التشخيص

تتم ملاحظة معظم حالات الشفة المشقوقة والحنك المشقوق مباشرة عند الميلاد ولا تحتاج إلى فحوصات خاصة للتشخيص. وعلى نحو متزايد، يتم رؤية الشفة المشقوقة والحنك المشقوق عبر الموجات فوق الصوتية قبل ولادة الطفل.

الموجات فوق الصوتية قبل الولادة

تُعد الموجات فوق الصوتية قبل الولادة فحصًا يستخدم موجات صوتية لإنتاج صور للجنين النامي. عند تحليل الصور، قد يكتشف الطبيب اختلافًا في بنى الوجه.

قد تُكتشف الشفة المشقوقة من خلال الموجات فوق الصوتية بدءًا من الأسبوع 13 من الحمل. بينما يستمر الجنين في النمو، فقد يكون من الأسهل تشخيص الإصابة بشفة مشقوقة بدقة. الحنك المشقوق الذي يحدث وحده يصعب رؤيته باستخدام الموجات فوق الصوتية.

إذا أظهرت الموجات فوق الصوتية قبل الولادة الإصابة بشفة مشقوقة، فقد يطرح عليك طبيبك تنفيذ إجراء لأخذ عينة من السائل السلويّ من الرحم (بزل السلى). قد يُشير فحص السائل إلى أن الجنين قد ورث متلازمة وراثية والتي قد تتسبب في عيوب خلقية أخرى. لكن السبب الأكثر شيوعًا للشفة المشقوقة والحنك المشقوق غير معروف.

العلاج

يهدف علاج الشفة المشقوقة والحنك المشقوق إلى تحسين قدرة الطفل على تناول الطعام والتحدث والسماع بطريقة طبيعية والحصول على مظهر طبيعي للوجه.

وغالبًا ما تتضمن رعاية الأطفال المصابين بالشفة المشقوقة والحنك المشقوق فريقًا من الأطباء والخبراء، الذين يتضمنون ما يلي:

  • أطباء الأنف والأذن والحنجرة (اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة)
  • أطباء الأطفال
  • الجراحين المتخصصين في إصلاح الشقوق، مثل أطباء التجميل أو الأنف والأذن والحنجرة
  • جراحي الفم
  • أطباء أسنان للأطفال
  • أطباء تقويم الأسنان
  • الممرضات
  • أخصائي السمعيات
  • إختصاصيي علاج النطق
  • مستشار الجينية
  • الأخصائيون الاجتماعيون
  • الأخصائيين النفسيين

ويتضمن العلاج إجراء جراحة لإصلاح العيب وتناول العلاجات لتحسين أي حالات مرضية مرتبطة.

الجراحة

تعتمد جراحة تصحيح الشفة والحنك المشقوق على حالة طفلك. وبعد إصلاح الشق الأولي، قد يوصي الطبيب بإجراء جراحات مكملة لتحسين الكلام أو تحسين مظهر الشفاه والأنف.

يتم إجراء العمليات الجراحية عادة بهذا الترتيب:

  • ترميم الشفة المشقوقة — خلال الأشهر الاثنى عشر الأولى من العمر
  • ترميم الحنك المشقوق — في سن 18 شهرًا، أو في وقت سابق إذا كان ذلك ممكنًا
  • متابعة العمليات الجراحية — بين عمر السنتين وأواخر سن المراهقة

يتم إجراء جراحة الشفة والحنك المشقوق في المستشفى. سيخضع الطفل للتخدير الكلي، بحيث لا يشعر بالألم أو يستيقظ خلال العملية الجراحية. تُستخدم العديد من التقنيات والإجراءات الجراحية المختلفة لترميم الشفة والحنك المشقوق، وإعادة بناء المناطق المصابة، ومنع أو علاج المضاعفات ذات الصلة.

