التشخيص

سيقوم الطبيب بتشخيص الهذيان بناءًا على التاريخ المرضي، اختبارات لتقييم الصحة العقلية والتعرف على العوامل المساعدة المحتملة. قد يتضمن الفحص:

  • تقييم الصحة العقلية. سيبدأ الطبيب بتقييم الوعي والانتباه والتفكير. قد يحدث هذا بصورة عرضية عبر المحادثة، أو عن طريق الاختبارات أو التنظير الذي يقيم الصحة العقلية، الارتباك، الإدراك والذاكرة.
  • فحوصات عصبية وبدنية. يجري الطبيب فحصًا بدنيًا، بحثًا عن مشاكل صحية جسمانية أو أمراض مختبئة. فحصًا عصبيًا — تفقد النظر، التوازن، تناسق ردود الأفعال — يمكنه أن يساعد على تحديد إذا ما كانت السكتة أم أن مرض عصبي آخر هو السبب في الهذيان.
  • اختبارات أخرى محتملة. قد يأمر الطبيب بإجراء فحوصات دم أو بول أو أية فحوصات تشخيصية أخرى. قد تستخدم اختبارات التصوير الطبي للمخ حين لا يمكن القيام بالتشخيص بالمعلومات الأخرى المتاحة.

العلاج

الهدف الأول من علاج الهذيان هو علاج الأسباب أو المحفزات الأساسية — مثل التوقف عن استخدام دواء معين أو علاج عدوى معينة. ثم يركز العلاج بعد ذلك على توفير أفضل بيئة لنقاهة الجسم وإراحة الدماغ.

الرعاية الداعمة

تهدف الرعاية الداعمة إلى الوقاية من المضاعفات بالطرق التالية:

  • حماية مجرى الهواء
  • توفير السوائل والتغذية
  • المساعدة في الحركة
  • معالجة الألم
  • علاج السلس
  • تجنب استخدام القيود الجسدية وقسطرات البول
  • تجنب تغيير الأشياء المحيطة ومقدمي الرعاية إن أمكن
  • تشجيع أفراد العائلة والأشخاص المألوفين على المشاركة

الأدوية

تحدث إلى الطبيب بشأن عدم استخدام العقاقير التي تحفز الهذيان أو تقليلها. قد يلزم تناول أدوية معينة للسيطرة على الألم الذي يسبب الهذيان.

ويمكن لأنواع عقاقير أخرى أن تساعد في تهدئة المصاب الذي يسيء فهم ما حوله بطريقة تؤدي إلى درجة كبيرة من جنون العظمة أو الخوف أو الهلوسات، وأيضًا عندما يحدث هياج أو ارتباك شديد. يمكن أن تبرز الحاجة إلى تلك العقاقير في الحالات السلوكية التالية:

  • عدم إجراء الفحوصات الطبية أو تناول العلاج
  • تعريض المريض إلى الخطر أو تهديد سلامة الآخرين
  • عدم الشفاء باستخدام العلاجات دون أدوية

عادة ما تقل جرعات هذه الأدوية أو يتم التوقف عنها عند الشفاء من الهذيان.

الرعاية الداعمة

تهدف الرعاية الداعمة إلى منع المضاعفات من خلال:

  • حماية قنوات التنفس
  • توفير السوائل والتغذية
  • المساعدة عند الحركة
  • علاج الآلام
  • علاج سلاسة البول
  • تجنب استخدام القيود المادية وأنابيب المثانة
  • تجنب إحداث تغييرات في البيئة المحيطة والقائمين على الرعاية متى أمكن
  • تشجيع إشراك أفراد العائلة أو الأفراد المألوفين

الأدوية

إذا كنت من الأقارب أو مقدمي الرعاية لشخص يتعرض لاهتياج، فتحدث مع الطبيب عن تجنب استخدام العقاقير التي قد تؤدي إلى الاهتياج أو الحد منها. قد تكون علاجات معينة مطلوبة للتحكم في الألم الذي يسبب الاهتياج.

قد تساعد أنواع أخرى من العلاجات في تهدئة شخص مصاب باهتياج أو ارتباط حاد أو يسيء التعامل مع الوسط المحيط بطريقة تؤدي إلى جنون شك حاد أو خوف أو هلاوس. قد تكون هذه العلاجات مطلوبة عندما تؤدي سلوكيات معينة إلى:

  • منع إجراء فحص أو علاج طبي
  • تعريض الشخص للخطر أو تهديد سلامة الآخرين
  • لا تستخف بالعلاجات غير الدوائية

يتم تقليل جرعة هذه العلاجات عادة أو وقفها عندما يتوقف الهياج.

