نظرة عامة

يمثل داء الصَّفَر (as-kuh-RIE-uh-sis) أحد أنواع الأمراض التي تتسبب فيها الديدان المستديرة. تعتبر الديدان المذكورة من الطفيليات التي تستخدم جسمك كمضيف للنضج من مرحلة اليرقات أو البيض إلى مرحلة الديدان البالغة. قد يصل طول الديدان البالغة، التي تتكاثر، لأكثر من قدم (30 سنتيمتر).

لا يشيع انتشار داء الصَّفَر في الولايات المتحدة، والذي يعتبر المرض الأكثر شيوعًا الذي تسببه الديدان بين الأفراد في جميع أنحاء العالم. يعاني معظم الأفراد المصابين من حالات خفيفة مع عدم ظهور أعراض. ولكن قد تؤدي شدة الإصابة إلى ظهور أعراض ومضاعفات خطيرة.

غالبًا ما تحدث الإصابة بداء الصَّفَر بين الأطفال في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية من العالم — لاسيما في المناطق التي تفتقر إلى الممارسات الصحية السليمة.

الأعراض

أغلب الناس المصابين بداء الأسكارس لا تظهر عليهم أعراض. تتسبب حالات العدوي ما بين المعتدلة والشديدة بالعديد من الأعراض بناءً على الجزء المتأثر من الجسم.

في الرئتين

عند ابتلاع بويضات ديدان الأسكارس المجهرية، تتعلق هذه البويضات بجدار الأمعاء الدقيقة لتفقس وتنتقل اليرقات عبر مجرى الدم أو الجهاز اللمفاوي إلى الرئتين. قد تعاني في هذه المرحلة علامات وأعراضًا مشابهة لتلك الخاصة بالربو أو الالتهاب الرئوي بما في ذلك:

  • كحة مستمرة
  • ضيق النفس
  • الصفير

بعد قضاء ستة إلى 10 أيام في الرئتين تنتقل اليرقات إلى منطقة الحلق؛ حيث يتم إخراجها في الكحة إلى الفم ثم ابتلاعها.

في الأمعاء

تنمو اليرقات إلى أن تصبح ديدانًا بالغة في الأمعاء الدقيقة وعادة ما تعيش في الأمعاء إلى أن تموت. في حالات الأسكارس الطفيفة أو المعتدلة قد تسبب الأمعاء المصابة بالعدوي:

  • آلامًا في البطن غير معروفة السبب
  • الغثيان والقيء
  • الإسهال أو دمًا في البراز

إذا كنت مصابًا بعدد كبير من الديدان في أمعائك فقد تعاني:

  • ألم حاد في البطن
  • الإرهاق
  • قيء
  • فقدان الوزن أو سوء التغذية
  • خروج ديدان في التقيؤ أو البراز

متى تزور الطبيب

استشر طبيبك إذا كنت تعاني ألمًا في البطن أو إسهالاً أو غثيانًا مستمرين.

الأسباب

لا ينتقل داء الصَّفَر من شخص لآخر بشكل مباشر. بدلاً من ذلك، يجب على الشخص أن يتلامس مع التربة المختلطة بفضلات الإنسان والتي تحتوي على بيض الاسكارس أو المياه المصابة. ففي العديد من الدول النامية، يُستخدم البراز البشري كسماد، أو تسمح المرافق الصحية ذات الحالة السيئة بخلط الفضلات البشرية مع التربة في الساحات، والخنادق والحقول.

وغالباً ما يلعب الأطفال الصغار في التراب، ويمكن أن تنتقل العدوى إذا وضعوا أصابعهم القذرة في أفواههم. كما يمكن للفواكه أو الخضروات غير المغسولة والتي تزرع في تربة ملوثة أن تنقل بيض الاسكارس.

