التشخيص

سيقوم طبيبك بسؤالك عن العلامات والأعراض التي تعانيها، وإجراء فحص بدني، وسؤالك عن تاريخك الطبي. وقد يحيلك إلى أحد أخصائيي الكلى (أخصائي أمراض الكلى) أو أحد أخصائيي أمراض السكري (أخصائي الغدد الصماء).

لتحديد ما إذا كنت مصابًا بمرض الكلى السكري، فقد تحتاج إلى الخضوع لبعض الاختبارات والإجراءات، مثل:

  • اختبارات الدم. إذا كنت تعاني مرض السكري، فسوف تحتاج إلى الخضوع لاختبارات الدم لمراقبة حالتك وتحديد مدى كفاءة الكلى.
  • فحوصات البول. توفر عينات البول معلومات عن وظائف الكلى الخاصة بك، وما إذا كان البول يحتوي على كمية كبيرة من البروتين. قد تشير المستويات العالية من بروتين يطلق عليه ميكرو ألبومين إلى تأثر الكلى بالمرض.
  • اختبارات التصوير. قد يستخدم طبيبك الأشعة السينية والموجات فوق الصوتية لتقييم بنية الكلى وحجمها. وقد تخضع أيضًا للتصوير المقطع المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لتحديد مدى دوران الدم داخل الكلى. قد تستخدم فحوصات تصوير أخرى في بعض الحالات.
  • اختبار وظيفة الكلى. يمكن لطبيبك تقييم قدرة التصفية لدى الكلى باستخدام اختبار تحليل الكلى.
  • خزعة الكلى. يمكن أن يوصي طبيبك بإجراء خزعة للكلى لإزالة عينة من نسيج الكلى. سيتم إعطاؤك مخدرًا موضعيًا. ثم سيستخدم طبيبك إبرة رفيعة لاستخراج قطع صغيرة من أنسجة الكلى لفحصها تحت المجهر.

العلاج

استبيان التاريخ الصحي

هل ترغب في أن تكون متبرعًا حيًا بالكلى أو الكبد؟ يمكنك المباشرة بملء استبيان التاريخ الصحي.

إن الخطوة الأولى لعلاج اعتلال الكلية السكري هي علاج مرض السكري الذي تعانيه، وإذا لزم الأمر، علاج ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم). ومن خلال التحكم الجيد في سكر الدم وفي فرط ضغط الدم، يمكنك الوقاية من اختلال وظائف الكلى وغيرها من المضاعفات أو تأخير الإصابة بها.

الأدوية

في المراحل المبكرة من المرض، قد تشمل خطة العلاج الخاصة بك مختلف الأدوية، مثل تلك التي تساعد في:

  • التحكم في ضغط الدم المرتفع. تستخدم الأدوية التي تسمى مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2‏ (ARB) لعلاج ارتفاع ضغط الدم. لا ينصح باستخدام هذين النوعين بسبب زيادة التأثيرات الجانبية. تدعم الدراسات هدف تحقيق قراءة ضغط دم بمعدل 140/90 ملم من الزئبق (مم زئبق) أو أقل.
  • التحكم في ارتفاع نسبة السكر في الدم. ظهرت العديد من الأدوية المساعدة في السيطرة على ارتفاع نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من اعتلال الكلية السكري. وتدعم الدراسات هدف تحقيق متوسط من هيموجلوبين A1C‏ (HbA1C) يقل عن 7 في المائة.
  • انخفاض الكوليسترول في الدم. تستخدم أدوية خفض الكولسترول التي تسمى الستاتينات لعلاج ارتفاع الكولسترول وتقليل البروتين في البول.
  • تعزيز صحة العظم. تعد الأدوية التي تساعد في إدارة توازن فوسفات الكالسيوم مهمة للحفاظ على عظم صحي.
  • السيطرة على البروتين في البول. يمكن أن تقلل الأدوية في كثير من الأحيان من مستوى بروتين الألبومين في البول وتحسين وظائف الكلى.

قد يوصي طبيبك بفحص المتابعة على فترات منتظمة ليعرف إذا كان مرض الكلى الذي لديك في حالة مستقرة أو يتفاقم.

