التشخيص

قد يتم الكشف عن عيب في القناة الأذينية البطينية قبل الولادة من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية وتصوير القلب الخاص.

بعد الولادة، يمكن ملاحظة علامات وجود عيب كامل في القناة الأذينية البطينية وأعراضه عادةً في خلال الأسابيع القليلة الأولى. عند الاستماع إلى قلب طفلك، قد يسمع طبيبك صوتًا غير عادي (مثل النفخة القلبية) التي تحدث بسبب اضطراب تدفق الدم.

إذا كان طفلك يعاني من علامات وأعراض عيب في القناة الأذينية البطينية، فقد يوصي طبيبك بما يلي:

  • تخطيط كهربية القلب (ECG أو EKG). يتم تسجيل الإشارات الكهربائية أثناء انتقالها عبر القلب. يمكن لطبيبك أن يبحث عن أشكال تشير إلى وظيفة القلب غير الطبيعية.
  • مخطط صدى القلب. تنتج الموجات الصوتية صورًا حية للقلب. يمكن لمخطط صدى القلب أن يكشف الثقب في القلب، وصمامات القلب المشوه، بالإضافة إلى تدفق الدم غير الطبيعي عبر القلب.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية. يمكن أن تُظهر الصورة دليلاً على تضخم القلب.
  • القسطرة القلبية. يتم إدخال أنبوب رفيع مرن (قسطرة) في أحد الأوعية الدموية في الفخذ ويوجه إلى القلب. يجعل حقن صبغة في القسطرة بنية القلب أكثر وضوحًا في صور الأشعة السينية. تسمح القسطرة أيضًا للطبيب بقياس الضغط في حجرات القلب وفي الأوعية الدموية.

العلاج

تقتضي الحاجة إلى إجراء جراحة لإصلاح عيوب القناة الأذينية البطينية الجزئي والكامل. يتضمن الإجراء إغلاق الثقب الموجود في الجدار (الحاجز) بين غرف القلب برقعة أو رقعتين تبقى الرقع في القلب بشكل دائم حيث تصبح جزءًا من الحاجز نتيجة لنمو البطانة القلبية عليها.

بالنسبة لعيب القناة الأذينية البطينية الجزئي، تتضمن الجراحة أيضًا إصلاح الصمام التاجي بحيث يُغلق بإحكام. إذا لم يكن الإصلاح ممكنًا، فقد تقتضي الحاجة إلى استبدال الصمام.

بالنسبة لعيب القناة الأذينية البطينية الكامل، يمكن أن تتضمن الجراحة أيضًا فصل الصمام الفردي الكبير الفاصل بين الغرف العليا والسفلية في القلب إلى صمامين على كلا جانبي الحاجز الذي تم إصلاحه الأيمن والأيسر. إذا لم يكن ممكنًا فصل الصمام الفردي، فقد تقتضي الحاجة إلى استبدال صمام القلب لكل من الصمام ثلاثي الشرف والصمام التاجي كليهما.

ما بعد الجراحة

إذا تم إصلاح عيب القلب بنجاح، فسيعيش طفلك حياة طبيعية على الأرجح، وغالبًا بدون قيود على أي نشاط.

ومع ذلك، ستحتاج أنت أو طفلك رعاية المتابعة مدى الحياة مع طبيب القلب الذي تدرب على معالجة المرض القلبي الخلقي. ومن المرجح أن يوصي طبيب القلب بإجراء اختبار المتابعة مرة في العام أو أكثر في حال استمرار حدوث المشكلات مثل صمامات القلب الناضجة. قد يحتاج البالغون الذين تم علاجهم من عيوب خلقية في القلب في أثناء طفولتهم إلى رعاية من طبيب القلب المتدرب في الأمراض القلبية الخلقية للبالغين (طبيب أمراض قلب خلقية للبالغين) طوال الحياة. قد تكون هناك حاجة إلى عناية ورعاية خاصتين في الفترة المحيطة بوقت العمليات، عملية لا تتضمن القلب، مثلاً.

قد تحتاج أنت أو طفلك أيضًا إلى تناول مضادات حيوية وقائية قبل إجراء بعض العمليات الجراحية الخاصة بالأسنان أو العمليات الجراحية الأخرى إذا كان:

  • يعاني عيوب قلب باقية بعد الجراحة
  • تلقى صمام قلب صناعيًا
  • تلقى مادة صناعية (بديلة) في أثناء إصلاح القلب

تُستخدم المضادات الحيوية للوقاية من العدوى البكتيرية لبطانة القلب (التهاب الشغاف).

لا يحتاج كثير من الناس الذين يخضعون لجراحة تصحيحية لعيب القناة الأذينية البطينية إلى جراحة إضافية. ومع ذلك، قد تتطلب بعض المضاعفات مثل تسرب صمام القلب العلاج.

الحَمل

النساء اللواتي أجرين جراحة لتصحيح عيب في القناة الأذينية البطينية قبل حدوث أي ضرر دائم في الرئتين يمكنهم توقع أن يحظين بحمل طبيعي. لكن على الرغم من ذلك لا ينصح بالحمل إذا كان هناك ضرر خطير قد لحق بالقلب أو الرئتين قبل إجراء الجراحة.

