التشخيص

يمكن أن يقوم طبيبك أو غيره من أخصائيي الصحة النفسية بإجراء تقييم نفسي قد يتضمن الإجابة على أسئلة حول:

  • الصحة البدنية والعقلية، وكذلك الكيان العاطفي لديك عمومًا
  • الأفكار والسلوكيات والأفكار القهرية الجنسية التي يصعب السيطرة عليها
  • تعاطي الأدوية المنشطة والكحول
  • الأسرة والعلاقات والوضع الاجتماعي
  • المشكلات الناجمة عن سلوكك الجنسي

بعد الحصول على إذن منك، يمكن أن يطلب منك أخصائي الصحة النفسية أيضًا معلومات من العائلة والأصدقاء.

تحديد تشخيص

هناك مناقشة مستمرة في مجتمع الطب النفسي حول كيفية تحديد السلوك الجنسي القهري على نحو يتسم بالدقة لأنه ليس من السهل دائمًا تحديد متى يكون السلوك الجنسي منطوي على مشاكل.

يستخدم العديد من أخصائيي الصحة العقلية الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5)، الذي نشرته American Psychiatric Association (جمعية الطب النفسي الأمريكية)، كدليل لتشخيص مشكلات الصحة العقلية. نظرًا لعدم وجود فئة تشخيص خاصة بالسلوك الجنسي القهري في DSM-5، فربما يتم تشخيصه على أنه فئة فرعية لإحدى حالات الصحة العقلية الأخرى، مثل اضطراب مكافحة التدفع أو الإدمان السلوكي.

ينظر بعض أخصائيي الصحة العقلية إلى السلوك الجنسي القهري باعتباره أنشطة جنسية يتم تصعيدها لأقصى الحدود مما يؤدي إلى حدوث عواقب هائلة وسلبية. بالرغم من الحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث لتوضيح وتصنيف كافة المعايير، إلا أن التشخيص والعلاج من قبل أخصائي الصحة العقلية الذي يتحلى بالخبرة في مجال حالات الإدمان والسلوكيات الجنسية القهرية من المحتمل أن يؤدي إلى تحقيق أفضل النتائج.

العلاج

عادةً ما يتضمن علاج السلوك الجنسي القهري العلاج النفسي، والأدوية ومجموعات المساعدة الذاتية. يتمثل الهدف الأساسي للعلاج في مساعدتك في السيطرة على الرغبات والحد من السلوكيات المبالغ فيها مع الحفاظ في نفس الوقت على الأنشطة الجنسية السليمة.

إذا كنت تعاني من السلوك الجنسي القهري، فربما تحتاج كذلك إلى علاج لحالة صحية نفسية أخرى. يعاني الأفراد المصابون بالسلوك الجنسي القهري في الغالب من مشكلات تتعلق بإدمان الكحول أو المخدرات أو غيرها من مشكلات الصحة العقلية، مثل القلق أو الاكتئاب، مما يحتاج إلى علاج.

ربما يستفيد الأفراد الذين يعانون من حالات الإدمان الأخرى أو مشكلات الصحة العقلية البالغة أو الذين يشكلون خطرًا على الآخرين من العلاج داخل المستشفى في بادئ الأمر. ربما يكون العلاج مكثفًا في بادئ الأمر، سواء كنت مقيمًا بالمستشفى أم لا. وربما تجد العلاج الدوري، المتواصل على مر السنين مفيدًا لتجنب الانتكاسات.

العلاج النفسي

العلاج النفسي، والمسمى أيضًا بالعلاج بالكلام، يمكنه مساعدتك على تعلم كيفية السيطرة على سلوكك الجنسي القهري. أنواع العلاج النفسي تشمل:

  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT), والذي يساعدك في التعرف على المعتقدات السلبية، وغير الصحية واستبدالهم بوسائل أكثر قبولًا للتكيف. تتعلم تقنيات لجعل هذه السلوكيات أقل خصوصية وتتداخل مع قدرتك على الدخول للمحتوى الجنسي بسهولة.
  • علاج القبول والالتزام، وهو نوع من العلاج السلوكي المعرفي الذي يؤكد على قبول الأفكار والحجج والالتزام بطرق اختيار أفعال أكثر اتساقًا مع القيم المهمة.
  • ديناميكيات العلاج النفسي، وهو العلاج الذي يركز على زيادة وعيك بالأفكار والسلوكيات اللاواعية، وتطوير رؤى جديدة لتصبح جزءًا من محفزاتك، وحل المشكلات.