التأقلم والدعم

إذا كنت أحد أقارب أو موفر رعاية لشخص معرض لخطر الهذيان أو متعافي منه، يمكنك اتباع هذه الخطوات للمساعدة في تحسين صحة الشخص ومنع معاودة الإصابة به وإدارة المسؤوليات.

تعزيز عادات النوم الجيدة

لتعزيز عادات النوم الجيدة:

  • وفر بيئة هادئة ومريحة
  • حافظ على توفير إضاءة داخلية ملائمة في هذا الوقت من اليوم
  • خطط لفترات نوم غير منقطعة ليلاً
  • ساعد الشخص في إعداد جدول زمني نهاري منتظم
  • شجع الرعاية الذاتية وممارسة النشاط أثناء اليوم

تعزيز الهدوء والتوجيه

لمساعدة الشخص في أن يظل هادئًا وموجهًا توجيهًا جيدًا:

  • وفر ساعة وتقويم وراجعهم بانتظام طوال اليوم
  • تواصل ببساطة بشأن أي تغيير في نشاط، مثل وقت الغداء أو وقت النوم
  • ابق الأشياء والصور المألوفة والمفضلة قريبة، ولكن تجنب البيئة الفوضوية
  • اقترب من الشخص بهدوء
  • عرف نَفسك والأشخاص الآخرين بانتظام
  • تجنب المجادلات
  • استخدم تدابير الراحة، مثل لمسة الطمأنة، إذا لزم الأمر
  • حافظ على خفض مستويات الضوضاء وحالات تشتت الانتباه إلى الحد الأدنى
  • وفرّ وحافظ على النظارات الطبية وسماعات الأذن

تجنب تعقيد المشكلات

ساعد في منع حدوث المشكلات الطبيعة عن طريق:

  • تقديم الدواء المناسب للشخص في جدوله الزمني المنتظم
  • توفير الكثير من السوائل ونظام غذائي صحي
  • تشجيع ممارسة نشاط بدني منتظم
  • الحصول على علاج للمشكلات المحتملة، مثل العدوى والاختلالات الأيضية في وقت مبكر

العناية بمقدمي الرعاية

قد يكون توفير عناية منتظمة للشخص المصاب بالهذيان مخيفًا ومرهقًا. اعتنِ بنفسك أيضًا.

  • خذ في اعتبارك أمر الانضمام إلى إحدى مجموعات الدعم التي تضم موفري رعاية.
  • تعرف على المزيد عن الحالة المرضية.
  • اطلب مواد تثقيفية أو موارد أخرى من مقدم الرعاية الصحية أو المنظمات غير الربحية أو الخدمات الصحية المجتمعية أو الهيئات الحكومية.
  • شارك توفير الرعاية مع العائلة والأصدقاء الذين هم على دراية بالشخص حتى تحصل على استراحة.

تشمل أمثلة المنظمات التي قد توفر معلومات مفيدة الرابطة الوطنية لرعاية الأسرة والمعهد الوطني للشيخوخة.

شجع عادات النوم الجيدة

لتشجيع عادات النوم الجيدة:

  • وفر بيئة هادئة ومريحة
  • اجعل الإضاءة الداخلية مناسبة لتوقيت اليوم
  • خطط لفترات نوم غير متقطعة أثناء الليل
  • ساعد الشخص على المحافظة على جدول يومي منتظم
  • شجع على العناية الشخصية والنشاط أثناء اليوم

تعزيز الهدوء والتوجيه

لمساعدة الشخص على البقاء هادئًا وموجهًا بشكل جيد:

  • أحضر ساعةً وتقويمًا وأشر إليهما بانتظام طوال اليوم
  • تواصل ببساطة عند حدوث أي تغيير في النشاط، مثل وقت الغداء أو وقت النوم
  • أبق الأشياء والصور المألوفة والمفضلة قريبة، ولكن تجنب أن تكون البيئة فوضوية
  • اقترب من الشخص بهدوء
  • عرّف نَفسك والأشخاص الآخرين بانتظام
  • تجنب المجادلات
  • استخدم تدابير الراحة، مثل لمسة الطمأنة، إذا لزم الأمر
  • حافظ على خفض مستويات الضوضاء وحالات تشتت الانتباه إلى الحد الأدنى
  • وفرّ النظارات الطبية وسماعات الأذن وحافظ عليها

