نظرة عامة

تعد جراحة Whipple -المعروفة أيضًا بـاستئصال البنكرياس والاثنا عشر - عملية معقدة لإزالة رأس البنكرياس، والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة (الاثنا عشر)، والمرارة، والقناة الصفراوية.

تستخدم جراحة Whipple لعلاج أورام البنكرياس، والأمعاء الدقيقة والقناة الصفراوية بالإضافة لاضطرابات أخرى متعلقة بهم. إنها أكثر الجراحات استخدامًا لمعالجة سرطان البنكرياس المحصور في رأس البنكرياس. بعد إجراء جراحة Whipple، يقوم جراحك بإعادة توصيل الأعضاء المتبقية للسماح لك بهضم الطعام بشكل طبيعي بعد الجراحة.

تًعد جراحة Whipple جراحة صعبة وذات متطلبات كثيرة كما يمكن أن تنطوي على مخاطر شديدة. مع ذلك، تعد تلك الجراحة منقذة للحيوات، بالأخص لهؤلاء الذين يعانون من السرطان.

الإجراءات ذات الصلة

بناءً على حالتك، فقد يتحدث معك الطبيب بشأن عمليات أخرى للبنكرياس. يمكنك طلب الحصول على رأي ثاني من جراح متخصص إذا لزم الأمر. تتضمن الخيارات ما يلي:

  • جراحة لأورام أو اضطرابات في الجسم وذيل البنكرياس. تُسمى جراحة لإزالة الجانب الأيسر (جسم أو ذيل) البنكرياس الاستئصال الطرفي للبنكرياس. مع هذا الإجراء، فقد تحتاج أيضًا إلى إزالة الطحال.
  • جراحة لإزالة البنكرياس بأكمله. يسمى ذلك بالاستئصال الكامل للبنكرياس. عادة ما يمكنك العيش نسبيًا بدون بنكرياس ولكنك ستحتاج أن تتناول بديلاً للإنزيمات والأنسولين مدى الحياة.
  • جراحة للأورام التي تصيب الأوعية الدموية القريبة. لا يعتبر كثير من الأشخاص مؤهلين لإجراء ويبل أو جراحات البنكرياس الأخرى إذا كانت الورام تتضمن أوعية دموية قريبة. في عدد قليل من المراكز الطبية في الولايات المتحدة، سيُجري جراجون من ذوي الخبرة وذو تخصص عالي هذه العمليات في بعض المرضى بآمان. كما تتضمن الإجراءات إزالة لأجزاء من الأوعية الدموية أو إعادة بنائها.

نهج Mayo Clinic

لماذا يتم ذلك

قد يمثل إجراء ويبل خيارًا علاجيًا للأفراد الذين تأثر البنكرياس أو القناة المرارية أو الاثنا عشر لديهم بالسرطان أو أي اضطراب آخر. البنكرياس عضو مهم في الجسم ويقع أعلى البطن خلف المعدة. يعمل البنكرياس بشكل وثيق مع الكبد والقنوات التي تحمل صفراء المرارة. يفرز البنكرياس الإنزيمات التي تساعد على هضم الطعام، خصوصًا الدهون والبروتين. كما يفرز أيضًا هرمونات تساعدك على تنظيم سكر الدم.

قد يوصي طبيبك بالخضوع لإجراء ويبل لعلاج:

  • سرطان البنكرياس
  • تكيسات البنكرياس
  • أورام البنكرياس
  • التهاب البنكرياس
  • السرطان الأمبولي
  • سرطان القناة الصفراوية
  • الأورام العصبيّة الصمّاويّة
  • سرطان الأمعاء الدقيقة
  • رضح البنكرياس أو الأمعاء الدقيقة
  • أي أورام أخرى أو اعتلال في البنكرياس والاثنا عشر والقناة الصفراوية

إن الهدف من إجراء ويبل الخاص بالسرطان هو استئصال الورم ومنعه من النمو والتوغل للأعضاء الأخرى. وهو العلاج الوحيد الذي يؤدي إلى الصمود طويلا وعلاج معظم هذه الأورام.

