التشخيص

من المحتمل أن يبدأ طبيبك بفحصٍ بدني يتضمن:

  • التحقق من نطاق الحركة في رقبتك
  • اختبار ردود أفعالك وقوة عضلاتك لمعرفة ما إذا كان هناك ضغط على أعصابك الشوكية أو حبلك النخاعي
  • مراقبتك وأنت تمشي لمعرفة ما إذا كان انضغاط النخاع يؤثر في مشيتك

الفحوص التصويرية

تُقدم فحوصات التصوير الطبيبة معلومات تفصيلية لتوجيه التشخيص والعلاج. قد يوصي طبيبك بما يلي:

  • فحص الرقبة بالتصوير بالأشعة السينية. توضح الأشعة السينية وجود أي تشوهات، مثل النتوءات العظمية، التي توضح الإصابة بداء الفقار الرقبية. يُمكن أن تستبعد الأشعة السينية على الرقبة المسببات النادرة والخطيرة لألم الرقبة وتيبّسها، مثل الأورام أو العدوى أو الكسور.
  • الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب. يعرض التصوير المقطعي المحوسب مزيدًا من التصوير المفصل، وعلى وجه التحديد للعظام.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي. يساعد فحص التصوير بالرنين المغناطيسي على تحديد المناطق التي تنضغط فيها الأعصاب.
  • تصوير النخاع. تُحقن الصبغة بالقناة الشوكية لتوفر تصويرًا مفصلًا بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب.

اختبارات وظائف الأعصاب

قد يوصي طبيبك بالخضوع لاختبارات لتحديد إذا كانت الإشارات العصبية تنتقل بصورة طبيعية لعضلاتك. تتضمن اختبارات وظائف الأعصاب:

  • مخطط كهربية العضل. يقيس المخطط النشاط الكهربي بالأعصاب التي ترسل رسائل لعضلاتك عندما تنقبض العضلات أو تنبسط في حالة الراحة.
  • فحص دراسة توصيل الأعصاب. تثبت الأقطاب الكهربائية بجلدك فوق العصب المُراد دراسته. تمرر صدمة صغيرة من خلال العصب لقياس قوة الإشارات العصبية وسرعتها.

العلاج

يعتمد علاج داء الفقار على شدة علاماتك وأعراضك. إن الهدف من العلاج هو تخفيف الألم، ومساعدتك في الحفاظ على أنشطتك المعتادة قدر الإمكان، ومنع وجود إصابة دائمة في الحبل النخاعي والأعصاب.

الأدوية

إذا لم تساعدك مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية، فقد يصف طبيبك لك الآتي:

  • الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات. على الرغم من توفُّر الأدوية غير الستيرويدية المضادَّة للالتهابات دون وصفة طبية، فإنك قد تحتاج إلى أدوية موصوفة لتقوية الرؤية؛ وذلك لتخفيف الألم والالتهاب المترابطين بداء الفقار الرقبية.
  • الكورتيكوستيرويدات. قد يساعد تناول بريدنيزون -لفترة قصيرة- والذي يُعطى عن طريق الفم في تخفيف الألم. إذا كان الألم شديدًا، فقد يقترح طبيبك أخذ حُقن الستيرويد.
  • مُرخيات العضلات. يمكن أن تساعد بعض الأدوية مثل سيكلوبنزابرين في تخفيف التقلصات العضلية في العنق.
  • الأدوية المضادة للنوبات الصرَعية. يمكن لبعض أنواع أدوية الصرع مثل الجابابنتين (نيورونتين‏، هوريزانت) وبريجابالين (Lyrica)، التخفيف من ألم الأعصاب التالفة.
  • مُضادَّات الاكتئاب. وُجِد أن بعض الأدوية المضادة للاكتئاب تساعد في تخفيف آلام الرقبة الناجمة عن داء الفقار الرقبية.

العلاج

يُمكِن أن يُعلِّمك اختصاصي العلاج الطبيعي تَمارين تُساعدك في شدِّ عضلات رقبتك وكتِفيك وتقويتها. يستفيد بعض المُصابين بداء الفقار الرقبية من استخدام تقنية شدِّ العمود الفقري، والتي يُمكن أن تساعد في توفير مساحة أكبر داخل العمود الفقري في حالة انضغاط جذور الأعصاب.

الجراحة

إذا فشلت المعالجة التحفظية أو إذا ازدادت العلامات والأعراض العصبية التي تظهر عليك — مثل ضعف الذراعين أو القدمين بشكل أسوأ — قد تحتاج إلى إجراء جراحة لإفساح مجال أكبر للحبل النخاعي ولجذور الأعصاب داخلك.