منع مشاكل المضاعفات

المساعدة من منع وقوع المشاكل الصحية من خلال:

  • إعطاء الشخص الدواء المناسب على أساس جدول زمني منتظم
  • توفير العديد من السوائل والأنظمة الغذائية الصحية
  • التشجيع على ممارسة النشاط البدني بشكل منتظم
  • الحصول على علاج فوري للمشاكل المحتملة، مثل الالتهابات أو الاختلالات الأيضية

العناية بمقدمي الرعاية

توفير العناية المنتظمة لشخص مصاب بالهذيان يمكنه أن يصبح مخيفًا ومتعبًا. اعتن بنفسك، أنت أيضًا.

  • فكر في الانضمام لمجموعة داعمة لمقدمي العناية.
  • تعلم أكثر عن الحالة.
  • أسأل عن مواد تعليمية أو مصادر أخرى من مقدمي العناية الصحية، المنظمات غير الهادفة للربح، خدمات الصحة العامة أو الوكالات الحكومية.
  • تشارك في الرعاية مع العائلة والأصدقاء من المعروفين للمريض حتى يمكنك الحصول على راحة.

أمثلة للمنظمات التي يمكنها تقديم معلومات مفيدة تتضمن شبكة مقدمي العناية والمعهد القومي للهرم.

الاستعداد لموعدك

إذا كنت مقدم الرعاية الأولية أو قريبًا لشخص مصاب بالهذيان، فمن المرجح أن يكون لك دور رئيسي في تحديد موعد لزيارة الطبيب أو توفير المعلومات لمقدم الرعاية الصحية. إليك بعض المعلومات التي تساعدك على الاستعداد لموعدك مع الطبيب، وما يجب أن تتوقعه منه.

ما يمكنك فعله

قبل الذهاب إلى موعدك، ضع قائمة بكل من:

  • جميع الأدوية، بما في ذلك جميع الوصفات الطبية والأدوية المصروفة دون وصفات طبية والمكملات الغذائية التي يتناولها الشخص وجرعاتها — مع تدوين أي تغييرات طرأت على الأدوية
  • أسماء أي من مقدمي الرعاية الصحية أو أخصائيي العلاج أو غيرهم من الأطباء السريرين القائمين على توفير الرعاية للشخص ومعلومات الاتصال بهم
  • عندما تبدأ الأعراض، وصفًا لجميع الأعراض والتغييرات الطفيفة في السلوكيات التي تسبق أعراض الهذيان
  • الأسئلة التي يجب طرحها على الطبيب

ما المتوقع أن يجريه الطبيب

من المرجح أن يطرح الطبيب عددًا من الأسئلة. كن مستعدًا للإجابة عنها بحيث يكون لديك متسع من الوقت لتغطية المواضيع التي تريد التركيز عليها.

قد تتضمن الأسئلة المتعلقة بالشخص:

  • ما الأعراض ومتى بدأت؟
  • هل يوجد تشخيص للخرف؟
  • هل تعاني أو كنت تعاني حمى أو سعالاً أو التهاب الجهاز البولي مؤخرًا؟
  • هل عانيت مؤخرًا إصابة في الرأس أو إصابات أخرى؟
  • كيف كانت حالة ذاكرة الشخص ومهارات التفكير الأخرى لديه قبل أن تبدأ الأعراض؟
  • إلى أي مدى كان يؤدي الشخص الأنشطة اليومية قبل بداية ظهور الأعراض؟
  • هل يستطيع عادةً تأدية المهام بشكل مستقل؟
  • ما الحالات الطبية الأخرى التي تم تشخيصها؟
  • هل يتناول الأدوية المقررة بوصفة طبية حسب التوجيهات؟ متى كانت آخر جرعة تناولها؟
  • هل هناك أي أدوية جديدة؟
  • هل لديك علم بما إذا تناول الشخص مخدرات أو كحولاً مؤخرًا؟ هل لدى الشخص تاريخ في إدمان الكحول أو المخدرات؟ هل يوجد أي تغيير في نمط التعاطي، مثل ازدياد أو توقف التعاطي؟
  • هل ظهر الاكتئاب على الشخص مؤخرًا؟
  • هل أشار الشخص إلى أنه/أنها لا يشعر بالأمان؟
  • هل توجد أي علامات للبَارانويا؟
  • هل رأى أو سمع الشخص أمورًا لا يراها أو يسمعها غيره؟
  • هل توجد أي أعراض جسدية أخرى؟

