نظرة عامة

يعتبر الإمساك عند الأطفال مشكلة شائعة. يعاني الطفل المصاب بالإمساك من حركات أمعاء نادرة أو برازًا صلبًا وجافًا.

تشمل الأسباب الشائعة التدريب المبكر على استخدام الحمام والتغييرات في النظام الغذائي. لحسن الحظ، تكون معظم حالات الإمساك عند الأطفال مؤقتة.

إن تشجيع طفلك على إجراء تغييرات بسيطة على نظام الغذائي — مثل تناول المزيد من الفواكه والخضار الغنية بالألياف وشرب المزيد من السوائل — يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً نحو التخفيف من الإمساك. إذا وافق طبيب طفلك، فقد يكون من الممكن علاج الإمساك لدى الطفل باستخدام أدوية مسهلة.

الأعراض

قد تشتمل علامات وأعراض الإمساك عند الأطفال على ما يلي:

  • أقل من ثلاث مرات إخراج الفضلات أسبوعيًا
  • البراز الصلب والجاف والصعب في إخراجه
  • براز ذي قطر كبير يمكن أن يؤدي لانسداد المرحاض
  • الشعور بألم أثناء التغوط
  • ألم في البطن
  • آثار من البراز السائل أو الشبيه بالصلصال في الملابس الداخلية لطفلك؛ علامة على تراكم البراز في المستقيم
  • دم على سطح البراز الصلب

إذا خاف طفلك من عملية التغوط، فمن المحتمل أن يتجنبها. قد تلاحظ أن طفلك يضع ساقًا فوق الأخرى أو يطبق على أردافه أو يلف جسمه أو يحدث تعابير بوجهه عند محاولة احتجاز البراز.

متى تزور الطبيب

لا يعد الإمساك لدى الأطفال خطيرًا. لكن من الممكن أن يؤدي الإمساك المزمن إلى مضاعفات أو يكون إشارة لحالة كامنة. اصطحب طفلك إلى الطبيب إذا استمر الإمساك لمدة تزيد عن أسبوعين أو يكون مصحوبًا بما يلي:

  • الحمى
  • قيء
  • دم في البراز
  • انتفاخ البطن
  • فقدان الوزن
  • شقوق مؤلمة في الجلد حول فتحة الشرج (شقوق شرجية)
  • بروز الأمعاء من فتحة الشرج (تدلي المستقيم)

الأسباب

يحدث الإمساك بصفة أكثر شيوعًا عندما تتحرك الفضلات أو البراز ببطيء شديد خلال الجهاز الهضمي؛ ما يسبب صلابة البراز وجفافه.

قد تسهم العديد من العوامل في الإمساك لدى الأطفال، ومنها:

  • الحصر. يمكن أن يتجاهل طفلك الحاجة إلى التبرز لخوفه من الحمام، أو لعدم رغبته في التوقف عن اللعب. يحصر بعض الأطفال عندما يكونون بعيدين عن المنزل نتيجة لعدم ارتياحهم لاستخدام الحمامات العامة.

    كما يمكن أن تؤدي عمليات التبرز المؤلمة الناتجة عن البراز الكبير الصلب إلى الحصر. إذا كانت عملية التبرز مؤلمة، فيمكن أن يجرب طفلك تجنب تكرار الشعور الذي شق عليه.

  • مشكلات التدريب على استخدام الحمام. إذا بدأت التدريب على استخدام الحمام مبكرًا للغاية، يمكن أن يثور طفلك ويحصر البراز. إذا ما أصبح التدريب على استخدام الحمام معركة إرادة، يمكن أن يصبح القرار الطوعي بتجاهل الحاجة إلى التبرز عادة غير طوعية صعب تغييرها.
  • تغييرات في النظام الغذائي. يمكن أن يؤدي عدم وجود فواكه وخضروات غنيين بالألياف أو سوائل في نظام طفلك الغذائي إلى الإمساك. وتعد إحدى الأوقات الأكثر شيوعًا لإصابة طفلك بالإمساك عندما يتحول من نظام غذائي معتمد على السوائل فقط إلى نظام يحتوي على أطعمة صلبة.
  • تغييرات في الروتين. يمكن أن تؤثر أي تغييرات في روتين طفلك— مثل السفر، أو الطقس الحار، أو الإجهاد— في الوظيفة المعوية. كما يكون الأطفال أكثر عرضة لمعاناة الإمساك عندما يبدؤون الذهاب إلى لمدرسة بعيدًا عن المنزل لأول مرة.
  • الأدوية. يمكن أن تسهم مضادات اكتئاب محددة وأدوية أخرى متنوعة في حدوث الإمساك.
  • الحساسية تجاه لبن الأبقار. يمكن أن تؤدي الحساسية تجاه لبن الأبقار أو استهلاك كمًا كبيرًا من منتجات الألبان (أجبان وألبان الأبقار) إلى الإصابة بالإمساك في بعض الأحيان.
  • التاريخ العائلي. يعد الأطفال الذين عانى أفراد من عائلتهم الإمساك أكثر عرضة للإصابة به. يمكن أن يعود ذلك إلى جينات أو عوامل بيئية مشتركة.
  • حالات طبية. في أحيان نادرة، يشير الإمساك لدى الأطفال إلى تشوه تشريحي، أو مشكلة أيضية أو هضمية، أو حالة مرضية كامنة أخرى.

