التشخيص

التنظير الداخلي

قد يوصي طبيبك بما يلي:

  • تنظير باطني. عبارة عن أنبوب مرن (منظار) يمر من خلال الحلق ويتيح للطبيب رؤية ما بداخل المريء. وقد يزيل الطبيب عينة من الأنسجة (الخزعة) لاختبارها من أجل استبعاد أمراض المريء الأخرى.
  • الأشعة السينية. تُلتقط صور للمريء بعد بلع مادة تباين.
  • اختبار حركية المريء. يقيس هذا الاختبار تقلصات العضلات في المريء عند ابتلاع الماء
  • رصد درجة الحموضة في المريء. يمكن لهذا الاختبار تحديد ما إذا كان حمض المعدة يجري نحو المريء (الارتجاع الحمضي).

العلاج

يعتمد العلاج على عدد مرات تشنج المريء وشدة تلك النوبات.

إذا كان لتلك التشنجات أوقاتٌ معينة، فسينصحك الطبيب بتجنب مثيراتها ومحفزاتها من أطعمةٍ أو مواقف.

إذا جعلتك التشنجات تواجه صعوبةً في الأكل والشرب، فسينصحك الطبيب بالتالي:

  • علاج أي مشاكل رئيسية أخرى. فأحيانًا تحدث تشنجات المريء بسبب مشاكل أخرى مثل الحموضة، أو ارتجاع المريء، أو القلق والاكتئاب. سينصحك الطبيب بتناول أحد أدوية مثبطات مضخات البروتونات — مثل اللانسوبرازول lansoprazole — لعلاج ارتجاع المريء، أو مضادات الاكئتاب مثل الترازودون trazodone أو الإميبرامين imipramine (Tofranil). تساعد مضادات الاكتئاب على التقليل من حدة آلام المريء.
  • أدوية باسطة للعضلات المسئولة عن البلع. تساعد بعض الأدوية مثل السيلدينافيل Sildenafil مثل (Revatio, Viagra)، حقن الأونوبوتيولينيم أ (البوتوكس) onobotulinumtoxin A (Botox)، أو حاصرات قنوات الكالسيوم مثل الديلتيازيم diltiazem (Cardizem CD, Tiazac, وغيرها)، على التقليل من حدة التشنجات.
  • العملية الجراحية (بضع العضلات). إذا لم تُعطك الأدوية أي نتيجة، فسيلجأ الطبيب إلى العملية الجراحية التي تنطوي على قطع العضلة الموجودة في الجزء السفلي من المريء لإضعاف قدرة العضلات الباقية على الانقباض. لا توجد دراساتٌ كافيةٌ عن النتائج طويلة الأمد لعملية قطع العضلات، ما يجعلها خيارًا غير شائع أو لا يُنصح به في حالة تشنجات المريء. إلا أنه يمكن اللجوء إليها في حالة فشل بقية الخيارات المتاحة للعلاج.
  • جراحة بضع العضل بالتنظير الداخلي بطريق الفم (POEM) تتم هذه العملية الجراحية البسيطة عن طريق إدخال منظارٍ داخلي عبر الفم والحلق يسمح للطبيب بشق الجدار المبطن للمريء. ثم يقوم الطبيب بما يشبه بضع العضلة أي يقطع الجزء السفلي من عضلة المريء. ويمكن اللجوء إلى عملية بضع العضل الداخلي بالتنظير عبر الفم في حالة فشل خيارات العلاج الأخرى، مثلها مثل عملية بضع العضلات.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

حاول القيام بما يلي للتكيّف مع تشنجات المريء العرضية:

  • تجنب محفزاتك. أعد قائمة بالأطعمة والمشروبات التي تسبب التشنجات المريئية.
  • اختر الأطعمة الدافئة أو الباردة بصورة معتدلة. دع الأطعمة والمشروبات الحارة جدًا أو الباردة جدًا حتّى تصبح في درجة حرارة مقبولةٍ قبل تناولها.
  • حاول إيجاد طرقٍ للتحكم في الضغوط. ربّما تزداد تشنجات المريء بصورةٍ أكبر أو تصبح أكثر حدةً عندما تكون في حالة ضغط نفسي.
  • قم بمص أقراص استحلاب بالنعناع. يعمل زيت النعناع على إرخاء العضلات الملساء وقد يساعد في تخفيف التشنجات المريئية. ضع قرص الاستحلاب بالنعناع تحت اللسان.

