التشخيص

عادةً ما يشتبه الأطباء في وجود عدوى بكتريا المطثية العسيرة في المرضى الذين لديهم إسهال، والمعرضين لعوامل خطر العدوى. في مثل هذه الحالات، يُحتمل أن يطلب الطبيب واحدًا أو أكثر من الاختبارات التالية.

اختبارات البراز

يمكن عادةً اكتشافُ السموم التي تنتجها البكتيريا المطثية العسيرة في عينة البراز. توجد عدة أنواع رئيسية من الفحوصات المختبرية، وتشمل ما يلي:

  • تفاعل البوليميراز المتسلسل. يمكن لهذا الاختبار الجزيئي البالغ الدقة الكشفُ سريعًا عن الجين "ب" في السموم التي تُنتجها البكتيريا المطثية العسيرة في عينة البراز، وهو دقيق للغاية.
  • نازعة هيدروجين الغلوتامات/المقايسة المناعية الإنزيمية. تستخدم بعض المستشفيات اختبار نازعة هيدروجين الغلوتامات (GDH) بالتزامن مع اختبار المقايسة المناعية الإنزيمية (EIA). نازعة هيدروجين الغلوتامات هو فحص بالغ الدقة، يمكن أن يستبعد وجود البكتيريا المطثية العسيرة في عينة البراز على نحو دقيق.
  • المقايسة المناعية الإنزيمية يُعَد اختبار المقايسة المناعية الإنزيمية أسرع من الاختبارات الأخرى، ولكنه ليس دقيقًا بدرجة كافية لاكتشاف العديد من الإصابات، ولديه معدل أعلى من النتائج الطبيعية الزائفة. وعادةً لا يكون هذا الاختبار هو الاختبار الوحيد المستخدم.
  • المقايسة السمية الخلوية. يبحث اختبار السمية الخلوية عن آثار سم البكتيريا المطثية العسيرة على الخلايا البشرية التي تنمو في مزرعة بكتيريا. يُعد هذا النوع من الاختبارات بالغَ الدقة، ولكنه أقل توافرًا على نطاق واسع، وأكثر تعقيدًا للقيام به، ويتطلب مدة تمتد من 24 إلى 48 ساعة للحصول على نتائج الاختبار. ويُستخدَم عادةً في إعدادات البحث.

لا يُعد إجراء اختبار التحقق من الإصابة بالبكتيريا المطثية العسيرة ضروريًّا ما لم يكن لديك إسهال أو براز مائي، ولا يكون مفيدًا لمتابعة العلاج. إذا لم يكن لديك إسهال، فيجب عدم إجراء اختبار البراز للتحقق من الإصابة بالبكتيريا المطثية العسيرة.

فحص القولون

في حالات نادرة، للمساعدة في تأكيد تشخيص الإصابة بعدوى المطثية العسيرة والبحث عن أسباب بديلة لأعراضك، قد يفحص طبيبك الجزء الداخلي من القولون. يتضمن هذا الاختبار (تنظير القولون أو التنظير السيني المرن) إدخال أنبوب مرن مع كاميرا صغيرة في أحد الأطراف داخل القولون للبحث عن مناطق الالتهاب والأغشية الكاذبة.

اختبارات التصوير الطبي

إذا كان طبيبك مهتمًّا باحتمالية حدوث مضاعفات خاصة بالعدوى المطثية العسيرة، فقد يطلب/تطلب إجراء أشعة سينية على منطقة البطن، أو التصوير المقطعي المحوسب متعدد الشرائح (CT)، والذي يوفر صورًا للقولون لديك. يمكن أن يكتشف التصوير وجود مضاعفات مثل زيادة سُمك جدار القولون، وتمدد الأمعاء، أو وجود ثقب في حالات نادرة في بطانة القولون.

العلاج

الخطوةُ الأولى في علاج بكتيريا المطثية العسيرة هو وقف تناوُل المُضادات الحيوية التي حفّزت العدوى، قدر الإمكان. قد يشمل العلاج ما يلي بناءً على حدَّة العدوى لديك:

  • المضادات الحيوية. من المُفارقات، أنّ العلاج القياسي لبكتيريا المطثية العسيرة هو مُضاد حيوي آخر. حيثُ تمنعُ تلك المُضاداتُ الحيويةُ بكتيريا المطثية العسيرة من النمو، ممَّا يعالجُ الإسهالَ والمُضاعفاتِ الأُخرى. قد يصفُ لكَ الطبيبُ دواءَ الفانكوميسين (فانكوسين إتش سي إل، فيرفانج) أو فيداكسوميسين (ديفيسيد).

    كما قد يُستَخدم الميترونيدازول (الفلاجيل) نادرًا إذا لم يتوفّر الفانكوميسين أو فيداكسوميسين.

  • الجراحة. فيما يتعلق بالأشخاصِ الذين لديهم ألم شديد، أو فشل في الأعضاء، أو تضخُّم القولونِ السام أو التهاب بطانةِ جدارِ البطنِ، فقد تكون الجراحة لإزالة الجزء المصاب من القولون هي الخيار الوحيد.

العدوى المتكررة

إن ما يصل إلى 20 في المائة من الأشخاص المصابين بعدوى المطثية العسيرة قد يصابون مرة أخرى بها، إما لأن العدوى الأولية لم تختفِ أبدًا وإما لأنهم أصيبوا مجددًا بسلالة مختلفة من البكتيريا.