ما يمكنك القيام به

قبل الذهاب إلى موعدك، تأكد من إعداد قائمة بما يلي:

  • جميع الأدوية، بما في ذلك جميع الأدوية المقررة بوصفات طبية أو بدونها والمكملات الغذائية التي يتناولها الشخص والجرعات — مع الإشارة إلى أي تغيرات علاجية حديثة
  • أسماء أيٍ من مزودي الخدمات الصحية وعناوينهم وبياناتهم هم والمعالجون والأطباء السريريون الذي يقدمون خدمات الرعاية للشخص
  • الأعراض ووقت بدايتها، وتوضيح جميع العلامات والأعراض والتغيرات الثانوية في السلوكيات سبقت أعراض الهذيان مثل الألم والحمى والسعال
  • الأسئلة التي ترغب في طرحها على الطبيب

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح الطبيب عددًا من الأسئلة المتعلقة بالشخص المصاب بالهَذَيَان. وهذه قد تشمل:

  • ما الأعراض ومتى بدأت؟
  • هل تعاني أو كنت تعاني حمى أو سعالاً أو التهاب الجهاز البولي أو شعور بأي ألم مؤخرًا؟
  • هل تعاني أو كنت تعاني حمى أو سعالاً أو التهاب الجهاز البولي مؤخرًا؟
  • هل عانيت مؤخرًا إصابة في الرأس أو إصابات أخرى؟
  • كيف كانت حالة ذاكرة الشخص ومهارات التفكير الأخرى لديه قبل أن تبدأ الأعراض؟
  • إلى أي مدى كان يؤدي الشخص الأنشطة اليومية قبل بداية ظهور الأعراض؟
  • هل يستطيع عادةً تأدية المهام بشكل مستقل؟
  • ما الحالات الطبية الأخرى التي تم تشخيصها؟
  • هل يتناول الأدوية المقررة بوصفة طبية حسب التوجيهات؟ متى كانت آخر جرعة تناولها؟
  • هل هناك أي أدوية جديدة؟
  • هل لديك علم بما إذا تناول الشخص مخدرات أو كحولاً مؤخرًا؟ هل لدى الشخص تاريخ في إدمان الكحول أو المخدرات؟ هل يوجد أي تغيير في نمط التعاطي، مثل ازدياد أو توقف التعاطي؟
  • هل ظهر الاكتئاب أو الحزن الشديد أو أعراض الانسحاب على الشخص مؤخرًا؟
  • هل أشار الشخص إلى أنه/أنها لا يشعر بالأمان؟
  • هل توجد أي علامات للبَارانويا؟
  • هل رأى أو سمع الشخص أمورًا لا يراها أو يسمعها غيره؟
  • هل توجد أي أعراض جسدية أخرى — مثل الشعور بألم في الصدر أو البطن؟

سيسألك الطبيب أسئلة إضافية بناءً على ردودك والأعراض التي تشعر بها واحتياجاتك. تحضير وتوقع أسئلة سيساعدك على الاستفادة القصوى من وقت موعدك.

16/05/2018
References
  1. Delirium. In: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders DSM-5. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2013. http://www.psychiatryonline.org. Accessed Sept. 2, 2015.
  2. Delirium. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/neurologic-disorders/delirium-and-dementia/delirium. Accessed June 24, 2015.
  3. Francis J, et al. Diagnosis of delirium and confusional states. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 25, 2015.
  4. Francis J. Delirium and acute confusional states: Prevention, treatment, and prognosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 25, 2015.
  5. So far away: Twenty questions and answers about long-distance caregiving. National Institute on Aging. https://www.nia.nih.gov/health/publication/so-far-away-twenty-questions-and-answers-about-long-distance-caregiving/support. Accessed June 24, 2015.
  6. Hshieh TT, et al. Effectiveness of multicomponent nonpharmacological delirium interventions: A meta-analysis. JAMA Internal Medicine. 2015;175:512.
  7. Takahashi PY (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 7, 2015.
  8. Hall-Flavin DK (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 9, 2015.