المخاطر

عملية ويبل هي عملية صعبة من الناحية التقنية، وغالبًا ما تنطوي على جراحة مفتوحة. وهي تنطوي على مخاطر أثناء الجراحة وبعدها على حدٍ سواء. وقد تتضمن تلك المخاطر ما يلي:

  • نزيفًا في الأماكن الجراحية
  • العدوي في منطقة بها شقوق خلفتها العملية أو داخل البطن
  • تفريغ المعدة المتأخر الذي قد يصعب معه تناول الطعام أو تجنب التقيؤ بشكل مؤقت
  • تسريبًا من البنكرياس أو وصلة القناة المرارية
  • الإصابة بداء السكري، سواء الدائم أو المؤقت

تشير الأبحاث المكثفة إلى أن العمليات الجراحية تقل مضاعفاتها عندما يتم إجراؤها على يد جراحين يتمتعون بخبرة عالية وفي مراكز يتم فيها إجراء العديد من هذه العمليات. لا تتردد في السؤال عن خبرة الجراح والمستشفى في تنفيذ عمليات ويبل وغيرها من عمليات البنكرياس الأخرى. إذا كانت لديك أي شكوك، يمكنك الحصول على رأي ثان.

كيف تستعد

سيراجع الجراح الخاص بك عدة عوامل لتقييم الأسلوب الجراحي الأنسب لحالتك. وسيقيم أيضًا حالتك ويتأكد من أنك في حالة صحية مناسبة للخضوع إلى عملية معقدة. قد تحتاج لإجراء بعد الفحوص الطبية الإضافية وأيضًا لتهيئة بعض أوضاعك الصحية قبل الشروع في الجراحة.

يمكن إجراء عملية ويبل بطرق عديدة:

  • جراحة مفتوحة. أثناء العمليات المفتوحة، يحدث الجراح شقًا في بطنك ليتمكن من الوصول إلى البنكرياس. ويُعد ذلك النهج الأكثر شيوعًا ودراسة.
  • جراحة التنظير. أثناء الجراحة بالمنظار، يحدث الجراح عدة شقوق أصغر في بطنك ويدرج أدواتًا خاصة، بما في ذلك كاميرا تبث الفيديو على شاشة مراقبة في غرفة العمليات. يشاهد الجراح شاشة المراقبة ليوجه الأدوات الجراحية أثناء إجراء عملية ويبل. تُعد الجراحة بالمنظار نوعًا من الجراحات طفيفة التوغل.
  • الجراحة الروبوتية. تُعد الجراحة الروبوتية نوعًا من الجراحات طفيفة التوغل حيث يتم بها توصيل الأدوات الجراحية بجهاز ميكانيكي (روبوت). يجلس الجراح في وحدة تحكم في مكان قريب ويستخدم أدوات التحكم باليد لتوجيه الروبوت. يمكن للروبوت الجراحي استخدام الأدوات في المساحات الضيقة وعند الزوايا، حيث قد تكون الأيدي البشرية كبيرة جدًا بدرجة تجعلها غير فعالة.

تقدم الجراحة طفيفة التوغل بعض المنافع، مثل تقليل فقد الدم وتماثل أسرع للشفاء في أولئك الذين لا يعانون من مضاعفات. ولكنها أيضًا تستغرق وقتًا أطول، مما قد يكون شاقًا على الجسد. قد تبدأ عملية أحيانًا بجراحة طفيفة التوغل، ولكن تتطلب المضاعفات والصعوبات الفنية أن يحدث الجراح شقًا مفتوحًا لإنهاء العملية.

أحد جراحي Mayo Clinic (مايو كلينك) يتحدث مع مريض حول إجراء ويبل.

قبل الخضوع لعملية ويبل، سوف يشرح لك الجراح الأمور المتوقع حدوثها قبل العملية الجراحية وأثناءها وبعدها، بما في ذلك المخاطر المحتملة. سيتحدث فريق العلاج معك ومع أسرتك بشأن الطريقة التي ستؤثر بها العملية الجراحية في نوعية حياتك. أحيانًا يسبق إجراء ويبل أو عمليات البنكرياس الأخرى التي يتم تنفيذها لعلاج مرض السرطان أو يتبعها علاج كيميائي أو علاج إشعاعي أو كلاهما. تحدث مع الطبيب بشأن المخاوف التي قد تراودك عن العملية الجراحية أو خيارات العلاج المتعددة الأخرى قبل العملية الجراحية أو بعدها.