يرتفع خطر تكرر إصابتك بالمرض إذا كنت:

  • يبلغ عمرك أكبر من 65 عامًا
  • تتناول مضادات حيوية أخرى لحالة مختلفة أثناء العلاج بمضادات حيوية لعدوى المطثية العسيرة
  • مصابًا بخلل طبي كامن شديد، مثل فشل الكلى المزمن، مرض الأمعاء الالتهابي أو مرض الكبد المزمن

قد يَشمل علاج المرض المتكرر ما يلي:

  • المضادات الحيوية. قد يشتمل العلاج بالمضادات الحيوية لتكرار الإصابة على برنامج علاجي واحد أو أكثر. بصورة عامة، تقترح الإرشادات عدم تكرار نفس العلاج المستخدم للعدوى الأولية في حالة تكرار العدوى. تنخفض فعالية العلاج بالمضاد الحيوي مع كل تكرار للعدوى.
  • زراعة مجهريات البقعة البرازية (FMT). تظهر زراعة مجهريات البقعة الغائطية والتي تعرف أيضًا بزراعة البراز كخطة بديلة لعلاج عدوى المطثية العسيرة المتكررة. على الرغم من أن زراعة مجهريات البقعة الغائطية لا تعتبر تجريبية ولم يتم حتى الآن الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، فإن الدراسات السريرية جارية حاليًّا.

    زراعة مجهريات البقعة الغائطية تستعيد بكتيريا الأمعاء الصحية بوضع براز شخص (متبرع) آخر في قولون المريض من خلال منظار القولون أو الأنبوب الأنفي المعِدي. يُفحَص المتبرعون للتأكد من عدم وجود حالات طبية، ويُختبَر الدم للتأكد من خلوه من العدوى، ويُفحَص البراز بحرص للتأكد من عدم وجود طفيليات، فيروسات وبكتيريا مُعدية أخرى قبل استخدامه في زراعة مجهريات البقعة الغائطية.

    أظهرت الأبحاث أن زراعة مجهريات البقعة الغائطية التي تجرى لمرة واحدة أو أكثر لها معدل نجاح أعلى من 85% في علاج عدوى المطثية العسيرة.

  • البروبيوتيك. البروبيوتيك هي كائنات حية، مثل البكتيريا والخميرة، وهي متاحة بدون وصفة طبية. دور هذه المنتجات في عدوى المطثية العسيرة مثير للجدل. لم تظهر الأبحاث بصورة مستمرة أن المنتجات المتاحة حاليًّا مفيدة في الوقاية من عدوى المطثية العسيرة أو علاجها. يتم حاليًّا دراسة البروبيوتيك المتقدمة لاستخدامها المحتمل في علاج المطثية العسيرة أو الوقاية منها ولكنها غير متاحة الآن.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يشمل العلاج الداعم للإسهال:

  • الكثير من السوائل. اختر السوائل التي تحتوي على الماء والملح والسكر، مثل عصير الفواكه المخفَّف والمشروبات الغازية والمرق.
  • التغذية الجيدة. إذا كنتَ مصابًا بالإسهال المائي، فتناول الأطعمة النشوية، مثل البطاطس والشعيرية والأرز والقمح ودقيق الشوفان. من الخيارات الجيدة الأخرى: البسكويت الملحي، والموز، والحساء، والخضراوات المسلوقة. إذا لم تكن جائعًا، فقد تحتاج إلى نظام غذائي غني بالسوائل في البداية. بعد توقف‎ ‎الإسهال، قد تُواجه صعوبة مؤقَّتة في هضم الحليب والمنتجات التي تحتوي عليه.

عدوى المطثية العسيرة - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

07/09/2019
References
  1. Clostridium difficile-induced diarrhea. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/infectious-diseases/anaerobic-bacteria/clostridium-difficile-–induced-diarrhea. Accessed May 24, 2019.
  2. LaMont JT. Clostridium difficile in adults: Epidemiology, microbiology, and pathophysiology. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 24, 2019.
  3. Frequently asked questions about Clostridium difficile for healthcare providers. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/cdiff/clinicians/faq.html?CDC_AA_refVal=https%3A%2F%2Fwww.cdc.gov%2Fhai%2Forganisms%2Fcdiff%2Fcdiff_faqs_hcp.html. Accessed May 24, 2019.
  4. Lessa FC, et al. Burden of Clostridium difficile infection in the United States. New England Journal of Medicine. 2015;372:825.
  5. LaMont JT. Clostridium difficile in adults: Clinical manifestations and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 24, 2019.
  6. Jameson JL, et al., eds. Clostridium difficile infection, including pseudomembranous colitis. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 20th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2018. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed May 24, 2019.
  7. McDonald LC, et al. Clinical practice guidelines for Clostridium difficile infection in adults and children: 2017 update by the Infectious Diseases Society of America (ISDA) and Society for Healthcare Epidemiology of America (SHEA). Clinical Infectious Diseases. 2018;66:987.
  8. AskMayoExpert. Clostridium difficile infection (adult). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  9. Kelly CP, et al. Clostridium difficile in adults: Treatment. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 24, 2019.
  10. Saleh MM, et al. Colitis-induced TH17 cells increase the risk for severe subsequent Clostridium difficile infection. Cell Host and Microbe. 2019;25:756.
  11. Taur Y, et al. Reconstitution of the gut microbiota of antibiotic-treated patients by autologous fecal microbiota transplant. Science Translational Medicine. 2018;10:9489.
  12. Diarrhea. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/gastrointestinal-disorders/symptoms-of-gi-disorders/diarrhea?query=diarrhea. Accessed May 24, 2019.
  13. Tariq R, et al. Experience and outcomes at a specialized Clostridium difficile clinical practice. Mayo Clinic Proceedings Innovations Quality and Outcomes. 2017;1:49.
  14. Khanna S, et al. Current and future trends in clostridioides (clostridium) difficile infection management. Anaerobe. In press. Accessed May 29, 2019.
  15. Khanna S (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 30, 2019.