نظرة عامة

يعد إحصار الحزيمة حالة يحدث بها تأخيرًا أو انسدادًا في المسار الذي تنتقل عبره النبضات الكهربائية لتجعل قلبك ينبض. قد يحدث التأخير أو الانسداد في المسار الذي يُرسل نبضات كهربائية إلى الجانب الأيسر أو الأيمن من الحجرات السفلى لقلبك (البطينين).

أحيانًا ما يصعّب إحصار الحزيمة على القلب ضخ الدم بفعالية عبر جهازك الدوري.

لا يوجد علاج محدد لمرض إحصار الحزيمة نفسه. ومع ذلك، سيلزم علاج أي حالة صحية كامنة تُسبب إحصار الحزيمة، مثل مرض القلب.

الأعراض

لا يسبب إحصار الحزيمة عند أكثر المصابين به أي أعراض. في بعض الأحيان، لا يعلم أصحاب الحالة أنهم مصابون بإحصار الحزيمة.

أما عند من تظهر عليهم العلامات والأعراض بالفعل، فهي قد تتضمن:

  • الإغماء (فقدان الوعي)
  • إحساس بالإغماء الوشيك (ما قبل الإغماء)

متى تزور الطبيب

إذا كنت قد أغشي عليك، فزر طبيبك لاستبعاد أي أسباب كامنة خطيرة.

إذا كنت مصابًا بمرض قلبي، أو إذا شخّص طيبك بالفعل إصابتك بإحصار الحزيمة، فاسأل طبيبك عن معدل تكرار زيارات المتابعة الواجب اتباعه. قد ترغب في أن تحمل بطاقة تحذير طبي تعرّفك كمريض إحصار حزيمة تحسبًا لعرضك على طبيب طوارئ ليس على دراية بتاريخك الطبي.

متى يجب الذهاب إلى طبيب

إذا كنت قد أغشي عليك، فزر طبيبك لاستبعاد أي أسباب كامنة خطيرة.

إذا كنت مصابًا بمرض قلبي، أو إذا شخّص طبيبك بالفعل إصابتك بإحصار الحزيمة، فاسأل طبيبك عن معدل تكرار زيارات المتابعة الواجب اتباعه. قد ترغب في أن تحمل بطاقة تحذير طبي تعرّفك كمريض إحصار حزيمة تحسبًا لعرضك على طبيب طوارئ ليس على دراية بتاريخك الطبي.

الأسباب

في الحالة الطبيعية، تصدر النبضات الكهربائية الموجودة داخل عضلة القلب إشارات لتحفّز القلب على النبض (الانقباض). تتحرك هذه النبضات عبر مسار، يتضمن الحزيمة اليمنى واليسرى. إذا تضررت إحدى هاتين الحزيمتين الفرعيتين أو كلتاهما، بسبب نوبة قلبية على سبيل المثال، يمكن لهذا التغيير أن يمنع النبضات الكهربائية ويتسبب في حدوث ضربات قلب غير طبيعية.

ويمكن أن تختلف الأسباب الأساسية المسؤولة عن حدوث إحصار الحزيمة بناءً على إصابة الحزيمة اليمنى أو اليسرى. من الممكن أيضًا أن تحدث هذه الحالة بدون أي سبب أساسي معروف. يمكن أن تتضمن الأسباب الخاصة ما يلي:

إحصار الحزيمة اليسرى

  • مرض القلب
  • إصابة عضلة القلب بالثخانة أو التيبس أو الضعف (اعتلال عضلة القلب)
  • حالات العدوى الفيروسية أو البكتيرية لعضلة القلب (التهاب العضلة القلبية)
  • ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم)

إحصار الحزيمة الأيمن

  • شذوذ القلب عند الولادة (خلقيًا) مثل ثقب الحاجز بين الأذينين، وهو ثقب يصيب الجدار الفاصل بين الحجيرتين العلويتين بالقلب
  • أزمة قلبية (احتشاء عضلة القلب)
  • حالات العدوى الفيروسية أو البكتيرية لعضلة القلب (التهاب العضلة القلبية)
  • ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم)
  • جلطة دموية في الرئتين (انصمام رئوي)

انسداد الحُزيمة اليسرى

  • النوبة القلبية (احتشاء عضلة القلب)
  • سماكة، أو تصلب أو ضعف عضلة القلب (اعتلال عضلة القلب)
  • عدوى ميكروبية أو فيروسية في عضلة القلب (التهاب عضلة القلب)
  • ارتفاع ضغط الدم (ضغط الدم المرتفع)

انسداد الحزيمة اليمنى

  • شذوذ في القلب يظهر عند الولادة (خلقي) — مثل عيب الحاجز الأذيني، وهو ثقب في الجدار الفاصل بين الحجيرات العلوية للقلب
  • الأزمة القلبية (احتشاء عضلة القلب)
  • عدوى ميكروبية أو فيروسية في عضلة القلب (التهاب عضلة القلب)
  • ضغط دم مرتفع في الشريان التاجي (ارتفاع ضغط الدم الرئوي)
  • جلطة دموية في الرئتين (انصمام رئوي)

عوامل الخطر

تتضمن عوامل خطر إحصار الحزيمة ما يلي:

  • التقدم في العمر. يٌعد إحصار الحزيمة أكثر شيوعًا في البالغين الأكبر سنًا عنه في الأشخاص في منتصف العمر.
  • مشكلات صحية كامنة. يُعد الأشخاص الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم أو مرض بالقلب أكثر عرضة للإصابة بإحصار الحزيمة عن الأشخاص غير المصابين بهذه الأمراض.

المضاعفات

تتمثل المضاعفات الرئيسية لإحضار الحُزَيمَة في بطء معدل ضربات القلب، وهذا قد يسبب إغماء في بعض الأحيان.

الأشخاص الذين يصابون بنوبة قلبية ويعانون إحصار الحُزَيمَة لديهم فرصة أكبر للإصابة بمضاعفات، بما في ذلك الموت القلبي المفاجئ، أكثر من الأشخاص الذين يصابون بأزمة قلبية ولا يصابون بإحصار الحُزَيمَة.

نظرًا لأن إِحْصار الحُزَيمَة يؤثر على النشاط الكهربائي لقلبك، فإنه يمكنه في بعض الأحيان أن يُعقد التشخيص الدقيق لأمراض القلب الأخرى، خاصةً الأزمات القلبية، ويؤدي إلى تأخير في الإدارة السليمة لتلك المشاكل.

16/05/2018
References
  1. Conduction disorders. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/Arrhythmia/AboutArrhythmia/Conduction-Disorders_UCM_302046_Article.jsp. Accessed Feb. 22, 2015.
  2. Sauer WH. Left bundle branch block. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 22, 2015.
  3. Sauer WH. Right bundle branch block. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 22, 2015.
  4. Longo DL, et al. Electrocardiography. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 18th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://accessmedicine.com. Accessed Feb. 22, 2015.
  5. Bussink BE, et al. Right bundle branch block: Prevalence, risk factors, and outcome in the general population: Results from the Copenhagen City Heart Study. European Heart Journal. 2013;34:138.
  6. Cardiac resynchronization therapy. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/HeartFailure/Cardiac-Resynchronization-Therapy_UCM_452920_Article.jsp. Accessed Feb. 22, 2015.
  7. Mankad R (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 24, 2015.