قد تتضمن الجراحة ما يلي:

  • إزالة قرص منفتق أو نتوءات العظام
  • إزالة جزء من عظمة العمود الفقري
  • صهر جزء من العنق باستخدام الطعم العظمي وأجهزة

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد يستجيب داء الفقار الرقبية البسيط إلى الآتي:

  • الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية. سيساعدك الحفاظ على النشاط على سرعة الشفاء، حتى إذا اضطررت إلى تعديل بعض تمارينك مؤقتًا بسبب آلام الرقبة. فالناس الذين يمارسون المشي يوميا أقل عرضة للإصابة بالآلام الرقبة وأسفل الظهر.
  • مسكنات الألم تُصرف دون وصفة طبية. وكثيراً ما يكون الإيبوبروفين (أدفيل Advil، وموترين آي بي Motrin IB، وغيرهما)، ونابروكسين الصوديوم (أليف Aleve) أو أسيتامينوفين (تايلينول Tylenol، وغيره) كافياً للسيطرة على الألم المرتبط بداء الفقار الرقبية.
  • الحرارة والثلج. يمكن أن يؤدي استخدم الحرارة أو الثلج على رقبتك إلى تخفيف آلام عضلات الرقبة.
  • دعامة الرقبة اللينة. تسمح الدعامة لعضلات الرقبة بالراحة. ومع ذلك، يجب ارتداء دعامة الرقبة لمدة قصيرة، حيث إنها تتسبب بضعف عضلات الرقبة في نهاية الأمر.

الاستعداد لموعدك

قد تُحالينَ إلى اختصاصي علاج طبيعي، أو طبيب متخصص في اضطرابات العمود الفقري (طبيب عظام).

ما يمكنك فعله؟

  • اكتب الأعراض ومتى بدأت في الظهور.
  • اكتب معلوماتك الدوائية الأساسية، متضمنة الحالات الأخرى.
  • اكتب معلوماتك الشخصية الأساسية، متضمنة أي تغيرات أو أي ضغوط رئيسية في حياتك.
  • أعِدَّ قائمة بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اكتشف ما إذا كان أي فرد من عائلتك عانى من مشاكل مشابهة.
  • اطلب من أحد الأقارب أو الأصدقاء مرافقتكَ؛ لمساعدتكَ على تذكُّر ما يقوله الطبيب.
  • دوِّنْ أسئلتك لطرحها على طبيبك.

الأسئلة التي قد يكون مطلوبًا طرحُها على طبيبكَ

  • ما أكثر الأسباب احتمالًا لإصابتي بهذه الأعراض؟
  • ما هي الفحوصات التي قد أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما العلاجات المتوفِّرة؟
  • أنا لديَّ حالاتٌ صحيَّةٌ أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا على النحو الأفضل؟

بالإضافة للأسئلة التي أعددتَها لطرحها على طبيبكَ، لا تتردَّد في طرح أي أسئلة أخرى قد تَظهر أثناء الموعد.

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجَّح أن يطرح عليكَ طبيبكَ عددًا من الأسئلة. كُنْ مستعدًّا للإجابة عنها بحيث يكون لديكَ متسع من الوقت لتغطية المواضيع التي تريد التركيز عليها. قد يتمُّ طرح الأسئلة التالية عليكَ:

  • ما موضع الألم تحديدًا في رقبتكَ؟
  • هل عانيتَ فيما سبق من نوبات ألم مماثلِة ثم اختفَتْ في النهاية؟
  • هل عانيتَ أيَّ تغييرات في السيطرة على المثانة أو الأمعاء؟
  • هل عانيتَ من وَخْز أو ضَعْف في ذراعيكَ أو يديكَ أو ساقيكَ أو قدميكَ؟
  • ها تعاني صعوبة في المشي؟
  • ما معايير الرعاية الذاتية التي جرَّبتَها، وهل ساعدكَ أيٌّ منها؟
  • ما وظيفتكَ وهواياتكَ وأنشطتكَ الترفيهية؟
  • هل سبق أن عانيتَ إصابة مصعية أو إصابة أخرى في الرقبة؟
20/06/2019
References
  1. Shen FH, et al. Cervical spondylotic myelopathy. In: Textbook of the Cervical Spine. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 8, 2018.
  2. Levin K. Cervical spondylotic myelopathy. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 8, 2018.
  3. Isaac Z. Evaluation of the patient with neck pain and cervical spine disorders. http://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 8, 2018.
  4. Robinson J, et al. Clinical features and diagnosis of cervical radiculopathy. http://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 8, 2018.
  5. Cervical spondylosis (arthritis of the neck). American Academy of Orthopaedic Surgeons. https://orthoinfo.aaos.org/en/diseases--conditions/cervical-spondylosis-arthritis-of-the-neck. Accessed May 8, 2018.
  6. Daroff RB, et al. Disorders of bones, joints, ligaments, and meninges. In: Bradley's Neurology in Clinical Practice. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 8, 2018.
  7. Robinson J, et al. Treatment and prognosis of cervical radiculopathy. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 8, 2018.
  8. Shelerud RA (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 10, 2018.