هذه العلاجات يمكنها أن تقدم في شكل فردي في مجموعة، عائلة أو زوجيًا.

الأدوية

وبالإضافة إلى العلاج النفسي، قد تساعد بعض الأدوية لأنها تعمل على المواد الكيميائية بالدماغ المرتبطة بأفكار وسلوكيات وسواسية، أو تقلل من "الحوافز" الكيميائية التي توفرها هذه السلوكيات عند أدائك لها، أو تقلل من النزوات الجنسية. ويعتمد اختيار أفضل دواء مناسب لك على حالتك وإصابتك بحالات صحية عقلية أخرى أو إدمان.

غالبا ما توصف الأدوية المستخدمة لعلاج السلوك الجنسي القهري في المقام الأول لأمراض أخرى. تتضمن الأمثلة:

  • مضادات الاكتئاب. يمكن أن تساعد أنواع معينة من مضادات الاكتئاب المستخدمة لعلاج الاكتئاب أو القلق أو اضطراب الوسواس القهري فيما يتعلق بالسلوك الجنسي القهري.
  • النالتريكسون. يستخدم النالتريكسون (فيفيترول) بشكل عام لعلاج الاعتماد على الكحول والأفيون وهو يمنع جزء دماغك الذي يشعر بالاستمتاع مع بعض السلوكيات المسببة للإدمان. ويمكن أن يساعد فيما يتعلق بحالات الإدمان السلوكية مثل السلوك الجنسي القهري أو اضطراب المقامرة.
  • مثبتات المزاج. تستخدم هذه الأدوية بشكل عام لعلاج الاضطراب ثنائي القطب، ولكنها يمكن أن تقلل من النزوات الجنسية القهرية.
  • مضادات الأندروجين. تقلل هذه الأدوية من التأثيرات البيولوجية للهرمونات الجنسية (الإندروجين) في الرجال. ولأن أدوية مضادات الإندروجين هذه تقلل المثيرات الجنسية، فهي تستخدم عادةً مع الرجال ذوي السلوك الجنسي القهري الخطير على الآخرين، مثل اشتهاء الأطفال جنسيًا.

مجموعات المساعدة الذاتية

يمكن أن تساعد مجموعات المساعدة الذاتية والدعم الأشخاص الذين يعانون سلوكًا جنسيًا قهريًا، وكذلك في التعامل مع بعض المشكلات التي يمكن أن يسببها. تصمم العديد من المجموعات على غرار برنامج الـ 12 خطوة لمدمني الكحول المجهولين (AA).

يمكن أن تساعدك هذه المجموعات على:

  • التعرف على الاضطراب الذي تُعانيه
  • العثور على الدعم والفهم لحالتك
  • التعرف على خيارات العلاج الإضافية وسلوك التأقلم والموارد
  • المساعدة في الوقاية من الانتكاس

قد تكون هذه المجموعات قائمة عبر الإنترنت، أو تجري اجتماعات شخصية محلية، أو الأمرين. إذا كنت مهتمًا بالانضمام إلى إحدى مجموعات المساعدة الذاتية، فابحث عن مجموعة ذات سمعة جيدة وتشعرك بالراحة. قد لا تناسب مثل هذه المجموعات أذواق الجميع. اسأل أخصائي الصحة النفسية لديك عن المجموعات المقترحة، أو عن بدائل لمجموعات الدعم.

التأقلم والدعم

يمكنك اتخاذ خطوات للعناية بنفسك أثناء الحصول على علاج مهني:

