نظرة عامة

إن الإمساك المزمن هو عدم التبرز بشكل متكرر أو صعوبة إخراج البراز وقد يستمر الأمر لعدة أسابيع أو أكثر.

ويكون الإمساك عمومًا موصوفًا بأنه التبرز أقل من ثلاث مرات في الأسبوع.

وبالرغم من الإمساك العَرَضي شائع للغاية، فإن بعض المرضى قد يعانون الإمساك المزمن الذي يعرقل القدرة على تنفيذ المهام اليومية. يمكن أن يسبب الإمساك المزمن أيضًا الإجهاد الزائد للتبرز والعلامات والأعراض الأخرى.

ويعتمد علاج الإمساك المزمن إلى حد ما على السبب الأساسي. ومع ذلك، في بعض الحالات، لا يتسنى تحديد السبب مطلقًا.

الأعراض

تشمل علامات وأعراض الإمساك المزمن ما يلي:

  • التبرز لأقل من ثلاث مرات أسبوعيًا
  • المعاناة البراز المتكتل أو الصلب
  • الحزق عند التبرز
  • الشعور كما لو كان هناك انسداد في المستقيم الذي يمنع التبرز
  • الشعور كما لو أنك لا تستطيع إخراج البراز من المستقيم
  • تحتاج إلى المساعدة لتفريغ المستقيم، مثل استخدام يديك للضغط على بطنك واستخدام إصبع لإزالة البراز من المستقيم

قد يتم اعتبار الإمساك مزمنًا إذا كنت تعاني اثنين أو أكثر من هذه الأعراض خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

متى تزور الطبيب

قم بتحديد موعد مع طبيبك إذا كنت تعاني تغيرات غير مبررة ومستمرة في عادات الأمعاء.

الأسباب

يحدث الإمساك بشكل شائع عندما تتحرك الفضلات أو البراز ببطء شديد خلال الجهاز الهضمي أو عند عدم القدرة على التخلص منها بشكل فعال من خلال المستقيم، مما قد يجعل البراز يصبح صلبًا وجافًا. هناك أسباب عديدة للإمساك المزمن.

انسداد القولون أو المستقيم

قد يتسبب انسداد القولون أو المستقيم في إبطاء حركة البراز أو منعها. تتضمن الأسباب ما يلي:

  • شق شرجي
  • انسداد الأمعاء
  • سرطان القولون
  • تضيق القولون (تضيق معوي)
  • سرطان آخر بالبطن يضغط على القولون
  • سرطان المستقيم
  • انتفاخ المستقيم خلال الجدار الخلفي للمهبل (فتق المستقيم)

مشاكل بالأعصاب المحيطة بالقولون والمستقيم

قد تؤثر المشاكل العصبية على الأعصاب التي تتسبب في انقباض عضلات القولون والمستقيم وتحريك البراز عبر الأمعاء. تتضمن الأسباب ما يلي:

  • الاعتلال العصبي المُستقليِ
  • التصلب المتعدد
  • مرض باركنسون
  • إصابة الحبل الشوكي
  • السكتة الدماغية

صعوبة تحريك العضلات المسؤولة عن الإخراج

قد يسبب وجود مشاكل في العضلات الموجودة في محيط الحوض وتلك المساهمة في حركة الأمعاء إمساكًا مزمنًا. قد تشمل هذه المشاكل:

  • عدم القدرة على إرخاء عضلات الحوض للسماح للأمعاء بالحركة (عجز عن التبرز)
  • خللاً في التعاون بين عضلات الحوض فتعجز عن الانبساط والانقباض بالشكل الصحيح (خلل في حركة التبرز)
  • ضعف عضلات محيط الحوض

حالة صحية تؤثر في هرمونات الجسم

تساعد الهرمونات على الحفاظ على توازن السوائل في الجسم. بعض الأمراض والحالات الصحية التي تؤثر في توازن الهرمونات تسبب الإمساك مثل:

