نظرة عامة

يتضمن العلاج بالأكسجين عالي الضغط تنفس الأكسجين النقي في غرفة مضغوطة أو أنبوب مضغوط. العلاج بالأكسجين عالي الضغط هو علاج راسخ لتخفيف ضغط الغثيان، خطر الغوص. هناك حالات أخرى تم علاجها بالأكسجين عالي الضغط مثل العدوى الخطيرة وفقاعات الهواء في الأوعية الدموية والجروح التي لا تلتئم نتيجة الإصابة بالسكري أو الإصابة الإشعاعية.

في غرفة العلاج بالأكسجين عالي الضغط، يزيد ضغط الهواء بمعدل ثلاث مرات أعلى من ضغط الهواء الطبيعي. في هذه الحالة، تحصل الرئتان على كمية أكبر من الأكسجين مقارنةً بالكمية المحتملة عند تنفس الأكسجين النقي في ضغط الهواء الطبيعي.

ينقل الدم هذا الأكسجين في أنحاء جسمك. يساعد ذلك في مكافحة البكتيريا وتحفيز إطلاق مواد تسمى عوامل النمو والخلايا الجذعية التي تحفز الشفاء.

لماذا يتم إجراء ذلك

تحتاج أنسجة جسمك إلى الحصول على قدر كاف من الأكسجين حتى تقوم بوظائفها. وحين يتعرض أحد الأنسجة للإصابة، فإنه يحتاج إلى قدر أكبر من الأكسجين حتى لا يموت. يؤدي العلاج بالأكسجين عالي الضغط إلى زيادة كمية الأكسجين التي يمكن أن يحملها الدم. تؤدي الزيادة في أكسجين الدم بصورة مؤقتة إلى استعادة المستويات الطبيعية لغازات الدم ووظائف الأنسجة لتعزيز الشفاء ومقاومة العدوى.

يستخدم العلاج بالأكسجين عالي الضغط لعلاج حالات طبية متعددة. كما تستخدمه المؤسسات الطبية بطرق مختلفة. ربما يقترح الطبيب استخدام العلاج بالأكسجين عالي الضغط إذا كنت تعاني إحدى الحالات التالية:

  • فقر الدم، الشديد
  • خرّاج الدماغ
  • فقاعات الهواء في الأوعية الدموية (الانصمام الغازي الشرياني)
  • الحرق
  • مرض تخفيف الضغط
  • التسمم بأول أكسيد الكربون
  • إصابة بالغة
  • صمم، مفاجئ
  • الغرغرينا
  • أمراض الجلد أو العظام التي تتسبب في موت الأنسجة
  • جروح غير ملتئمة مثل القرحة السكرية بالقدم
  • إصابة إشعاعية
  • الترقيع الجلدي أو السَّديلة الجلدية عند وجود مخاطر تتعلق بموت الأنسجة
  • فقد البصر، المفاجئ وغير المؤلم

لا توجد أدلة كافية لدعم المزاعم القائلة بأن العلاج بالأكسجين عالي الضغط من الممكن أن يتسم بالفاعلية في علاج الحالات التالية:

  • فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)/مرض الإيدز (AIDS)
  • حالات الحساسية
  • مرض الزهايمر
  • التهاب المفاصل
  • الربو
  • التوحد
  • شلل الوجه النصفي
  • إصابة الدماغ
  • السرطان
  • شلل دماغي
  • متلازمة الإرهاق المزمن
  • تليف الكبد
  • الاكتئاب
  • الألم العضلي التليفي
  • قرحات الجهاز المعدي المعوي
  • مرض القلب
  • ضربة الحرارة
  • التهاب الكبد
  • صداع نصفي
  • التصلب المتعدد
  • مرض باركنسون
  • إصابة الحبل الشوكي
  • الإصابات الرياضية
  • السكتة الدماغية

المخاطر

يُعد العلاج بالأكسجين عالي الضغط إجراءً آمنًا بشكل عام. المضاعفات نادرة. غير أن هذا العلاج يحمل بعض المخاطر.

وتتضمن المخاطر المحتملة:

  • قصر البصر المؤقت (قصر النظر) الذي يحدث بسبب تغييرات عدسات العين المؤقتة
  • إصابات الأذن الوسطى، بما في ذلك تسرب السائل وثقب طبلة الأذن، بسبب ضغط الهواء المتزايد
  • انهيار الرئة الذي يحدث بسبب تغيرات ضغط الهواء (الرضح الضغطي)
  • النوبات نتيجةً لزيادة الأكسجين (تسمم الأكسجين) في الجهاز العصبي المركزي
  • في حالات معينة، الحريق بسبب البيئة الغنية بالأكسجين في غرفة المعالجة

كيف تستعد

يمكن أن يتسبب الأكسجين النقي في نشوب حريق إذا أشعلت شرارة أو لهب من مصدر للوقود. وبسبب هذا، لا يمكنك أخذ بعض العناصر مثل الولاعات أو الأجهزة التي تعمل بالبطارية إلى غرفة العلاج بالأكسجين عالي الضغط. بالإضافة إلى ذلك، للحد من مصادر الوقود الزائد، قد تحتاج إلى إزالة منتجات العناية بالشعر والبشرة التي تحتوي على النفط ويحتمل أن تشكل خطر الحريق. اسأل عضوًا من فريق الرعاية الصحية الخاص بك عن وجود تعليمات معينة قبل جلسة العلاج بالأكسجين عالي الضغط الأولى.