  • التزم بخطة علاجك. احضر جلسات العلاج بانتظام وتناول الأدوية حسب التوجيهات. تذكر أنه عمل شاق، وقد تمر بفترات انتكاس عرضية.
  • ثقف نفسك. تعرف على المزيد حول السلوك الجنسي القهري حيث يساعدك ذلك في فهم أسبابه وعلاجه.
  • اكتشف ما الذي يدفعك إلى فعل ذلك. حدد الحالات، والأفكار والمشاعر التي قد تؤدي إلى سلوكيات جنسية قهرية حتى تتمكن من اتخاذ خطوات للتحكم فيها.
  • تجنب السلوكيات المحفوفة بالمخاطر. وضع الحدود لتجنب مواقف خطيرة متفردة. على سبيل المثال، ابتعد عن أندية التعري، والحانات وأماكن أخرى قد تجعلك تميل إلى البحث عن شريك جنسي آخر أو تنخرط في سلوك جنسي خطير. أو ابتعد عن الكمبيوتر أو قم بتثبيت برنامج يحجب المواقع الإباحية. ربما يساعدك جعل هذه السلوكيات أقل خصوصية وأكثر صعوبة للانخراط فيها في التخلص من روتين الإدمان.
  • الحصول على العلاج لتعاطي المخدرات أو غيرها من مشاكل الصحة العقلية. يمكن أن يتغذى الإدمان والاكتئاب والتوتر والضغط على بعضها البعض، الأمر الذي يؤدي إلى دورة من السلوك غير الصحي.
  • اعثر على متنفس صحي. إذا كنت تستخدم السلوك الجنسي كطريقة للتأقلم مع المشاعر السلبية، فعليك استكشاف طرق أخرى للتأقلم، مثل ممارسة التمارين والأنشطة الترويجية.
  • مارس الاسترخاء وإدارة الضغط النفسي. قم بتجربة تقنيات الحد من التوتر، مثل التأمل أو اليوغا أو تاي تشي.
  • ركز على هدفك. قد يستغرق التعافي من السلوك الجنسي القهري وقتًا طويلاً. حافظ على حماسك عن طريق وضع أهداف التعافي في الاعتبار وتذكير نفسك أنه يمكنك إصلاح العلاقات والصداقات التي أصابها الضرر والمشكلات المالية أيضًا.

الاستعداد لموعدك

يمكنك طلب المساعدة إذا عانيت السلوك الجنسي القهري بطرق مختلفة. لتبدأ يمكنك أن:

  • تتحدث إلى طبيب الرعاية الأولية الخاص بكِ. قد يجري لك طبيبك فحصًا بدنيا للكشف عن أي مشاكل صحية مرتبطة بسلوكك الجنسي. قد يحيلك طبيبك إلى طبيب نفسي أو عالم نفسي أو أي من أخصائيي الصحة النفسية لإجراء بعض الاختبارات والعلاجات العميقة الأخرى. يمكن أن يمدّك طبيبك بمعلومات عن مجموعات الدعم أو المواقع أو أي مصادر أخرى.
  • احجز موعدًا مع أخصائي الصحة النفسية. إذا لم تكن لديك توصيات من طبيبك، فتابع مع مركز طبي محلي أو مركز أخصائي خدمات صحة عقلية أو نفسية أو أي أخصائي صحة نفسية آخر بخصوص مشاكل السلوك الجنسي. أو ابحث في مواقع موثوق بها أو في دليل هاتفك. مواقع الحكومة الإلكترونية والمؤسسات المحلية مثل وزارة الصحة والخدمات البشرية أو وزارة شؤون المحاربين القدامى حيث يمكنها مساعدتك في إيجاد أخصائي صحة نفسية.
  • ألق نظرة على موقع إلكتروني معروف أو مجموعات الدعم المحلية. يمكن لهذه المجموعات إحالتك لأخصائي صحة نفسية مناسب لتشخيص حالتك وعلاجها وتوفير نصائح أخرى وتقديم الدعم عبر الإنترنت أو وجهًا لوجه. تعتمد بعض المجموعات على الإيمان العقائدي، ولكن لا تخضع جميع المجموعات لهذا.

إليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

قبل الذهاب إلى موعدك، جهّز المعلومات التالية:

  • ملاحظات حول سلوكك، بما في ذلك وقت حدوثه، وعدد مرات حدوثه، وما يبدو أنه يتسبب بحدوثه أو يجعله أسوأ، أو الأشياء المفيدة في مقاومة رغباتك
  • المشاكل القانونية، أو الوظيفية، أو مشاكل علاقاتك بالآخرين الناجمة عن سلوكك
  • مشاكل أخرى تتعلق بالصحة العقلية سواء قد شُخصت أم لا، كالاكتئاب أو القلق، والتي قد تحتاج أيضًا إلى العلاج
  • نظرة صادقة على إدمانك المواد المخدرة — استعد لمناقشة هذا الأمر مع طبيبك
  • معلومات شخصية رئيسية، وتشمل أي أحداث مؤلمة حدثت مؤخرًا أو في الماضي، والضغوطات الحالية، وأحدث التغيرات التي طرأت على حياتك
  • جميع الأدوية، أو الفيتامينات، أو غيرها من المكملات الغذائية التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات
  • أسئلة لتطرحها على طبيبك أو اختصاصي الصحة العقلية لتساعدك في تحقيق الاستفادة القصوى من وقتكما معًا

