التشخيص

قد يكون من الصعب تحديد إساءة المعاملة أو الإهمال. إن الأمر يتطلب تقييمًا دقيقًا للموقف، بما في ذلك التحقُّق من العلامات البدنية والسلوكية. قد تشارك الوكالات، مثل السلطات المعنية في الدولة أو الولاية، في التحقيق أيضًا في حالات إساءة المعاملة المشتبه بها.

من بين العواملِ التي قد توضع في الاعتبار عند تحديد إساءة معاملة طفل ما يلي:

  • الفحص البدني، ويتضمَّن تقييم الإصابات، أو علامات وأعراض إساءة المعاملة أو الإهمال المشتبه به
  • الاختبارات المعملية أو التصوير بالأشعة السينية أو الاختبارات الأخرى
  • معلومات عن التاريخ الطبي والنمائي للطفل
  • وصف سلوك الطفل أو ملاحظات عنه
  • ملاحظة التفاعُل بين الوالدين أو مقدِّمي الرعاية والطفل
  • إجراء مناقشات مع الوالدين أو مقدِّمي الرعاية
  • التحدُّث مع الطفل حيثما يكون متاحًا

إن التحديد المبكِّر لإساءة معاملة الطفل يُمكِن أن يحافظ على سلامة الأطفال من خلال وقف إساءة المعاملة ومنع حدوثها في المستقبل.

العلاج

يمكن أن يساعد العلاج كلًّا من الأطفال والآباء في حالات سوء المعاملة. الأولوية الأولى هي ضمان سلامة وحماية الأطفال الذين تعرضوا لسوء المعاملة. يركز العلاج المستمر على منع سوء المعاملة في المستقبل وتقليل الآثار النفسية والجسدية طويلة المدى للإيذاء.

الرعاية الطبية

إذا لزم الأمر، فساعِد الطفل في الحصول على الرعاية الطبية المناسبة. واطلُب العناية الطبية الفورية إذا كان الطفل يعاني من أي علامات إصابة أو تغيُّر في الوعي. قد تكون هناك حاجة للرعاية بالمتابعة المنتظمة مع الطبيب أو غيره من مزودي الرعاية الصحية.

العلاج النفسي

فالتحدُّث مع مِهني الصحة العقلية يُمكن أن:

  • يُساعد طفلًا تعرَّض للاعتداء ليتعلَّم الثقة مرَّةً أخرى
  • تعليم طفلٍ ما هو السلوك الطبيعي وتكوين علاقات
  • تعليم طفلٍ كيفية إدارة الصِّراعات وتعزيز الشُّعور بتقدير الذَّات

يُرجَّح فاعلية أنواع العلاج المُختلفة، مثل:

  • العلاج السلوكي المَعرفي المُركَّز على الصَّدْمة. يُساعد هذا النوع من العلاج طفلًا تعرَّض للاعتداء لإدارة المشاعر المُؤلِمة والتعامُل مع الذِّكريات المُتعلِّقة بالصَّدمة بشكلٍ أفضل. وفي النهاية، يُمكن للطفل أن يجتمِع مع الوالد الذي لم يُسِئْ مُعاملته مِمَّا يُمكِّن الطفل من إبلاغه بما حدَث بالتحديد.
  • المُعالَجة النفسية بطريقة الطفل- الوالد. يُركِّز هذا العلاج على تحسين علاقة الوالدين بالطفل وبناء جُسُور ثِقةٍ بينهما.

يُمكن أيضًا أن يُساعد الوالدين على:

  • اكتشاف جذور الاعتداء
  • تعلُّم الأساليب الفعَّالة للتأقلُم مع إحباطات الحياة الحَتميَّة
  • تعلُّم استراتيجيات الأبُوَّة السليمة

من المُرجَّح أن تُرتِّب الخدمات الاجتماعية زيارات منزلية للتأكُّد من توفير الاحتياجات الأساسية، مثل الطعام، في حالة استمرار الطفل في البقاء بالمنزل. قد يحتاج الأطفال الذين يُعهَد بهم إلى دُور الرعاية إلى خدمات وعلاجات الصحة العقلية بسبَبِ خطورة الحالة المنزلية.

أماكن يمكن اللجوء إليها التماسًا للمساعدة

إذا كنت بحاجة إلى مساعدة لأنك في خطر يُعرضك للاعتداء على طفل أو تعتقد أن شخصًا آخر اعتدى على طفل أو أهمله، فهناك منظمات تُوفر لك المعلومات والإحالات، مثل:

  • الخط الساخن الوطني لإساءة معاملة الطفل: ‎1-800-4-A-CHILD (1-800-422-4453)‎
  • منع إساءة معاملة الأطفال في أمريكا: ‎1-800-CHILDREN (1-800-244-5373)‎

التأقلم والدعم

إذا أخبرك طفل بأنه قد تعرَّض للإساءة، فخذ الأمر على محمل الجِد. تُعَد سلامة الأطفال أمرًا مهمًّا للغاية. وفيما يلي ما يمكنك فعله:

  • شجِّع الطفل على أن يخبرك بما حدث معه. حافظ على هدوئك، مع التأكيد للطفل على أنه يمكنه التحدث حول تجرِبته، حتى إذا هدده أحدهم بالتزام الصمت. ركز على الاستماع إليه، وليس التحقيق معه. لا تسأله أسئلة استدراجية — دع الطفل يوضح لك ما حدث، واترك الأسئلة التفصيلية للمتخصصين.
  • وذكِّر الطفل بأنه ليس مسؤولًا عما تعرض له من إساءة مسؤولية الإساءة للطفل تقع على عاتق من أساء إليه. قل له «هذا ليس خطأ منك» مرة تلو الأخرى.
  • وفِّر له الراحة. يمكنك أن تقول له «أشعر بالأسف الشديد لتعرُّضك لإساءة»، و«أنا سعيد أنك أخبرتني»، و«سأقوم بكل ما في وسعي لمساعدتك». دع الطفل يعرف أنه من السهل التحدُّث معك، أو أنه من السهل عليك الاستماع إليه في أي وقت.
  • أبلغ عن الإساءة التي تعرض لها الطفل. اتصل بالوكالة المحلية لحماية الأطفال، أو بإدارة الشرطة. ستحقِّقُ السلطات في البلاغ، وإذا لزم الأمر، فاتخذ بعض الخطوات لضمان سلامة الطفل.
  • ساعد الطفل على أن يبقى آمنًا. تأكد من سلامة الطفل من خلال فصل الشخص المتهم بارتكاب الإساءة عن الطفل، مع توفير الإشراف على الطفل إذا كان الطفل موجودًا أثناء وجود الشخص المتهم بارتكاب الإساءة. ساعد الطفل على الحصول على الرعاية الطبية إذا لزم الأمر.
  • فكر في تقديم دعم إضافيٍّ للطفل. قد يتطلب الأمر منك تقديم المساعدة للطفل للحصول على استشارة ما، أو تقديم أي رعاية طبية عقلية. يمكن أن تكون مجموعات الدعم المناسبة للمراحل العمرية أمرًا مفيدًا في هذا الشأن.
  • إذا كانت الإساءة قد حدثت للطفل في المدرسة تأكد أن مسؤولي المدرسة على دراية بالموقف، بالإضافة إلى إبلاغ الأمر لوكالة حماية الأطفال التابعة للولاية، أو الوكالة المحلية.
20/06/2019
  1. The Childhelp National Child Abuse Hotline. Childhelp. https://www.childhelp.org/hotline/. Accessed Aug. 7, 2018.
  2. Contact us. Prevent Child Abuse America. http://preventchildabuse.org/contact-us/. Accessed Aug. 7, 2018.
  3. Other conditions that may be a focus of clinical attention: Abuse and neglect. In: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders DSM-5. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2013. https://dsm.psychiatryonline.org. Accessed Aug. 7, 2018.
  4. The issue of child abuse. Childhelp. https://www.childhelp.org/child-abuse/. Accessed Aug. 7, 2018.
  5. Christian CW, et al. The evaluation of suspected child physical abuse. Pediatrics. 2015;135:e1337.
  6. Trauma and child abuse resource center. American Academy of Child and Adolescent Psychiatry. https://www.aacap.org/aacap/Families_and_Youth/Resource_Centers/Child_Abuse_Resource_Center/Home.aspx#factsforfamilies. Accessed Aug. 7, 2018.
  7. Factitious disorder. In: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders DSM-5. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2013. https://dsm.psychiatryonline.org. Accessed Aug. 7, 2018.
  8. Dulcan MK, et al. Child abuse and neglect. In: Dulcan's Textbook of Child and Adolescent Psychiatry. 2nd ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Publishing; 2016. https://psychiatryonline.org. Accessed Aug. 7, 2018.
  9. Child abuse and neglect: Risk and protective factors. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/violenceprevention/childabuseandneglect/riskprotectivefactors.html. Accessed Aug. 7, 2018.
  10. Child abuse and neglect: Consequences. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/violenceprevention/childabuseandneglect/consequences.html. Accessed Aug. 7, 2018.
  11. Child abuse and neglect: Prevention strategies. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/violenceprevention/childabuseandneglect/prevention.html. Accessed Aug. 7, 2018.
  12. Definitions of child abuse and neglect. Child Welfare Information Gateway. https://www.childwelfare.gov/topics/systemwide/laws-policies/statutes/define/. Accessed Aug. 7, 2018.
  13. Understanding and preventing child abuse and neglect. American Psychological Association. http://www.apa.org/pi/families/resources/understanding-child-abuse.aspx. Accessed Aug. 7, 2018.
  14. Assink M, et al. The intergenerational transmission of child maltreatment: A three-level meta-analysis. Child Abuse and Neglect. 2018;84:131.
  15. Children internet safety. U.S. Department of Justice. https://www.justice.gov/criminal-ceos/children-internet-safety. Accessed Aug. 8, 2018.
  16. Eniola K, et al. Diagnosis of child maltreatment: A family medicine physician's dilemma. Southern Medical Journal. 2017;110:330.
  17. Preventing and identifying child sexual abuse ― Tips from the American Academy of Pediatrics. American Academy of Pediatrics. https://www.aap.org/en-us/about-the-aap/aap-press-room/news-features-and-safety-tips/Pages/Parent-Tips-for-Preventing-and-Identifying-Child-Sexual-Abuse.aspx. Accessed Aug. 14, 2018.
  18. Overview of child maltreatment (child abuse). Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pediatrics/child-maltreatment/overview-of-child-maltreatment. Accessed Aug. 30, 2018.
  19. Caneira L, et al. Diagnosing child abuse: The role of the nurse practitioner. Journal for Nurse Practitioners. 2015;11:640.
  20. Boos SC. Physical child abuse: Diagnostic evaluation and management. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 30, 2018.
  21. Graff AH (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 10, 2018.