عيادات حالات الثدي عالية الخطورة مُلخّص

الأشخاص الذين يوجد لديهم سجل عائلي مرضي بالإصابة بسرطان الثدي يجدون المساعدة في عيادة الثدي عالية الاختطار بـ Mayo Clinic الرعاية المركزة على المرضى

تساعد الرعاية الحانية الأشخاصَ الذين يعانون من مخاطر عالية للإصابة بسرطان الثدي على تحديد الخيارات العلاجية المناسبة بشكل أكبر لهم.

ملاحظة: كُتِب هذا المحتوى قبل جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ولا يوضح البروتوكولات المناسبة للتعامل مع الجائحة. يرجى اتباع جميع الإرشادات التي توصي بها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بشأن ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

إذا كنتِ من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي، فسوف ينصت الاختصاصيون في عيادة مايو كلينك لحالات الثدي عالية الخطورة إلى مخاوفكِ ويساعدونكِ في تحديد أنسب خيارات العلاج المتاحة ووضع خطة للعلاج. وتتوفر عيادة حالات الثدي عالية الخطورة في مقرات مايو كلينك في فينيكس وسكوتسديل بولاية أريزونا وجاكسونفيل بولاية فلوريدا وروتشستر بولاية مينيسوتا.

تختص عيادة حالات الثدي عالية الخطورة متعددة التخصصات برعاية النساء الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي بسبب عوامل خطر عائلية أو مُكتشفة من خزعة الثدي. ويتألف فريق الرعاية متعدد التخصصات لدينا من خبراء في علاج وفحص الثدي، ويشمل ذلك الطب الباطني وتصوير الثدي والأمراض الوراثية والأورام والجراحة. وجميعهم يتعاونون مع المريضة لوضع خطة مخصصة حسب حالتها للتعامل مع المخاطر التي تهددها. وتلك الخطط قد تشمل الفحص الإضافي والوقاية الكيميائية من سرطان الثدي والعمليات الجراحية الوقائية مثل استئصال الثدي الوقائي واستئصال المبيض الوقائي.

ومن مزايا تلقي الرعاية في عيادة حالات الثدي عالية الخطورة ما يلي:

  • الحصول على رعاية مخصصة تركز على المريضة واحتياجاتها
  • خبرات متعددة التخصصات ذات مستوًى عالمي في الحرم الواحد
  • تقييمًا وراثيًّا فرديًّا
  • تقنيات فحص الثدي عالية الدقة، ويشمل ذلك تصوير الثدي الجزيئي، والتصوير الإشعاعي للثدي الثلاثي الأبعاد (إعادة البناء المحوسب لأجزاء الثدي) والتصوير بالرنين المغناطيسي للثدي
  • توافر المواعيد خلال 48 ساعة
  • القدرة على التحديد المسبق لمواعيد الاستشارة بشأن إعادة بناء الثدي والجراحة، حسبما يتلاءم
  • الخبرات في كل أشكال جراحة الثدي
  • عملية استئصال الثدي مع إبقاء الحلمة مع إعادة البناء الفورية للثدي
  • التقييم الفوري والشامل للأنسجة وقت جراحة الثدي (فحص الأمراض من خلال المقطع النسيجي المثلج)
  • أساليب مبتكرة لإعادة بناء الثدي، ويشمل ذلك الغرسات قبل الصدرية (وضع الغرسة أمام عضلة جدار الصدر) وسدائل الجِراحة المِجهرية
  • تقييم وإدارة خطر سرطان المبيض
  • الوصول للتقدمات البحثية والقدرة على المشاركة في التجارب السريرية الرائدة
  • رعاية منقطعة النظير على يد فريق رعاية متفاهم وودود

عوامل الخطر

تختص عيادة حالات الثدي عالية الخطورة بالكشف عن عوامل الخطر التالية:

  • العوامل العائلية والوراثية. يتضمن ذلك وجود تاريخ عائلي لسرطان الثدي أو المبيض، أو طفرة جينية لديك أو لدى أفراد عائلتك. ومن أنواع الطفرات الجينية ما يلي:
    • BRCA1 أو BRCA2
    • ATM وBARD1 وBRIP1 وCDH1 وCHEK2 وEPCAM وFANCC وMLH1 وMSH2 وMSH6 وNBN وPALB2 وPMS2 وPTEN وRAD51C وRAD51D وTP53 وXRCC2
    • الورم الليفي العصبي
    • المتلازمات الوراثية الأخرى مع خطر سرطان الثدي المحتمل
  • ارتفاع الخطر القائم على نموذج تقييم المخاطر. يمكن أن تستخدم المريضة والطبيب نتائج تقييم خطر سرطان الثدي لتحديد ما إذا كانت عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي أم لا.
  • (نتائج خزعة الثدي) القائمة على فحص الأنسجة. تتضمن هذه النتائج فرط التنسج اللانمطي القنوي، وفرط التنسج اللانمطي الفصيصي، والسرطان الفصيصي الموضعي(LCIS). تتضمن عمليات تشخيص الثدي لفحص الأورام الحميدة:
    • الخلايا الظاهرية اللانمطية المسطحة
    • الخلايا اللانمطية
    • الورم الحليمي
    • تصلب الغدد
    • الندبات الشعاعية
  • غير ذلك. على سبيل المثال، من عوامل الخطورة الأخرى، وجود تاريخ مَرَضي مع العلاج الإشعاعي على الصدر.
22/04/2022