علاج مرض الكلى السكري المتقدم

إذا تطور مرضك إلى فشل الكلى (المرحلة الأخيرة من مرض الكلى)، فسيساعدك طبيبك في الانتقال إلى الرعاية التي تركز على استبدال وظيفة الكليتين أو فعل ما يجعلك تشعر بمزيد من الراحة. تشمل الخيارات:

  • الغسيل الكلوي. هذا العلاج هو طريقة لإزالة منتجات الفضلات والسوائل الزائدة من دمك. النوعان الرئيسيان لغسيل الكلى هما غسيل الدم وغسيل الكلى الصفاقي. الطريقة الأولى أكثر شيوعًا وتتطلب زيارتك إلى أحد مراكز غسيل الكلى وأن يتم توصيلك بجهاز كلى اصطناعية حوالي ثلاث مرات في الأسبوع. تستغرق كل جلسة ثلاث إلى خمس ساعات. الطريقة الثانية يمكن إجراؤها في المنزل.
  • الزراعة. في بعض المواقف، يُعد الخيار الأمثل هو زراعة الكلى أو الكلى والبنكرياس. إذا قررت أنت وطبيبك إجراء الزراعة، فسيتم تقييمك لتحديد ما إذا كنت مؤهلاً لهذه الجراحة.
  • إدارة الأعراض. إذا لم تختر إجراء غسيل الكلى أو زراعة الكلى، فسيكون عمرك المتبقي المتوقع بصفة عامة شهورًا قليلة فقط. قد تتلقى العلاج للمساعدة في إبقائك مرتاحًا.

علاجات مستقبلية محتملة

في المستقبل، قد يستفيد الأشخاص المصابون باعتلال الكلية السكري من العلاجات التي يتم تطويرها باستخدام الطب التجديدي. وقد تساعد هذه الأساليب في حدوث تأثير عكسي أو تلف بطيء بالكلى ناجم عن المرض. فعلى سبيل المثال، يفكر بعض الباحثون في أنه إذا كان من الممكن الشفاء من داء السكري من خلال الخضوع لعلاج مستقبلي، مثل زراعة خلايا جزيرية في البنكرياس أو علاج الخلايا الجذعية، فقد تتحسن وظائف الكليتين.

وبالإضافة إلى ذلك، يُجري الباحثون اختبارات على الخلايا الجذعية لدى بعض الأشخاص وعلى العديد من الأدوية الجديدة لعلاج اعتلال الكلية السكري.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

سلوكيات نمط الحياة التي يمكن أن تدعم أهداف علاجك. حسب الحالة، ووظيفة الكُلَى والحالة الصحية العامة، قد تشمل هذه الإجراءات ما يلي:

  • الحفاظ على النشاط في معظم أيام الأسبوع. بمساعدة نصائح طبيبك، خصص 30 دقيقة على الأقل من النشاط البدني معظم أيام الأسبوع.
  • ضبط نظامك الغذائي. تحدث مع أخصائي تغذية حول الحد من كمية الصوديوم التي تتناولها، واختيار الأطعمة التي تحتوي على نسبة أقل من البوتاسيوم، والحد من كمية البروتين الذي تتناوله.
  • الإقلاع عن التدخين. إذا كنت مدخنًا، فتحدث مع طبيبك حول إستراتيجيات الإقلاع عن التدخين.
  • الحفاظ على وزن صحي. إذا كنت بحاجة لفقدان الوزن، فتحدث مع طبيبك بشأن إستراتيجيات فقدان الوزن. غالبًا ما يشمل هذا زيادة في النشاط البدني اليومي وخفض السعرات الحرارية.
  • تناول الأسبرين يوميًا. اسأل طبيبك إذا كان من المناسب لك تناول جرعة منخفضة من أسبرين يوميًا.
  • كن يقظًا. أخبر الأطباء الذين ليسوا على دراية بتاريخك المرضي أنك تعاني اعتلال الكلية السكري. يستطيع الأطباء اتخاذ خطوات لحماية كليتيك من تعرضها للخطر المتزايد الناجم عن الفحوص الطبية التي تستخدم صبغة التباين (مثل تصوير الأوعية والتصوير المقطعي المحوسب).

    كن قادرًا أيضًا على تحديد ما إذا أُصبت بعدوى المسالك البولية واطلب العلاج على الفور.

