التشخيص

لا يوجد أي اختبار يمكنه تحديد الخرف الجبهي الصدغي، لذا يحاول الأطباء تحديد بعض السمات المميزة مع استبعاد الأسباب المحتملة الأخرى.

يمكن أن يكون من الصعب على وجه الخصوص تشخيص الاضطراب في المراحل المبكرة، حيث إن أعراض الخرف الجبهي الصدغي غالبًا ما تتداخل مع أعراض حالات أخرى.

فحوص الدم

كي يتسنى للطبيب الكشف عما إذا كان السبب في الأعراض التي تعانيها هو حالة طبية أخرى، مثل أمراض الكبد أو الكلى، قد يطلب إجراء اختبارات الدم.

اختبارات النفسية العصبية

يقوم الأطباء أحيانًا بإجراء تقييم أكثر شمولية لمهارات التفكير المنطقي والذاكرة. يفيد هذا النوع من الاختبارات خصيصًا في تحديد نوع الخرف في مرحلة مبكرة.

فحوص الدماغ

قد يتسنى للطبيب، بالنظر إلى صور الدماغ، تحديد أية اضطرابات مرئية، مثل الجلطات أو النزيف أو الأورام، التي قد تكون السبب وراء ظهور العلامات والأعراض.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). يستخدم جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي الموجات اللاسلكية ومجالاً مغناطيسيًا قويًا لإنتاج صور تفصيلية للدماغ.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET). يستخدم التصوير المقطعي بالإصدار البوزيترونيPET كمية صغيرة من المواد المشعة منخفضة الجرعة التي يتم حقنها في الوريد للمساعدة في تصور التمثيل الغذائي للسكر في الدم في الدماغ، والذي يمكن أن يساعد في تحديد تشوهات الفص الجبهي أو الفص الصدغي.

العلاج

لا يمكن علاج الخرف الجبهي الصدغي. لا توجد طريقة فعالة لإبطاء تقدمه. يتضمن العلاج االسيطرة على الأعراض.

الأدوية

  • مضادات الاكتئاب. قد تقلل بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، مثل ترازودون، المشكلات السلوكية المرتبطة بالخرف الجبهي الصدغي.

    لقد كانت مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، مثل سيرترالين (زولفت) أو وفلوفوكسامين (لوفوكس) فعالة عند بعض الأشخاص.

  • مضادات الذهان. يتم استخدام الأدوية المضادة للذهان، مثل دواء أولانزابين (زيبركسا) أو دواء كيتيابين (سيروكيل)، أحيانًا لمواجهة المشكلات السلوكية للخرف الجبهي الصدغي.

    ومع ذلك، يجب أن يتم استخدام هذه الأدوية بحذر لأن الآثار الجانبية قد تتضمن زيادة خطر الوفاة لدى مرضى الخرف.

العلاج

قد يستفيد الأشخاص الذين يواجهون صعوبات لغوية من علاج التخاطب بتعلم إستراتيجيات بديلة تمكنهم من التواصل.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

ستحتاج لمن يقومون على رعايتك مع تزايد حالتك، وذلك لمساعدتك في أنشطة حياتك اليومية، والحفاظ على سلامتك، وتوفير وسائل النقل ومساعدتك في النواحي المالية.

سيناقشك طبيبك بخصوص تغيرات نمط الحياة، مثل متى ينبغي لك التوقف عن قيادة السيارة.

قد يساعد التمرين المنتظم للقلب والأوعية الدموية في تحسين مزاجك ومهارات تفكيرك.

قد يكون من المفيد القيام ببعض التعديلات في منزلك لتسهيل مهام حياتك اليومية وللحد من فُرص الإصابات، كإزالة السجاد أو رفع المراحيض.

وفي بعض الحالات، يمكن للقائمين على رعايتك الحد من المشكلات السلوكية عن طريق تغيير الطريقة التي يتجاوبون بها مع المصابين بالخرف. تتضمن الأمثلة:

  • تفادي الأحداث أو الأنشطة التي تحفز السلوك غير المرغوب
  • توقع الاحتياجات واستيفائها سريعًا
  • الحفاظ على بيئة هادئة
  • توفير وتائر منظمة
  • تبسيط المهام اليومية
  • استخدام الفكاهة

التأقلم والدعم

إذا تم تشخيصك بالخرف الجبهي الصدغي، فقد يكون تلقي الدعم والرعاية والرحمة من الأشخاص الذين تأتمنهم أمرًا لا يقدر بثمن.

اعثر على إحدى مجموعات الدعم للأشخاص المصابين بالخرف الجبهي الصدغي، من خلال طبيبك أو من خلال الإنترنت. يمكن لمجموعة الدعم تقديم معلومات قيمة مخصصة لاحتياجاتك وكذلك المنتدى الذي يمنحك الفرصة لمشاركة تجربتك ومشاعرك.

