نظرة عامة

الاستئصال الروبوتي للورم العضلي هو أحد أنواع استئصال الورم العضلي بالمنظار، ويمثل طريقة طفيفة التوغل للجراحين لإزالة الأورام الليفية الرحمية. عند إجراء استئصال الورم العضلي الروبوتي، قد تتعرضين لفقد كمية أقل من الدم وتشعرين بمضاعفات أقل، فضلاً عن إقامة أقصر في المستشفى والعودة إلى ممارسة الأنشطة بسرعة أكبر من الجراحة المفتوحة.

وقد تستغرق الجراحة الروبوتية فترة أطول وتكون أكثر تكلفة من تنظير البطن التقليدي، ولكن تكون النتائج مماثلة عادةً.

لماذا يتم إجراء ذلك

قد يُوصي الطبيب بالاستئصال الروبوتي للورم للعضلي إذا كان لديكِ:

  • أنواع معينة من الأورام الليفية. قد يلجأ الجراحون إلى استئصال الورم العضلي بالمنظار، بما في ذلك بلاستئصال الروبوتي للورم للعضلي، لإزالة الأورام الليفية الموجودة داخل جدار الرحم أو تلك المُمتدة إلى خارج الرحِم (تحت المصلية).
  • أورام ليفية أصغر أو عدد محدود من الأورام الليفية. تكون الشقوق الصغيرة المستخدمة في الاستئصال الروبوتي للورم العضلي مناسبة لحجم الأورام الليفية الرحمية الصغيرة التي يسهل استخراجها.
  • أورام ليفية رحمية تُسبِّب ألمًا مزمنًا أو نزفًا شديدًا. قد يكون الاستئصال الروبوتي للورم للعضلي طريقة آمنة وفعالة لتخفيف الألم والنزيف.

المخاطر

يحظى استئصال الورم العضلي الروبوتي بمعدل منخفض من المضاعفات. ومع ذلك، تتضمن المخاطر التالي:

  • فقدان دم مفرط. في أثناء إجراء استئصال الورم العضلي الروبوتي، يتخذ الجراحون خطوات إضافية لتجنب حدوث النزيف المفرط، بما في ذلك منع التدفق من الشرايين الرحمية وحقن الأدوية حول الأورام الليفية وذلك لتهدئة الأوعية الدموية.
  • العدوى. بالرغم من أن المخاطر صغيرة، تطرح عملية استئصال الورم العضلي الروبوتي مخاطر الإصابة بالتهاب.

كيف تستعد

الطعام والأدوية

سيكون عليك الصيام، أي التوقف عن تناول أي أطعمة أو مشروبات، خلال الساعات السابقة للعملية الجراحية. واحرص على اتباع التوصيات التي يقدمها فريق الرعاية الصحية بشأن مدة الصيام.

وإذا كنت تتناول الأدوية بانتظام، فاسأل فريق الرعاية بشأن ما إذا كان ينبغي تغيير روتين الأدوية المعتاد الذي تتبعه في الأيام السابقة للعملية الجراحية. وأخبر فريق الرعاية أيضًا بشأن أي من الأدوية المتاحة دون وصفة طبية أو الفيتامينات أو أي مكملات غذائية أخرى تتناولها.

الاستعدادات الأخرى

في معظم الحالات تستخدم الجراحة الروبوتية لاستئصال الورم العضلي مع مرضى العيادات الخارجية أو يتطلب إقامة لليلة واحدة في المستشفى. قد تطلب المنشأة الموجود بها مرافقة شخص لك في يوم العملية الجراحية. تأكد من وجود شخص ما متاح لمساعدتك في الانتقالات وتقديم الدعم لك.

ما يمكنك توقعه

بعد إجراء العملية

تُجرى عمليات استئصال الأورام العضلية بالروبوت باستخدام التخدير العام، وهذا يعني أن تكون نائمًا أثناء الجراحة. اسأل فريق الرعاية الصحية عن أدوية تسكين الألم وكيفية تناولها.

في أثناء إجراء العملية

في الاستئصال الروبوتي للورم العضلي، يُجري الجراح عدة شقوق صغيرة في بطنك للوصول إلى الأورام الليفية وإزالتها. يجلس الجرَّاح أمام وحدة تحكم كمبيوتر منفصلة، ويستخدم أدوات تحكم خاصة لتشغيل الكاميرا والأدوات الجراحية المتصلة بالأذرع الروبوتية. ويجري بعض الجرَّاحين الآن العمليات الروبوتية أُحادية المنفذ (من خلال شق واحد) لاستئصال الأورام العضلية.

ويعني استخدام الشقوق الصغيرة الشعور بألم أقل وفقدان دم أقل والعودة إلى الأنشطة الطبيعية بسرعة أكبر مقارنةً بالطرق الأخرى المستخدمة لاستئصال الورم العضلي.

بعد العملية

قد تمكُث في المستشفى لليلة واحدة بعد استئصال الورم العضلي بجراحة روبوتية. وسيراقب فريق العلاج حالتك أثناء تواجُدك في المستشفى والسيطرة على الألم والتأكد من راحتك. يمكنكِ توقُّع بعض النزيف المهبلي لعدة أيام بعد العملية.

خلال مرحلة التَّعافي، التي تستمر عادةً لفترة تتراوَح ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع، ستحتاجين إلى تجنُّب ممارسة التدريبات الشاقة ورفع الأشياء الثقيلة. ربما يشجعكِ طبيبكِ على السير أو ممارسة التدريبات الخفيفة الأخرى. يمكنكِ العودة إلى العمل حالما تشعُرين بالقدرة على ذلك. يمكنكِ استئناف الجنس بمجرَّد أن تشعري بالراحة عند القيام بذلك.

النتائج

قد تشمل نتائج الاستئصال الروبوتي للورم العضلي ما يأتي:

  • تخفيف الأعراض. بعد جراحة الاستئصال الروبوتي للورم العضلي، تشعر معظم النساء بالراحة من الأعراض المزعجة، مثل النزيف الغزير أثناء الدورة الشهرية والشعور بالضغط والألم في الحوض.
  • تعزيز الخصوبة الإنجابية. تفيد بعض الدراسات ظهور نتائج إيجابية في حمل النساء خلال عام تقريبًا من الجراحة. لكن عليكِ الانتظار من ثلاثة إلى ستة أشهر أو أكثر بعد جراحة الاستئصال الروبوتي للورم العضلي قبل محاولة الحمل، وذلك للسماح للرحم بفترة تعافٍ كافية.

الاستئصال الروبوتي للورم العضلي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

09/10/2021
  1. Lonnerfors C. Robot-assisted myomectomy. Best Practice & Research: Clinical Obstetrics and Gynaecology. 2018;46:113.
  2. Gingold JA, et al. Minimally invasive approaches to myoma management. Journal of Minimally Invasive Gynecology. 2018;25:237.
  3. Dubuisson J. The current place of mini-invasive surgery in uterine leiomyoma management. Journal of Gynecology Obstetrics and Human Reproduction. 2019;48:77.
  4. Takmaz O, et al. Symptoms and health quality after laparoscopic and robotic myomectomy. Journal of the Society of Laparoendoscopic Surgeons. 2018;22:1.
  5. Parker WH. Laparoscopic myomectomy and other laparoscopic treatments for uterine leiomyomas (fibroids). https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 19, 2019.
  6. AskMayoExpert. Uterine fibroids: Treatment. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  7. Parker WH. Techniques to reduce blood loss during abdominal or laparoscopic surgery. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 19, 2019.

ذات صلة

News from Mayo Clinic

Products & Services

الاستئصال الروبوتي للورم العضلي