قد تتضمن بعض الأسئلة التي يمكنك طرحها على طبيبك ما يلي:

  • لماذا أفعل هذه الأمور حتى عندما تشعرني بالسوء؟
  • كيف يمكنني التحكم في رغباتي الجنسية المستمرة والملحة بشكل أفضل؟
  • ما نوع العلاج الذي يمكنه مساعدتي في حالتي؟
  • هل يمكن أن تفيدني مجموعة الدعم أو برنامج الـ 12 خطوة؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

كن مستعدًا للإجابة عن الأسئلة التي يطرحها عليك الطبيب، مثل:

  • متى بدأت تلاحظ لأول مرة سلوكًا جنسيًا أو رغبات جنسية مؤذية؟
  • هل سببت تصرفاتك مشاكل قانونية، أو مشاكل متعلقة بالعمل والعلاقات، أو إلى ضغط شديد في حياتك اليومية؟
  • هل تشعر أن سلوكك يصبح أكثر شدة أو خارجًا عن السيطرة؟
  • ما الذي قد يقلل من رغباتك الجنسية الملحة، إن وُجد؟
  • ما الذي يبدو أنه يزيد من رغباتك الجنسية الملحة؟
  • هل تسببت قط في إيذاء بدني أو عاطفي أو جنسي أو كنت ضحية له؟
  • هل أذاك سلوكك أو أذى الآخرين في الماضي؟ هل أنت خائف من أن يؤذيك أنت أو غيرك في المستقبل؟
  • ما الحالات الصحية العقلية الأخرى التي تعانيها؟
  • هل تستخدم الكحول أو الأدوية غير المشروعة؟
16/05/2018
References
  1. Substance-related and addictive disorders. In: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders DSM-5. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2013. http://dsm.psychiatryonline.org. Accessed July 17, 2017.
  2. Krueger RB. Diagnosis of hypersexual or compulsive sexual behavior can be made using ICD-10 and DSM-5 despite rejection of this diagnosis by the American Psychiatric Association. Addiction. 2016;111:2110.
  3. Derbyshire KL, et al. Compulsive sexual behavior: A review of the literature. Journal of Behavioral Addictions. 2015;4:37.
  4. Walton MT, et al. Hypersexuality: A critical review and introduction to the "sexhavior cycle." Archives of Sexual Behavior. In press. Accessed July 17, 2017.
  5. Montgomery-Graham S. Conceptualization and assessment of hypersexual disorder: A systematic review of the literature. Sexual Medicine Reviews. 2017;5:146.
  6. Krause SW, et al. Neurobiology of compulsive sexual behavior: Emerging science. Neuropsychopharmacology Reviews. 2016;41:385.
  7. von Franque F, et al. Which techniques are used in psychotherapeutic interventions for nonparaphillic hypersexual behavior? Sexual Medicine Reviews. 2015;3:3.
  8. Turner D, et al. Assessment methods and management of hypersexual and paraphilic disorders. Current Opinion on Psychiatry. 2014;27:413.
  9. Rosenberg KP, et al. Evaluation and treatment of sex addiction. Journal of Sex and Marital Therapy. 2014;40:77.
  10. Hook JN, et al. Methodological review of treatments for nonparaphilic hypersexual behavior. Journal of Sex and Marital Therapy. 2014;40:294.
  11. Dawson GN, et al. Evaluating and treating sexual addiction. American Family Physician. 2012;86:75.
  12. Crosby JM, et al. Acceptance and commitment therapy for problematic internet pornography use: A randomized trial. Behavior Therapy. 2016;47:355.
  13. Cantor JM, et al. A treatment-oriented typology of self-identified hypersexuality referrals. Archives of Sexual Behavior. 2013;42:883.
  14. Sawchuk CN (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 22, 2017.