  • داء السكري
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية (فرط إفراز الدرقية)
  • الحَمل
  • خمول الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية)

عوامل الخطر

العوامل التي يمكنها أن تزيد من خطر إصابتك بإمساك مزمن تشمل:

  • أن تكون بالغًا كبير السن
  • أن تكوني امرأة
  • أن تكون مُصابًا بالجفاف
  • أن تتبع نظامًا صحيًا نسبة الألياف به منخفضة
  • عدم القيام بأنشطة بدنية أو القيام بالقليل منها
  • تناول بعض الأدوية، بما في ذلك المهدئات والمخدرات وبعض مضادات الاكتئاب أو أدوية انخفاض ضغط الدم
  • وجود حالة صحية نفسية مثل الاكتئاب أو اضطراب في الأكل

المضاعفات

يمكن أن تتضمن مضاعفات الإمساك المزمن ما يلي:

  • الأوردة المتورمة في فتحة الشرج (البواسير). قد يتسبب إجهاد إخراج الفضلات في تورم الأوردة في فتحة الشرج وحولها.
  • جلد ممزق في فتحة الشرج (الشق الشرجي). قد يتسبب البراز الكبير أو الصلب في حدوث تمزقات صغيرة في فتحة الشرج.
  • البراز الذي لا يمكن إخراجه (انحشار البراز). قد يتسبب الإمساك المزمن في تراكم البراز الصلب العالق في الأمعاء.
  • الأمعاء التي تبرز إلى الخارج من فتحة الشرج (هبوط المستقيم). قد يؤدي الإجهاد في إخراج الفضلات إلى تمدد مقدار صغير من المستقيم وبروزه إلى الخارج من فتحة الشرج.

الوقاية

يمكن أن يساعدك ما يلي في تجنب الإصابة بالإمساك المزمن.

  • أضف الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف إلى نظامك الغذائي، بما في ذلك: الفاصوليا، والخضروات، والفواكه، والحبوب الكاملة، والنخالة.
  • تناول كميات أقل من الأطعمة التي تحتوي على كميات قليلة من الألياف، مثل: الأطعمة المصنعة، ومنتجات الألبان، واللحوم.
  • اشرب الكثير من السوائل.
  • حافظ على نشاطك قدر الإمكان وحاول ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • حاول إدارة الضغط النفسي.
  • لا تتجاهل الحاجة الشديدة إلى التبرز.
  • حاول إنشاء جدول منتظم لأوقات التبرز، وخاصةً بعد تناول وجبة طعام.
  • تأكد من أن الأطفال الذين بدأوا في تناول الأطعمة الصلبة يتناولون الكثير من الألياف في نظامهم الغذائي.

الإمساك - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/05/2018
References
  1. Constipation. National Digestive Diseases Information Clearinghouse. http://digestive.niddk.nih.gov/ddiseases/pubs/constipation/index.aspx. Accessed July 17, 2016.
  2. U.S. News best hospitals 2015-2016. U.S. News & World Report. http://health.usnews.com/best-hospitals/rankings/gastroenterology-and-gi-surgery. Accessed April 6, 2016.
  3. Bharucha AE, et al. American Gastroenterological Association Medical Position Statement on Constipation. Gastroenterology. 2013;144:211.
  4. Rakel D. Constipation. In: Integrative Medicine. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed July 17, 2016.
  5. Feldman M, et al. Constipation. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed July 17, 2016.
  6. 2015-2020 Dietary Guidelines for Americans. U.S. Department of Health and Human Services and U.S. Department of Agriculture. http://health.gov/dietaryguidelines/2015/guidelines. Accessed July 17, 2016.
  7. Wald A. Etiology and evaluation of chronic constipation in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed July 17, 2016.
  8. Wald A. Management of chronic constipation in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed July 17, 2016.
  9. Brown AY. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 4, 2016.
  10. Picco MF (expert opinion). Mayo Clinic, Jacksonville, Fla. August 7, 2016.