نظرة عامة

يحدث نقص السكر في الدم بسبب السكري عندما لا يكون لدى مريض السكري سكر (غلوكوز) كافٍ في الدم. والغلوكوز هو المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم والدماغ، لذلك لا يمكنك العمل بشكل جيد إذا لم يكن لديك ما يكفي منه.

يُعرَّف انخفاض السكر في الدم بأنه انخفاض مستوى السكر في الدم إلى أقل من 70 ملليغرام لكل ديسيلتر (ملغم/ديسيلتر)، أو 3.9 ميليمول لكل لتر (ميليمول/لتر).

انتبه للمؤشرات التحذيرية المبكرة لمرض نقص سكر الدم، وعالج انخفاض السكر في الدم على الفور. يمكنك رفع مستوى السكر في الدم بسرعة من خلال أكل أو شرب أحد المنتجات التي تعد مصدرًا بسيطًا للسكر، مثل أقراص الغلوكوز أو عصير الفاكهة. وأخبر العائلة والأصدقاء عن الأعراض التي تجب مراقبتها وما الذي يجب عليهم فعله في حالة عدم قدرتك على علاج الحالة بنفسك.

الأعراض

العلامات والأعراض التحذيرية المبكرة

تشمل العلامات والأعراض الأولية الخاصة بنقص السكر في الدم ما يلي:

  • الارتعاش
  • الدوار
  • التعرُّق
  • الجوع
  • تسارع ضربات القلب
  • عدم القدرة على التركيز
  • التشوُّش
  • سهولة الاستثارة أو تقلُّب المزاج
  • القلق أو العصبية
  • الصداع

العلامات والأعراض الليلية

إذا حدث نقص سكر الدم لدى مرضى داء السكري أثناء النوم، فإن العلامات والأعراض التي قد توقظك تشمل:

  • تبلُّل الملاءات أو ملابس النوم نتيجةً للتعرق
  • الكوابيس
  • الشعور بالتعب أو سهولة الاستثارة أو التشوش عند اليقظة

المؤشرات والأعراض الحادة

إذا لم يُعالَج نقص سكر الدم الناتج عن داء السكري، فقد تظهر مؤشرات مرض نقص سكر الدم الحاد وأعراضه. ومنها:

  • الخراقة أو الحركات التشنجية
  • عدم القدرة على الأكل أو الشرب
  • ضَعْف العضلات
  • صعوبة التكلم أو التلعثم في الكلام
  • الرؤية الضبابية أو المزدوجة
  • النُّعاس
  • التشوُّش
  • التشنجات أو النوبات الـمَرَضية
  • فقدان الوعي
  • الوفاة في حالات نادرة

يمكن أن تختلف الأعراض من شخص لآخر أو من نوبة لأخرى. وبعض الأشخاص لا تظهر عليهم أي أعراض ملحوظة. من الممكن أيضًا ألّا تظهر عليك أي أعراض لنقص سكر الدم، لذلك من المهم أن تتابع مستويات السكر في دمك بانتظام وتسجيل ما تشعر به عند انخفاض مستوى السكر في دمك.

متى تزور الطبيب؟

يمكن أن يؤدي نقص السكر في الدم نقصًا شديدًا إلى حدوث مشاكل خطيرة، بما في ذلك النوبات المَرَضية أو فقدان الوعي، والتي تتطلب رعاية طارئة. تأكد من أن عائلتك وأصدقائك وزملائك في العمل يعرفون الخطوات التي ينبغي اتباعها في حالة الطوارئ.

إذا كنت مع شخص فقد وعيه أو لا يستطيع البلع بسبب انخفاض نسبة السكر في الدم:

  • لا تحقنه بالأنسولين، لأن هذا سيؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم بدرجة أكبر
  • يجب ألا تُقدَّم له سوائل أو طعام، فقد يؤدي هذا إلى الاختناق
  • أعطه غلوكاغون — وهو هرمون يحفز إفراز السكر في الدم — من خلال الحَقْن أو عن طريق الأنف
  • اتصل برقم 911 أو خدمات الطوارئ في منطقتك لتلقي العلاج الفوري إذا لم يكن غلوكاغون متاحًا

إذا ظهرت عليك أعراض نقص السكر في الدم عدة مرات في الأسبوع أو أكثر، فينبغي عليك زيارة طبيبك. قد تحتاج إلى تغيير جرعة دوائك أو توقيته أو تعديل النظام العلاجي لداء السُّكَّري لديك.

الأسباب

تشيع الإصابة بانخفاض سكر الدم بين الأشخاص الذين يتناولون الأنسولين، لكنها يمكن أن تحدث أيضًا إذا كنت تتناول بعض أدوية السكري عن طريق الفم.

ومن الأسباب الشائعة لنقص سكر الدم المرتبط بداء السكري ما يلي:

  • تناوُل جرعة أكبر من المحددة من الأنسولين أو دواء السكري
  • عدم تناوُل ما يكفي من الطعام
  • تأجيل وجبة أو وجبة خفيفة أو نسيانها
  • زيادة التمارين أو النشاط البدني دون تناوُل المزيد من الطعام أو تعديل الأدوية الموصوفة لك
  • تناول الكحوليات

تنظيم السكر في الدم

يخفِّض هرمون الأنسولين مستويات السكر في الدم عندما يكون سكر الدم مرتفعًا جدًا. وإذا كنتَ مصابًا بمرض السكري من النوع الأول أو الثاني وتحتاج إلى الأنسولين للتحكم في مستوى السكر في الدم، فإن تناوُل كمية أكبر من الكمية التي تحتاج إليها يمكن أن يتسبب في انخفاض مستوى السكر في الدم لديك ليصل إلى مستويات قليلة للغاية، ما ينتج عنه نقص سكر الدم.