ينصح بإجراء تقييم بواسطة أخصائي القلب المتخصص في مجال عيوب القلب الخلقية (طبيب عيوب القلب الخلقية للبالغين) للنساء المصابات بعيب تم أو لم يتم إصلاحه في القناة الأذينية البطينية قبل حدوث الحمل.

التأقلم والدعم

يمكن أن يكون التشوه القلبي الوراثي، أو رعاية طفل يعاني تشوهًا قلبيًا وراثيًا، أمرًا مخيفًا وصعبًا. للمساعدة على تيسيرها:

  • التمس الدعم. اطلب الدعم من أفراد الأسرة ومن الأصدقاء. تحدث مع طبيب القلب الخاص بك أو بطفلك حول مجموعات الدعم والأنواع الأخرى من المساعدة المتاحة بالقرب منك.
  • سجّل التاريخ الصحي الخاص بك أو بالطفل. دوّن ما يخصك أنت أو طفلك من تشخيصات، وأدوية، وجراحة، وإجراءات أخرى، وتواريخ إجرائها. أدرج تقرير الجراح للعملية، بالإضافة إلى كافة المعلومات المهمة المتعلقة برعايتك أنت أو طفلك. ستمثل تلك المعلومات فائدة للأطباء غير المعتادين عليك أنت أو طفلك. كما أنها ستساعد في انتقال طفلك من طبيب الأطفال إلى أطباء البالغين.
  • تحدّث حول مخاوفك المتعلقة بطفلك. سيتحرر العديد من الأطفال من الحدود. ولكن تحدث مع طبيب القلب حول الأنشطة الآمنة لطفلك. إذا ما كان هناك البعض متخطيًا الحدود، شجع طفلك في مسارات أخرى بدلاً من التركيز على ما لا يقدر على القيام به.

على الرغم من أن كل حالة مختلفة، تذكر أن العديد من الأطفال المصابين بعيوب القلب الخلقية يكبرون ليتمتعوا بحياة صحية.

الاستعداد لموعدك

ربما تتم إحالتك أو إحالة طفلك إلى طبيب متخصص في أمراض القلب (طبيب القلب).

ما يمكنك فعله

  • دوِّن الأعراض التي تعانيها أنت أو طفلك، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • أعد قائمة بجميع أدويتك والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • دوِّن المعلومات الطبية الرئيسية، بما في ذلك الحالات الأخرى.
  • دوِّن بياناتك الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي تغييرات أو ضغوط حدثت مؤخرًا في حياتك.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.
  • تأكد مما إذا كانت عائلتك لديها تاريخ بالإصابة بأمراض القلب أم لا

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يُفسح لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى النقاط التي تريد أن تركز عليها. قد يتم توجيه أسئلة إليك مثل:

  • متى لاحظت أول ظهور للأعراض؟ هل هي مستمرة أم عرضية؟
  • هل يبدو أن هناك شيئًا يجعل هذه الأعراض أكثر سوءًا أو يحسن منها؟
  • هل هناك تاريخ عائلي بالإصابة بالداء القلبي الخلقي؟
  • هل أصبتِ بداء السكري أو عدوى فيروسية، مثل الحصبة، خلال فترة الحمل؟
  • هل تناولتِ أية أدوية خلال فترة الحمل؟
  • هل كنتِ تدخنين التبغ أو تشربين الكحول خلال فترة الحمل؟

الأسئلة التي ستطرحها على طبيبك

يمكن أن يساعد إعداد قائمة بالأسئلة في الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك والتأكد من تناول جميع النقاط المهمة لك. وبالنسبة لعيب القناة الأذينية البطينية، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما السبب الأكثر احتمالاً في حدوث أعراضي وأعراض طفلي؟
  • ما الاختبارات اللازم إجراؤها؟ هل هناك أي إعداد خاص لهم؟
  • ما نوع العلاج الذي توصي به؟
  • كيف يمكننا التحكم في المشاكل الصحية الأخرى مع عيب في القناة الأذينية البطينية؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح أسئلة إضافية قد تراودك أثناء موعد زيارتك.

14/07/2018
References
  1. Fleishman C, et al. Clinical manifestations, pathophysiology, and diagnosis of atrioventricular (AV) canal defects. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 25, 2017.
  2. Fleishman C, et al. Management and outcome of atrioventricular (AV) canal defects. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 25, 2017.
  3. Karamlou T, et al. Congenital heart disease. In: Schwartz's Principles of Surgery. 10th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2015. http://www.accessmedicine.mhmedical.com. Accessed May 25, 2017.
  4. What are holes in the heart? National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/holes. Accessed May 25, 2017.
  5. Sutton M, et al. Clinical manifestations and diagnosis of atrial septal defects in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 25, 2017.
  6. Lin J, et al. Congenital heart disease in adolescents and adults. In: Hurst's The Heart. 14th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2017.
  7. The impact of congenital heart defects. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/CongenitalHeartDefects/TheImpactofCongenitalHeartDefects/The-Impact-of-Congenital-Heart-Defects_UCM_001218_Article.jsp. American Heart Association. Accessed June 9, 2017.
  8. Ropper A, et al. Developmental diseases of the nervous system. In: Adams and Victors Principles of Neurology. 10th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2014.

عيب في القناة الأذينية البطينية