوائل والأنسجة. قد يتم فحص مزرعة من السائل الموجود داخل البثرة الموجودة على جلدك للتحقق من وجود بكتيريا كلوستريديوم بيرفرينجنس، التي تُعد سببًا شائعًا للإصابة بالغرغرينا الغازية؛ أو قد يفحص طبيبك عينة نسيج تحت الميكروسكوب للبحث عن علامات موت الخلايا.

العلاج

لا يمكن علاج النسيج الذي تعرض للتلف بفعل الغرغرينا، ولكن يمكن اتخاذ خطوات لمنع الغرغرينا من التطور. وفقًا لمستوى شدة الغرغرينا التي تعاني منها، يمكن للطبيب المتابع لحالتك اختيار واحد أو أكثر من هذه الخيارات العلاجية.

الجراحة

يمكن أن يجري الطبيب عملية جراحية لإزالة الأنسجة الميتة والتي تساعد في إيقاف الغرغرينة من الانتشار وتسمح بتعافي الأنسجة السليمة. وإذا أمكن، يمكن أن يقوم الطبيب بإصلاح الأوعية الدموية التالفة أو المريضة لزيادة تدفق الدم إلى المنطقة المصابة. وأحيانًا، قد يلزم إجراء أكثر من جراحة لإزالة الأنسجة الميتة أو المصابة بالعدوى.

إذا كانت جراحة إعادة البناء ضرورية، يمكن أن يستخدم الطبيب رقعة جلدية لإصلاح التلف الذي أصاب الجلد بسبب الغرغرينة. وفي أثناء ترقيع الجلد، يزيل الطبيب الجلد السليم من مكان آخر من الجسم، عادةً من مكان تستره الملابس، ويبسطه بعناية على المنطقة المصابة. ويمكن تثبيت الجلد السليم مكانه بواسطة ضمادة أو بغرزتين صغيرتين. ويمكن إجراء ترقيع الجلد فقط في حالة استعادة الإمداد بالدم الملائم إلى الجلد التالف.

وفي حالات الغرغرينة الحادة، يحتاج جزء الجسم المصاب مثل أصابع القدم أو اليد أو الأطراف، إلى الإزالة الجراحية (البتر). وفي بعض الحالات، يمكن تركيب طرف صناعي ملائم في وقت لاحق.

المضادات الحيوية

المضادات الحيوية المعطاة عبرالوريد (الحقن الوريدية)، أو تلك المعطاة بالفم يمكن استخدامها لمعالجة الغنغرينا الملوثة.

إذا كنت مضطرًا لإجراء جراحة لإزالة الأنسجة الميتة فسيصف لك طبيبك على الأرجح مضادات حيوية معينة حتى تزول العدوى ولا تصبح في حاجة لإجراء جراحة. ربما يصف لك طبيبك كذلك مضادات حيوية لتأخذها أثناء استكمالك للعلاج بالأكسجين ذو الضغط العالي.

العلاج بالأكسجين عالي الضغط

إضافة إلى المضادات الحيوية والجراحة، قد يتم استخدام العلاج بالأكسجين عالي الضغط لعلاج الغرغرينا. ففي ظل الضغط المتزايد ورفع المحتوى الأكسجيني يكون دمك قادرًا على حمل قدر أكبر من الأكسجين. ويعمل الدم الغني بالأكسجين على إبطاء نمو البكتيريا التي تنمو في ظل غياب الأكسجين ويساعد على التئام الجروح المصابة بسهولة أكبر.

في هذا النوع من العلاج يتم وضعك في غرفة خاصة تتكون في العادة من طاولة مبطنة تنزلج إلى داخل أنبوب بلاستيكي شفاف. يتم ضغط الغرفة بالأكسجين النقي ويرتفع مستوى الضغط ببطء وصولاً إلى معدل ضغط جوي يزيد عن الضغط الجوي العادي بمرتين ونصف. تستمر عملية العلاج بالأكسجين عالي الضغط للغرغرينا الغازية 90 دقيقة في العادة. قد تحتاج إلى جلستين أو ثلاث جلسات علاجية في اليوم.

قد تتضمن العلاجات الأخرى للغرغرينا الرعاية الداعمة بما فيها تلقي السوائل وتناول المغذيات والمسكنات لتخفيف الشعور بعدم الراحة.

نظرة عامة

بشكلٍ عامٍ، فإن هنالك احتماليةً كبيرةً لتعافي المصابين بالغرغرينا الجافة تمامًا مقارنةً بأنواع الغرغرينا الأخرى، لأنها تكون خاليةً من العدوى البكتيرية كما أنها بطيئة الانتشار. برغم ذلك، فإن احتمالية تعافي الغرغرينا البكتيرية جيدة، إذا اكتُشفت وعُولجت بسرعة.