وبشكل عام، يمكن أن تتضمن العمليات ما يلي:

  • إصلاح الشفة المشقوقة. لإغلاق الانشقاق الموجود في الشفة، يقوم الجراح بعمل شقوق على جانبي الشق ووضع سدائل من الأنسجة. ثم تُخيط الشقوق معًا. ومن المفترض أن يعمل هذا الإصلاح على خلق مظهر طبيعي للشفة وبنيتها ووظيفتها. عادةً ما يتم الترميم الأولي للأنف في نفس الوقت، إذا لزم الأمر.
  • إصلاح الحنك المشقوق. يمكن استخدام عمليات مختلفة لإغلاق الانشقاق وإعادة تكوين الحنك الصلب والرخو (سقف الفم)، وذلك تبعًا لحالة الطفل المحددة. حيث يقوم الجراح بعمل شقوق على كلا جانبي الشق وإعادة وضع الأنسجة والعضلات. ثم تتم خياطتها.
  • جراحة أنبوب الأذن. بالنسبة للأطفال الذين يعانون من الحنك المشقوق، قد يوضع أنبوب الأذن، عادة عند بلوغ 6 أشهر، للحد من خطر خروج سائل الأذن المزمن، والذي يمكن أن يؤدي إلى فقدان السمع. تشمل جراحة أنبوب الأذن وضع أنابيب صغيرة على شكل بكرة في طبلة الأذن لصنع فتحة لمنع تراكم السوائل.
  • جراحة لاستعادة المظهر. قد تكون هناك حاجة إلى عمليات جراحية إضافية لتحسين مظهر الفم والشفة والأنف.

يمكن أن تحسن الجراحة بشكلٍ ملحوظ مظهر الطفل، ونوعية الحياة، والقدرة على تناول الطعام والتنفس والتحدث. وتتضمن المخاطر المحتملة للجراحة، النزيف والعدوى وسوء التئام الجروح وتجعد الندوب وحدوث ضرر مؤقت أو دائم في الأعصاب أو الأوعية الدموية أو البنى الأخرى.

علاج المضاعفات

قد يوصي الطبيب بتناول علاج إضافي للمضاعفات الناجمة عن الشفة المشقوقة والحنك المشقوق. تتضمن الأمثلة:

  • إستراتيجيات التغذية، مثل استخدام حلمة زجاجة أو جهاز مغذي خاص
  • علاج النطق لتصحيح صعوبة الكلام
  • تعديلات تقويم الأسنان للأسنان والمضغ، مثل جهاز تقويم الأسنان
  • رصد تطور الأسنان وصحة الفم من قبل طبيب أسنان الأطفال منذ سن مبكرة
  • رصد وعلاج التهابات الأذن، والتي قد تشمل أنابيب الأذن
  • سماعات الأذن أو الأجهزة المساعدة الأخرى للطفل المصاب بفقدان السمع
  • العلاج مع طبيب نفسي لمساعدة الطفل على التعامل مع إجهاد الإجراءات الطبية المتكررة أو غيرها من المخاوف

التأقلم والدعم

لا أحد يتوقع ولادة طفل بعيب خلقي. ولذلك، فعندما تلتقي الإثارة في عيش حياة جديدة مع الضغط النفسي من اكتشاف أن الطفل مصاب بالشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق، يمكن أن تكون هذه التجربة صعبة عاطفيًا على جميع أفراد العائلة.

للوالدين والأسرة

عند استقبال مولود مصاب بالشفة المشقوقة والحنك المشقوق في العائلة، ضعوا هذه النصائح الخاصة بالتكيف في الاعتبار:

  • لا تلم نفسك. ركز طاقتك على دعم ومساعدة الطفل.
  • أقر بمشاعرك. من الطبيعي تمامًا أن تشعر بالحزن والقهر والانزعاج.
  • العثور على الدعم. يمكن أن يساعدك الاختصاصي الاجتماعي بالمستشفى على الوصول إلى الموارد المالية والمحلية والتعليم.

بالنسبة لطفلك

يمكنك تقديم الدعم للطفل بعدة طرق:

  • التركيز على الطفل كشخص، وليس على إصابته.
  • الإشارة إلى السمات الإيجابية في الآخرين التي لا تتضمن المظهر الجسدي.
  • مساعدة الطفل على اكتساب الثقة من خلال السماح له باتخاذ القرارات.
  • تشجيع لغة الجسد الواثقة، مثل الابتسام ورفع رأسه وإبقاء الكتفين للخلف.
  • إبقاء خطوط التواصل مفتوحة. إذا ظهرت مشكلات تتعلق بالمضايقة أو التقدير الذاتي في المدرسة، فقد يساعد ذلك في شعور الطفل بالأمان للتحدث معك حول هذا الأمر.