قبل إدخالك للمستشفى، يُرجى التحدث مع عائلتك أو أصدقائك بخصوص إقامتك في المستشفى وناقش معهم أي مساعدة قد تحتاجها منهم عند عودتك للمنزل. سوف تحتاج إلى مساعدة أحد الأشخاص لمدة أسبوعين بعد الخروج من المستشفى. قد يقدم لك الطبيب وفريق العلاج تعليمات ينبغي عليك اتباعها أثناء فترة التعافي عند عودتك للمنزل.

الطعام والأدوية

تحدث مع طبيبك عن ما يلي:

  • متى يمكنك تناول أدويتك المعتادة وإذا ما كان يمكنك تناولها في الليلة السابقة للجراحة أو صباح يوم الجراحة
  • متى يمكنك التوقف عن الطعام أو الشراب في الليلة السابقة للجراحة
  • الحساسية أو التفاعلات التي حدثت في جسمك ضد الأدوية
  • أي حالة سابقة تعرضت فيها لصعوبة أو غثيان شديد عند وضعك تحت تخدير

ما يمكنك توقعه

قبل العملية

في صباح يوم العملية الجراحية، ستحضر إلى مكتب الاستقبال وتسجل اسمك. ستؤكد الممرضات والموظفون اسمك وتاريخ ميلادك والإجراء الذي ستخضع له والجراح. ستحتاج بعد ذلك إلى تغيير ملابسك وارتداء ثوب الجراحة استعدادًا للعملية الجراحية.

قبل العملية الجراحية، يتم وضع أنبوب الحقن الوريدي (IV) في أحد الأوردة، عادة ما يكون في الذراع. ويستخدم ذلك في حقن السوائل والأدوية في الأوردة حسب الحاجة. قد تتلقى أيضًا بعض الأدوية لتساعدك في الاسترخاء إذا كنت متوترًا.

وقد تخضع أيضًا إلى وضع قسطرة فوق الجافية أو حقن في العمود الفقري بالإضافة إلى حاصرات الأعصاب الموضعية في جدار البطن. تسمح لك هذه الإجراءات بالتعافي مع الشعور بأقل درجة من الألم وعدم الراحة بعد الجراحة وتساعد في تقليل كمية الأدوية المخدرة المسكنة للألم التي ستحتاج إلى تناولها.

أثناء العملية

فريق جراحي يعمل معًا لكي تحصل على عملية جراحية آمنة وفعالة. ويتكون الفريق من جراحي البنكرياس وممرضين جراحة متخصصين، وأطباء تخدير وأخصائيي تخدير — وهم أطباء وممرضون مدربون على إعطائك الدواء الذي يجعلك تنام أثناء الجراحة — وغيرهم.

بعدما تستغرق في النوم، يمكن وضع قسطرات إضافية عبر الوريد مع أجهزة مراقبة أخرى، وهذا يتوقف على مدى تعقيد العملية الجراحية وأوضاعك الصحية العامة. سيتم إدخال أنبوب آخر، يسمى القسطرة البولية، في المثانة. وهذه القسطرة تعمل على تصريف البول قبل وبعد العملية الجراحية. وعادةً ما تتم إزالتها بعد يوم أو يومين من الجراحة.

قد تستغرق الجراحة من أربع ساعات إلى 12 ساعةً، وهذا يتوقف على النهج المستخدم وعلى مدى تعقيد العملية الجراحية. يتم إجراء عملية ويبل في ظل التخدير الكلي العام، لذلك سوف تكونَ نائما وغير واعِ طوال العملية الجراحية.

يقوم الجراح بعمل شق في بطنك للوصول إلى أعضائك الداخلية. ويختلف مكان الشق وحجمه تبعًا لنهج الجراح وحالتك الخاصة. في عملية ويبل، يتم استئصال كلٍ من رأس البنكرياس، وبداية الأمعاء الدقيقة (الاثنى عشر)، والمرارة والقناة الصفراوية.

وفي بعض الحالات، قد تقتضي عملية ويبل أيضًا استئصال جزء من المعدة أو العقد الليمفاوية المجاورة. قد يتم أيضًا إجراء أنواع أخرى من عمليات البنكرياس حسب حالتك.