الاستعداد لموعدك

اتصل بطبيبك فورًا إذا كنت تعاني أعراضًا للغرغرينا. بناءً على شدة الأعراض التي تعانيها، قد يتم إرشادك إلى الذهاب إلى غرفة الطوارئ، أو الاتصال بالرقم 911 أو رقم الطوارئ المحلي لطلب المساعدة الطبية.

إذا كان لديك بعض الوقت قبل مغادرة المنزل أو في طريقك إلى المستشفى، استخدم المعلومات أدناه للاستعداد إلى التقييم الطبي.

ما يمكنك فعله

  • دوِّن أي أعراض كنت تعانيها، ومدتها. سيساعد هذا طبيبك في الحصول على أكبر قدر ممكن من التفاصيل حول متى ظهرت الأعراض لأول مرة وكيف تفاقمت أو انتشرت مع مرور الوقت.
  • دوّن أي إصابة أو صدمة تعرض لها جلدك مؤخرًا، بما في ذلك الجروح، أو اللدغات، أو الحقن، أو الجراحة أو تعرض الجلد للتثليج المحتمل. إذا كنت قد استخدمت مؤخرًا عقاقير مخدرة قابلة للحقن، فهذه معلومات مهمة يجب عليك مشاركتها مع طبيبك.
  • دوّن المعلومات الطبية الرئيسية الخاصة بك، بما في ذلك الحالات الأخرى التي تم تشخيصك بها. ودوّن قائمة بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات التي تتناولها.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو صديقًا معك. تُعد الغرغرينا حالة طبية طارئة. يمكنك اصطحاب شخص معك لمساعدتك في تذكر جميع المعلومات التي يقدمها طبيبك ويمكنه البقاء معك إذا لزمك علاج فوري.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

بالنسبة إلى الغرغرينا، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما السبب الأكثر احتمالاً لإصابتي بهذه الأعراض أو بهذه الحالة؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟
  • هل أحتاج إلى التطبيب بالمستشفى؟
  • ما العلاجات التي أحتاج إليها؟
  • متى تتوقع تحسن الأعراض التي أعاني منها باستخدام العلاج؟
  • هل سيتم شفائي بشكل تام؟ وإذا كان الأمر كذلك، فما الفترة الزمنية التي سيستغرقها التعافي؟
  • هل أنا مُعرض لخطر الإصابة بمضاعفات على المدى الطويل؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة إضافية على طبيبك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

سيسألك الطبيب عددًا من الأسئلة ليحدد الخطوات التالية في تشخيصك ويبدأ علاجك. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • ما الأعراض التي تظهر عليك؟
  • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الأعراض؟
  • ما مقدار الألم في المنطقة المصابة؟
  • هل يبدو أن أعراضك تنتشر أو تزداد سوءًا؟
  • هل تعرض جلدك لأي إصابةٍ أو حادثةٍ مؤخرًا، كقطعٍ، أو جرحٍ، أو عضةٍ، أو جراحة؟
  • هل تعرضت مؤخرًا لبرودةٍ شديدة أدت إلى تغير لون الجلد أو جعله خدرًا؟
  • هل تتعاطى أي مخدراتٍ بالحقن، بما في ذلك المهلوسات؟
  • هل تم تشخيصك بإصابتك بأي أمراض أخرى؟
  • ما الأدوية التي تتناولها أو تناولتها مؤخرًا، بما في ذلك الأدوية التي تُصرف بوصفة طبية ودون وصفة طبية والفيتامينات والمكملات الغذائية؟
16/05/2018
References
  1. Usatine RP, et al., eds. Dry gangrene. In: The Color Atlas of Family Medicine. 2nd ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill; 2013. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed March 13, 2017.
  2. Stevens D, et al. Clostridial myonecrosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 13, 2017.
  3. Bryant A, et al., eds. Gas gangrene and other clostridial infections. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill; 2014. http://accessmedicine.mhmedical.com/content.aspx?bookid=1130§ionid=79735535. Accessed March 13, 2017.
  4. Conly J., eds. Soft tissue infections. In: Principles of Critical Care. 4th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill; 2014. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed March 13, 2017.
  5. Tubbs RJ, et al., eds. Extremity conditions. In: The Atlas of Emergency Medicine. 4th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill; 2016. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed March 13, 2017.
  6. Lipworth AD, et al., eds. Necrotizing soft tissue infections: Necrotizing fasciitis, gangrenous cellulitis, and myonecrosis. In: Fitzpatrick's Dermatology in General Medicine. 8th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill; 2016. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed March 13, 2017.
  7. Schwarts BS, et al., eds. Bacterial and chlamydial infections. In: Current Medical Diagnosis & Treatment 2017. 56th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill; 2017. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed March 13, 2017.
  8. Ogle JW et al., eds. Infections: Bacterial and spirochetal. In: Current Diagnosis & Treatment Pediatrics. 23rd ed. New York, NY: McGraw-Hill; 2016. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed March 13, 2017.
  9. Mechem CC, et al. Hyperbaric oxygen therapy. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 27, 2017.