التشخيص

لتشخيص حالتك، قد يستعرض الطبيب أعراضك وتاريخك الطبي والتاريخ الطبي لعائلتك، وسيجري فحصًا بدنيًا.

سيطلب طبيبك أيضًا إجراء اختبارات لقياس معدل ضربات القلب، وإقامة صلة بين معدل ضربات القلب البطيء وأعراضك، وتحديد الحالات المرضية التي قد تسبب بطء القلب.

تخطيط كهربية القلب (ECG أو EKG)

إن مخطط كهربية القلب، والذي يُطلق عليه أيضًا ECG أو EKG، يعد أداة أساسية في تقييم بطء القلب. باستخدام أجهزة استشعار صغيرة (أقطاب كهربائية) تعلق على صدرك وذراعيك، فهو يسجل الإشارات الكهربائية في أثناء تنقلها عبر قلبك.

ولأن مخطط كهربية القلب لا يمكن أن يسجل بطء القلب ما لم يحدث في أثناء الاختبار، فقد يطلب منك طبيبك استخدم جهاز مخطط كهربية القلب المحمول في المنزل. تتضمن هذه الأجهزة:

  • جهاز هولتر. يُسجل هذا الجهاز الذي يُحمل في جيبك أو يتم ارتداؤه على حزام أو حمالة كتف نشاط قلبك لفترة من 24 إلى 48 ساعة.

    من المرجح أن يطلب منك طبيبك الاحتفاظ بملاحظات خلال هذه الـ 24 ساعة نفسها. ستشرح أي أعراض شعرت بها وتسجل الوقت الذي حدثت به.

  • مسجل للأحداث. يراقب هذا الجهاز نشاط قلبك على مدار بضعة أسابيع. تضغط على زر لتفعيله عندما تشعر بالأعراض حتى يسجل نشاط قلبك خلال ذلك الوقت.

قد يستخدم طبيبك جهاز مراقبة مخطط كهربية القلب في أثناء إجراء اختبارات أخرى لفهم تأثير بطء القلب. وتشمل هذه الاختبارات الآتي:

  • اختبار الطاولة المائلة. يساعد هذا الاختبار الطبيب على فهم أفضل لكيفية إسهام بطء القلب في نوبات الإغماء. حيث تستلقي على طاولة خاصة ثم تميل الطاولة كما لو كنت واقفًا لمعرفة ما إذا كان التغيير في الوضع يسبب لك الإغماء.
  • اختبار ممارسة التمارين. قد يقوم طبيبك بمراقبة معدل ضربات قلبك في أثناء السير على جهاز مشي أو ركوب دراجة ثابتة لمعرفة ما إذا كان معدل ضربات قلبك يزداد بشكل ملائم استجابةً للنشاط البدني.

الاختبارات المعملية والاختبارات الأخرى

سيطلب طبيبك إجراء فحوص دم لفحص الحالات التي يُمكن أن تسهم في بطء القلب، مثل وجود عدوى أو خمول في الغدة الدرقية أو اختلال في توازن الكهارل.

إذا كان انقطاع النفس في أثناء النوم يسهم في بطء القلب، فقد تخضع لفحوص لمراقبة نومك.

العلاج

يعتمد علاج بطء القلب على نوع مشكلة التوصيل الكهربي، وشدة الأعراض، وسبب بطء ضربات القلب. إذا لم تكن لديك أعراضٌ، فقد يكون العلاج غير ضروري.

علاج الاضطرابات الكامنة

إذا كان أحد الاضطرابات مثل قصور الغدة الدرقية أو انقطاع النفس الانسدادي في أثناء النوم يسبب بطء القلب، فقد يكون علاج الاضطراب معالجًا لبطء القلب.

تغيير في الأدوية

إن بعض الأدوية، بما في ذلك بعض الأدوية لعلاج أمراض قلبية أخرى، قد تتسبب في بطء نظم القلب.

سوف يقوم طبيبك بالتحقق من الأدوية التي تتناولها وربما يوصي ببدائل. قد يؤدي تغيير العقاقير أو تقليل الجرعات إلى معالجة مشكلات بطء نظم القلب.