بعد ذلك يقوم الجراح بإعادة توصيل الأجزاء المتبقية من البنكرياس والمعدة والأمعاء للسماح لك بهضم الطعام بشكل طبيعي.

بعد العملية الجراحية

بعد عملية ويبل، يمكنك توقع:

  • أن تبقى في وحدة الجراحة العامة. سيذهب معظم الأشخاص مباشرة إلى طابق التمريض الجراحي العام بعد الجراحة للتعافي. سيقوم طاقم التمريض والفريق الجراحي بأكمله بمتابعة التقدم الذي أحرزته عدة مرات في اليوم ومراقبة أي علامات للعدوى أو المضاعفات. سيتم تطوير نظامك الغذائي ببطء قدر احتمالك. سيكون معظم الأشخاص قادرون على المشي مباشرة بعد العملية. توقع قضاء ما لا يقل عن أسبوع في المستشفى، وذلك يعتمد على قدرتك على التعافي بشكل عام.
  • البقاء في وحدة العناية المركزة (ICU) لبضعة أيام. إذا كنت تعاني من حالات طبية معينة أو حالة معقدة، فإنه يتم إدخالك إلى وحدة العناية المركزة بعد إجراء الجراحة. يراقب أطباء وممرضو وحدة العناية المركزة حالتك باستمرار لرصد علامات المضاعفات. ويقدمون لك السوائل والتغذية والأدوية عبر الخطوط الوريدية (IV). وتتشرب أنابيب أخرى البول من المثانة وتجفف الدم والسوائل من منطقة الجراحة.

بعد الخروج من المستشفى، يمكن لمعظم الناس العودة إلى المنزل مباشرة لاستكمال التعافي. يُطلب من البعض البقاء في مكان قريب لعدة أيام لزيارات المتابعة والمراقبة. قد يطلب كبار السن ممن يعانون من مخاوف صحية خطيرة إقامة مؤقتة في أحد مرافق إعادة التأهيل المتخصصة. تحدث إلى الفريق الطبي والجراح الخاص بك إذا كنت قلقًا بشأن التعافي في المنزل.

يتمكن معظم الناس من العودة إلى أنشطتهم المعتادة خلال مدة من أربعة إلى ستة أسابيع بعد الجراحة. قد تعتمد فترة التعافي على حالة الجسد قبل الجراحة ومدى تعقيد العملية.

النتائج

إن فرص البقاء على قيد الحياة لمدة طويلة بعد إجراء ويبل تعتمد على حالتك الخاصة. في معظم حالات أورام وسرطان البنكرياس، يكون إجراء ويبل هو العلاج الوحيد المعروف.

تحدث مع فريق العلاج والعائلة والأصدقاء إذا شعرت بالتوتر أو القلق أو الاكتئاب. التحدث عن الذي تشعر به قد يساعدك في التعافي. لذا من الأفضل أن تفكر في الانضمام لمجموعة دعم مكونة من مرضى خضعوا لإجراء ويبل أو تتحدث إلى استشاري محترف.