ما يمكنك توقعه

في أثناء العلاج بالأكسجين عالي الضغط

يُتم عادة العلاج بالأكسجين عالي الضغط كإجراء علاجي يُجرى خارج المستشفيات ولا يستلزم الإقامة بمستشفى. إذا كنت قد أودعت مستشفى بالفعل وتحتاج للعلاج بالأكسجين عالي الضغط، فستظل بالمستشفى لتلقي هذا العلاج. أو سيتم نقلك إلى منشأة منفصلة عن المستشفى للعلاج بالأكسجين عالي الضغط.

قد تتلقى العلاج بالأكسجين عالي الضغط في إحدى بيئتين حسب نوع المؤسسة الطبية التي تذهب إليها وسبب العلاج:

  • وحدة مصممة لعلاج شخص واحد. في وحدة فردية (من مكان لشخص واحد) تستلقي على طاولة مبطنة تدخل في أنبوب بلاستيكي شفاف.
  • غرفة مصممة لاستيعاب عدة أشخاص. في حجرة أكسجين عالي الضغط لعدة أشخاص — تبدو عادة كمستشفى كبير — قد تجلس أو تتمدد. قد تتلقى العلاج بالأكسجين عبر قناع على وجهك أو قلنسوة خفيفة الوزن وشفافة توضع على رأسك.

في أثناء العلاج بالأكسجين عالي الضغط، يكون ضغط الهواء بالغرفة أكبر بضعفين إلى ثلاثة أضعاف من ضغط الهواء العادي. ستخلق زيادة ضغط الهواء شعورًا مؤقتًا بامتلاء أذنيك — يماثل ما قد تشعر به على متن طائرة أو على ارتفاع كبير. يمكنك تخفيف هذا الشعور بالتثاؤب أو البلع.

في أغلب الحالات، يستمر العلاج ساعتين تقريبًا. سيراقبك ويتابع وحدة العلاج أفراد من فريق الرعاية الصحية الخاص بك على مدى العلاج.

بعد العلاج بالأكسجين عالي الضغط

قد تشعر ببعض التعب أو الجوع بعد العلاج. وهذا لا يحد من أنشطتك العادية.

النتائج

للاستفادة من العلاج بالأكسجين عالي الضغط، ستحتاج على الأرجح إلى أكثر من جلسة واحدة. يعتمد عدد الجلسات على حالتك الصحية. قد يتم علاج بعض الحالات، مثل التسمم بأول أكسيد الكربون، في ثلاث زيارات. قد تحتاج حالات أخرى، مثل الجروح غير الملتئمة، إلى 20 إلى 40 علاج.

في كثير من الأحيان، يمكن أن يعالج العلاج بالأكسجين عالي الضغط وحده داء تخفيف الضغط، وانسداد الشرايين الغازية والتسمم الشديد بأول أكسيد الكربون.

لعلاج الحالات الأخرى بفعالية، يتم استخدام العلاج بالأكسجين عالي الضغط كجزء من خطة علاج شاملة ويتم إعطاؤه مع العلاجات والأدوية الأخرى التي تناسب احتياجاتك الفردية.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

العلاج بالأكسجين عالي الضغط care at Mayo Clinic

10/04/2018
References
  1. Mechem CC, et al. Hyperbaric oxygen therapy. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 20, 2014.
  2. Bennett MH, et al. Hyperbaric oxygen therapy for acute ischaemic stroke. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/14651858.CD004954.pub2/abstract. Accessed May 20, 2014.
  3. AskMayoExpert. Hyperbaric oxygen therapy. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2013.
  4. Murray MJ, et al. eds. Faust's anesthesiology review. 4th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2015. http://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 21, 2014.
  5. Auerbach PS. Wilderness Medicine. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier Mosby; 2012.
  6. Dauwe PB, et al. Does hyperbaric oxygen therapy work in facilitating acute wound healing: A systematic review. Plastic & Reconstructive Surgery Journal. 2014;133:208e.
  7. Bennett MH, et al. Hyperbaric oxygen therapy for late radiation tissue injury. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/14651858.CD005005.pub3/abstract. Accessed July 25, 2014.
  8. Bennett MH, et al. Hyperbaric oxygen for idiopathic sudden sensorineural hearing loss and tinnitus. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/14651858.CD004739.pub4/abstract. Accessed July 25, 2014.
  9. Riggin EA. Decision Support System. Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 25, 2014.
  10. Tharangini Raveenthiraraja MS. Hyperbaric oxygen therapy: A review. International Journal of Pharmacy and Pharmaceutical Sciences. 2013;5:52.
  11. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Hyperbaric Oxygen Therapy. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2010.
  12. Casey DP, et al. Vasoconstrictor responsiveness during hyperbaric hyperoxia in contracting human muscle. Journal of Applied Physiology. 2013;114:217.
  13. Murad MH, et al. Using GRADE for evaluating the quality of evidence in hyperbaric oxygen therapy clarifies evidence limitations. Journal of Clinical Epidemiology. 2014;67:65.
  14. Rajagopalan G, et al. Is HOT a cool treatment for type 1 diabetes? Diabetes. 2012;61:1664.
  15. Hyperbaric oxygen therapy: Don't be misled. U.S. Food and Drug Administration. http://www.fda.gov/forconsumers/consumerupdates/ucm364687.htm. Accessed Aug. 20, 2014.
  16. Liu R, et al. Systematic review of the effectiveness of hyperbaric oxygenation therapy in the management of chronic diabetic foot ulcers. Mayo Clinic Proceedings. 2013;88:166.
  17. Indications for hyperbaric oxygen therapy. Undersea & Hyperbaric Medical Society. http://membership.uhms.org/?page=Indications. Accessed Aug. 21, 2014.
  18. Millman MP (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 15, 2014.