هل تزيد تغيرات الثدي الكيسية الليفية من خطر الإصابة بسرطان الثدي؟

إجابة من سانديا بروثي، (دكتور في الطب)

Multimedia

    لا. لا تزيد تغيرات الثدي الكيسية الليفية من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

    إن تغيرات الثدي الكيسية الليفية شائعة. وعادةً ما تكون لدى النساء المصابات بهذه الحالة غير السرطانية (الحميدة) تكتلاتٌ وعقدٌ في الثدي، كما يُصَبْنَ بألم في الثدي يتفاوت خلال الدورة الشهرية. لم يصل الأطباء إلى الأسباب الدقيقة للإصابة بتغيرات الثدي الكيسية الليفية، ولكن من المحتمل أن تكون هذه الحالة نتيجة للتغيرات الهرمونية خلال الدورة الشهرية، والتي تؤثر على نسيج الثدي.

    على الرغم من أن تغيرات الثدي الكيسية الليفية لا تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، فقد تزيد صعوبة الإحساس بالتكتلات الجديدة أو التغيرات غير الطبيعية الأخرى في الثدي، مثل تكتلات الثدي المستمرة التي لا تزول مع قدوم الدورة الشهرية التالية، أو زيادة سمك أو صلابة نسيج الثدي المتكتل.

    من المهم معرفة الملمس الطبيعي للثدي حتى تتمكني من التمييز في حال ظهور أي شيء غير سليم. وإذا اكتشفتِ شيئًا خارجًا عن المألوف، فحددي موعدًا لزيارة الطبيب لإجراء التقييم.

    27/04/2020 See more Expert Answers