التأقلم والدعم

إذا كنت تعاني اعتلال الكلية السكري، فإليك بعض الخطوات التي قد تساعدك على التكيف مع:

  • التواصل مع الأشخاص الآخرين الذين يعانون داء السكري وأمراض الكلى. اسأل طبيبك عن مجموعات الدعم في منطقتك. أو اتصل بمنظمات مثل الجمعية الأمريكية لمرضى الكلى (American Association of Kidney Patients) أو المؤسسة الوطنية للكلى (National Kidney Foundation) أو صندوق الكلى الأمريكي (American Kidney Fund) لمعرفة المجموعات في منطقتك.
  • حافظ على روتينك المعتاد إذا أمكن. حاول أن تحافظ على روتينك المعتاد، عن طريق ممارسة الأنشطة التي تستمع بها والاستمرار في العمل، إذا كانت حالتك تسمح. هذا قد يساعدك على التعامل مع مشاعر الحزن أو الخسارة التي قد تواجهها بعد التشخيص.
  • التحدث مع شخص تثق به. قد يكون التعايش مع اعتلال الكلية السكري مرهقًا، وقد يفيدك التحدث عن مشاعرك. قد يكون لديك مستمع جيد ضمن أصدقائك أو أحد أفراد العائلة. أو قد تجد أنه من المفيد التحدث مع زعيم روحي أو شخص آخر تثق به. فكر في أن تطلب من الطبيب إحالتك إلى أخصائي اجتماعي أو مستشار.

التحضير من أجل موعدك

إذا كنت تعاني علامات وأعراض أمراض الكُلَى، يُرجى تحديد موعدٍ لزيارة طبيبك.

ما يمكنك فعله

وإليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك.

  • توخ الحذر من قيود خاصة قبل الموعد. عند تحديد موعد، اسأل عما إذا كنت بحاجة إلى القيام بأي شيء مسبقًا، مثل تحديد نظامك الغذائي.
  • أنشئ قائمة بالأعراض التي تعانيها، بما في ذلك أي أعراض لا تبدو ذات صلة بوظائف الكلى أو الجهاز البولي.
  • أنشئ قائمة بجميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات.
  • أنشئ قائمة بتاريخك الطبي، بما في ذلك تاريخك العائلي لمرض السكري أو أمراض الكلى.
  • استعد لمناقشة عادات ممارسة الرياضة والنظام الغذائي. إذا كنت لا تأكل جيدًا ولا تمارس الرياضة، فكن على استعداد للتحدث مع طبيبك حول التحديات التي قد تواجهها عند البدء.
  • اطلب من أحد أفراد العائلة أو صديق لك أن يأتي معك. فقد يسمع شيئًا ما فاتك أو نسيته.
  • أنشئ قائمة بالأسئلة التي ستوجهها لطبيبك.

بالنسبة لاعتلال الكلى السكري، تتضمن بعض الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما مستوى الأضرار التي لحقت بكليتي؟
  • هل تتدهور وظيفة كليتي؟
  • هل أحتاج للمزيد من الاختبارات؟
  • ما السبب في حالتي؟
  • هل يمكن عكس الأضرار التي لحقت بكليتي؟
  • ما الخيارات العلاجية؟
  • ما الآثار الجانبية المحتملة لكل علاج؟
  • أنا أعاني حالات صحية أخرى. كيف يمكن تدبيرهم كلهم معًا بشكل أفضل؟
  • هل أحتاج إلى تناول نظام غذائي خاص؟
  • هل يمكنك إحالتي إلى أخصائي تغذية يستطيع مساعدتي في تخطيط وجباتي؟
  • هل أحتاج إلى مقابلة أخصائي؟
  • هل هناك دواء بديل (ليس من علامة تجارية/أرخص) للدواء الذي تصفه؟
  • هل لديك أي كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
  • كم مرة أحتاج إلى تحديد مواعيد زيارات المتابعة والفحوص؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى تبادر ذهنك خلال موعدك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليك بعض الأسئلة، مثل:

  • هل تعاني من مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم؟ إذا كانت الإجابة نعم، فمنذ متى؟
  • هل تعاني أي أعراض، مثل تغيرات في عاداتك فيما يخص التبول أو تشعر بإرهاق غير معتاد؟
  • منذ متى وأنت تعاني الأعراض؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إذا وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إذا وُجد؟