عوامل الخطر

تزداد احتمالية الإصابة بالإمساك لدى الأطفال في الأطفال:

  • قليلي الحركة
  • الذين لا يأكلون كمية كافية من الألياف
  • لا يتناولون قدرًا كافيًا من السوائل
  • يتناولون أدوية معينة تشمل بعض مضادات الاكتئاب
  • المصابون بحالة طبية تؤثر على الشرج أو المستقيم
  • الذين لديهم تاريخ مرضي عائلي للإصابة بالإمساك

المضاعفات

على الرغم من أن الإمساك في الأطفال يمكن أن يكون حالة غير مريحة، فإنه عادة لا يمثل حالة خطيرة. ومع ذلك، إذا أصبح الإمساك مزمنًا، فقد تتضمن المضاعفات ما يلي:

  • الشقوق المؤلمة في الجلد المحيط بفتحة الشرج (الشقوق الشرجية)
  • تدلي المستقيم، عندما يخرج المستقيم من فتحة الشرج
  • حجز البراز
  • وهو تجنب التبرز بسبب الشعور بالألم، مما يسبب وجود براز محشور يتجمع في القولون والمستقيم ويحدث تسريب (بداغة)

الوقاية

للمساعدة في الحد من الإمساك لدى الأطفال:

  • قدِّم لطفلك أطعمة تحتوي على نسبة عالية من الألياف. قدِّم لطفلك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف، مثل الفاكهة والخضروات والفول والحبوب الكاملة والخبز. إذا لم يكن طفلك معتادًا على النظام الغذائي الغني بالألياف، يمكنك البدء بإضافة عدة غرامات فقط من الألياف يوميًا لمنع الغازات والانتفاخ.
  • يمكنك تشجيع طفلك على شرب الكثير من السوائل. في أغلب الأحيان، تعتبر المياه هي الأفضل.
  • تعزيز النشاط البدني. يساعد النشاط البدني المنتظم في تحفيز وظيفة الأمعاء الطبيعية.
  • يمكن اتباع روتين لاستخدام المرحاض. خصص وقتًا لطفلك بعد الوجبات لاستخدام الحمام. إذا لزم الأمر، قدم لطفلك مسند القدمين حتي يكون مرتاحًا في الجلوس على المرحاض ولديه الدعم الكافي لإخراج البراز.
  • ذكر طفلك بالاستجابة إلى نداء الطبيعة. يصبح بعض الأطفال منهمكين في اللعب بحيث يتجاهلون الحاجة الشديدة إلى التبرز. في حالة حدوث هذه التأخيرات في كثير من الأحيان، يمكن لهذه التأخيرات أن تساهم في الإصابة بالإمساك.
  • راجع الأدوية. إذا كان طفلك يتناول دواءً يسبب الإمساك، فاسأل الطبيب عن خيارات أخرى.

16/05/2018
References
  1. Nurko S, et al. Evaluation and treatment of constipation in children and adolescents. American Family Physician. 2014;90:82.
  2. Schrank KS. Constipation. In: Emergency Medicine. 2nd ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2013. http://www.clinicalkey.com. Accessed July 8, 2016.
  3. Constipation in children. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/healthinformation/healthtopics/digestivediseases/constipationinchildren/Pages/allcontent.aspx. Accessed July 8, 2016.
  4. Kuizenga-Wessel S, et al. Functional constipation and incontinence. In: Pediatric Gastrointestinal and Liver Disease. 5th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed July 8, 2016.
  5. Sood MR. Functional constipation in infants and children: Clinical features and differential diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed July 8, 2016.
  6. Constipation in children. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/pediatrics/symptoms-in-infants-and-children/constipation-in-children. Accessed July 8, 2016.
  7. Sood MR. Prevention and treatment of acute constipation in infants and children. http://www.uptodate.com/home. Accessed July 8, 2016.
  8. Davis JL. Identifying underlying emotional instability and utilizing a combined intervention in the treatment of childhood constipation and encopresis: A case report. The Journal of Alternative and Complementary Medicine. 2016;22:489.
  9. Constipation. Natural Medicines Comprehensive Database. http://www.naturaldatabase.com. Accessed July 12, 2016.
  10. Dietary Guidelines for Americans, 2015-2020. U.S. Department of Health and Human Services. http://health.gov/dietaryguidelines/2015/guidelines/. Accessed July 21, 2016.