جراحة ويبل (Whipple) - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

24/05/2017
References
  1. Delaney CP. اسْتِئْصال البنكرياس والاثنا عشر. في: التشريح الجراحي والنهج الجراحية لـ Netter. فيلادلفيا، بنسلفانيا: Saunders Elsevier; 2014. https://www.clinicalkey.com. تم الاطلاع في 22 من فبراير، عام 2017.
  2. Townsend CM Jr, et al. بنكرياس خارجي الإفراز. في: Sabiston Textbook of Surgery: الأساس البيولوجي للممارسة الجراحية الحديثة (The Biological Basis of Modern Surgical Practice). 20th ed. Philadelphia, Pa.: الناشر Elsevier؛ 2017. https://www.clinicalkey.com. تم الاطلاع في 22 من فبراير، عام 2017.
  3. Reber HA. الاستئصال الجراحي لمواضع الإصابة في رأس البنكرياس. http://www.uptodate.com/home. تم الاطلاع في 22 من فبراير، عام 2017.
  4. Croome KP, et al. اسْتِئْصالُ كلي للبنكرياس والاثني عشر بالمنظار لعلاج سرطان الغدد الخارجية القنوية بالبنكرياس: هل يوجد مزايا لعلم الأورام من خلال النهج الجراحية المفتوحة؟ سجلات الجراحة. 2014;260:633.
  5. Asbun HJ, et al. جراحة المنظار مقابل الجراحة المفتوحة لاسْتِئْصال البنكرياس والاثني عشر: النتائج الشاملة وخطورة المضاعفات باستخدام نظام تدرج الخطورة المطوي (Accordion Severity Grading System). مجلة الكلية الأمريكية للجراحين. 2012;215:810.
  6. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic، روتشستر، مينيسوتا. 9 من فبراير، عام 2017.
  7. Truty MJ (رأي خبير). Mayo Clinic، روتشستر، مينيسوتا. 22 من فبراير، عام 2017.
  8. Niederhuber JE, et al., eds. سرطانة البنكرياس. في: كتاب Abeloff لعلم الأورام السريرية (Abeloff's Clinical Oncology). 5th ed. Philadelphia, Pa.: Churchill Livingstone Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. تم الاطلاع في 3 من يونيو، عام 2016.
  9. AskMayoExpert. سرطان البنكرياس. روتشستر، ولاية مينيسوتا: مؤسسة Mayo للتعليم والأبحاث الطبية؛ 2015.
  10. البرامج المتخصصة في التميز البحثي (SPORE) للبنكرياس. المعهد الوطني للسرطان (National Cancer Institute). http://trp.cancer.gov/spores/pancreatic.htm. تم الاطلاع. 10 من يونيو، عام 2016.
  11. Thiels CA, et al. نتائج اسْتِئْصال البنكرياس والاثني عشر في مجال أورام الغدد الصماء العصبية في البنكرياس: هل تُبرر الإجراءات المشتركة؟ مجلة جراحة الجهاز الهضمي (Journal of Gastrointestinal Surgery). 2016;20:891.
  12. Ivanics T, et al. سرطان الخلايا الصغيرة للبنكرياس: مرض جراحي. البنكرياس. 2016;45:1461.
  13. مركز Barbara Woodward Lips (باربرا وودوارد ليبس) لتثقيف المرضى. جراحة خارج الكبد للقناة الصفراوية أو معي الاثني عشر أو الحليمة أو البنكرياس. روتشستر، ولاية مينيسوتا: مؤسسة Mayo للتعليم والأبحاث الطبية؛ 2012.
  14. Bergquist JR, et al. التأثيرات المترتبة على ارتفاع فحص CA19-9 لمعدلات البقاء والتدريج والتسلسل العلاجي في حالات سرطان القنوات الصفراوية داخل الكبد: التحليل الجمعي القومي. مجلة علم الأورام الجراحي (Journal of Surgical Oncology). 2016;114:475.
  15. Katz MH, et al. علاج FOLFIRINOX المعدل قبل الخضوع للعملية الذي يتبعه الإشعاع الكيميائي القائم على عقار Capecitabine لعلاج سرطان البنكرياس القابل للاستئصال البيني: التحالف لإجراء تجارب سريرية في مجال تجريب لعلم الأورام (Alliance for Clinical Trials in Oncology Trial) A021101. جريدة JAMA Surgery. 2016;151:e161137. تم الاطلاع في 29 من مارس، عام 2017.
  16. Shubert CR, et al. تتم زيادة معدلات البقاء على قيد الحياة بشكل عام بين مرضى سرطان غدية البنكرياس في المرحلة الثالثة الذين تلقوا علاجًا كيميائيًا مساعدًا جديدًا مقارنة بمرضى أجروا عملية جراحية أولاً، ثم تلقوا علاجًا كيميائيًا مساعدًا: الهدف من معالجة تحليل قاعدة البيانات الوطنية للسرطان (National Cancer Database). الجراحة. 2016;160:1080.
  17. Bergquist JR, et al. المخاطر حسب مؤشر البنكرياس والاثني عشر في مرضى أعمارهم 80 عامًا أو أكثر: دراسة من البرنامج القومي لتحسين الجودة الجراحية للجراحين (Surgeons National Surgical Quality Improvement Program) التابع للكلية الأمريكية. مجلس النهوض بالصحة (HPB). 2016;18:900.