كذلك يمكن أن ينخفض سكر الدم لديك للغاية، بعد تناول دواء السكري، إذا كنت تأكل أقل من المعتاد (يأتي معظم الجلوكوز في الجسم من الطعام)، أو إذا كنت تمارس الرياضة أكثر من المعتاد، وهو ما يستهلك جلوكوزًا إضافيًا. ليس من السهل دائمًا الحفاظ على التوازن بين الأنسولين وتناول الطعام وممارسة الأنشطة، لكن يمكن لطبيبك أو اختصاصي التوعية بمرض السكري والعمل معك لمحاولة منع انخفاض مستويات السكر في الدم.

عوامل الخطورة

وبعض الأشخاص يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بنقص السكر في الدم بسبب السكري، بما في ذلك:

  • الأشخاص الذين يتناولون الأنسولين
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية فموية معينة لعلاج السكري (سلفونيل يوريا)
  • الأطفال الصغار والبالغون الأكبر سنًا
  • الأشخاص المصابون بخلل في وظائف الكبد أو الكلى
  • الأشخاص المصابون بالسكري منذ فترة طويلة
  • الأشخاص الذين لا يشعرون بأعراض انخفاض مستوى السكر في الدم (عدم الشعور بأعراض نقص سكر الدم)
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية متعددة
  • أي شخص مصاب بإعاقة تمنع الاستجابة السريعة لانخفاض مستويات السكر في الدم
  • الأشخاص الذين يتناولون المشروبات الكحولية

المضاعفات

قد يؤدي تجاهلك أعراض نقص سكر الدم لمدة طويلة إلى فقدانك الوعي. وهذا لأن عمل دماغك يحتاج إلى الغلوكوز. تعرّف على مؤشرات انخفاض سكر الدم وأعراضه مبكرًا، لأنه إن تُرك دون علاج، فقد يؤدي إلى ما يلي:

  • نوبات مرضية
  • فقدان الوعي
  • الوفاة

خُذ ما تشعر به من أعراض مبكرة على محمل الجدّ. يمكن أن يؤدي نقص سكر الدم الناتج عن داء السكري إلى زيادة احتمالية التعرض للحوادث الخطيرة - بل المميتة.

الوقاية

للمساعدة على الوقاية من نقص السكر في الدم بسبب السُّكَّري:

  • راقب مستوى السكر في دمك. يمكنك رصد وتدوين مستوى السكر في دمك عدة مراتٍ أسبوعيًّا أو يوميًّا، حسب خطتك العلاجية. فالرصد الدقيق هو السبيل الوحيد لضمان الحفاظ على مستوى السكر في الدم في النطاق المستهدف.
  • لا تؤجل أو تؤخر تناول الوجبات الرئيسة أو الأطعمة الخفيفة بين الوجبات. وإذا كنت تتناول الأنسولين أو أي أدوية فموية لداء السُّكَّري، فثبِّت كميات ومواعيد تناول وجباتك الرئيسة والأطعمة الخفيفة بين الوجبات.
  • استخدم كَميات مضبوطة من الدواء، وتناوله في موعده. تناول دواءك تحت إرشاد الطبيب.
  • اضبط كمية دوائك أو تناول المزيد من الأطعمة الخفيفة بين الوجبات إذا بذلت نشاطًا بدنيًّا كبيرًا. تعتمد درجة الضبط تلك على نتائج اختبار مستوى السكر في الدم ونوع ومدة الجهد الذي بذلته ونوع الأدوية التي تتناولها.
  • إذا أردت شرب الكحول، فتناول وجبة رئيسة أو خفيفة معه. يؤدي شرب الكحوليات على معِدة فارغة إلى نقص السكر في الدم. قد يتسبب الكحول أيضًا في تأخير نقص السكر في الدم بعده لساعات، ما يجعل مراقبة مستوى السكر في الدم أكثر أهمية.
  • سجّل حالات انخفاض مستوى الغلوكوز في دمك. سوف يساعدك ذلك أنت وفريق الرعاية الخاص بك على تحديد الأنماط التي تؤدي إلى نقص سكر الدم والتوصل إلى طرق لتجنبها.
  • احمل أيَّ وسيلة من وسائل تعريف الآخرين بداء السُّكَّري بحيث يعرف الآخرون أنك مصاب بداء السُّكَّري في الحالات الطارئة. استخدم قلادة تعريف طبية أو سِوار وبطاقة تُحمل في المحفظة.
03/04/2020
  1. American Diabetes Association. Standards of medical care in diabetes — 2020. Diabetes Care. 2020; doi:10.2337/dc20-SINT.
  2. Low blood glucose (hypoglycemia). National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/diabetes/overview/preventing-problems/low-blood-glucose-hypoglycemia. Accessed Feb. 10, 2020.
  3. Melmed S, et al. Hypoglycemia. In: Williams Textbook of Endocrinology. 14th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 17, 2020.
  4. Hypoglycemia (low blood sugar). American Diabetes Association. https://www.diabetes.org/diabetes/medication-management/blood-glucose-testing-and-control/hypoglycemia. Accessed Feb. 10, 2020.
  5. Mahoney GK, et al. Severe hypoglycemia attributable to intensive glucose-lowering therapy among US adults with diabetes: Population-based modeling study, 2011-2014. Mayo Clinic Proceedings. 2019; doi:10.1016/j.mayocp.2019.02.028.
  6. Cryer PE, et al. Hypoglycemia in adults with diabetes mellitus. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 16, 2020.
  7. Castro MR (expert opinion). Mayo Clinic. March 5, 2020.

ذات صلة

Products & Services