تسرّع القلب بعود (عودة) الدخول إلى العقدة الأذينية البطينية (AVNRT)

تسرع القلب بسبب إعادة الدخول في العقدة الأذينية البطينية (AVNRT) من أكثر أنواع تسرّع القلب فوق البطيني شيوعًا. غالبًا ما تبدأ النوبات وتنتهي فجأة، وتحدث نتيجة لدائرة عودة الدخول — ويُطلق عليها أيضًا المسار الإضافي — وتقع في العقدة الأذينية البطينية أو بالقرب منها، ما يؤدي إلى نبض القلب مبكرًا. يميل تسرع القلب بسبب إعادة الدخول في العقدة الأذينية البطينية (AVNRT) إلى إصابة النساء الصغار، ولكن يمكن أن يؤثر في الذكور والإناث في أي فئة عمرية.

التشخيص

قد تَتضمن الفحوصات والإجراءات المُستخدمة لتشخيص تسرُّع القلب بعودة الدخول إلى العقدة الأذينية البطينية ما يلي:

  • فحص الدم للتحقق من وظائف الغدة الدرقية أو أمراض القلب أو غيرها من الحالات التي قد تؤدي إلى تسرُّع القلب بعودة الدخول إلى العقدة الأذينية البطينية
  • مُخطَّط كهربية القلب (ECG) لقِياس النشاط الكهربي لقلبك وقياس توقيت ومدَّة كلِّ نبْضة
  • جهاز هولتر، هو جهاز مخطط كهربية القلب النقال مصمم لتسجيل نشاط قلبك بينما تُمارس حياتك اليومية
  • مُخطَّط صدى القلب، الذي يَستخدِم الموجات الصوتية لرسم صورةٍ لحجم عضلة قلبك، وتكوينه وحركته

قد يُحاوِل الطبيب أن يَستحثَّ نوبةً أخرى باستِخدام الاختبارات التي تشمل:

  • اختبار الجهد، يُطلَب منك التمرين على آلة ركْضٍ أو درَّاجة ثابتة بينما يتمُّ رصْد نشاط قلبك
  • يَسمح الاختبار الكهرو فيزيولوجي والتخطيط للطبيب أن يحدد بدقة مكان نظم القلب غير المنتظم (اضطراب نظم القلب)

العلاج

معظم الأشخاص المصابين بتسرُّع القلب بعد الدخول إلى العقدية الأذينية البطينية لا يحتاجون إلى علاج طبي. ومع تعرُّضكَ لنوبات طويلة أو متكرِّرة قد يُوصي طبيبكَ أو يحاول إجراء ما يلي:

  • مناورات مُبهَمة. قد تتمكَّن من إيقاف حلقة تسرُّع القلب بعودة الدخول إلى العقدة الأُذَيْنية البُطَيْنية باستخدام مناورات معيَّنة تتضمَّن حبس أنفاسكَ، أو غَمْس وجهكَ في الماء المثلُّج، أو السعال.
  • تقويم نظم القلب. إذا لم تتمكَّن من إيقاف أي نوبة بمفردكَ باستخدام مناورات مبهمة، فيجوز للطبيب استخدام تقويم نظم القلب، والذي يُمكِن إجراؤه كإجراء أو باستخدام الأدوية.
  • الأدوية. إذا كنتَ تُواجِه نوبات متكرِّرة من تسرُّع القلب بعودة الدخول إلى العقدة الأُذَيْنية البُطَيْنية، فقد يَصِف لكَ الطبيب دواءً للتحكُّم في معدَّل ضربات القلب أو استعادة نبض القلب الطبيعي.
  • إزالة القسطرة. يُدخِل الطبيب في هذا الإجراء قسْطرةً أو أكثر إلى القلب عبر الأوعية الدموية. تَعمَل الأقطاب الموجودة بأطراف القسطرة باستخدام الحرارة، أو البرودة الشديدة، أو طاقة الترددات الراديوية على إزالة جزء صغير من نسيج القلب، وإرسال إشارات كهربائية على طول المسار المسبِّب لاضطراب نظم القلب.
20/06/2019
References
  1. Ferri FF. Supraventricular tachycardia. In: Ferri's Clinical Advisor 2017. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 28, 2016.
  2. AskMayoExpert. Supraventricular tachycardia. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  3. Knight, BP. Atrioventricular nodal reentrant tachycardia. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 3, 2016.
  4. Podrid PJ. Reentry and the development of cardiac arrhythmias. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 3, 2016.
20/06/2019
References
  1. Ferri FF. Supraventricular tachycardia. In: Ferri's Clinical Advisor 2017. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 28, 2016.
  2. AskMayoExpert. Supraventricular tachycardia. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  3. Knight, BP. Atrioventricular nodal reentrant tachycardia. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 3, 2016.
  4. Podrid PJ. Reentry and the development of cardiac arrhythmias. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 3, 2016.