الاستعداد لموعدك

قد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في الجهاز الهضمي (أخصائي أمراض جهاز هضمي).

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود خاصة بفترة ما قبل الموعد، مثل الصوم.
  • دوِّن الأعراض التي تظهر عليك، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوّن أي أسباب لظهور الأعراض لديك، مثل تناول أطعمة معينة.
  • أعد قائمة بجميع أدويتك والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • دوِّن المعلومات الطبية الرئيسية الخاصة بك، بما في ذلك الحالات الأخرى التي تعانيها.
  • دوِّن بياناتك الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي تغييرات أو ضغوط حدثت مؤخرًا في حياتك.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.
  • اطلب من أحد الأقارب أو الأصدقاء مرافقتك، لمساعدتك في تذكر ما يقوله الطبيب.

الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً في حدوث الأعراض لديّ؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟ هل هناك أي إعداد خاص لهم؟
  • هل حالتي محتمل أن تكون مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما خيارات العلاج المتوفرة؟
  • ما أنواع الأطعمة التي من المحتمل أن تجعل أعراضي أكثر سوءًا؟
  • أنا أعاني مشكلات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا بشكل أفضل؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يُفسح لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى النقاط التي تريد أن تركز عليها. يمكن أن يتم سؤالك:

  • متى بدأت تعاني من الأعراض؟ ما مدى شدتها؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك أو يجعلها أكثر سوءًا، إن وُجد؟
  • هل الإجهاد هو ما يجلب لك ألم الصدر؟
  • هل يكون ألم الصدر مصحوبًا بألم في الذراع أو الفك، أو ضيق في النفس، أو غثيان؟
  • هل ما تعانيه من أعراض مرتبط بتناول الطعام؟ هل تنجم هذه المشكلات عن طعام معين أو نوع من الطعام؟
  • هل تعاني أعراض حرقة المعدة بعد تناول الطعام، مثل الشعور بحرقان في الصدر أو طعم حمضي (مرارة) بالفم؟
  • هل سبق وأن استيقظت خلال الليل مع شعور بحرقة في المعدة، أو ألم بالصدر، أو مرارة في الفم؟
  • هل تعاني صعوبات في ابتلاع الطعام، أو هل اضطررت إلى تغيير نظامك الغذائي لتجنب صعوبات البلع؟
06/11/2018
  1. Feldman M, et al. Esophageal neuromuscular function and motility disorders. In: Sleisenger & Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed July 30, 2015.
  2. Castell DO. Esophageal motility disorders: Clinical manifestations, diagnosis and management. www.uptodate.com/home. Accessed July 30, 2015.
  3. Ravi K, et al. Diagnosis and medical management of esophageal dysmotility. Techniques in Gastrointestinal Endoscopy. 2015;17:62.
  4. Cameron JL. Disorders of esophageal motility. In: Current Surgical Therapy. 11th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2014.  http://www.clinicalkey.com. Accessed July 30, 2015.
  5. Weijenborg PW, et al. Effects of antidepressants in patients with functional esophageal disorders or gastroesophageal reflux disease: A systematic review. Clinical Gastroenterology and Hepatology. 2015;13:251.
  6. Coss-Adame E, et al. Treatment of esophageal (noncardiac) chest pain: An expert review. Clinical Gastroenterology and Hepatology. 2014;12:1224.
  7. Castell DO. Chest pain of esophageal origin. www.uptodate.com/home. Accessed July 30, 2015.
  8. Vanuytsel T, et al. Botulinum toxin reduces dysphagia in patients with nonachalasia primary esophageal motility disorders. Clinical Gastroenterology and Hepatology. 2013;11:1115.
  9. Picco MF (expert opinion). Mayo Clinic, Jacksonville, Fla. Sept. 10, 2015.
  10. Khashab MA, et al. International multicenter experience with peroral endoscopic myotomy for the treatment of spastic esophageal disorders refractory to medical therapy. Gastrointestinal Endoscopy. 2015;81:1170.