دورة حياة الدودة

  • الابتلاع. لا يمكن أن يصبح بيض الاسكارس معديًا بدون ملامسة التربة. يمكن للأشخاص ابتلاع تربة ملوثة دون قصد عن طريق الاتصال باليد أو عن طريق أكل الفواكه غير المطهوة أو الخضروات التي نمت في تربة ملوثة.
  • الهجرة. تفقس اليرقات من البيض في الأمعاء الدقيقة ثم تخترق جدار الأمعاء لتنتقل إلى رئتيك عن طريق مجرى الدم أو الجهاز اللمفاوي. وبعد أن تنضج لمدة أسبوع تقريبًا في رئتيك، تقتحم اليرقات المجرى الهوائي وتنتقل إلى أعلى الحلق، حيث يتم سعالها وابتلاعها.
  • النضج. تنمو الطفيليات في الديدان الذكور أو الإناث مرة أخرى في الأمعاء. يمكن أن يتخطى طول إناث الديدان 15 بوصة (40 سم) ويبلغ قطرها أقل بقليل من ربع بوصة (6 مم). تكون الديدان الذكور أصغر بشكل عام.
  • التكاثر. تتزاوج الديدان الذكور والإناث في الأمعاء الدقيقة. يمكن أن تضع الديدان الإناث 200000 بيضة يوميًا، والتي تترك جسمك في فضلاتك. ويجب أن يظل البيض المخصب في التربة لمدة 18 يومًا على الأقل قبل أن يصبح معديًا.

وتستغرق العملية بأكملها — من بداية ابتلاع البيض إلى ترسبات البيض — حوالي شهرين أو ثلاثة أشهر. يمكن لديدان الاسكارس العيش داخل جسمك لمدة سنة أو سنتين.

عوامل الخطر

تتضمن عوامل الخطورة المرتبطة بالإسكارس ما يلي:

  • العمر. معظم المصابين بالإسكارس يبلغون 10 أعوام أو أقل. وربما يكون الأطفال في هذه الفئة العمرية معرّضين لدرجة كبيرة من خطورة الإصابة نتيجة ارتفاع احتمال لعبهم في التراب.
  • المناخ الدافئ. في الولايات المتحدة، تنتشر الإسكارس على نطاق أوسع في الجزء الجنوب الشرقي، ولكنها تنتشر أكثر في البلدان النامية ذات المناخ الدافئ على مدار العام.
  • سوء المرافق الصحية. تنتشر ديدان الإسكارس في الدول النامية حيث يُسمح باختلاط البراز البشري بالتربة المحلية.

المضاعفات

عادة لا تسبب الحالات الحادة من الصَّفَر أي أعراض. إذا كنت تعاني عدوى الدودة الشريطية،فقد تتضمن مضاعفاته الخطيرة ما يلي:

  • النمو المتباطئ. يجعل فقدان الشهية والامتصاص البطيء للطعام المهضوم الأطفال المصابين بالصَّفَر عرضة لخطر عدم الحصول على تغذية كافية، مما يمكن أن يُبطئ النمو.
  • انسداد الأمعاء وثقبها. في حالات الصَّفَر الحادة، يمكن أن تسد كميات كبيرة من الديدان جزءًا من أمعائك، مسببة تشنجًا في البطن وقيئًا. قد يسبب الانسداد ثقبًا بجدار الأمعاء أو الزائدة، مسببا نزيفًا داخليًا أو التهاب الزائدة.
  • انسداد القنوات. في بعض الحالات، قد تسد الديدان قنوات الكبد أو البنكرياس الضيقة، مسببة ألم حاد.

الوقاية

إن الوقاية المثالية للحماية من الإصابة بالإسكارس تتحقق بالعادات الصحية الجيدة (النظافة العامة) والاحتياطات العامة السليمة. اتبع هذه النصائح لتجنب العدوى:

  • ممارسة نظافة جيدة. فقبل تناول الطعام، ينبغي غسل اليدين بالماء والصابون دائمًا. اغسل الفواكه والخضروات الطازجة جيدًا.
  • استخدم الرعاية عند السفر. ينبغي استخدام المياه المعبأة في زجاجات فقط وتجنب الخضراوات النيئة إلا بعد تقشيرها وغسلها بنفسك. ومن القواعد العامة، ينبغي تناول الأطعمة الساخنة والمطبوخة.

20/06/2019
References
  1. Leder K, et al. Ascariasis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 22, 2015.
  2. Ascariasis infection (ascariasis). Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/parasites/ascariasis/. Accessed Feb. 22, 2015.
  3. Ascariasis. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/infectious-diseases/nematodes-roundworms/ascariasis. Accessed Feb. 18, 2018.