لأجل مقدمي الرعاية

قد تكون رعاية شخص مصاب بالخرف الجبهي الصدغي أمرًا صعبًا ومجهدًا بسبب التغيرات الشديدة في الشخصية والمشاكل السلوكية التي غالبًا تظهر. قد تساعدك توعية الآخرين بأعراضك السلوكية وما يمكنهم توقعه منك عند قضائك الوقت مع أحبائك.

يحتاج مقدمو الرعاية إلى المساعدة من أفراد العائلة والأصدقاء ومجموعات الدعم، أو الرعاية المؤقتة المقدمة من مراكز رعاية البالغين أو وكالات الرعاية الصحية المنزلية.

يجب على مقدمي الرعاية أن يتذكروا أن يعتنوا بصحتهم وأن يمارسوا الرياضة وأن يتناولوا نظامًا غذائيًا صحيًا وأن يديروا توترهم. قد تساعد المشاركة في أنشطة خارج المنزل في تخفيف بعض التوتر. قد تساعدك توعية الآخرين بأعراضك السلوكية وما يمكنهم توقعه منك عند قضائك الوقت مع أحبائك.

عندما يحتاج الشخص المصاب بالخرف الجبهي الصدغي إلى رعاية طبية على مدار 24 ساعة، تتجه معظم الأسر إلى مراكز التمريض. قد يجعل وضع الخطط مبكرًا هذا التحول أسهل وقد يسمح للشخص بالمشاركة في عملية اتخاذ القرار.

الاستعداد لموعدك

لا يدرك الأشخاص المصابون بالخرف الجبهي الصدغي المشكلة التي يعانونها في الغالب. وفي حالات كثيرة، أفراد العائلة هم الذين يلاحظون الأعراض ويرتبون لزيارة الطبيب.

قد يرسلك طبيب العائلة إلى طبيب متدرّب على الحالات المرضية المتعلقة بالجهاز العصبي (اختصاصي أعصاب) أو الحالات الصحية العقلية (اختصاصي علم نفس) للحصول على المزيد من التقييم.

ما يمكنك فعله

لأنك قد لا تكون واعيًا بكل العلامات والأعراض البادية عليك، فمن الجيد أن تصحب أحد أفراد العائلة أو أصدقائك المقربين في زيارتك إلى الطبيب. قد يلزم أيضًا أخذ قائمة تتضمن:

  • وصف مُفصل لأعراضك
  • معلومات بشأن الحالات المرضية التي سبق الإصابة بها
  • معلومات بشأن الحالات المرضية الخاصة بالأبوين أو الأشقاء
  • كافة الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها
  • الأسئلة التي تريد طرحها على الطبيب

ما الذي تتوقعه من طبيبك

بالإضافة إلى الفحص البدني، يمكن أن يفحص الطبيب أيضًا الصحة العصبية بفحص ما يلي:

  • ردود الأفعال
  • قوة العضلات
  • توتر العضلات
  • حاسة اللمس والبصر
  • التنسيق
  • التوازن

وفي أثناء موعد الزيارة، يمكن أن يجري الطبيب تقييمًا موجزًا للحالة العقلية والذي يقوم بتقييم ما يلي:

  • الذاكرة
  • قدرات حل المسائل
  • مستوى الانتباه
  • مهارات العَدّ
  • استخدام اللغة

الخرف الجبهي الصدغي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/05/2018
References
  1. Frontotemporal disorders. National Institute of Aging. https://www.nia.nih.gov/alzheimers/publication/frontotemporal-disorders/introduction. Accessed Sept. 16, 2016.
  2. Burrell JR, et al. The frontotemporal dementia-motor neuron disease continuum. The Lancet. 2016;388:919.
  3. Frontotemporal disorders. The Alzheimer's Association. http://www.alz.org/dementia/fronto-temporal-dementia-ftd-symptoms.asp. Accessed Sept. 17, 2016.
  4. Goldman L, et al., eds. Alzheimer disease and other dementias. In: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 17, 2016.
  5. Lee SE, et al. Frontotemporal dementia: Clinical features and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 16, 2016.
  6. Warren JD, et al. Frontotemporal dementia. BMJ. 2013;347:1.
  7. Weishaupt JH, et al. Common molecular pathways in amyotrophic lateral sclerosis and frontotemporal dementia. Trends in Molecular Medicine. 2016;22:769.
  8. Lee SE, et al. Frontotemporal dementia: Treatment. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 16, 2016.
  9. Caceres CA, et al. Family caregivers of patients with frontotemporal dementia: An integrative review. International Journal of Nursing Studies. 2016;55:71.
  10. Neurological diagnostic tests and procedures. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/misc/diagnostic_tests.htm. Accessed Sept. 20, 2016.
  11. Larson EB. Evaluation of cognitive impairment and dementia. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 20, 2016.
  12. Riggin EA. AllScripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 28, 2016.
  13. Alzheimer's disease research centers. National Institute on Aging. https://www.nia.nih.gov/alzheimers/alzheimers-disease-research-centers. Accessed Sept. 19, 2016.
  14. Participating institutions. Arizona Alzheimer's Research Consortium. http://azalz.org/about-us/participating-institutions/. Accessed Sept. 19, 2016.