عندما لا تكون العلاجات الأخرى ممكنة وتتطلب الأعراض العلاج فإن جهاز تنظيم ضربات القلب يصبح أمرًا ضروريًا.

جهاز تنظيم ضربات القلب

يتم زرع هذا الجهاز الذي يعمل بالبطارية بحجم الهاتف الجوال تقريبًا تحت عظم الترقوة. ويتم إدخال أسلاك من الجهاز عبر الأوردة وصولاً إلى القلب. وتتصل الأقطاب الكهربائية التي تنتهي بها تلك الأسلاك بأنسجة القلب. يراقب منظم ضربات القلب معدل ضربات القلب، ويولد نبضات كهربية حسب الضرورة للحفاظ على معدل الضربات مناسبًا.

تم اعتماد جهاز تنظيم ضربات القلب اللاسلكي من قبل إدارة الغذاء والدواء. يُبشر النظام غير المحتوي على أقطاب الأشخاص الذين يحتاجون إلى تنظيم ضربات القلب في بطين واحد فقط بنتائج واعدة، ولكن هناك حاجة إلى إجراء مزيد من الدراسة.

الاستعداد لموعدك

وسواء بدأت بزيارة مقدم الرعاية الأولية أو تلقيت الرعاية الطارئة، فمن المرجح أن تتم إحالتك إلى طبيب متمرس في أمراض القلب (طبيب قلب) لإجراء تقييم تشخيصي.

ما يمكنك فعله

أعد قائمة بما يلي:

  • الأعراض التي تعاني منها، بما في ذلك أيّ أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالقلب، وبيان وقت بدء الأعراض
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، وتشمل الضغوط الكبيرة أو التغييرات التي طرأت على الحياة مؤخرًا والتاريخ الطبي الشخصي والتاريخ الطبي العائلي
  • الأدوية بما في ذلك الفيتامينات والمكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها وبما في ذلك الجرعات التي تتناولها
  • الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

يمكنك اصطحاب أحد أفراد العائلة أو صديق معك إن أمكن لمساعدتك في متابعة المعلومات التي تتلقاها.

بالنسبة لبطء القلب، تتضمن الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما الذي من المحتمل أن يكون سببًا في بطء معدل ضربات القلب؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • ما العلاج الأنسب؟
  • ما المخاطر التي تنتج عن حالة القلب لديَ؟
  • كيف سنراقب حالة القلب؟
  • كم مرة سأحتاج لمواعيد متابعة؟
  • كيف ستؤثر الحالات الأخرى التي لديّ أو الأدوية الأخرى التي أتناولها على مشكلة القلب الخاصة بي؟
  • هل أحتاج إلى أحد من الأنشطة التي أمارسها؟
  • هل توجد نشرات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يسألك طبيبك أسئلة، مثل:

  • هل حدثت نوبات إغماء؟
  • هل يبدو أن هناك شيئًا، مثل التمارين، يجعل أعراضك أكثر سوءًا؟
  • هل تدخن؟
  • هل تُعالَج من مرض القلب أو ضغط الدم المرتفع، أو الكوليسترول المرتفع، أو حالات أخرى يمكنها التأثير على القلب؟

بطء القلب - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/05/2018
References
  1. Homoud MK. Sinus bradycardia. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 28, 2016.
  2. Bradycardia — Slow heart rate. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/Arrhythmia/AboutArrhythmia/Bradycardia-Slow-Heart-Rate_UCM_302016_Article.jsp. Accessed Dec. 28, 2016.
  3. Arrhythmia. National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/arr/. Accessed Dec. 28, 2016.
  4. Slow heartbeat. Heart Rhythm Society. http://www.hrsonline.org/Patient-Resources/Heart-Diseases-Disorders/Sick-Sinus-Syndrome. Accessed Dec. 29, 2016.
  5. Heart block. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/hb. Accessed Dec. 29, 2016.
  6. Hayes DL. Permanent cardiac pacing: An overview of devices and indications. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 28, 2016.
  7. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan. 3, 2016.