الاستعداد لموعدك

إذا تم تشخيص إصابة طفلك بالشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق أو كليهما، فستتم إحالتك إلى أخصائي يمكنه المساعدة في وضع خطة علاجية لطفلك. إليك بعض المعلومات التي تساعدك على الاستعداد، وما يجب أن تتوقعه من الطبيب.

ما يمكنك فعله

قبل موعدك:

  • تعرّف على أي قيود لما قبل الموعد. في الوقت الذي تقوم فيه بتحديد موعد، اسأل عما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مسبقًا، مثل تقييد نظام طفلك الغذائي.
  • أعد قائمة بأي أعراض أو علامات يعانيها طفلك، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بسبب موعدك.
  • يمكنك التفكير في اصطحاب أحد أفراد الأسرة أو صديق لك. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكر كل المعلومات المقدمة خلال الموعد. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • إعداد قائمة بالأسئلة لطرحها على طبيبك. رتب أسئلتك من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية لتكون مستعدًا في حالة نفاد الوقت.

بالنسبة للشفة المشقوقة والحنك المشقوق، تتضمن الأسئلة الرئيسية التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • هل طفلي مصاب بالشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق أو كليهما؟
  • ما سبب إصابة طفلي بالشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق؟
  • ما هي الفحوص التي يحتاج إليها طفلي؟
  • ما أفضل خطة علاجية؟
  • ما البدائل لنهج العلاج الذي تقترحه؟
  • هل ثمة أي قيود يجب اتباعها لطفلي؟
  • هل تجب زيارة لأخصائي لطفلي؟
  • هل هناك كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
  • إذا اخترت أن أنجب المزيد من الأطفال، فهل هناك احتمالية أن يكونوا مصابين بالشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق أيضًا؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. استعد للإجابة عن هذه الأسئلة لإتاحة الوقت لتغطية النقاط الأخرى التي تحتاج إلى مناقشتها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • هل سبق أن أُصيب أحد في عائلتك بالشفة المشقوقة والحنك المشقوق؟
  • هل يعاني طفلك مشكلات في أثناء الرضاعة، مثل التقيؤ أو عودة الحليب مرة أخرى من خلال الأنف؟
  • هل يعاني طفلك أي أعراض تستدعي قلقك؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراض طفلك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل الأعراض التي يعانيها طفلك تزداد سوءًا، إن وُجد؟

الشفة المشقوقة والشق الحلقي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/05/2018
References
  1. Wilkins-Haug L. Etiology, prenatal diagnosis, obstetrical management and recurrence of orofacial clefts. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 12, 2015.
  2. Crockett DJ, et al. Cleft lip and palate. Facial Plastic Surgery Clinics of North America. 2014;22:573.
  3. Cleft lip and cleft palate surgery. American Society of Plastic Surgeons. http://www.plasticsurgery.org/reconstructive-procedures/cleft-lip-and-palate.html#content. Accessed May 12, 2015.
  4. Campbell A, et al. Cleft lip and palate surgery: An update of clinical outcomes for primary repair. Oral and Maxillofacial Surgery Clinics of North America. 2010;22:43.
  5. Cleft lip and cleft palate. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/ncbddd/birthdefects/cleftlip.html. Accessed May 12, 2015.
  6. Cleft lip and cleft palate. American Speech-Language-Hearing Association. http://www.asha.org/public/speech/disorders/cleftlip/. Accessed May 12, 2015.
  7. Cook AJ. Decision Support System. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan. 23, 2015.
  8. Your baby's first year. Cleft Palate Foundation. http://www.cleftline.org/parents-individuals/publications/booklets/. Accessed May 13, 2015.
  9. Parameters for evaluation and treatment of patients with cleft lip/palate or other craniofacial anomalies. American Cleft Palate-Craniofacial Association. http://www.acpa-cpf.org/team_care/. Accessed May 12, 2015.
  10. Cofer SA (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 8, 2015.
  11. Hoecker JL (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 20, 2015.