اعتلال الكلية السكري - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

13/10/2016
References
  1. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic، روتشستر، مينيسوتا. 11 من فبراير 2016.
  2. Evert AB, et al. New diabetes nutrition therapy recommendations (توصيات جديدة لعلاج السكري بالتغذية): What you need to know (توصيات جديدة لعلاج السكري بالتغذية). Diabetes Spectrum (مجلة طيف مرض السكري). 2014;27:121.
  3. تطبيق AskMayoExpert. اعتلال الكلى السكري. روتشستر، مينيسوتا: مؤسسة Mayo (مايو) للتعليم والأبحاث الطبية؛ 2016.
  4. Goldman L, et al., eds. Diabetes and the kidney (السكري والكلى). في: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa. (الإصدار الخامس والعشرون، فيلادلفيا، بنسلفانيا): Saunders Elsevier؛ 2016. http://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 10 من يونيو 2016.
  5. Goldman L, et al., eds. Approach to the patient with renal disease (نهج للمريض المُصاب بمرض كلوي). في: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa. (الإصدار الخامس والعشرون، فيلادلفيا، بنسلفانيا): Saunders Elsevier؛ 2016. http://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 10 من يونيو 2016.
  6. Skorecki K, et al., eds. اعتلال الكلى السكري. في: Brenner and Rector's The Kidney (كتاب الكلى لبرينر وريكتور). 10th ed. Philadelphia, Pa. (الإصدار العاشر، فيلادلفيا، بنسلفانيا): Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 10 من يونيو 2016.
  7. Bakris GL, et al. Effect of finerenone on albuminuria in patients with diabetic nephropathy (تأثير فينرنون على البول الزلالي لدى مرضى اعتلال الكلية السكري): A randomized clinical trial (تجربة سريرية عشوائية). JAMA. 2015;314:884.
  8. اعتلال الكلى السكري. Merck Manual Professional Version (النسخة المهنية من دليل ميرك). https://www.merckmanuals.com/professional/genitourinary-disorders/glomerular-disorders/diabetic-nephropathy. تم الوصول في 10 من يونيو 2016.
  9. National Kidney Foundation (المؤسسة الوطنية للكلى). KDOQI Clinical Practice Guidelines for Diabetes and CKD (المبادئ التوجيهية للممارسة السريرية لداء السكري ومرض الكلى المزمن (CKD) الخاصة بمبادرة الجودة لأمراض الكلى (KDOQI)): 2012 update (تحديث 2012). American Journal of Kidney Diseases (المجلة الأمريكية لأمراض الكلى). 2012;60:850.
  10. Oshel K (رأي خبير). Mayo Clinic (مايو كلينك)، جاكسونفيل، فلوريدا. 9 من أغسطس 2016.
  11. Johnson RJ, et al. Pathogenesis, clinical manifestations and natural history of diabetic nephropathy (الأسباب المرضية والمظاهر السريرية والتاريخ الطبيعي لاعتلال الكلية السكري). في: Comprehensive Clinical Nephrology (كتاب أمراض الكلى السريرية الشاملة). 5th ed. Philadelphia, Pa. (الإصدار الخامس، فيلادلفيا، بنسلفانيا): Saunders Elsevier; 2015.
  12. Wein AJ, et al., eds. Etiology, pathogenesis and management of renal failure (المسببات ونشوء المرض للفشل الكلوي وإدارته). في: Campbell-Walsh Urology (كتاب طب المسالك البولية لكامبل والش). 11th ed. Philadelphia, Pa. (الإصدار الحادي عشر، فيلادلفيا، بنسلفانيا): Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 10 من يونيو 2016.
  13. Diabetes and chronic kidney disease (السكري وأمراض الكلى المزمنة). National Kidney Foundation (المؤسسة الوطنية للكلى). https://www.kidney.org/news/newsroom/factsheets/Diabetes-And-CKD. تم الوصول في 10 من يونيو 2016.
  14. الوقاية مرض الكلى السكري: 10 إجابات على الأسئلة. National Kidney Foundation (المؤسسة الوطنية للكلى). https://www.kidney.org/atoz/content/preventkiddisease. تم الوصول في 10 من يونيو 2016.
  15. التأقلم بفاعلية: دليل للمرضى وعائلاتهم. National Kidney Foundation (المعهد الوطني للكلى).https://www.kidney.org/atoz/content/coping_effectively_guide. تم الوصول في 10 من يونيو 2016.
  16. Bakris GL. Overview of diabetic nephropathy (نظرة عامة حول اعتلال الكلية السكري). http://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 10 من يونيو 2016.
  17. Bakris GL. Treatment of diabetic nephropathy (علاج اعتلال الكلية السكري). http://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 10 من يونيو 2016.
  18. Sethi S, et al. Mayo Clinic/Renal Pathology Society consensus report on pathologic classification, diagnosis, and report of GN (تقرير توافقي لجمعية طب الأمراض الكلوية وMayo Clinic (مايو كلينك) حول التصنيف المرضي لالتهاب كبيبات الكلى وتشخيصه والإبلاغ عنه). Journal of the American Society of Nephrology (مجلة الكلية الأمريكية لأمراض الكلى). 2015;27:1.